تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أسود سوريا يحطمون قبضة الأسد الحديدية

كاتب المقال أحمد النعيمي - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Ahmeeed_asd@hotmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أرادها المجرم الأسد جمعة ترضخ الشعب السوري وتسحق ثورته، وتهدر دماء شهدائه، وأخذ يمهد لهذا اليوم بحرب نفسية إعلامية شنها النظام السوري بداية من تصريحات الناطقة باسم الحكومة السورية "بثينة شعبان" من أن الأمور قد وصلت إلى مرحلة الأمان، وأنه قد تم القضاء على الجزء الخطير من الثورة، إلى محاولة إرسال رسائل تهديد إلى أهالي سوريا بمغبة أن يخرجوا يوم الجمعة للمشاركة في المظاهرات، حتى بات يظن بأن حصار المدن السورية وتطويقها بالدبابات قد آتى ثماره، ولكن الله أرادها شيئا آخر بعد أن ظن المجرم الأسد أنه قد سحق إرادة أسود الشام، وان عدته وزمرته وزبانيته قد منعته وأعادت تثبيت ملكه الواهي، فاتاه الله من حيث لم يحتسب وقذف في قلبه الرعب، وكشف أكاذيبه التي حاول كل أيام الثورة المباركة أن يخدع بها العالم، ليكون عبرة لكل ذي بصر.

ومن بعد صبر ورباط ومقاومة وإصرار على سلمية الثورة السورية المباركة، حقق أسود سوريا الأبطال أول نصر في معركتهم لإزالة النظام المجرم، حيث كشف الأسود عن حقيقة هذا النظام وتعريته بعد أن كان يذر الرماد في العيون مدعياً المقاومة فإذ بأسود الشام يؤكدون للعالم بأنه حامي لأمن وحدود الصهاينة، وذلك كما جاء في حوار أجراه "رامي مخلوف" مع جريدة "نيويورك تايمز" يوم الثلاثاء الماضي صرح فيه بأنه سيقاتل إلى آخر قطرة من دمه محذراً انه لن يكون هناك استقراراً في إسرائيل إذا لم يكن هناك استقراراً في سوريا، وهذا ما فهمه الشعب الفلسطيني وهو من أكثر الشعوب التي كانت تنظر بكل احترام إلى الأسد الذي كان يدعي أنه يناصر قضيتهم، وذلك عندما صلت جموعهم يوم الجمعة الماضي في المسجد الأقصى وهم يهتفون لأهل درعا ويحيون صمودهم، ويدعون المجرم الأسد قائلين: "يا بشار يا عميل الأمريكان روح حرر الجولان".

وفي جمعة الحرائر كان النصر قد وضح بعد أن رفض الشعب السوري أن يرضخ لجبروت الأسد المجرم الذي حاول أن يمنع خروج الناس لتأدية فريضة الجمعة، ومنع المساجد أن تقام بها الصلاة.. فخرج اسود الشام وأجبروا هذا النظام المجرم على الاندحار، واختفت الجماعات المسلحة التي كانت تقوم يقتل المتظاهرين بعد أن فشل النظام المجرم وإعلامه الكاذب بأن يقنع العالم بأن هؤلاء جماعات تخريبية تقوم بقتل المتظاهرين وقوات الأمن، وكانت أصابع الاتهام جميعها تشير إلى أن هذه الجماعات المسلحة تابعة للنظام السوري؛ مما استدعى اختفاء المسلحين من الساحة وإعلان الأسد في تصريح على لسان أحد أذنابه بأنه أعطى أوامره إلى الجنود والأمن بأن لا يطلقوا النار على المتظاهرين، وهو نفس ما أعلنه في خطابه الأول في نهاية الشهر الثالث من هذا العام، بأنه قد أعطى أوامره إلى جنوده بعدم إطلاق النار على أي متظاهر، ومن بعد هذا الإعلان قتل ما يقارب التسعمائة شهيد سوري، وما هذا التصريح إلا لخوف المجرم بشار من المجتمع الدولي الذي اجبره على أن يعيد قراره بعدم إطلاق النار لكي لا يفقد شرعيته، وبالرغم من تصريح الأسد الجديد إلا انه سقط بعض من الشهداء في المدن السورية المختلفة، رحمهم الله وتقبلهم في عليين.

وبهذا فإن الشعب السوري قد حقق أول نصر له بعد صبر ومصابرة؛ وكشف أكاذيب النظام السوري وفضحه وعراه أمام العالم أجمع وأظهره بأنه لا يعطي أي اعتبار لشعبه، وان هذا الشعب المسلم هو العدو الوحيد لهذا المجرم، وتصريحاته تلك خوفه من أن تكون نهايته كنهاية المجرم القذافي.

ولذا فعلى الشعب السوري أن يواصل تظاهره بعد أن فضح حقيقة شبيحة النظام وكشف عمالته لليهود؛ لتحقيق مطالبه بالإفراج الفوري عن كل شخص اعتقل منذ بداية هذه الثورة المباركة، وعلى رأسهم النساء والثمانية آلاف الذين حكموا ثلاث سنوات بتهمة الإخلال بهيبة الدولة، ومن ثم الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين الذين تم اعتقالهم على مدى سنوات حكم هذا المجرم الابن، والمطالبة بالكشف عن مصير 17 ألف معتقل سياسي اختفوا أيام الأب الراحل بائع الجولان، والمطالبة بمحاسبة كل من شارك بقتل الشهداء الذين سقطوا في الشهرين الماضيين وعلى رأسهم المجرم ماهر الأسد وعاطف نجيب ورؤساء الاستخبارات السابقين والحاليين خصوصاً في كل من حمص ودرعا وبانياس ومن كان سبب في إهراق دم سوري؛ وأن يتم تعليق مشانقهم من فوره وبدون أي تأجيل على أبواب دمشق، والمطالبة كذلك بهؤلاء الذين كانوا يظهرون بالصور وهم يضربون أسود سوريا بدون أي شفقة أو إنسانيته ومحاسبتهم على لا يفكر أي قذر منهم أن يمد يداً لأي أسد من أسود سوريا،وبغير هذه المطالب والتنازل عنها يكون خيانة لدماء الشهداء، ولايسمح لاحد ان يتحدث بغير مثل هذه المطالب.

هذا أول نصر لاسود سوريا وبداية الهزيمة المعلنة للنظام المجرم، وهو وإن أعلن اليوم أنه مستعد لإجراء إصلاحاته التي وعد بها فإنه لن يحقق أياً منها وسيستمر في بعض من العناد إلى أن يسقط صريعاً تحت أقدام أسود الشام، ويرحل غير مأسوف عليه بإذن الله تعالى، والعاقبة للمتقين.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

سوريا، درعا، بشار الاسد، جمعة الحرائر، ثورات شعبية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-05-2011  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  "إيران كيت" متجددة ... اوباما – خامنئي
  الولي الفقيه .... عارياً !!!
  هل يستفيد أدعياء الوسطية من أحداث مصر!!
  ما ضرهم.. لو هتفوا!!
  اصمتوا أبناء "سايكس بيكو" أو ردوا على غولد!!
  آية الله مرسي !!
  جمعة " البراءة من المعارضة"
  بعد إعطائها الضوء الأخضر لـ"نصر الله" باجتياح سوريا المنظومة الإرهابية في العراء!!
  المنظومة الإرهابية والعودة إلى جنيف.. فحذاري يا معارضة الخارج!!
  الهدف الخفي من ضربات يهود للأسد، وما هكذا تورد الإبل يا بعضهم!!
  "نصر اللات" متفاخراً!!
  قولوا لهم: الإرهابيون أنتم؟!
  لا أمل في إصلاح سموكم ولا فخامتكم!!
  الخداع الفرنسي والبريطاني.. والتغطية على الفضيحة الأمريكية!!
  بعد مؤتمر روما يجب على الشعب السوري أن يقول كلمته!!
  عندما يؤكد الإيرانيون أن سوريا هي محافظة إيرانية!!
  على خلفية تصريحات كارني وجلعاد.. عن أي ممانعة يتحدثون!!
  مرسي والخطيب.. دماءُ شهداءٍ تهدر تحت الرمال!!
  يريدون إرغام الشعب السوري على الحوار!!
  الأسد وخطاب التجييش!!
  رعاة البقر يجاهدون لإبقاء الأسد الممانع!!
  بعد تقرير المنظومة الإرهابية الأخير حول سوريا: إياكم أن تذهبوا إلى ما ذهبت إليه تلك المنظومة القاتلة!
  إيران إذ تعترض..!!
  الأسد يستجدي للبقاء في السلطة!!
  الأسد أراد نقل إرهابه إلى لبنان.. وقد فعل!!
  المنظومة الإرهابية إلى مالي!!
  نجاد وعقدة الإمام المهدي!!
  إيران.. نهاية الخداع!!
  إشراك إيران في الأزمة السورية مطلب أمريكي!!
  ماذا عمل مرسي في السعودية!! ولماذا سيذهب إلى إيران!!

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  15-05-2011 / 13:32:22   رشيد السيد احمد
سيكارة حشيش

يا اخ احمد .. عندما كنت اشاهد احيانا فيلم رعب امريكي أقول إن كاتب السيناريو قد دخن سيكارة حشيش ، و شرب زجاجة ويسكي ، ثم خطّ افكاره .. و كوني اعيذك من ان تكون على شاكلتهم .. لكن ما تفضلت به يفوق تأثير هذين الممنوعين على اي انسان ... لا ادري عن اي جمعة حرائر تتحدث .. هل اقنعك الفيديو المسرّب عن 100 طالبة مدرسة ثانوية خرجن من دوامهن؟؟ في منطقة الحارة " لاحظ أن طلاب المدارس في سورية يعطلون يوم الجمعة " ..و لا ادري كيف جزمت بنهاية النظام .. هل هذا هذيان تخيل النصر .. أم انك تتكلم عن الواقع المعاش فعلا ، و أنّ شعار " خلصنا " هو الذي يسيطر على المشهد السوري .. في سوريا اسود نعم .. لكن هؤلاء الاسود افشلوا مشروع الفتنة الذي تصوره سيادتك على انّه " ثورة " .. و يبدو ان هذيان تخيل النصر كان قبل أن تنشر قناة العبرية الثانية نص اللقاء مع احد كلاب المعارضة الخارجية ، و اقصد عبد الحليم خدام .. و عن السيناريو الذي يبشر به سوريا .. أم عن الكلب الاخر هيثم مناع و كيف يتباهى بأنّه تم عرض السلاح عليه .. أم بتحليلات المفكر الصهيوني عزمي بشارة ...
لا ثورة في سوريا ، و لا من يثورون .. و الواقع الافتراضي يبدو انذه قد بدا يلعب بمخيلة المدافعين عمّا يسمى ثورة في سوريا .. يدافعون عن قصد فهم يدعمون مشروع الفتنة الذي تفوح رائحته من مقالاتك ، أو عن غير قصد ، و هؤلاء واهمون

  15-05-2011 / 13:29:10   من معشر المندسين / سوريا
وهل يصلح الفنان ما أفسد الأسد

وأخيرا وبعد أن سالت الدماء ويتم الأبناء وترملت النساء ونزحت الأسر السورية في الحدود جاء الإعلان عن عقد حوار بين النظام (حزب البعث ) وبين المعارضة لكي تتجاوز سوريا هذه الأزمة التي مرت على تونس ومصر وغيرها من البلاد العربية , وكان النظام البعثي آخر من يظن أن هذه الإحتجاجات الشعبية ستصل ديار بني أمية ولا أدري على أي شيء يعتمد هذا النظام على أن اللإنتفاضات الشعبية لن تصلها , هل الاصلاحات كافية ( أن وجدت ) :
- هل كان توزيع للثروة السورية توزيعا عادلا بين الشعب أم أن الثروة السورية في جيب ابن خالت الرئيس وال الحاشية فقط .
- هل كان الأمن موجود ومستتب في البلاد أمن المواطن لا أمن الحزب الواحد أم أن شريعة الغاب هي السائدة في هذه الغابة فحراس الغابة لا يٍٍٍِسألون عما يفعلون وكل ما في أيديهم حلال لا شبهة فيه بل الشبهة في الذي يسأل ( من أين لك هذا ؟ )
وهناك معادلة صعبة غير مسبوقة في عالم البروباغندا في أن هذه العصابات المندسة السلفية الإخوانية وألقاب كثيرة يصعب حصرها هي التي اضطرت الجيش العربي السوري لكي يحاصر هذه المدن وبطلب من المواطنين لأجل الحماية والقضاء على المندسين , مما جعل الجيش العربي السوري يفر من جبهة المواجهة (المزعومة) ويخطئ الطريق عالما لا جاهلا . فحين يسأل المواطن السوري ( ولا يحق له السؤال ) عن أعمال الجيش السوري في ملاجئ المندسين ؟ يأتيه الجواب المضحك المبكي : حصار ولا كحصار غزة , قطع الكهرباء والماء والدواء , بل وكل ما يحتاجه إنسان , فضلا عن القصف للمدن والقرى , أما عن الضحايا فلا تسأل : جرحى وقتلى من النساء و الشيوخ والأطفال والشباب , وحين يسأل المواطن السوري هل تكون هذه الطريقة الصحيحة لملاحقة المندسين من الجيش الوطني فيأتيه الجواب أن هذا الجيش لحزب البعث لا جيش الوطن .
نعود لمسألة الحوار بين الطرف الواحد لا بين الطرفين , لأنه في الحقيقة لا توجد في سوريا معارضة حقيقة قيادية لا شعبية , وهذا ليس نفيا بوجود المعارضة السورية كما يتفوه به أبواق النظام بأنه لا يوجد معارضون في سوريا إنما هم حثالة لا بد من صعقهم كما تفوه به بعضهم .
إنما جاء هذا النفي مني أن المعارضين إما أن يكونوا في زنازين السجون ولا تسأل أيها المواطن العربي عن المرات التي تعود لهم الحياة .
يموتون غيضا خصمهم كل لحظة ..... مرارً وشر الموت ما يتكرر
وأما الفريق الثاني من المعارضين وهم الأكثر في المنفى الذين يتجاوز عددهم مائتي ألف بل أكثر.
اذاً لا بد من الإفراج عن المعتقلين السياسيين والسماح للمنفيين بالعودة لبلادهم لكي يكون الحوار بالحاء المهملة لا بالخاء المعجمة ...
ولكنهم بدأوا الحوار قبل الإفراج عن المساجين وقبل عودة المنفيين وإذا سأل سائل مع من الخوار يكون ؟ سيكون الجواب مع الفنانين !!!
الذين ليس لهم في الاحتجاجات ناقة ولا جمل بل هم أول المتسلقين على الثورات العربية كما حدث في تونس ومصر وسيحدث في سوريا ولا معتبر ..
وهنا سؤال وإن أكثرنا عليكم الأسئلة :
يسأل مواطن سوري بعد أن كان لا يحق له السؤال إلا إذا أراد
مفارقة الحياة أو مفارقة سوريا :
نريد صلاحاً في أمورٍ كثيرةٍ ....... وهل يصلح الفنان ما أفسد الأسد

توضيح محرر بوابتي
تلقينا هذه المشاركة لنشرها كمساهمة بالموقع، ونظرا لعدم توفر اسم الكاتب مما يمنع نشرها، ها اننا ننشرها كرد
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عدنان المنصر، د - مضاوي الرشيد، إيمى الأشقر، أحمد النعيمي، محمود سلطان، د. خالد الطراولي ، بسمة منصور، د. الحسيني إسماعيل ، صفاء العربي، سفيان عبد الكافي، محمود صافي ، د- هاني ابوالفتوح، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود طرشوبي، عبد الرزاق قيراط ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، رضا الدبّابي، يحيي البوليني، سامر أبو رمان ، أحمد الحباسي، حميدة الطيلوش، جمال عرفة، د. الشاهد البوشيخي، إيمان القدوسي، نادية سعد، فاطمة عبد الرءوف، ابتسام سعد، شيرين حامد فهمي ، د- محمد رحال، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. محمد عمارة ، علي عبد العال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، العادل السمعلي، يزيد بن الحسين، حسن عثمان، المولدي الفرجاني، سيدة محمود محمد، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد الغريب، محمد اسعد بيوض التميمي، عزيز العرباوي، محمد عمر غرس الله، سلوى المغربي، فوزي مسعود ، رشيد السيد أحمد، د. نانسي أبو الفتوح، أشرف إبراهيم حجاج، رمضان حينوني، محرر "بوابتي"، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد ملحم، د - صالح المازقي، إسراء أبو رمان، جاسم الرصيف، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. طارق عبد الحليم، إياد محمود حسين ، د. صلاح عودة الله ، ماهر عدنان قنديل، محمد شمام ، رافد العزاوي، عبد الغني مزوز، محمد تاج الدين الطيبي، علي الكاش، فتحـي قاره بيبـان، مراد قميزة، الناصر الرقيق، رافع القارصي، سامح لطف الله، الشهيد سيد قطب، فاطمة حافظ ، عمر غازي، محمد أحمد عزوز، مصطفى منيغ، مصطفي زهران، أبو سمية، حمدى شفيق ، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العراقي، د.محمد فتحي عبد العال، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عواطف منصور، صباح الموسوي ، فتحي الزغل، د. أحمد بشير، أنس الشابي، ياسين أحمد، فراس جعفر ابورمان، كمال حبيب، كريم فارق، محمد إبراهيم مبروك، محمد الياسين، مجدى داود، محمود فاروق سيد شعبان، صلاح الحريري، عصام كرم الطوخى ، د - محمد عباس المصرى، منى محروس، عبد الله زيدان، رأفت صلاح الدين، سلام الشماع، صلاح المختار، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن الحسن، د. أحمد محمد سليمان، معتز الجعبري، عبد الله الفقير، فتحي العابد، حسن الطرابلسي، د - مصطفى فهمي، كريم السليتي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. جعفر شيخ إدريس ، الهيثم زعفان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - محمد سعد أبو العزم، سوسن مسعود، د - غالب الفريجات، د. محمد يحيى ، منجي باكير، خالد الجاف ، سعود السبعاني، د - احمد عبدالحميد غراب، الهادي المثلوثي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عراق المطيري، د - شاكر الحوكي ، د- هاني السباعي، د - أبو يعرب المرزوقي، حاتم الصولي، د.ليلى بيومي ، د. محمد مورو ، وائل بنجدو، د- جابر قميحة، محمد العيادي، فهمي شراب، سحر الصيدلي، د- محمود علي عريقات، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. عبد الآله المالكي، محمد الطرابلسي، صالح النعامي ، سيد السباعي، أحمد بوادي، هناء سلامة، طلال قسومي، د. نهى قاطرجي ، تونسي، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد بنيعيش،
أحدث الردود
ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة