تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أحداث كلية 9 افريل: اليسار على خط الفوضى كالعادة بمساندة الإعلام

كاتب المقال تونسي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


حول احداث العنف بكلية 9 افريل عشية الإربعاء: عندما تتحرك الالة الاعلامية من اجل تزييف الحقائق!!!

1- قالوا بان الطلبة الاسلاميين جاؤوا لمنع الاتحاد اليساري من الاحتجاج في موضوع تسجيل طلبة الماجستير تنفيذا لرغبة حكومية والحال ان الاسلامين انفسهم كانوا هم السباقين لرفض قرار حرمان الطلبة من التسجيل ونشروا موقفهم المندد بالقرار الظالم في مواقعهم وعلى جدران الكلية منذ اكثر من ثلاثة اسابيع.

2- قالوا بان الاسلاميين اتوا من خارج الكلية وافسدوا الاعتصام والحال ان الاسلاميين كانوا من طلبة الكلية وكانوا بصدد تجميع عريضة بها امضاءات الطلبة وهو ما يبدو اثار حفيظة اليسار الذين يعتبرون نفسهم الممثل الشرعي الوحيد للطلبة وبالتالي ليس من حق اي فصيل طلابي القيام باي مسعى لحل مشاكل الطلبة حتى لا يحسب لهم ذلك في اطار حملات انتخابية قادمة.

3- قالوا بان الاسلاميين هم من بدأ العنف والحال ان هذا من المضحكات المبكيات لان كل الشهود المحايدين رأوا بام اعينهم كيف هبَّ طلبة اليسار الى حلقة للاسلاميين كانوا يوزعون فيها عريضة يطالبون فيها العميد بالسماح لجميع الطلبة بحق التسجيل في الماجستار وعمدوا الى تقطيع العريضة وافتكاكها من المنظمين وتمزيق كل المعلقات الحائطية التابعة للاسلاميين وافساد الحلقة والتعدي على الحاضرين ونعتهم باقبح النعوت والاعتداء على طالبة ودفعها واخراج كل الناشطين من الحرم الجامعي بعد تعنيفهم.

4- قالوا بان الاسلاميين ارادوا فرض الراي الواحد في الوسط الطلابي وهذا من الخرف والهذيان فالاسلاميون تعرضوا الى محاولة اقصاء واضحة من الاتحاد العام لطلبة تونس بمن فيه من اليسار والقوميين والتجمعيين تحت شعار ان اتباع الحزب الحاكم لا حق لهم في التواجد والتظاهر والنشاط النقابي بالجامعات وان اي ظهور لهم يجب منعه بالقوة والعنف الثوري.

5- تحدثوا عن اسلحة بيضاء وعصي وسلاسل وسكاكين والحال ان جميع المطلعين على الوضع الطلابي يعرفون جيدا ان اليسار ومنذ الستينات كان هو المختص رقم واحد في استعمال تلك الاساليب الهمجية والفاشية ضد بعضهم البعض قبل ان يوجد الاسلاميون اصلا. وحادثة اليوم زادت من تاكيد ذلك ناهيك عن استعمال الغاز المشل للحركة من احد طلبة اليسار ضد طالب اسلامي وذلك على مراى من الادارة ومن العميد شخصيا الذي اتهم الضحية بانه هو الفاعل في تواطؤ مفضوح بين العميد وطلبة اليسار من اجل طرد ذلك الطالب.

6- تحدثوا عن عناصر اجنبية تم جلبها من الاحياء الشعبية وهو امر مضحك حقا اذ ان اليسار هم من بادر باستدعاء عناصر غريبة عن الحرم الجامعي بل ان بعضهم اتى من المقاهي على متن سيارات خاصة ودراجات وحتى سيارات اجرة وبعضهم معروفون بسوابقهم في العنف والسكر والعربدة. وكان شعار الجميع هو اخراج اتباع الحزب الحاكم من الحرم الجامعي كلفهم ذلك ما كلفهم والحيلولة دون دخولهم مرة اخرى بعد ان نجحوا في ابعادهم. وحتى الذين تحدثوا عنهم باعتبارهم ميليشيات فكانوا من المارة والمراهقين والشباب الذين ليس لهم اية علاقة بالاسلاميين اكثر منهم من الطلبة المطرودين والمعنفين وكل مع وقع بينهم وبين طلبة اليسار هي مناوشات وتقاذف بالحجارة بدأ الامر عندما ظن طلبة الاتحاد اليساري بعد اخراجهم وتعنيفهم لخصومهم ان اولئك المراهقين المتجمهرين قرب الكلية هم من اتباع منافسيهم الذين يحاولن الدخول للجامعة مما ولد تلامزا لفظيا سرعان ما تطور الوضع الى مناوشات. واذا اصر البعض على انها ميليشيات فهل يعقل وجود كل ذلك الكم الهائل من الطلبة دون ان يبادر احدهم الى تصوير عناصر الميليشيات عبر هاتفه الجوال؟

7- قالوا بانهم ضحايا عنف الاسلاميين ونسوا بانهم هم من بادر به وهم من استفز وهم من استعمل الادوات الصلبة والحادة وما وجود عشرات الاسلاميين المتضررين والمعتدى عليهم الا اكبر دليل على ذلك هذا اضافة الى تعرض طالبين الى عنف شديد جدا وهما محمد خليل البرعومي وعامر الحاجي.

8- قالوا بان حادثة اليوم تاتي في سياق الهجمة على العمل النقابي والحريات والحقيقة ان كل الرواية التي تتبناها بعض المدونات ووسائل الاعلام الخاصة والصفحات هي مسيسة ومشوَّهة للحقيقة اذ ان أغلب الصحفيين والمدونين الذين التحقوا بوسائل الاعلام بعد الثورة هم من ناشطي الاتحاد العام لطلبة تونس ذي التوجه اليساري عموما او من الناشطين في منظمة طلبة التجمع او من المخبرين السريين للامن السياسي وكلاهم يناصب النهضة العداء.

9- قالوا بان لديهم شريط مصور عما وقع والحقيقة انه تحقيق شبه تلفزي اخرجته اذاعة موزاييك البنفسجية واخر لراديو سيرين بن علي شمس اف ام ولا شيء فيه يثبت مزاعم الاتحاد اليساري بل ليس فيه لقطة واحدة عن الاحداث وكل ما هنالك صور لزجاج مهشم وادوات حديدية واستجوابات وسماع احادي في شكل عزف منفرد لطلبة يساريين منضمين للاتحاد مع التركيز على شهادة احدى المحجبات المعاديات للاسلاميين اضافة الى شهادة عون بالادارة معروف باخلاصه للتجمع والامن السياسي. ان وجود شريط مصور واحد للاحداث سيثبت هوية المعتدين الحقيقيين. وهنا نعيد التساؤل : اذا كان الجميع في الاتحاد اليساري يردد نفس الرواية فلم لم يقم احدهم بتسجيل لقطات الاعتداء عبر هاتفه النقال؟

10- قالوا بان الادارة والمجلس العلمي شاهدان على ما حصل والحقيقة ان المسالة مسيسة مائة في المائة فاعوان الادارة كلهم من اتباع البنفسج الوهاج واما المجلس العلمي فالجزء الاكبر منه يساري وهو بالتالي لن يكون الا متحاملا على الاسلاميين ناهيك عن علاقات معروفة بين بعض الاساتذة المسيسين والمنتمين لاحزاب بعينها مع قيادات طلابية من نفس احزابهم موجودين بالكلية وهي علاقات وصلت حد الوشاية الدائمة والتنسيق الخفي.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، الثورة التونسية، الثورة المضادة، اليسار المتطرف، التجمعيون، وسائل الإعلام،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-10-2012   الفايسبوك

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الإتحاد ومؤتمره المشبوه
  تحالف بقايا التجمع واليساريين يخطط لعمليات مشبوهة بسيدي بوزيد
  أحداث كلية 9 افريل: اليسار على خط الفوضى كالعادة بمساندة الإعلام
  عجائب وغرائب إضراب التعليم الثانوي بسيدي بوزيد يوم الإثنين
  تكريم حسين العباسي في...واشنطن!
  حركة "نداء تونس" على صفيح ساخن
  رئيس الحكومة في لقاء مع رموز تجمعية
  أين تعمل نقيبة الصحفيين نجيبة الحمروني؟ ما هي علاقتها بالمناشدة سكينة قائد السبسي بوراوي؟
  من هو علي القرقوري مراسل موقع 'بزنس نيوز' ومكتشف ما قيل عن وثائق ملكية تلفزة 'الزيتونة'؟
  السبسي وجرحى اليسار - سارح خالته – عود إلى الندائيين
  الحلقة الأخيرة لمسلسل دار الصباح بعنوان "كش مات"
  الإتحاد والجماعات اليسارية يواصلون سياسة الأرض المحروقة
  الليلة تاكدتُ ان السلفية في سيدي بوزيد مخترقة من حزب العمال الشيوعي وبقايا التجمع!
  الاضراب العام بسيدي بوزيد: فشل مذهل ولطمة جديدة للاتحاد
  ما هو سر الهيجان الهستيري المسعور حول مسألة المساواة "التـامَّـة"؟
  من هو يوسف الجلالي ضيف نشرة الاخبار الرئيسية على الوطنية؟
  لماذا لم ينقطع الماء إلا في حكومة النهضة ولم ينقطع في حكومات السبسي وبن علي؟
  تصعيد خطير بسيدي بوزيد
  تحركات مشبوهة بسيدي بوزيد
  الإتحاد في حملة لتركيع البلاد من اجل حماية متهمين بالفساد
  خفايا وأسباب إستقالة وزير المالية الديماسي
  مبادرة الإتحاد العام التونسي للشغل كأداة للثورة المضادة
  حقيقة الفرنكفونية التي تحذر من المدراس القرآنية بتونس
  في محاولة إنقلابية فاشلة: تحالف الثورة المضادة يشعل البلاد
  محافظ البنك المركزي والثورة المضادة
  فلول التجمع وسياسة اشعال الحرائق ..
  تحالف اليسار والتجمعيين يعمل على إشعال الوضع بجندوبة
  بمناسبة عيد الإستقلال تدخل فرنسي في الشؤون التونسية
  نقابة الصحافيين حينما تكون بقيادة اليسار الانتهازي
  خفايا مطالب انتخاب فوري لمجلس القضاء

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- محمود علي عريقات، سيد السباعي، كريم فارق، صفاء العربي، سامح لطف الله، معتز الجعبري، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد أحمد عزوز، فراس جعفر ابورمان، هناء سلامة، د. طارق عبد الحليم، حميدة الطيلوش، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - مصطفى فهمي، محمد الطرابلسي، رشيد السيد أحمد، الناصر الرقيق، د- هاني ابوالفتوح، مصطفي زهران، كريم السليتي، جاسم الرصيف، د. خالد الطراولي ، محرر "بوابتي"، فتحي الزغل، محمد إبراهيم مبروك، عدنان المنصر، سيدة محمود محمد، أبو سمية، د. نانسي أبو الفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - محمد عباس المصرى، صفاء العراقي، عبد الله زيدان، د - صالح المازقي، د - محمد سعد أبو العزم، د - المنجي الكعبي، ماهر عدنان قنديل، محمد اسعد بيوض التميمي، حمدى شفيق ، أشرف إبراهيم حجاج، صباح الموسوي ، صالح النعامي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، عواطف منصور، سلوى المغربي، المولدي الفرجاني، د. الشاهد البوشيخي، كمال حبيب، جمال عرفة، د - شاكر الحوكي ، د. نهى قاطرجي ، وائل بنجدو، الشهيد سيد قطب، أنس الشابي، رمضان حينوني، د. مصطفى يوسف اللداوي، سلام الشماع، أ.د. مصطفى رجب، د- جابر قميحة، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود طرشوبي، رضا الدبّابي، د. أحمد محمد سليمان، د. أحمد بشير، رأفت صلاح الدين، أحمد الحباسي، محمد العيادي، إيمان القدوسي، عبد الله الفقير، منى محروس، فاطمة حافظ ، د - أبو يعرب المرزوقي، يحيي البوليني، حاتم الصولي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، إسراء أبو رمان، فتحي العابد، خالد الجاف ، الهادي المثلوثي، د- محمد رحال، عراق المطيري، خبَّاب بن مروان الحمد، د. صلاح عودة الله ، د - عادل رضا، د - محمد بن موسى الشريف ، مراد قميزة، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. الحسيني إسماعيل ، أحمد الغريب، حسن الطرابلسي، د.ليلى بيومي ، مجدى داود، إيمى الأشقر، محمود فاروق سيد شعبان، ياسين أحمد، فتحـي قاره بيبـان، أحمد بوادي، د - احمد عبدالحميد غراب، محمود سلطان، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد بنيعيش، محمود صافي ، فهمي شراب، تونسي، د. محمد يحيى ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، شيرين حامد فهمي ، علي الكاش، أحمد النعيمي، إياد محمود حسين ، صلاح المختار، د. محمد عمارة ، بسمة منصور، فاطمة عبد الرءوف، عصام كرم الطوخى ، حسن عثمان، د - مضاوي الرشيد، طلال قسومي، د. جعفر شيخ إدريس ، د- هاني السباعي، رافد العزاوي، يزيد بن الحسين، سعود السبعاني، محمد شمام ، محمد عمر غرس الله، علي عبد العال، الهيثم زعفان، سامر أبو رمان ، د. محمد مورو ، سحر الصيدلي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عزيز العرباوي، محمد تاج الدين الطيبي، مصطفى منيغ، محمد الياسين، د - الضاوي خوالدية، منجي باكير، د . قذلة بنت محمد القحطاني، نادية سعد، د. عبد الآله المالكي، رافع القارصي، عمر غازي، فوزي مسعود ، سوسن مسعود، عبد الرزاق قيراط ، سفيان عبد الكافي، حسن الحسن، د - غالب الفريجات، د.محمد فتحي عبد العال، صلاح الحريري، أحمد ملحم، العادل السمعلي، ابتسام سعد، عبد الغني مزوز،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة