تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

القرضاوي يشن هجوما غير مسبوق على إدارة "الجزيرة" و"القاسم"‏

كاتب المقال شبكة "المحيط"   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


شن الشيخ يوسف القرضاوي هجوما غير مسبوق على مجلس إدارة قناة الجزيرة القطرية ومقدم برنامج "الاتجاه المعاكس" ‏فيصل القاسم واصفا "الشكر" الذي كرره القاسم للأمريكية سورية الأصل "وفاء سلطان" بعد تطاولها على الذات الإلهية ‏والرسول عليه السلام والدين الإسلامي الحنيف، بأنه "جهل مركب" للقناة وللقاسم ولسلطان على حد سواء.‏

وقال القرضاوي في بداية حلقة جديدة من برنامج "الشريعة والحياة" والذي أذيع على شاشة الجزيرة مساء أمس الأحد ويعاد ‏بثه اليوم: "كنت لا أرغب بالتحدث عن ما حدث في الإتجاه المعاكس لولا العديد من الإخوة في الداخل والخارج الذين ‏اتصلوا بي بسبب تلك المرأة التي سبت الله ورسوله والأمة" مشيرا إلى أنه يعلم عن أن "زميلنا الأخ الدكتور فيصل القاسم ‏إعتذر" وأنه رأي الحلقة على شريط مسجل.‏

وأضاف، لقد رأيت الحلقة من خلال شريط وهو شيء تقشعر له الأبدان والإسلام وتحد لتاريخ الإسلام ورسوله والذات ‏الإلهية، مشيرا إلى أن كل ما بدر عن "وفاء سلطان بأنه مبني على جهل.‏

ونقلت جريدة "الحقيقة الدولية" الأردنية عن الداعية الإسلامي قوله: "إن هذه المرأة إجترأت على الأمة وحضارتها ‏ومستقبلها وعلى الله ورسوله وكتابه، فكيف يسمح لها أن تدخل قناة الجزيرة، "وأنا أعيب على فيصل القاسم لأنه شكرها، ‏هل تشكرها على الوقاحة والجهل؟، فهذا جهل مركب، أعيب على الجزيرة وإدارتها ومجلس إدارتها أن تسمح لهذه الوقحة ‏أن تقول هذا الكلام على قناة الجزيرة وكأنه لا يوجد إسلام أو مسلمين يغارون على الأمة" بحسب قوله.‏

وفي محاولة موجزة منه لدحض ما قالته سلطان على شاشة الجزيرة قال القرضاوي:" إنها جاهلة ولا يوجد لديها علم، ولو ‏قرأت القرآن والسنة لما استخدمت حديث - جعلت رزقي تحت ظل سيفي- لأنه حديث ضعيف، ولو قرأت القرآن لعرفت أن ‏القرآن يحرم قتل النفوس، فلم يقاتل الإسلام إلا من قاتله"، مشيرا إلى "أن كل الغزوات كان الرسول عليه الصلاة والسلام ‏هو المجني عليه، لو كانت تعرف القرآن والسنة لما قالت ذلك".‏

وسرد الشيخ القرضاوي نصوصا من التوراة التي وصفها بأنها تدعو إلى العنف وهي التي يعتمدها الرئيس الأمريكي ‏جورج بوش والمحافظون الجدد في مجازرهم، حينما ذكر إحدى مضامينها حول ما ينعت بـ "أرض الميعاد" "أبيدوها عن ‏بكرة أبيها، لا تستبقوا بها حيا، هذه التوراة التي يعتمدها بوش والمحافظون".‏


بذاءات وفاء سلطان



كانت الجزيرة قدمت اعتذارا لمشاهديها بعد تعرضها لانتقادات حادة من وسائل إعلام عربية وإسلامية إثر استضافتها ‏لسلطان في الرابع من الشهر الحالي، حيث أثارت بتهجمها علي الإسلام والمسلمين غضبا وسخطا شديدين بين مشاهدي ‏القناة الذين فوجئوا بهذه السيدة وهي تسب دينهم على الهواء مباشرة.‏

وبدأت ضيفة البرنامج حديثها بالتطاول على الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى القرآن الكريم بل ‏وعلى رب العالمين، كما أشادت برسامي الرسوم المسيئة زاعمة ان ذلك حرية شخصية غير مبالية بمشاعر أكثر من مليار ‏مسلم.‏

وأعطى مقدم البرنامج لضيفته الفرصة لتقول إن "الاسلام ليس دينا إنما وسيلة سياسية"، وأشارت إلى "أن الهجوم على ‏الرسول الكريم لم يأت من فراغ بل من تخلف المسلمين وعدم اعترافهم بحق الآخر".‏

وترك مقدم البرنامج الحبل على الغارب لتتمادى سلطان وتقول: "إن كل الذي يجري انعكاس لما يجيء في القران الكريم، ‏واصفة تعاليم الدين الإسلامي بانها إرهابية ومليئة بالحقد والتخلف والكراهية وانها تدعو المسلمين لتعليم ابناءهم حب ‏العيش المشترك والسلام"، وقالت "غيّروا قبل ان يغير العالم ما انتم به ويجبركم على ذلك".‏

وهاجمت ضيفة الجزيرة المعروفة بانكارها لوجود الله وكرهها للعرب والمسلمين وإساءاتها المتكررة لله والرسول والقرآن ‏الروايات الدينية القديمة وقالت متهكمة: "إن رسول الله أول من بدأ بالاعتداء والإرهاب على اليهود منذ بني قريظة". ‏

وتساءلت : "عن أي ماض تتحدثون، عن الغزو والغنائم وما طاب من النساء والنكاح وتقطيع الايدي والارجل وشرب بول ‏الإبل على انه شفاء للأمراض، وحاول ضيف البرنامج الآخر بالرد على شتيمتها إلا أنها ردت عليه بمزيد من الشتائم وهو ‏ما حدا بالقاسم إلى منعها من تكرار إساءاتها للقرآن والدين إلا أنها قالت ما تريد دون قطع معروف عن مقدم البرنامج كلما ‏دعت الحاجة لذلك". ‏

وفي إطار حديثها زعمت سلطان إن الإسلام هو دين الهمجية والتخلف والرجعية و الدموية, وتناست المحرقة التي قام بها ‏اليهود مؤخرا في قطاع غزة , كما أنها تناست إعدام أكثر من مليون عراقي وتخريب بلد بكامله و تشريد 5 ملايين عراقي, ‏و إسقاط نظام كامل بواسطة الاحتلال الأمريكي، كما أنها اتهمت الإسلام بأنه انتشر بحد السيف.‏

ولم تتجرأ هذه الضيفة ولو للحظة واحدة أن تنتقد أو حتى أن تذكر المحرقة الصهيونية لإدعائها بأن كل ما صدر منها كان ‏عبارة عن وثائق تاريخية و رسمية. و"سبحان الله"، صدقت هذه الدكتورة المصون بالوثائق التاريخية وكفرت بدين نزل ‏علينا من عند الله سبحانه وتعالى.‏

ويذكر ان الباحثة شاركت في برامج الجزيرة وتحديدا الاتجاه المعاكس أكثر من مرة ويعرف القاسم جيدا موقفها من الإسلام ‏ورسوله الكريم ورغم ذلك تم استضافتها ووعدت بحرية الإساءة والشتم والسب من قبل المقدم، كما أن لها كتابات استهزأت ‏بها على رب العالمين وأدعت فيها بأن الله ( يثرثر في القرآن) واستهزأت بالأحكام وحدود الله وكيف أن أحد حدود الإسلام ‏تقضي بقتل تارك الصلاة


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 18-03-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  24-04-2009 / 02:02:49   أبو اسكندر
يريدون ليطفأوا نور الله بأفواههم ...

لم يخل زمان من هؤلاء المتجرئين الحاقدين
وقد كانوا يلقون جزاءهم، وتتم ملاحقتهم
فليس من الحرية في شيء أن يتم التهجم على مقام الجلالة أو الاستهزاء بالرموز والمقدسات.
ومن المؤسف اليوم أن أمثال هذه السخيفة يلقون الدعم والمساندة، ويمنحوا الأوسمة والجوائز.
في حين تكمم أفواه المصلحين، ويلقون المطاردةوالاضطهاد.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمود فاروق سيد شعبان، د. نهى قاطرجي ، خالد الجاف ، محرر "بوابتي"، فتحي العابد، إيمى الأشقر، د. خالد الطراولي ، بسمة منصور، أبو سمية، العادل السمعلي، محمد العيادي، عواطف منصور، عبد الرزاق قيراط ، عبد الغني مزوز، حسن الطرابلسي، د- جابر قميحة، محمود صافي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. الحسيني إسماعيل ، د- محمود علي عريقات، عصام كرم الطوخى ، محمد عمر غرس الله، تونسي، سعود السبعاني، د. عبد الآله المالكي، يحيي البوليني، كريم السليتي، محمد شمام ، صلاح المختار، عبد الله زيدان، سلام الشماع، أنس الشابي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، وائل بنجدو، سوسن مسعود، رضا الدبّابي، هناء سلامة، د - غالب الفريجات، كريم فارق، صلاح الحريري، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. طارق عبد الحليم، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د- هاني ابوالفتوح، مجدى داود، حسن عثمان، أحمد النعيمي، محمد الطرابلسي، ياسين أحمد، علي الكاش، د. مصطفى يوسف اللداوي، معتز الجعبري، فاطمة حافظ ، جاسم الرصيف، عدنان المنصر، الهيثم زعفان، د - مصطفى فهمي، سيد السباعي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، الشهيد سيد قطب، إياد محمود حسين ، فتحي الزغل، صفاء العراقي، د. أحمد محمد سليمان، د - شاكر الحوكي ، محمد إبراهيم مبروك، خبَّاب بن مروان الحمد، مصطفى منيغ، عمر غازي، محمود سلطان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، ماهر عدنان قنديل، إيمان القدوسي، أحمد ملحم، علي عبد العال، محمد تاج الدين الطيبي، فراس جعفر ابورمان، أشرف إبراهيم حجاج، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حميدة الطيلوش، د. محمد مورو ، حاتم الصولي، مصطفي زهران، فهمي شراب، د - محمد سعد أبو العزم، فتحـي قاره بيبـان، الهادي المثلوثي، سامر أبو رمان ، عراق المطيري، د.محمد فتحي عبد العال، د. محمد يحيى ، د - احمد عبدالحميد غراب، يزيد بن الحسين، حمدى شفيق ، نادية سعد، محمد الياسين، فوزي مسعود ، سفيان عبد الكافي، د. صلاح عودة الله ، عبد الله الفقير، محمد اسعد بيوض التميمي، عزيز العرباوي، د. أحمد بشير، سيدة محمود محمد، د- هاني السباعي، منجي باكير، محمد أحمد عزوز، أ.د. مصطفى رجب، د.ليلى بيومي ، د - صالح المازقي، سلوى المغربي، جمال عرفة، د. محمد عمارة ، فاطمة عبد الرءوف، إسراء أبو رمان، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود طرشوبي، د. نانسي أبو الفتوح، مراد قميزة، د - مضاوي الرشيد، د. الشاهد البوشيخي، حسن الحسن، ابتسام سعد، طلال قسومي، أحمد بوادي، صالح النعامي ، الناصر الرقيق، حسني إبراهيم عبد العظيم، رافع القارصي، رافد العزاوي، منى محروس، صباح الموسوي ، المولدي الفرجاني، د - محمد عباس المصرى، رأفت صلاح الدين، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد الحباسي، سحر الصيدلي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د- محمد رحال، سامح لطف الله، د - محمد بنيعيش، رمضان حينوني، رشيد السيد أحمد، د - محمد بن موسى الشريف ، شيرين حامد فهمي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، كمال حبيب، أحمد الغريب، د - المنجي الكعبي، د - أبو يعرب المرزوقي، صفاء العربي، د - الضاوي خوالدية،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة