تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

(187) 94- دعوة للنظر : مفهوم اليسار أواليسارية

كاتب المقال د. أحمد إبراهيم خضر - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


1- إذا أُحِيل مفهوم "اليسار" على كافَّة اللُّغات، لمَا كان الأمْرُ سارًّا؛ فهو في "اللاَّتينيَّة" يَعني "التَّشاؤم وسوء الحظ"، وفي "الإنجليزية" يُعطي نفْسَ المعنى تقريبًا، وفي "الفرنسيَّة" يعني التَّشْويه والانحراف، وفي "العربية": "اليسار" نقيض "اليمين"، ويعني كل ما يؤدِّي إلى التَّشاؤم أيضًا، ويُكنى به عن المنْزلة الخَسِيسَة. وعلى مستوى "القيم" لا يَعني "اليسارُ" إلا القِيَمَ الشاذَّة المنحرِفة.
2- "اليسار" مفهوم غامض في نشْأته - كما يقول "بيكلز" في قاموس العلوم الاجتماعية - بدأ استخدامه على المستوى السياسي في الخامس، ثم الثالث والعشرين من شهر يونيو عام 1789 في فرنسا.
3- يرجع اصل هذا المفهوم إلى الثورة الفرنسية عندما جلس النواب الليبراليون الممثلون لطبقة العامة او الشعب على يسار الملك لويس السادس عشر في اجتماع لممثلي الطبقات الثلاث للشعب الفرنسي عام 1789 وكان النواب الممثلون لطبقة النبلاء ورجال الدين على يمين الملك في ذلك الاجتماع المهم الذي ادى إلى سلسلة من الإضرابات والمطالبات من قبل عامة الشعب وانتهى إلى قيام الثورة الفرنسية. ولازال هذا الترتيب متبعا حتى اليوم في الجلوس في البرلمان الفرنسي.
4- استخدم الحزب الشُّيُوعي في روسيا مفهوم اليسار في عام 1918، على يد جماعةٍ رأَسَها "نيكولاي بوخارين"، تدعو إلى شنِّ الحرب الثَّوْرية على سياسة "لينين"، وإلى قيادة البروليتاريا للاقتصاد، ورقابتها على المشروعات الصناعية.
5- عرَّف "كولا كويسكي" اليسار بأنه حركة نفْيٍ للعالَم القائم، أما "كارل أوجنسي" فرآه الرغبةَ في التقدُّم، والإيمانَ بأن الإنسان سينتصر في النهاية. وتُعتبر فكرة " الثورة وتغيير الأوضاع" أوَّلَ فكرة يرتبط بها مفهوم اليسار.

6- جاء فى موقع المعهد العربى للدراسات السياسية والاستراتيجية الآتى :
أ-اليسار مصطلح يمثل تيارا فكريا و سياسيا يتراوح من الليبرالية و الإشتراكية إلى الشيوعية مرورا بالديمقراطية الاجتماعية و الليبرالية الإشتراكية.

ب- بمرور الوقت تغيرت و تعقدت وتشعبت إستعمالات مفهوم اليساربحيث اصبح من الصعوبة بل من المستحيل إستعماله كمفهوم موحد لوصف التيارات المختلفة المتجمعة تحت مظلة اليسار، فاليسارفي الغرب يشير إلى الإشتراكية او الديمقراطية الاجتماعية (في أوروبا) و الليبرالية (في الولايات المتحدة)، من جهة اخرى فإن اليسار في الأنظمة الشيوعية يطلق على الحركات التي لاتتبع المسار المركزي للحزب الشيوعي وتطالب بالديمقراطية في جميع مجالات الحياة. هناك مصطلح آخر ضمن السياق العام لليسار ويسمى اللاسلطوية (الأناركية أو الفوضوية) والذى يمكن إعتباره أقصى اليسار أو اليسارية الراديكالية.

ج- هناك جدل بين اليساريين انفسهم حول معنى اليساري، فالبعض يرفض رفضا قاطعا اي صلة لليسار بالماركسية و الشيوعية و اللاسلطوية، بينما يرى البعض الآخر ان اليساري الحقيقي يجب ان يكون شيوعيا او اشتراكيا. وبينما يعتبر الكثيرون النظام الشيوعي في الاتحاد السوفيتي السابق و الصين اثناء حكم ماو تسي تونج تيارات يسارية، فإن البعض الآخر يرفض ذلك على اعتبار أن الشمولية التي كانت موجودة في أنظمة الحكم هذه كانت تتبع سياسة قمعية. ويمكن القول بصفة عامة أن اليسار السياسي يختلف عن اليمين بتبنيه للحريات الشخصية و العلمانية و العدالة الاجتماعية.

7- حدَّد "بيكلز" خصائصَ مصطلح اليسار في الآتي:
أ- الرَّغْبة في التغيُّر السريع إلى أقصى حدٍّ ممكن.
ب -الاعتقاد في حتْمية العنف كمنهج للتغيير.
ج- التأكيد على مفهوم الإنسانية.
د- رفْض الدِّين، والتأكيد على عدم تدخُّله في الفعل السياسي، والقرارات السياسية، ومجال الرقابة على التعليم. كان اليسار منذ بداياته معارضا لتدخل الدين في الشؤون السياسية وعندما برزت نظريات تشارلز داروين على السطح قام اليسار بدعمها بقوة.
هـ - حماية المجتمعات المتقدِّمة - وخاصةً الاشتراكية منها - من الفساد الذي يترتَّب على احتكاكها بالمجتمعات الأقل تقدُّمًا أو الأقل اشتراكيةً.

8- - في شتاء 1996 كتب "مايكل والزر " في دورِيَّة "المعارضة الماركسية " معدِّدًا الانتصارات التي كَسَبها اليسَار منذ الستِّينيات من القرن الماضي في الآتي:
1- التأثير الظاهر للحركة النسوِيَّة على المجتمع.
2- الظهور العلَنِيُّ لسياسات حقوق الشَّواذِّ، واهتمام وسائل الإعلام بذلك.
3- التحوُّلات التى أدت إلى تدمير الحياة الأُسَرية، وكذلك التحولات في الأعراف الجنْسيَّة المتغيِّرة، وارتفاع معدَّلات الطلاق، وتغيُّر توزيع الأدوار داخلَ المنْزل، وإبراز وسائل الإعلام لذلك.
4- ذُبول الدِّين وتقَدُّم العلمانية بصفة عامة، والنَّصرانية بصفة خاصة، وظهور آثارِ ذلك على المستوى العام، وفي حُجُرات الدِّراسة، والأحكام القضائية، والأعياد... إلخ.
5- التأكيد على شرعية الإجهاض.
9- في معظم دول الشرق الأوسط يأتى اليسار مرادفا للعلمانية،واليسار العربى الآن فى وضع أشبه بالانهيار. ويصف الباحثون وضع اليسار العربى اليوم بقولهم : " لقد فقد اليسار العربى هويته وأصبح عاجزا عن إعانة مستخدِميه، بعد أنْ بات هيكلاً أجوفَ، لا يُبقيه على قيد الحياة في شكْلِه المتوارَثِ على الأقلِّ - سوى "قلَّةِ الموت"؛ بل "قلَّة النقد" .....إنَّ مَن يدقِّق النظرَ يجد أنَّ مفهوم "اليسار" - بمعناه القديم على الأقلِّ - قد أصبح عديمَ الفائدة، ولم يعُدْ أداةً للفهم، هذا إذا كان يومًا كذلك.......لقد اكتفى اليسارون العرب بحَرْق أحجار "الجوزة"، وتلويث الهواء بدخان "الشيشة"، والانزواء في المقاهي لـ"الثَّرثرة" وحَقْن الأوردة بـ"أفيون" التضخيم الفارغ، والاستسلام الكامل للغيبوبة، فالواقع بالنسبة إليهم قد بات أكثرَ مما يُحتمل.....ان اليسار العربى ليس إلا جيشًا يَعتنق مذهبًا مكابِرًا، لا يَرى في الهزيمة سِوى انتكاسةٍ، أو ربَّما تمهيدًا لنصْرٍ يساريٍّ اشتراكي قادمٍ لا ريْب فيه، رغم كلِّ شيء، ولا يفكِّر أبدًا في إعادة النظر في المفاهيم التي ورِثها جاهزةً عن الأوَّلين لتُدِرَّ عليه ما يتصوَّر أنه المعرفةُ الأكيدةُ المطمئنَّة....... لقد بلغتْ قُوى اليَسار العربيِّ السَّابق مرحلةً متقدِّمةً مِن التحلُّل بعد أن فَقدتْ تماسكَها الداخليَّ، وراحت تخْسر كُتْلتَها لصالح قُوَى جذبٍ أخرى، هي القوى التي تمثِّل أحدَ المشروعين المتصارعين في المنطقة: المشروع الأمريكي، والمشروع المناهض له، والذي يَغْلب عليه الطابعُ الإسلامي. "

"""""""""""""""
االمصادر:
أحمد إبراهيم خضر، اليسار:عدو خطر يدعو إلى تدمير الزواج والأسرة والدين والثقافة (قراءة في وثيقة أمريكية) ، موقع بوابتى تونس.
اليسار:عدو خطر يدعو إلى تدمير الزواج والأسرة والدين والثقافة(قراءة في وثيقة أمريكية)
2- مفهوم اليسارية، المعهد العربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

دراسات إسلامية، الفكر الإسلامي، التفكير الإسلامي، مقالات دعوية، دعوات للتأمل، دعوة للنظر العقلي، اليسار،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 10-01-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  (378) الشرط الأول من شروط اختيار المشكلة البحثية
  (377) مناقشة رسالة ماجستير بجامعة أسيوط عن الجمعيات الأهلية والمشاركة فى خطط التنمية
  (376) مناقشة رسالة دكتوراة بجامعة أسيوط عن "التحول الديموقراطى و التنمية الاقتصادية "
  (375) مناقشة رسالة عن ظاهرة الأخذ بالثأر بجامعة الأزهر
  (374) السبب وراء ضحالة وسطحية وزيف نتائج العلوم الاجتماعية
  (373) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية (2)
  (372) التفكير النقدى
  (371) متى تكتب (انظر) و (راجع) و (بتصرف) فى توثيق المادة العلمية
  (370) الفرق بين المتن والحاشية والهامش
  (369) طرق استخدام عبارة ( نقلا عن ) فى التوثيق
  (368) مالذى يجب أن تتأكد منه قبل صياغة تساؤلاتك البحثية
  (367) الفرق بين المشكلة البحثية والتساؤل البحثى
  (366) كيف تقيم سؤالك البحثى
  (365) - عشرة أسئلة يجب أن توجهها لنفسك لكى تضع تساؤلا بحثيا قويا
  (364) ملخص الخطوات العشر لعمل خطة بحثية
  (363) مواصفات المشكلة البحثية الجيدة
  (362) أهمية الإجابة على سؤال SO WHAT فى إقناع لجنة السمينار بالمشكلة البحثية
  (361) هل المنهج الوصفى هو المنهج التحليلى أم هما مختلفان ؟
  (360) "الدبليوز الخمس 5Ws" الضرورية فى عرض المشكلة البحثية
  (359) قاعدة GIGO فى وضع التساؤلات والفرضيات
  (358) الخطوط العامة لمهارات تعامل الباحثين مع الاستبانة من مرحلة تسلمها من المحكمين وحتى ادخال عباراتها فى محاورها
  (357) بعض أوجه القصور فى التعامل مع صدق وثبات الاستبانة
  (356) المهارات الست المتطلبة لمرحلة ما قبل تحليل بيانات الاستبانة
  (355) كيف يختار الباحث الأسلوب الإحصائى المناسب لبيانات البحث ؟
  (354) عرض نتائج تحليل البيانات الأولية للاستبانة تحت مظلة الإحصاء الوصفي
  (353) كيف يفرق الباحث بين المقاييس الإسمية والرتبية والفترية ومقاييس النسبة
  (352) شروط استخدام الإحصاء البارامترى واللابارامترى
  (351) الفرق بين الاحصاء البارامترى واللابارامترى وشروط استخدامهما
  (350) تعليق على خطة رسالة ماجستير يتصدر عنوانها عبارة" تصور مقترح"
  (349) تعليق هيئة الإشراف على رسالة دكتوراة فى الخدمة الاجتماعية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فهمي شراب، سيدة محمود محمد، بسمة منصور، شيرين حامد فهمي ، كمال حبيب، ماهر عدنان قنديل، العادل السمعلي، رضا الدبّابي، الشهيد سيد قطب، إيمى الأشقر، معتز الجعبري، ياسين أحمد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد إبراهيم مبروك، محمود طرشوبي، رافع القارصي، محمد شمام ، فراس جعفر ابورمان، أحمد النعيمي، سحر الصيدلي، وائل بنجدو، إياد محمود حسين ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - محمد عباس المصرى، الناصر الرقيق، نادية سعد، المولدي الفرجاني، أبو سمية، د. أحمد بشير، إسراء أبو رمان، د. عبد الآله المالكي، د. صلاح عودة الله ، الهيثم زعفان، فاطمة حافظ ، د. محمد يحيى ، عبد الله الفقير، فوزي مسعود ، مجدى داود، د - محمد سعد أبو العزم، فتحي العابد، أحمد ملحم، علي الكاش، محمود سلطان، د. جعفر شيخ إدريس ، عراق المطيري، طلال قسومي، د - أبو يعرب المرزوقي، جمال عرفة، أحمد الحباسي، محمد الياسين، فتحـي قاره بيبـان، حميدة الطيلوش، هناء سلامة، عدنان المنصر، د - مضاوي الرشيد، كريم فارق، د. خالد الطراولي ، د. نهى قاطرجي ، د. الشاهد البوشيخي، جاسم الرصيف، د.ليلى بيومي ، رشيد السيد أحمد، إيمان القدوسي، صفاء العربي، سعود السبعاني، سلام الشماع، فاطمة عبد الرءوف، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، حاتم الصولي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عواطف منصور، سامر أبو رمان ، حمدى شفيق ، د. محمد مورو ، د.محمد فتحي عبد العال، د - محمد بنيعيش، د - الضاوي خوالدية، مراد قميزة، يحيي البوليني، محمد أحمد عزوز، علي عبد العال، د- محمد رحال، رمضان حينوني، سيد السباعي، سفيان عبد الكافي، أحمد بوادي، د. محمد عمارة ، د- هاني السباعي، فتحي الزغل، د. أحمد محمد سليمان، د - محمد بن موسى الشريف ، الهادي المثلوثي، د. نانسي أبو الفتوح، خالد الجاف ، د- محمود علي عريقات، عبد الرزاق قيراط ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - شاكر الحوكي ، عزيز العرباوي، تونسي، د - مصطفى فهمي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمود فاروق سيد شعبان، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد الطرابلسي، حسن عثمان، عبد الغني مزوز، د - صالح المازقي، د - عادل رضا، د. الحسيني إسماعيل ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عمر غازي، منى محروس، د- هاني ابوالفتوح، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. طارق عبد الحليم، محمد العيادي، صالح النعامي ، سوسن مسعود، يزيد بن الحسين، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - غالب الفريجات، صباح الموسوي ، رافد العزاوي، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد الغريب، سلوى المغربي، كريم السليتي، أنس الشابي، حسن الحسن، مصطفي زهران، أ.د. مصطفى رجب، محرر "بوابتي"، محمد اسعد بيوض التميمي، ابتسام سعد، عصام كرم الطوخى ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الله زيدان، سامح لطف الله، صفاء العراقي، محمد تاج الدين الطيبي، حسن الطرابلسي، منجي باكير، أشرف إبراهيم حجاج، د - المنجي الكعبي، د- جابر قميحة، محمود صافي ، رأفت صلاح الدين، مصطفى منيغ، صلاح المختار، صلاح الحريري، محمد عمر غرس الله، خبَّاب بن مروان الحمد،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة