تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

في رحلة البحث عن إيثاكا

كاتب المقال د. ضرغام الدباغ - ألمانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


إيثاكا (Ithaca) هي مدينة الحكمة، أو هكذا تعامل معها الكتاب والمؤرخون. ويبدو أن الوصول إلى إيثاكا كان يومئذ سفر محفوف بالمخاطر والصعوبات يمر عبر أراض وعرة وجبال وغابات، والمجهول الذي يكمن في كل خطوة فيها، ثم هناك البحر الذي لابد من عبوره إلى مدينة العلم والفلاسفة والحكماء، وكان فيها ملك (أوديسييوس) يرعى الأدب والفلسفة وبعيد عن الحروب(عدا مشاركته المأثورة في حروب طروادة)، ولا يتجشم عناء هذه السفرة، سوى من يرى أن المجازفة تستحق لتعلم الفلسفة، ولكن بطول مسافة الطريق ومروره الحتمي بالعديد من المدن، والزمن الطويل الذي تستغرقه الرحلة، وعبور البحر إلى الجزيرة التي تضم مدينة إيثاكا، كانت لوحدها كانت تزود المرتحل إلى إيثاكا بالكثير من المعارف والرؤى والأفكار، ويتيح له الوقت الطويل، التأمل، واستنباط الجديد، أو تحقيق خطوة في سبيل اكتشافه. وأحداث تضيف ذلك القدر البسيط جداً وومضة وعي لتتضح الرؤية، أو لمسة على لوحة الفكر لتنفتح شبابيك كانت مغلقة ويدخل الضوء لينير زاويا صغيرة ، وقد تكون صغيرة جداً ولكنها كافية ليصيح المرء .... لقد وجدتها ...

إيثاكا كانت تربة حرة / خصبة للأفكار، كل ما فيها يدعوك لتفكر ..أولاً من حيث المعطيات الموضوعية المتمثلة كون المدينة تقع في جزيرة معزولة عن البر الأغريقي / اليوناني، والأخرى أن شعب المدينة كان مسالماً ولبعده عن ساحات الحروب نشأ فيها مجتمع مديني لا يميل للنزاعات والصراعات، وكان ملوكها من نتاج هذه المعطيات، فنشأت بؤرة ثقافية تحتضن الفكر والمفكرين، فالرحلة إلى إيثاكا لمن تكن تعني الحروب والتحالفات السياسية قطعاً، وبنسبة قليلة أن يكون هدف السفر إليها تجاري، فالمسافر إلى إيثاكا هو إذن باحث عن الحقيقة على الأرجح ... ومثله يذهب غالباً بدون مرافقة، يحمل زاده معه ويمضي قاصداً إيثاكا الفكر والفلسفة والمعرفة، ومتجشماً العناء وهول المخاطرة حباً وإخلاصاً بالعلم والمعرفة..

قسطنطين كفافيس أو "كونستانتينوس بترو كفافيس" (29 / نيسان ــ أبريل / 1863ـــ 29 / نيسان ــ أبريل / 1933) هو واحد من أعظم شعراء اليونان المعاصرين، وهو مصري / يوناني. غير نمطي، انتقد المسيحية والوطنية الشوفينية والميول الجنسية المستقيمة.

يعبر كفافي في شعره عن التلاقي المشترك لعالمين: اليونان الكلاسيكية، والشرق الأوسط القديم، وتأسيس العالم الهيليني، والأدب الأسكندري الذي كان مهادًا خصبًا لكل من الأرثوذكسية والإسلام، والسبل التي تدفع بشعوب المنطقة – على اختلاف أساليبها - نحو الكمال الإنساني.

كفافي كان بذاته نتاج بيئات وثقافات البحر المتوسط العديدة، كان مثقفاً بدرجة عالية جعلته يتفاعل مع الأدب العالمي أيضاً وأجواء مدينة الأسكندرية توفر مثل هذه الأجواء، لم يكن مسيحياً من الصنف المخلص للكنيسة، وثقافته العالية تحول دون أن يكون عنصرياً أو متعصباً بأي اتجاه، وبهذا المعنى كان كفافي إنساناً كوزموبولتياً (Cosmopolitan)، لم تكن تشده أية روابط متعصبة، بل غاص في الفلسفة والثقافة وحلق في أجوائها، حام فوق إيثاكا، وأستلهم منها ... قرأها بعمق وأدرك ماذا يعني أن يكون المرء مخلصاً للحرية ..

كان كفافي يقضي وقته في القراءة والكتابة في منزله، وفي المساء كان يذهب ليجلس مع أصدقائه من المثقفين في مقهاهم المفضل " التريانون " و" أدونيس " أحد هؤلاء الأصدقاء كتب أن كفافي كان يقول: " أنا شاعر، مؤرخ.. أحس بداخلي اصواتا تقول لي أن بامكاني كتابة التاريخ ولكن ليس لدي الوقت الكافي "، وكتب لبعض أصدقائه أنه بينما كان ينظر من نافذة بيته قال: " أي مكان أجمل من هذا يمكن أن أستقر فيه، وسط مراكز الوجود هذه : مبغي، وكنيسة للغفران، ومستشفي يموت المرء فيه ".

بهذه الكلمات كان كفافي ينظر إلى محيطه، هو كان وجودياً دون أن يعلن ذلك، والثقافة الوجودية ورموزها من الكتاب الكبار لم يكونوا قد ظهروا بعد بقوة على مسرح الثقافة الأوربية: دان بول سارتر وسيمون دوبفوار، والبير كامو، وكولن ولسن، رغم أنه كان على درجة تماس جيدة مع الثقافة الأوربية وكبار رموزها : أرنولد توينبي وت.س. إليوت، ود. هـ. لورنس، وترجمت قصائده إلى لغات عديدة منها الإيطالية والفرنسية، عدا الإنكليزية والعربية بالطبع.

كفافي أستلهم من إيثاكا وأجواءها، وكتب واحدة من أجمل قصائده، التي تستحق القراءة أكثر من مرة والتمعن فيها .. سيجد المرء نفسه في عبرة السفر إلى إيثاكا.


قسطنطين كفافي

في العودة إلى إيثاكا (*)

1.

حين تسمع فجأة .. في منتصف الليل ..
فرقةً غير مرئية ..
بموسيقى مدهشة .. وأصوات ..
حظّك يتعثر الآن .. أعمالك التي أخفقت .. وخطط العمر كلها غدت أوهاماً

لا تبتأس بلا جدوى ..
بل كن مثل من استعد لها منذ زمن ... وقل لها بكل شجاعة
وداعاً .. لإيثاكا التي تغادر ..

والأهم ألا تخدع ..
لا تقل أبداً أن لأمر كله كان حلماً , وأنّ حججك قد أخطأُت..
لا تنحني أمام أوهام فارغة كهذه..

بل ... كن مثل من استعد لها منذ زمن ..
بشجاعة من غدا جديراً، مثلك، بمدينة كهذه ..
كإيثاكا

إقترب بثبات من النافذة ..
وأنصت منفعلاً، لكن بغير شكوى الجبناء وتوسلاتهم
أنصت إلى متعتك الأخيرة ..
إلى الأصوات ..
إلى الآلآت المدهشة للفرقة الغامضة ..
وقل وداعاً ..
وداعاً لإيثاكا التي تفقدها .......


*************************

2.

عندما تبدأ رحلتك إلى إيثاكا
تمنّ أن يكون الطريق طويلا ..
مليئا بالمغامرات والأحداث المثيرة...
لتكن الرحلة فرصة لإشباع شغفك بالمعرفة...
لا تخف من الغيلان والمردة آكلي لحوم البشر
الذين يظهرون في العتمة، أو تلك المخلوقات ذات العين الواحدة ...المفتوحة في انتظار الفرصة.
واجه بلا خوف غضب بوسيدون (**) وبحاره المتقلبة...
أنك لن تقابل هذه الأشياء التافهة في رحلتك إذا ما أبقيت رؤيتك ثابتة نحو الأفق الذي تريد..
إذا ما بقيت روحك على شهامتها ...
سوف لن تقابل هذه الغيلان آكلة لحوم البشر، ذات العين الواحدة
ولن تعاني من تقلبات بوسيدون إذا تخليت عن كل هذه المخاوف معك، الكامنة في أعماق نفسك ...
لن تقابل هذه الأشياء ما لم تستحضرها روحك أمام عينيك...


*****************

3.

تمنّ أن تكون رحلتك طويلة
وأن تكون صباحات الصيف تمتد لسنين طويلة
فتبحر إلى مرافيء لم تحلم بها، ولم ترها من قبل
ستبحر إليها في فرح وسلام ويقين هاديء
تجوّل في كل أسواق فينيقيا التي تقابلها واشتر من الأشياء كل ما قد تحتاج إليه : من الصدف والمرجان واللآليء الجميلة والعطور التي تمتع حواسنا...
للمعرفة والتعلم
إلى الاسواق الليبية، حيث السلع الجميلة
تعلم قدر ما تستطيع ....... توقف في كل مدينة وتحدث مع كل من له معرفة .........
ليتسع خيالك وينمو شغفك بالعلم...
لتكن إيثاكا ماثلة دائما في ذهنك..
والوصول إليها هو هدفك النهائي
ولكن لا تتعجل في رحلتك بأي حال...
الأفضل أن يدوم السفر سنين طويلة

ألق بمراسيك عند الجزر الصغيرة
عندما تكون شيخاً ..... سعيداً بالثروة التي جمعتها أثناء رحلتك
لا تتوقع أن تعطيك إيثاكا أي شيء
إيثاكا أعطتك الرحلة
وبدونها ما كنت بدأت
وليس لديها شيء آخر لتعطيك...

واذا وجدت إيثاكا فقيرة ومعوزة
فهي لم تخدعك...
فمن الحكمة التي اكتسبتها ....
والمعرفة التي حصلتها ....
والخبرة التي صارت جزءا منك .....

سوف تفهم معنى إيثاكا ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


* إيثاكا : مدينة الحكمة
** بوسيدون : إله البحر والعواصف في الأدب الإغريقي
*** أوديسوس : ملك إيثاكا الأسطوري، كان قد ترك بلدته للمشاركة في حرب طروادة، وهو صاحب فكرة حصان طروادة الذي هزم الطرواديون.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيثاكا، تاريخ الادب،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-09-2019  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الكورونا ... سياسياً
  السياسة الأمريكية بين شخص الرئيس والنظام
  ماذا تبقى من ديمقراطية الولايات المتحدة الأمريكية
  صفات ومزايا الدبلوماسي المعاصر
  ثورة أكتوبر شقيقة ثورة العشرين
  وليم تل : أسطورة أم حقيقة
  هل تصبح كورونا تيتانيك القرن
  المقاومة الفرنسية
  كيف تفكك آلة ضخمة معقدة، بسهولة شديدة ...
  مصائب الكورونا عند الطبيعة فوائد
  التطرف
  إيران تتقاذفها المحن
  المرجئة ... بين المرونة والتوفيقية
  طائر خورخي لويس بورخيس
  التجربة الألمانية في مواجهة كورونا
  الملك غازي بن فيصل
  حرب الثلاثين عاما: 1617ــ 1648
  هل البعث حركة تاريخية
  كوهين ... جاسوس في دمشق
  لا تخف ... فالخوف قد يقتلك
  زلة لسان أم تعمد
  الكورونا .. وما بعد الكورونا
  الشرق في عيون الغرب -2-
  الشرق في عيون الغرب -1-
  محامو البعث
  الحرب على اللغة العربية ليس جديداً
  السياسة بين العلم و الأستخارة ...
  قضية ساكو وفانزيتي : تصفية سياسية باسم القانون
  هل أنت على استعداد لتغير رأيك ...؟
  حتمية زوال إسرائيل -2 / اليهود العراقيون

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عمر غازي، عدنان المنصر، بسمة منصور، علي عبد العال، مصطفي زهران، سامر أبو رمان ، رضا الدبّابي، محرر "بوابتي"، أشرف إبراهيم حجاج، د - محمد بن موسى الشريف ، شيرين حامد فهمي ، المولدي الفرجاني، د - محمد عباس المصرى، محمد الياسين، عبد الرزاق قيراط ، د - عادل رضا، إيمان القدوسي، حسن الطرابلسي، مراد قميزة، صباح الموسوي ، محمد إبراهيم مبروك، د. الحسيني إسماعيل ، جمال عرفة، د. كاظم عبد الحسين عباس ، كمال حبيب، رمضان حينوني، عبد الغني مزوز، عزيز العرباوي، د. مصطفى يوسف اللداوي، مصطفى منيغ، خبَّاب بن مروان الحمد، صفاء العربي، محمد الطرابلسي، د. صلاح عودة الله ، طلال قسومي، محمد تاج الدين الطيبي، د - مصطفى فهمي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عصام كرم الطوخى ، سحر الصيدلي، سوسن مسعود، مجدى داود، فتحي العابد، منى محروس، عبد الله الفقير، كريم السليتي، د- هاني السباعي، نادية سعد، حمدى شفيق ، فتحي الزغل، تونسي، الهيثم زعفان، د - غالب الفريجات، سيد السباعي، الشهيد سيد قطب، د. نانسي أبو الفتوح، أ.د. مصطفى رجب، هناء سلامة، خالد الجاف ، عبد الله زيدان، د - مضاوي الرشيد، سامح لطف الله، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهادي المثلوثي، يحيي البوليني، عواطف منصور، أحمد النعيمي، عراق المطيري، فاطمة حافظ ، فراس جعفر ابورمان، فتحـي قاره بيبـان، د - صالح المازقي، د. أحمد بشير، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - محمد بنيعيش، محمد عمر غرس الله، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، علي الكاش، د. محمد يحيى ، أنس الشابي، إيمى الأشقر، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د- محمود علي عريقات، حاتم الصولي، ماهر عدنان قنديل، رأفت صلاح الدين، إسراء أبو رمان، سيدة محمود محمد، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د- جابر قميحة، فهمي شراب، محمد شمام ، معتز الجعبري، د. محمد عمارة ، د- محمد رحال، محمود فاروق سيد شعبان، سعود السبعاني، د - شاكر الحوكي ، د - احمد عبدالحميد غراب، د - الضاوي خوالدية، د - المنجي الكعبي، د.محمد فتحي عبد العال، جاسم الرصيف، د. محمد مورو ، أحمد الحباسي، د. الشاهد البوشيخي، د.ليلى بيومي ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. طارق عبد الحليم، صفاء العراقي، صلاح المختار، محمود صافي ، رشيد السيد أحمد، د. نهى قاطرجي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. أحمد محمد سليمان، فاطمة عبد الرءوف، حسن الحسن، ابتسام سعد، د. خالد الطراولي ، صالح النعامي ، أبو سمية، سفيان عبد الكافي، محمد العيادي، حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، الناصر الرقيق، د - محمد سعد أبو العزم، د. عبد الآله المالكي، منجي باكير، وائل بنجدو، أحمد ملحم، رافد العزاوي، حسن عثمان، محمود سلطان، محمد اسعد بيوض التميمي، د - أبو يعرب المرزوقي، أحمد بوادي، محمد أحمد عزوز، رافع القارصي، العادل السمعلي، محمود طرشوبي، ياسين أحمد، إياد محمود حسين ، صلاح الحريري، يزيد بن الحسين، سلام الشماع، سلوى المغربي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، كريم فارق، فوزي مسعود ، أحمد الغريب، د- هاني ابوالفتوح،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة