تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

القبيلة والانترنت في المنطقة العربية

كاتب المقال محمد عمر غرس الله - ليبيا / بريطانيا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


نتيجة للتطور المأهول لتقنة الاتصال الحديثة عبر العالم، والتي جعلت العالم قرية كونية واحدة متواصلة 24 ساعة، حصل تغير ملاحظ في واقع المجتمعات ومسيرتها عبر تواصلها، وظهور قيم مشتركة ومتشابهة، وهذا واضح في البيئة العربية والتطورات التي تشهدها، فصار الفرد الانسان، والوحدة الاجتماعية الاسرة، ومن ورائها القبيلة، حالة متواصلة مع العالم، تتبادل معه الاراء والافكار والتطورات، رغما عن اي قيد، ذاتي او مكتسب سياسيا او اجتماعيا، فما هي القصة؟ و اين يمتد هذا التأثير؟ وما هي مظاهر ذلك؟

سنحاول أن نعرض جملة من هذه الاسئلة، تاركا للباحثين ومجال البحث التفصيل العميق عبر الابحاث المتخصصة والاكثر عمقا، وصدقية، وثبات.
تعد القبيلة وحدة اجتماعية قوية الترابط (عصبية)، وخاصة في المجتمع العربي، فهي ترابط شخصي واسري واجتماعي، يعد اقوى الحلقات تاربطا تأثيرا في مسيرة المجتمع العربي منذ القدم، حيث لا يوجد تأصيل قديم لمعنى الدولة ( Stat ) في المنطقة بمعناه المؤسساتي، رغم ان الجغرافية العربية شهدت تاريخيا دول عتيدة قبل الاسلام وبعده، الا إن القبيلة بقت حلقة قوية، ومتينة، ومؤثرة، وفاعلة حتى يومنا هذا في استقرار الدول، والنظام، وايضا عاملا مهما في سقوطه وتقويضه.

إن ما يثير هنا هو تعرض القبيلة للتواصل مع الاخر بطريقة غير مسبوقة؟ عبر ابنائها ذكورا وإناثا،والذي تطور حديثا بالمقارنة بما كان عليه التواصل في عصور سابقة، حيث يلاحظ عبر الشبكة العنكبوتية وخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي ظهور اطارين: الاول: إطار الفرد المستقل بذاته في التواصل مع الاخر، الثاني: إطار الفرد الاجتماعي عبر ارتباطه بمجموعات اخرى، عبر مجموعات متنوعة ومتخصصة.
بما يعني ظهور حالة قبلية ( قديمة) بالمعنى التلقليدي، ( جديدة ) بالمعنى الحديث لمجتمع جديد عبر الشبكة العنكبوتية، وهو ليس موضوعنا هنا بقدر ما يهمنا طرح سؤال تاثير الانترنت - كوسيلة تواصل مفتوحة مأهولة -على تلك الوحدة الاجتماعية ( القبيلة التقليدية) بمعناها وسماتها وتقاليدها، في عصر القرية الكونية الواحدة.

ان الاحصاءات الدورية تتحدث عن قفزة مأهولة في استخدام تقنية الاتصال الانترنت عبر المنطقة العربية، وازدادت بقوة مع مواقع التواصل الاجتماعي وهي في تصاعد ايضا مأهول وخاصة لدى الشباب الذي يشكل تقريبا اكثر من 65% من السكان، حيث تؤكد الدراسات مثلا إن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية يصل إلى 45 مليون مستخدم حسبDigital Arab Media) )
وتفيد ( سلسلة (تقارير الإعلام الاجتماعي العربي). الذي يعده برنامج الحوكمة والابتكار في كلية دبي للإدارة الحكومية. أن عدد مستخدمي (فيسبوك) في المنطقة العربية ارتفع بواقع ثلاثة أضعاف منذ يونيو 2010. مشيرا إلى أن منصات الإعلام الاجتماعي (فيسبوك وتويتر ويوتيوب) تواصل دورها كوسائل تواصل رئيسية لأكثر من 12 بالمائة من السكان العرب. الذين يستخدمونها أساساً للتواصل ونشر المعلومات) هذا يشمل الاناث كفاعل متواصل عبر الشبكة العنكبوتية ( عضو او مستخدم له كل الحقوق بل واحيانا اكثر فعالية من الذكور)، عكس ما كان عليه كعنصر اجتماعي في اطار القبيلة التي كانت وفق عناصرها وسماتها القديمة المتوارثة تجعل الفعل الظاهر في المجتمع مرتبط بالذكور، وبالتراتبية الاجتماعية اكثر، وبسطوة القوة، او المال، او الجاه او السلطان...الخ

لقد كان كاستل ( Castells) قد تحدث في مجلداته الثلاثة عن عصر المعلوماتية، وايضا عن الهوية وتحدياتها مع تقنية الاتصال الحديثة عبر انتقال الانسان من عصر الصناعة الى عصر المعلومات، ولاحظ ما يسميه ازمة التخطيط ونوعية الحياة (Crisis planning، and the quality of life) )، حيث يقول ان التغيير الاجتماعي في مجتمع الشبكات اصبح احد السمات الجديدة وهو ما يعكس هيمنة ما يسميه الربط الشبكي عبر تبادل المعلومات.
اما برنار مييج (Bernard Miege)، احد اقطاب المدرسة الاعلامية الفرانكوفونية(GRESEC) ، يتحدث عن ما يسميه Mondes vecus))( World life ) في معرض دراسته ونقده لنظرية بورديو ( الفضاء الاجتماعي)
( L'espace social global )، والتي ربما ايضا تعني بتفسيرنا العربي اجتماعيا الفضاء الاجتماعي الجديد داخل القبيلة كوحدة اساسية داخل المجتمع، هذا الفضاء الذي اصبح اليوم يشكل عامل تساو بين الجنسين في التعامل والتعرض والابحار وبالتالي الفعل.
(Les technique de communication، donnent la possibilité d'activer les changments sociaux)
إن موضوع الانترنت والقبيلة عميق في المنطقة العربية اليوم ويطرح صورة جديدة لهذا (المكون الاجتماعي) في عصر الفضاء الاجتماعي،ويطرح سؤال التطور الاجتماعي تاريخيا منذ ابن خلدون ونظريته حول (العصبية وانحلالها) مرورا بهيجل الذي يرى ان الفكر هو سبب التغيير، وماركس الذي يرى ان المادة هي التي تغير،وتوينبي الذي يرى ان التغيير يحصل بالنشؤ والارتقاء وما بين فتراتهم من نظريات عديدة حاولت ان تعالج موضوع التغير الاجتماعي تارخيا وتقدم تفسيرات نظرية له، منها من رأى إن التغيير يحصل بالقوة والسطوة، واخرى رأت الدين والقدر هو من يغير الاوضاع، رغم إن الله تعالى يقول في محكم كتابه (إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ))[الرعد:11.

إن سؤال الانترنت وتأثيره اليوم ربما يتم عبر الأثير على النفس البشرية بالتواصل مع الاخر، وهو يتم من خلال وجود افراد بشكل متساوي داخل هذا القضاء المأهول، هؤلاء الافراد هم الذكور والاناث، بالاظافة الى صورة القبيلة في عصر لا تعمل فيه العصبية بعناصرها القديمة بل تعرضت للتداخل والتعرض لعناصر جديدة تنزع نحو المدنية والتواصل مع الاخر عبر نظام اجتماعي افتراضي جديد سماته متعددة متوالدة يوميا بشكل مأهول عبر توسع حيث (الاسم الوهمي والافتراضي) وحيث التحدث بحرية وبدون قيود، حيث التعرض للاخر من افكار وصور وتحليلات وافكار وروابط هي في الاصل احد اهم مكونات الشخصية الفردية وبالتالي الاجتماعية، خاصة مع ارتفاع ملحوظ في ساعات استخدام الانترنت عبر العمل والدراسة وقضاء الاوقات، والتي تضع الفرد من القبيلة في جو مجتمع جديد اكثر حرية وتنقل وتفاعل ومعلوماتي واستفادة.
فهل يمكن لنا ان نتحدث عن تطور اجتماعي بفعل تقنية الاتصال الحديثة للواقع القبلي في المنطقة العربية، رغم ان هذا الواقع يوصف بانه غير مادي بقدر ما هو معنوي في العقلية العصبية، حيث كان قد حدد ابن خلدون في مقدمته الشهيرة تفصيلا عن فعل العصبية في المجتمع وقيام الدولة وتأثير العصبية القبلية فيها خاصة في معرض حديثه عن العمران في مقدمته الشهيرة، وهل نعرف تغير اجتماعي في سلوك الفرد وبالتالي المجتمع عبر وحدته الاساسية الاسرة والقبيلة وبالتالي المجتمع، في مساءل ومظاهر بقت عبر حقب طويلة فاعلة في الحياة اليومية، ام إن القبيلة ومظهريتها وسماتها القديمة الفعلية ستصمد وتتأقلم مع العصر العولمي الذي يبدو انه يجتاح تلك الزوايا المظلمة في حياة المجتمعات وسلوكيات الافراد وتفكيرهم عبر بث قيم جديدة، حيث كان كاستل ( Castells) في مجلده الثاني قد تحدث عما يسميه شبكات المقاومة الجتماعية (grassrooted networks of communal resistance ).

إن الحرية، والديمقراطية، والتعلم والتعرف على الاخر، والتواصل معه صارت عبر تقنية الاتصال الحديثة الانترنت مسائل شخصية للذكر والانثى، وبالتساوي، وصارت قيم العيب والعار بتفسيراته القبلية القديمة، مرفوضة ويمكن تجاوزها والقفز عليها من جيل الانترنت اليوم، وبالتالي تنشاء قيم جديدة بل ومتضادة مع القديمة، حيث صار العيب والعار والنقيصة هي ان تبقى خارج اطار التواصل مع الاخر، بل صار الانترنت اليوم احد اهم عناصر البيت بل ونحرص على وجودها، وهو احد ميزات الموجودة بالهاتف النقال الذي صار عند الجدات قبل الحفيدات، وصار احد وسائل التعليم الحديثة التي تعني الحياة بمعناها الكامل.
إن ظاهرة الانترنت والقبيلة مطروح بقوة في المجتمع العربي اليوم، خاصة وإن الدواخل العربية تدخل عصر التواصل تدريجيا عبر اتساع نطاق استخدام تقنية الاتصال الحديثة بالثورة الرقمية التي تتجه نحو السهولة والبساطة في متناول اليد في اي مكان، فهل هذا التطور الجديد يغير معنى المشيخة، ومعنى التراتبية الاجتماعية، ومعنى الوجاهة، والمعرفة واحتكارها، وبالتالي القيم العصبية، والمفاخرة التي لم تغادر السلوك القبلي عربيا منذ عصور سحيقة، ونرى بعض مظاهرها اليوم عبر الكثير من الصفحات، والسلوكيات، ام إن تمظهرا اجتماعيا قبليا يمتص الموجة ويركبها ويستمر بنفس خصائصه القديمة ولو بصور عصرية، ذلكم سيبقى سؤالا معلقا يلهم الباحثين في الاطار الانساني الاجتماعية وعلاقته بمحيطه وعصره واساليبه، ليثري به طلاب العلم مسيرة الانسان الذي خلقه الله تعالى في احسن تقويم.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

وسائل الإعلام، التكنلوجيا الحديثة، التحولات الإجتماعية، القبيلة، الإنترنت،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-10-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حسني إبراهيم عبد العظيم، كريم فارق، رحاب اسعد بيوض التميمي، يزيد بن الحسين، د. خالد الطراولي ، عبد الرزاق قيراط ، حميدة الطيلوش، د - الضاوي خوالدية، أحمد الحباسي، سعود السبعاني، محمود صافي ، د.ليلى بيومي ، طلال قسومي، د - المنجي الكعبي، المولدي الفرجاني، فتحي العابد، صلاح المختار، محمد شمام ، صباح الموسوي ، خالد الجاف ، أحمد ملحم، ياسين أحمد، أحمد الغريب، رافع القارصي، د. محمد مورو ، أ.د. مصطفى رجب، سيدة محمود محمد، عراق المطيري، مراد قميزة، يحيي البوليني، عزيز العرباوي، محرر "بوابتي"، حمدى شفيق ، حسن الحسن، صلاح الحريري، محمد إبراهيم مبروك، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الشهيد سيد قطب، ماهر عدنان قنديل، د - احمد عبدالحميد غراب، د.محمد فتحي عبد العال، د - غالب الفريجات، إيمان القدوسي، حسن عثمان، د. عبد الآله المالكي، د. طارق عبد الحليم، د. الحسيني إسماعيل ، محمود فاروق سيد شعبان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، إسراء أبو رمان، علي عبد العال، محمود طرشوبي، العادل السمعلي، رأفت صلاح الدين، محمد اسعد بيوض التميمي، د- جابر قميحة، سفيان عبد الكافي، أحمد النعيمي، جمال عرفة، صفاء العراقي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد الطرابلسي، سلام الشماع، الناصر الرقيق، هناء سلامة، محمد الياسين، د - محمد بن موسى الشريف ، الهادي المثلوثي، سحر الصيدلي، تونسي، د - شاكر الحوكي ، جاسم الرصيف، د. محمد عمارة ، منى محروس، نادية سعد، عبد الله زيدان، رافد العزاوي، د - محمد سعد أبو العزم، مجدى داود، محمد عمر غرس الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فتحي الزغل، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. نهى قاطرجي ، محمد أحمد عزوز، سامح لطف الله، كريم السليتي، حسن الطرابلسي، كمال حبيب، د. أحمد بشير، عدنان المنصر، سلوى المغربي، عواطف منصور، بسمة منصور، رشيد السيد أحمد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، شيرين حامد فهمي ، د - عادل رضا، محمد العيادي، أنس الشابي، إياد محمود حسين ، عصام كرم الطوخى ، صالح النعامي ، د - محمد عباس المصرى، منجي باكير، فاطمة عبد الرءوف، عبد الله الفقير، د. صلاح عودة الله ، د - محمد بنيعيش، د. نانسي أبو الفتوح، محمد تاج الدين الطيبي، معتز الجعبري، علي الكاش، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - صالح المازقي، إيمى الأشقر، أحمد بوادي، صفاء العربي، سامر أبو رمان ، د- محمد رحال، د. عادل محمد عايش الأسطل، مصطفى منيغ، حاتم الصولي، الهيثم زعفان، أبو سمية، مصطفي زهران، سيد السباعي، عبد الغني مزوز، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود سلطان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فوزي مسعود ، ابتسام سعد، د- هاني ابوالفتوح، رمضان حينوني، د- محمود علي عريقات، فراس جعفر ابورمان، فاطمة حافظ ، د. الشاهد البوشيخي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. محمد يحيى ، فهمي شراب، رضا الدبّابي، د - مضاوي الرشيد، د. مصطفى يوسف اللداوي، سوسن مسعود، فتحـي قاره بيبـان، خبَّاب بن مروان الحمد، د. جعفر شيخ إدريس ، عمر غازي، د - مصطفى فهمي، وائل بنجدو، د. أحمد محمد سليمان، د- هاني السباعي،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة