تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الشرق في عيون الغرب -2-

كاتب المقال د - ضرغام الدباغ - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ليس بوسع أحد أن يجزم بصفة مطلقة، متى جاء الشرقيين، عرباَ كانوا أو مسلمين أو غيرهم إلى أوربا وبأي وسائل ومن أي طرق. فبين أيدينا دلائل ومصادر موثوقة تشير إلى أن تلك الصلات والعلاقات كانت قد ابتدأت منذ أزمنة غابرة بعيدة، ولكن لدينا ما يجعلنا نؤكد أن تلك الصلات كانت منتظمة لقرون عديدة قبل الميلاد، فقد وجدت آثار مؤكدة لتجار من شبه الجزيرة العربية في مناطق بحر إيجة، آسيا الصغرى، بلاد الإغريق والبلقان (شرقي أوروبا) آثاراَ لتجار من شبه الجزيرة العربية في جزيرة ديلوس Delos . كما أن كاتبان من اليونان القديمة هما: أريستوفانس Aristo phanes وأوريبيدس Euripides ذكرا في أعمال لهما، أنباء عن تجار من بلاد سبأ ( في شبه الجزيرة العربية )، كانوا قد وصلوا إلى تلك الأرجاء، وقاموا بفعاليات تجارية هناك. وكان ذلك قد حدث في القرن الخامس قبل الميلاد.

وإذا كان تعقب تلك الصلات كمن يلاحق ظله،عملاَ يقارب المستحيل، ويتطلب جهوداَ ومساحات أوسع مما يوفره مجال بحثنا هذا، فأننا سوف نركز على اثنتين من نقاط التماس والاتصال المهمة والتي كان لهما نتائج وآثار مهمة وان تركيزنا على هاتين النقطتين ليس إلا لسببين رئيسيين: ـ

الأول: أن تلك الاتصالات استغرقت مراحل طويلة( نسبياَ ). الأندلس: سبعة قرون وجزيرة صقلية: ثلاثة قرون تقريباً من الوجود المباشر وقروناَ من التماس غير المباشر.
الثاني: الأهمية البالغة للنتائج والآثار الثقافية والعلمية والسياسية الهامة، التي نجمت عن هذا التماس.

ومن المهم في هذا المجال التأكيد على القول، أن التماس كان ينطوي على إشعاع ثقافي وحضاري هام. وأعني هنا: نقطتي التماس: الأندلس وصقلية.

الأندلس: ـ
كان الرومان قد بسطوا هيمنتهم على شبه الجزيرة الايبرية (أسبانيا والبرتغال اليوم) عام 134 قبل الميلاد، ثم زحفت قبائل البرابرة عبر البحر المتوسط من شمال أفريقيا في أوائل القرن الخامس الميلادي. وفي أوائل هذا القرن (الخامس) أرغمت قبائل اللان، قبائل الوندال، أرغمتها على الجلاء من شبه الجزيرة الايبرية، التي تعزلها عن فرنسا سلسلة جبال البيرنيه المنيعة Pyreanen، ثم تأثر الغوط الغربيين بعد دخولهم المسيحية بالمذهب الايوسي. وفي عام 587 تركوا هذا المذهب ومالوا إلى الكاثوليكية. ولكن الأحداث مضت دامية في المجتمع الايبري، فالصراعات الاجتماعية والمذهبية كانت تدور بعنف مدمر. ويقَيم البروما، الأستاذ المعاصر في جامعة مدريد أحداث تلك الحقبة قائلاَ:

" في غضون السنوات الأخيرة، كانت البلاد، أيبريا الغوطية، تجتاز فترة من الفوضى والانحطاط والفاقة. والانحطاط الاجتماعي والتعسف طبقي وإهمال للأعمال الزراعية. أمة تضيف الخلافات الدينية والاضطهاد والتغريبات والمصادرات والتقلبات مستمرة في الجهاز السياسي من متاعبها، فتضعها على شفا الحرب الأهلية: تلك كانت العوامل الطبيعية للأحداث اللاحقة ". ومصداقاَ لما ذهب إليه البروفيسور البروما، فقد كان المجتمع الايبري لا يعرف إلا طبقتان اثنان فقط:

ـ أقليه من النبلاء ورجال الكنيسة وكبار الموظفين.
ـ أغلبية من الاقنان .

كان أمراء الإقطاع يسومون الرعية سوء العذاب والاستغلال، كما كان هناك تنافس وصراعات بين قادة الكنيسة، واضطهاد وإرهاب يعاني منه اليهود. وفيما كانت أيبريا تشهد هذه الأحداث والاضطرابات، كان الشمال الإفريقي يتقدم ويزدهر ويحقق المنجزات السياسية والاجتماعية، والثقافية بوجه خاص .

كانت أيبريا تحت حكم الغوط منذ قرنين فقط. منذ القرن الخامس، وكانت هذه الأجواء تخلق مناخاَ فريداَ من نوعه، فقد أستقر رأي عدد من زعماء الغوط ، منهم يوليان، وكان حاكماَ لإحدى الولايات والذي قام بمراسلة القائد العربي في شمال أفريقيا، موسى بن نصير وقدم إليه الدعاة والسفن لاجتياز المضيق والنزول على البر الايبري .

ولم يرغم العرب المسلمون عندما استقروا في شبه الجزيرة الايبرية السكان على الدخول في الإسلام، بل على العكس، فقد أصبح منهم وزراء ومستشارين وقادة إداريين وتداخلت عائلات مسلمة ومسيحية بالزواج. وقد فعل ذلك ملوك العرب والمسلمين.

بيد أن لوجود العرب والمسلمين في الأندلس كان له أبعاده الثقافية والفنية والاقتصادية بدرجة رئيسية، فقد نقلوا إلى الأندلس الكثير من أصناف المزروعات والأشجار، وكذلك صناعة الورق (وكان العرب قد نقلوه من الصين)، والنسيج والصناعات الجلدية. وما زالت اللغة الفرنسية تضم مصطلح Corodonnerie ، إشارة إلى صناعة الأحذية في قرطبة. وعلى صعيد الثقافة، كانت الصلات مفتوحة على كافة الاتجاهات. وإذا كان رصدها جميعاَ تفوق مهمة يحثنا هذا، لكن يجدر الإشارة بصفة خاصة إلى الأعداد الكبيرة من العلماء الأوربيين الذين كانوا في القرون الوسطى قد جاءوا لدراسة وتعلم العربية مثل : ـ آدلارد فون باث Adelard von Bath المتوفى عام 1180 وميخائيل سكوت Michal Scott المتوفى عام 1235 ، وكان هؤلاء قد جاءؤا للدراسة في جامعات الأندلس. كما كانت هناك مدرسة للترجمة مختصة بنقل مختلف العلوم إلى اللغة اللاتينية في القرن الثاني عشر وكان يديرها المترجم دومنيكو لوديسالفو Domingo loudisalvo .

وكانت مكانة الفكر والفلسفة، والعلوم بصفة عامة، كبيرة في الحياة الاجتماعية والسياسية في الأندلس، فكانت مكتبة عبد الرحمن الثالث خليفة الأندلس، تضم 400,000 ألف مجلد وكانت فهارسها تقع في 44 مجلد تشمل مختلف العلوم. أما الحياة الأدبية فقد كانت ذروة من السمو في نقل الصورة وتقنياتها.

أما على صعيد الفلسفة، فقد امتدت أهمية علماء الفلسفة والسياسة والاجتماع والتأريخ، إلى ما هو أبعد من الأندلس المغرب والمشرق العربي، إلى أوروبا والعالم بأسره علماء ومفكرين من أمثال: أبن رشد وأبن خلدون والطرطوشي وأبن الأزرق وعلماء في الطب وعلم الأدوية (الصيدلة) مازالت أبحاثهم تثير الاهتمام والدراسة في الجامعات العالمية.

ففد اعتبرت على سبيل المثال، فلسفة أبن رشد هامة للغاية في إنضاج الظروف والمقدمات لعصر النهضة والتنوير أقتبس منها الأوربيون الكثير من أجل الرد على أطروحات السكولاستيون (تأسست السكولاستية Scholatism في القرن الحادي عشر للملائمة بين الدين والفلسفة) واستعان بها فلاسفة عصر النهضة من أجل الرد على السكولاستيين لا سيما أفكار الراهب الفيلسوف توما الأكويني 1225 - 1274 Thomas Aquinie.

وقد أسس العلماء والفلاسفة الايطاليون الرشديون في ظروف عصر النهضة جامعة بادوفا Paduva في إطار النزاع بين الأرسطوطاليسيين التي كان أبن رشد أفضل شارح ومقدم لها، وبين الافلاطونيين الذين قاد تجمعهم العالم اليوناني الأصل بليتون Plethon ( المتوفى عام1490 ).

وأسس الأفلاطونيون مدرسة في مدينة إيطالية أخرى وكان لهذا الصراع الفلسفي آثره الإيجابية على التطور العام للفلسفة، وصفة خاصة للفكر الفلسفي السياسي. ولكن إلى جانب فلسفة أبن رشد ويطلقون عليه باللاتينية Averroes ، كان هناك الكثير من المنجزات في مجالات العلوم الصرفه، كالطب وعلم الدواء والرياضيات. ويمكن القول بموضوعية تامة، أن مساهمة الثقافة والعلوم العربية، والمنجزات الحضارية بصفة عامه التي كانت تشع من هاتين البؤرتين، الأندلس وصقلية وفرنسا إلى حد ما، بالطبع إلى جانب وسائط أخرى، الدور العام في عصر النهضة، واستمرت مصادر الطب والصيدلة العربية أساسية في الجامعات الأوربية حتى عصر النهضة أو بعدها.

صقلية : ـ
كانت جزيرة صقلية تابعة للدولة البيزنطية، وكانت السفن العربية تتخذ منها محطة في إطار فعالياتها التجارية، وكان الاغالبة، وهم أسرة عربية أسسها إبراهيم بن الغالب كان عاملاَ للدولة العباسية على مصر ومقاطعات شمال أفريقيا ثم أسس أمارة تتمتع بالكثير من الحرية والاستقلال عن بغداد عاصمة الخلافة العباسية وأسس أسطولاَ حربياَ وتجارياَ ضخماَ من أجل الدفاع والحفاظ على الأمارة / الدولة ومصالحها أعتبر أحد القوى الرئيسية في البحر المتوسط وكانت صقلية المنطلق للكثير من الهجمات التي كانت توجه صوب إمارته وتهديداَ لتجارة الأمارة.

لهذه الأسباب قام الاغالبة باحتلال باليرمو (عاصمة صقلية )، وفي عام 843 ميسينا، وفي عام 878 سيراكوز، وفي عام 902 تورمينا. وتقع جميع هذه المدن في جزيرة صقليه . وحتى منتصف القرن الحادي عشر استمرت الجزيرة تحت إدارة الأغالبة العرب وتؤكد المصادر الأوربية، أن هذا الوجود العربي كان مهماَ في نقل الثقافة العربية الإسلامية إلى أوروبا.

ثم أن الأغالبة توجهوا نحو أراض في شبه جزيرة أبنينو (إيطاليا)، ففي عام 840 احتلوا تارت وفي عام 814 مدينة باري، وفي أعوام 849 – 846 هاجم الجيش العربي روما وحاصرها لكن دون تحقيق النجاح. ثم نظم البيزنطيون حملات مضادة بقيادة الملك لودفيغ الثاني، وفي عام 880 تمكن البيزنطيون من إخراج العرب من إيطاليا .

ولكن هذا التماس وبقدر كان أنطوي الحروب ومشاهد القتال، كان ينطوي على لمحات ثقافية وحضارية كما أسلفنا، فمن هنا، من صقلية تعرف الأوربيون لأول مرة على خارطة العالم التي كان قد أعدها الجغرافي العربي الأدريسي وكذلك على الكثير من فنون الصناعات الزجاجية والأصناف الفاخرة من الأقمشة. ومنجزات ثقافية وحضارية عديدة.

وقد أستمر العرب ذو حظوة ونفوذ علمي وثقافي في بلاطات الملوك والقياصرة، بعد نهاية حكمهم في صقلية، فكانوا معلمين ومستشارين وأفضل الجنود. فقد كان القيصر الألماني فريدريك الثاني ( توفي عام 1250 )، يجيد اللغة العربية كأحد أبنائها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصادر البحث : ـ

* أدهم، علي : صقر قريش بيروت / 1974
* الدباغ، د. ضرغام : الفكر والنظام السياسي في عهود الخلافة العربية الإسلامية / مخطوطة
* تشردوم، البروما : حرية العقيدة في أسبانيا الإسلامية ، مقال في مجلة
آفاق عربية ، بغداد ـ العدد 1979 – 1
* كرم، يوسف : تاريخ الفلسفة الحديثة القاهرة /1957
* Autorenkollektiv : Geschichte der Araber Teil 1 Leipzig 1971



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الشرق، الغرب، أوروبا، الصدام الحضاري، دراسات حضارية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-03-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  إنسحاب قوات أمريكية من ألمانيا
  حوار بين الفكر السياسي والفكر العسكري د. ضرغام الدباغ / اللواء الركن علاء الدين حسين مكي خماس
  الكورونا ... سياسياً
  السياسة الأمريكية بين شخص الرئيس والنظام
  ماذا تبقى من ديمقراطية الولايات المتحدة الأمريكية
  صفات ومزايا الدبلوماسي المعاصر
  ثورة أكتوبر شقيقة ثورة العشرين
  وليم تل : أسطورة أم حقيقة
  هل تصبح كورونا تيتانيك القرن
  المقاومة الفرنسية
  كيف تفكك آلة ضخمة معقدة، بسهولة شديدة ...
  مصائب الكورونا عند الطبيعة فوائد
  التطرف
  إيران تتقاذفها المحن
  المرجئة ... بين المرونة والتوفيقية
  طائر خورخي لويس بورخيس
  التجربة الألمانية في مواجهة كورونا
  الملك غازي بن فيصل
  حرب الثلاثين عاما: 1617ــ 1648
  هل البعث حركة تاريخية
  كوهين ... جاسوس في دمشق
  لا تخف ... فالخوف قد يقتلك
  زلة لسان أم تعمد
  الكورونا .. وما بعد الكورونا
  الشرق في عيون الغرب -2-
  الشرق في عيون الغرب -1-
  محامو البعث
  الحرب على اللغة العربية ليس جديداً
  السياسة بين العلم و الأستخارة ...
  قضية ساكو وفانزيتي : تصفية سياسية باسم القانون

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- هاني ابوالفتوح، د - محمد عباس المصرى، حمدى شفيق ، د - غالب الفريجات، رافد العزاوي، محمود طرشوبي، صفاء العراقي، هناء سلامة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رأفت صلاح الدين، د - محمد بنيعيش، د - عادل رضا، عدنان المنصر، صفاء العربي، بسمة منصور، فاطمة حافظ ، د - مضاوي الرشيد، فهمي شراب، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - احمد عبدالحميد غراب، حسن عثمان، عمر غازي، د. نانسي أبو الفتوح، المولدي الفرجاني، صلاح المختار، محمد العيادي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سلام الشماع، محمد شمام ، محمد الطرابلسي، عبد الله زيدان، أحمد الحباسي، حميدة الطيلوش، د. الشاهد البوشيخي، حاتم الصولي، فاطمة عبد الرءوف، ياسين أحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد النعيمي، الناصر الرقيق، سلوى المغربي، يحيي البوليني، د. عبد الآله المالكي، د. أحمد بشير، أشرف إبراهيم حجاج، فتحـي قاره بيبـان، حسن الطرابلسي، عبد الله الفقير، د. محمد مورو ، د.ليلى بيومي ، سحر الصيدلي، سيد السباعي، خبَّاب بن مروان الحمد، د. طارق عبد الحليم، عبد الغني مزوز، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، سامر أبو رمان ، رحاب اسعد بيوض التميمي، خالد الجاف ، رشيد السيد أحمد، العادل السمعلي، عبد الرزاق قيراط ، شيرين حامد فهمي ، رمضان حينوني، إيمان القدوسي، كمال حبيب، وائل بنجدو، د. محمد عمارة ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عصام كرم الطوخى ، د- هاني السباعي، سامح لطف الله، إيمى الأشقر، أنس الشابي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. نهى قاطرجي ، جاسم الرصيف، يزيد بن الحسين، فراس جعفر ابورمان، محمد الياسين، رافع القارصي، أ.د. مصطفى رجب، فوزي مسعود ، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد أحمد عزوز، د - المنجي الكعبي، محمود سلطان، د.محمد فتحي عبد العال، علي الكاش، مصطفي زهران، معتز الجعبري، علي عبد العال، أحمد بوادي، منجي باكير، فتحي الزغل، مصطفى منيغ، صلاح الحريري، أحمد ملحم، محمد تاج الدين الطيبي، ابتسام سعد، د. صلاح عودة الله ، د - صالح المازقي، د - محمد سعد أبو العزم، حسن الحسن، محمود فاروق سيد شعبان، سفيان عبد الكافي، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، سيدة محمود محمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الغريب، محمد إبراهيم مبروك، فتحي العابد، صالح النعامي ، د - مصطفى فهمي، صباح الموسوي ، مجدى داود، جمال عرفة، د - الضاوي خوالدية، إسراء أبو رمان، سوسن مسعود، الهادي المثلوثي، تونسي، عواطف منصور، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. جعفر شيخ إدريس ، الشهيد سيد قطب، د. خالد الطراولي ، محمود صافي ، محمد عمر غرس الله، د - شاكر الحوكي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. أحمد محمد سليمان، الهيثم زعفان، مراد قميزة، ماهر عدنان قنديل، سعود السبعاني، عراق المطيري، د- جابر قميحة، د. محمد يحيى ، د. الحسيني إسماعيل ، د. مصطفى يوسف اللداوي، نادية سعد، منى محروس، عزيز العرباوي، د- محمود علي عريقات، إياد محمود حسين ، أبو سمية، طلال قسومي، كريم السليتي، كريم فارق، رضا الدبّابي، د - محمد بن موسى الشريف ، د - أبو يعرب المرزوقي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة