تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

إحياء لإدانة العدوان والمتواطئين مع العدوان: صرخة حمام الشط لم تشف منها نفس

كاتب المقال د - المنجي الكعبي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


في الأول من هذا الشهر (أكتوبر - تشرين الأول) من عام ١٩٨٥ حدثت مجزرة حمام الشط. ولم تتخلف بعض الجهات والمؤسسات والأفراد من استذكار الحادثة بكل شعورٍ بأهمية استخلاص العبرة منها وإذكاء الوعي بمآلات القضية الأم، فلسطين، منذ ذلك الحين.

وأراد الصحافي التونسي اللامع نور الدين المازني على حائط صفتحه بالتواصل الاجتماعي أن يجدد ذاكرته بمناسبة تلك الحادثة بحكم مهامه آنذاك كمسؤول بمنظمة المؤتمر الاسلامي، ولقيت كتابته أصداء استوقفني بعضها.

وقبلها، نذكر أن البطلة الفلسطينية الشابة عهد التميمي التي جاءت الى تونس في زيارتها في هذااليوم التذكاري الأليم في التاريخ الفلسطيني الحديث، كانت أبرز من رددت على مسامع التونسيين في الصحافة والإعلام، لوعة الفلسطينيين من الحادثة واستمرار إسرائيل في تحديها لقرارات الشرعية الدولية، وتأكيدها على تصميم التونسيين والفلسطيين اليد في اليد على مواصلة مشوار النضال من أجل تحرير أرض فلسطين، كل فلسطين والقدس.

وممن رأيت إشارة في صفحتي الالكترونية للتواصل الاجتماعي الى سرده لبعض ذكرياته عن هذه الحادثة وتحديداً بأجواء القرار الأممي لإدانة إسرائيل الصحافي اللامع كما قلت. وممن رأيته علق عليه سعادة السفير (سابقاً) الصديق صلاح الدين الجمالي، فقد سأله إن كان بإمكانه أن ينشر لنا (هكذا) نص القرار أو تلخيصه.

(انظر الرابط التالي :

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1576538479321553&id=100008962477216

Slahedine Jemmali
Merci Si Nouredine.de nous faire rappeler les moments glorieux de l ere de Bourguiba.Mais peux tu nous publier le texte de la resolution ou son resume

وفعلاً كنت كسعادة السفير الصديق تطلعت الى بعض بنود هذه القرار، على سبيل التذكير بفحواه وليس فقط بحيثياته في أروقة الأمم ومجاذبات الدول من أجل التصويت له أو الامتناع عن التصويت عليه، لأنه، بعلمي في ذلك الوقت، كان الموقف الأمريكي أشبه بالمخيّب منه بالمرضيّ للطرفين. ولذلك سارعت بالرجوع الى وثائق هذا الحدث الرسمية مع مقال صحفي أجنبي يعرّي على الفاجعة من جوانبها الانسانية والحقوقية وأثرهها البالغ في الوجدان الشعبي للفلسطيين والتونسيين سواء، فضلاً عن بقية العالم المحب للحق والعدل والسلام، وأردفته بمقالين جديرين بالقراءة، أحدهما للصحافي اللامع عبد الرؤوف بن رجب، من موقعه كمسؤول رفيع المستوى بوكالة إفريقياً إن لم يكن هو مديرها العام آنذاك، يكشف بمرارة عن تباطئ أو تواطئ بعض الجهات الداخلية لاحتواء الموضوع لسياساتها الخاصة.

ويجد القارئ بعد هذه المقدمة الوثائق والمقالات الصفحية والتحاليل مرتبة كما يلي:

١- تقرير الأمم المتحدة المتعلق بالحادثة في لغات ثلاث. وروابطه الإلكترونية التالية تحت عنوان ”الحالة بين إسرائيل وتونس”:

https://undocs.org/ar/S/RES/573(1985)

https://undocs.org/fr/S/RES/573(1985)

https://undocs.org/en/S/RES/573(1985)

ويجد القارئ صورها مرفقة بالمقال بشكل بي دي آف PDF.


٢) مقال عن موقع جيوبوليس، ورابطه هو التالي:

http://geopolis.francetvinfo.fr/1985-le-bombardement-du-siege-de-l-olp-a-tunis-120823

1985: le bombardement du siиge de l’OLP а Tunis

Par Laurent Ribadeau Dumas@GeopolisAfrique | Publiй le 05/10/2016.


٣) مقال عنوانه: ””مجزرة حمام الشط”” عن موقع ”النكبة” ورابطه التالي:

http://creativity.ps/nakba/massacre-details.php?id=4


٤) مقال رؤوف بن رجب ورابطه التالي:

https://www.espacemanager.com/hammam-chott-le-1er-octobre-1985-jy-etais.html

Hammam Chott, le 1er octobre 1985 : J’y йtais

Par Raouf Ben Rejeb


وفي الأخير فإني أشكر المناسبة التي أتاحت لي شخصياً تجديد ذكرياتي بحدث عشته بأكثر من عنوان في الحياة العامة والحياة النيابية، ولعلني أشبعت تطلع الصديق السفير وغيره للتملي من التقرير الأممي مطمح نظره وأوردت بعض الأصداء عن الحادثة في الصحافة الأجنبية والمصادر الاعلامية التونسية الموثقة التي رأيت وضعها على ذمة القارئ المتطلع كذلك. (انظر تفاصيل للوثائق والمقالات في الرابط التالي :

https://www.facebook.com/Dr-Mongi-Kaabi



تونس في ١٠ اكتوبر ٢٠١٨


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، حمام الشط، إسرائيل، الإغتيالات،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 12-10-2018  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  أبناء السياسة وأبناء النسب
  الصدريات الصفراء رفضٌ للعولمة باسم المواطنة
  سياسة المراحل والبنوة للأبوة
  وزير للدولة والوزير المُراغم للدولة
  جديد الحكومة: منح العطل لمنع الإضراب عن العمل
  المورط في مقتل خاشقجي النظام لا أفراد منه
  اختبارات الديمقراطية في تونس: بين مد وجزر
  الثقة والولاء والقسم في السياسة
  مقدمة لديوان المناجل للشاعر منور صمادح
  التقدير الخطأ
  الفرنكوفونية أو التعصب الثقافي
  ”لا نفرّق بين أحد من السبسي في الحزب كلنا أبناؤه”
  فقْد خاشقجي ولعبة الأمم
  إحياء لإدانة العدوان والمتواطئين مع العدوان: صرخة حمام الشط لم تشف منها نفس
  اللهم احم تونس
  من كان في نعمة.. أو أبلغ كلام قاله الباجي في خطابه
  انسجوا على منوال ترامب تصحوا وتسلموا
  ناتنياهو والسياسة
  القطيعة للنهضة كطوفان نابل
  الرد على الدكتور عبد المجيد النجار في التخويف من فتنة المساواة في الإرث
  المسكنة أو حديث الذكريات للشيخ راشد
  التقرير الصدمة
  قراءة في أدب أطفالنا (بمناسبة يوم المرأة في تونس)
  إتفاقيات الاستقلال الداخلي لتونس والمداولات البرلمانية الفرنسية بشأنها في كتاب
  المظلمة على ابن خلدون
  تقويم نهج البيان في تفسير القرآن
  جائزة الملك فيصل في ظل الأزمة العالمية
  السياسي لا يصدق بالضرورة..
  غير مبرر وغير مجرم .. ولكن محرر
  الدين واللغة في المواقع الرسمية في تونس

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سلام الشماع، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، خبَّاب بن مروان الحمد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رشيد السيد أحمد، د. خالد الطراولي ، عبد الله الفقير، د. مصطفى يوسف اللداوي، عمر غازي، كريم السليتي، الهادي المثلوثي، د - المنجي الكعبي، أحمد الحباسي، فراس جعفر ابورمان، د. أحمد محمد سليمان، مصطفي زهران، حسن الطرابلسي، د - محمد عباس المصرى، د. محمد عمارة ، العادل السمعلي، رافع القارصي، رمضان حينوني، د.ليلى بيومي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمود فاروق سيد شعبان، صباح الموسوي ، منجي باكير، أحمد الغريب، د. عبد الآله المالكي، أبو سمية، ياسين أحمد، عواطف منصور، جاسم الرصيف، أحمد النعيمي، رحاب اسعد بيوض التميمي، سيد السباعي، طلال قسومي، يحيي البوليني، حسن الحسن، د. صلاح عودة الله ، صالح النعامي ، د. محمد يحيى ، سيدة محمود محمد، أشرف إبراهيم حجاج، إسراء أبو رمان، مراد قميزة، جمال عرفة، مصطفى منيغ، د- هاني ابوالفتوح، محمد أحمد عزوز، محمود طرشوبي، د. نهى قاطرجي ، د - أبو يعرب المرزوقي، سامح لطف الله، د - محمد بن موسى الشريف ، الناصر الرقيق، فهمي شراب، صفاء العربي، رافد العزاوي، د - شاكر الحوكي ، حمدى شفيق ، كريم فارق، ماهر عدنان قنديل، محمد شمام ، حاتم الصولي، د - مضاوي الرشيد، د- محمود علي عريقات، أ.د. مصطفى رجب، صلاح الحريري، هناء سلامة، سفيان عبد الكافي، أحمد ملحم، إيمى الأشقر، د - مصطفى فهمي، عزيز العرباوي، المولدي الفرجاني، سوسن مسعود، علي الكاش، عصام كرم الطوخى ، إياد محمود حسين ، عبد الرزاق قيراط ، سحر الصيدلي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. نانسي أبو الفتوح، محمد عمر غرس الله، فتحـي قاره بيبـان، د- هاني السباعي، محمود سلطان، صلاح المختار، فوزي مسعود ، رأفت صلاح الدين، د. محمد مورو ، ابتسام سعد، أنس الشابي، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد الياسين، د.محمد فتحي عبد العال، محمد إبراهيم مبروك، فتحي العابد، عراق المطيري، رضا الدبّابي، حسني إبراهيم عبد العظيم، سعود السبعاني، محمود صافي ، د. الشاهد البوشيخي، محرر "بوابتي"، د. جعفر شيخ إدريس ، حميدة الطيلوش، كمال حبيب، د. طارق عبد الحليم، خالد الجاف ، بسمة منصور، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صفاء العراقي، أحمد بوادي، مجدى داود، الشهيد سيد قطب، عدنان المنصر، فاطمة عبد الرءوف، د - غالب الفريجات، إيمان القدوسي، منى محروس، عبد الله زيدان، د - الضاوي خوالدية، تونسي، سامر أبو رمان ، د. أحمد بشير، يزيد بن الحسين، فتحي الزغل، د. الحسيني إسماعيل ، سلوى المغربي، وائل بنجدو، محمد العيادي، محمد الطرابلسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن عثمان، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، الهيثم زعفان، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فاطمة حافظ ، د - صالح المازقي، معتز الجعبري، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- محمد رحال، عبد الغني مزوز، شيرين حامد فهمي ، د- جابر قميحة، د - احمد عبدالحميد غراب، نادية سعد، علي عبد العال، د - محمد سعد أبو العزم، د - محمد بنيعيش،
أحدث الردود
انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة