تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الكرامة الوطنية من وجهة نظر حزب الله

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قال الشاعر الرصافي:
لا يخدَعنْك هِتاف القوم بالوطن** فالقوم في السر غير القوم في العَلَن
 لم يقصدوا الخير بل يستذرعون به** رميًا إلى الشر أو قصدًا إلى الفتن

إستمعت الى كلام أحد قادة حزب الله اللبناتي يقول فيه ان المهم في لبنان الكرامة الوطنية والتي تتمثل في وجود محور المقاومة، ودفاعه عن سيادة لبنان وكرامتها في وجه الكيان الصهيوني، أما موضوع السياحة في لبنان وازمة الوقود والكهرباء وتراكم النفايات فإنها امور ثانوية، ولا تشكل إلا هامشا صغيرا أمام الكرامة الوطنية اللبنانية.

وأنا إستمع الى هذا النهيق العالي، تذكرت صراع آلهة الأغريق في الميثولوجيا فيما بينهم وإنعكاساتها على العباد، وهم ينظرون من الأعلى الى الناس ويحركونهم في الحروب واتفاقات السلام، فيبدو أن قادة حزب الله ينظرون الى الأوضاع في لبنان من السماء السابعة، ولا يعرفوا أي شيء عن أوضاع لبنان الداخلية ولا معاناة الشعب اللبناني اليومية، إهتمامهم يتركز على الكرامة الوطنية، والدفاع عن سيادة لبنان، ولا نفهم عن أية سيادة يتحدثون، وزعيم المقاومة وأطول ذيل للخامنئي في المنطقة (حسن نصر الله) يتفاخر بأنه جندي في ولاية الفقيه، والكيان الإسرائيلي يقصف سوريا بإستمرار من السماء اللبنانية المستباحة، ومعسكرات حزب الله في سوريا تتعرض الى هجمات يومية ولا يستطيع (محور الكرامة الوطنية) أن يرد على هجمة واحدة، فأية سيادة وكرامة وطنية يتحدث عنها قادة حزب الله؟

وهل يعرفوا معنى الكرامة الوطنية؟ وهل للبنان كنظام متآكل وفي طريقه للسقوط كرامة وطنية؟

مع هذا لنجاري الذيول في رؤيتهم، ونستعرض أوضاع لبنان الحالية، ونبني عليها تصورنا في معنى الكرامة الوطنية التي يبوقوا لها في محافلهم السياسية..

ـ مقدار المديونية الخارجية لأصغر دولة عربية يعادل (120) مليار دولار، مع عجز دائمي في ميزان المدفوعات، ولا توجد بوادر لسد 1% من هذه الديون، بل الحكومة اللبنانية تطالب صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للإعمار بقروض جديدة، ناهيك عن الفوائد المترتبة على الديون الخارجية.

ـ تفاقم أزمة الكورونا، وعدم توفر اللقاحات، حيث غادر معظم الكوادر الطبية لبنان، ذكر( فراس أبيض) مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي، وهو أكبر مستشفى حكومي في البلاد يستقبل مرضى كوفيد " الطواقم الطبية والتمريضية تركت العمل، والأدوية التي كانت متوفرة نفذت، ونحصل على ساعتين أو ثلاث ساعات كهرباء، والفترة الباقية تؤمنها المولدات، نخشى عدم تمكن المولدات من مواصلة العمل، لعدم تمكننا من الحصول على المازوت الضروري لتشغيل المولدات".

ـ يعاني البلد من أزمة حادة في الوقود، وارتفعت أسعار الوقود بنسبة 80% خلال الشهر الحالي، علما أن مادة المازوت متوفرة في السوق السوداء بسعر 140 ألف ليرة للصفيحة الواحدة. وتوقعت الأمم المتحدة أن تتوقف الأفران عن إنتاج الخبز بسبب شحة المازوت المستخدم في الأفران.

ـ يعاني لبنان انهيارا اقتصاديا وصفه البنك الدولي بأنه "من أعمق حالات الكساد في التاريخ الحديث، وهو ما يهدد استقراره". وهو نفس ما عبر عنه رئيس حكومة تصريف الأعمال بأن لبنان مهدد بوجوده.

ـ حذرت اليونسيف من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان خلال شهر واحد، جراء الانهيار الاقتصادي المستمر، وما يترتب عليه من انقطاع للكهرباء وشحّ في المحروقات. وذكرت ممثلة المنظمة في لبنان (يوكي موكو) " يتعرض أكثر من (4) مليون شخص لخطر فقدان إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب في لبنان". وعدّدت المنظمة أسباب عدّة بينها العجز عن دفع كلفة الصيانة بالدولار، وانهيار شبكة الكهرباء، ومخاطر ارتفاع كلفة المحروقات.

ـ تعاني لبنان مدينة الأضواء الباهرة وفينيسا الشرق السابقة من عتمة شديدة، بسبب تفاقم أزمة الكهرباء سيما في الأشهر الماضية، ما أدى الى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يومياً في بعض المناطق. ولم تعد المولدات الخاصة، على وقع شحّ الوقود، قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها بدورها إلى التقنين. ساعتان يوميا مع الكهرباء، و22 ساعة بدونه!
ـ وصلت العملة الوطنية اللبنانية الى الحضيض ولأول مرة في تأريخ لبنان، بسبب السرقات والفساد الحكومي وهيمنة حزب الله على مقدرات البلد، فقدت العملة المحلية أكثر من 90 % من قيمتها، مما تسبب في تضخم مفرط، والدولار يساوي اليوم (22000) ليرة.
ـ لا تزال لبنان تتربع الصدارة في الأوساخ وتراكم النفايات في الشوارع وتلوث البيئة، علاوة على تلوث الأنهار، ولا توجد حلول جدية لمعالجة المشكلة، وزاد الطين بله الحرائق الشديدة في شمال لبنان والتي أمتدت الى الحدود السورية. فحُرقت الغابات والمزارع، وهذه خسارة اقتصادية مضافة.

ـ تفاقم مشكلة المخدرات التي تُزرع في جنول لبنان، وتعتبر مصدر رئيس لتمويل حزب الله، وقد أحلٌ رجال دين شيعة زراعتها والمتاجرة بها، لأن المخدرات توفر مصدر مالي لحزب الله، وتضعف من قدرة أعداء حزب الله (المقصود دول الخليج العربي).

ـ أزمة تشكيل الحكومة التي استمرت عاما، بسبب تمسك الرئيس عون بالثلث المعطل، ومحاولة تنصيب صهره باسيل كرئيس بعده، وانسحاب الحريري من تشكيل الحكومة، وتكليف نجيب مقاتي المتهم بملفات فساد من خلال صفقات مكشوفة للرأي العام اللبناني. والغريب في الأمر ان حزب الله رفض تسمية الحريري كرئيس للوزراء، ولكن وافق على تسمية مرشح الحريري (أي ميقاتي) على التكليف! ومن المتوقع ان تفرض الولايات المتتحدة والإتحاد الأوربي عقوبات على لبنان.

ـ هناك ازمات اخرى، مستوى الفقر تجاوز 50%، وازمة البطالة تفاقمت، وتردي النظام الصحي والتربوي، وكل القطاعات الحكومية.

أخيرا
أقول هل بقي يا حزب الله كرامة للبنان وشعبها؟
كرامة الشعب يا حزب الله، عندما يعيش الناس بأمان بعيدا عن شبح الحرب ونهيق محور المقاومة الفارغة. وتدخلات الحزب في العراق وسوريا واليمن.
كرامة الوطن عند يعيش الشعب بسعادة وتتوفر له كافة مستلزمات العيش الكريم، من طعام وماء صالح للشرب وكهرماء مستمرة، وخدمات صحية وتربوية مرموقة.
كرامة الوطن عندما لا يكون عليه مديونية خارجية، بل عندما يكون عنده صندوق سيادي فيه مئات المليارات من الدولارات مثل الكويت (700) مليار دولار.
كرامة الوطن عندما تكون عملته الوطنية رصينة، وليس دولار واحد يعادل (22000) ليرة.
كرامة الوطن عندما لا يتعرض الى أزمات صحية وخدمية وبيئية، وتتوفي عند السبل اللازمة لمعالجتها.
كرامة الوطن، عندما ينتفي فيه الفقر والمجاعة والأمراض.
هكذا تكون كرامة الوطن والشعب، وليس الكلام الفارغ الذي تتقيئون به على الشعب.
أخرجوا من لبنان، وإذهبوا الى بلدكم الأم ايران، واتركوا لبنان للبنانين، أنتم وباء أصاب البلد، فإن خرجتم منه، إسترد عافيته وأمانه ورفاهيته، وعاد الى حضنه العربي.
لبنان كانت عروس العرب، ولكنكم جعلتموها أرملة وهي في عز الشباب والعنفوان والحيوية.
لعنة الله والتأريخ ستلاحقكم وابنائكم واحفادكم يا سفلة، وسيكون مصيركم مكب النفايات، او بالوعات المياه الثقيلة.
صدق من قال: الذي يمشي وراء الولي الفقيه عليه ان يتحمل ضراطه.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، حزب الله، لبنان، الشيعة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 30-07-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مقتدى الصدر قاتل ومنافق يا محمد سيد محسن
  المغالاة عبارة عن فقاعة سرعان ما تنفجر نموذج مصطفى جواد
  من اول من حارب حرية الرأي في الاسلام؟
  الحقيقة لا تؤلم العقلاء بل الحمقى والجهلاء
  يا للهول! عدونا يصدق، وصديقنا يكذب
  إكذوبة قول غاندي " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"
  هل سقطت نظرية توازن الرعب بين حزب الله واسرائيل؟
  الكرامة الوطنية من وجهة نظر حزب الله
  الكاظمي يسخر من عقول العراقيين
  هل تصح مقولة (ان السنة هم أنفسنا)؟
  اذا حضرت العمامة هربت السلامة
  صدمة رجال الدين بقانون تجريم إغتصاب الزوجة
  في ايران الإنتخابات إنتهت قبل أن تبدأ
  قاسم مصلح أطلق رصاصة الرحمة على الحكومة والقضاء العراقي
  العراق سفينة متهالكة وآيلة للغرق
  برهم صالح نام اربع سنوات واستيقظ على كابوس الفساد
  محور المقاومة لا يقاوم
  تغريدات جديدة من العراق الديمقراطي/17
  ظريف يرفع غطاء بالوعة الحكومة الايرانية
  غياب الصقور وحضور الغربان/ 2
  غياب الصقور وحضور الغربان/ 1
  عذرا! العتاب مستطاب بين الأحباب
  نجم الربيعي يتألق من جديد
  ضاق بهم السبيل، وكان البديل في الرحيل
  انهض يا وطن فما بلغت أرذل العمر بعد!
  لقاء مع طلاب جامعة في اوربا الشرقية
  دبلومسية الفأر مع ايران وتركيا ودبلوماسية الأسد مع السعودية
  ولاية الفقيه، وحدة الفعل واختلاف القول
  المبوقون لا يكفون عن ازعاجنا
  كورونا تفتك، والولي الفقيه يتكتك

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - محمد بنيعيش، ابتسام سعد، حميدة الطيلوش، عبد الرزاق قيراط ، د - أبو يعرب المرزوقي، عزيز العرباوي، ياسين أحمد، د - غالب الفريجات، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، الهيثم زعفان، د. نانسي أبو الفتوح، رأفت صلاح الدين، أحمد الغريب، د. عبد الآله المالكي، أحمد النعيمي، محرر "بوابتي"، محمد شمام ، محمد اسعد بيوض التميمي، محمود طرشوبي، منى محروس، د. محمد عمارة ، تونسي، صفاء العراقي، محمد الطرابلسي، فوزي مسعود ، د - مضاوي الرشيد، صالح النعامي ، عراق المطيري، د. طارق عبد الحليم، ضحى عبد الرحمن، سلوى المغربي، د- هاني السباعي، كريم فارق، د- محمود علي عريقات، رمضان حينوني، علي الكاش، محمد الياسين، الناصر الرقيق، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د- جابر قميحة، د. نهى قاطرجي ، فاطمة عبد الرءوف، د. عادل محمد عايش الأسطل، سامر أبو رمان ، يحيي البوليني، د. محمد مورو ، د. الحسيني إسماعيل ، معتز الجعبري، يزيد بن الحسين، صلاح المختار، حسن الحسن، د. محمد يحيى ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د.ليلى بيومي ، د - محمد سعد أبو العزم، عواطف منصور، د - احمد عبدالحميد غراب، سحر الصيدلي، رافد العزاوي، كريم السليتي، ماهر عدنان قنديل، د - صالح المازقي، د- محمد رحال، خبَّاب بن مروان الحمد، إيمى الأشقر، أحمد بوادي، فتحي الزغل، د. أحمد محمد سليمان، فتحي العابد، د - شاكر الحوكي ، الشهيد سيد قطب، بسمة منصور، عدنان المنصر، محمد العيادي، صلاح الحريري، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد الحباسي، محمد عمر غرس الله، سلام الشماع، د - محمد بن موسى الشريف ، سفيان عبد الكافي، د.محمد فتحي عبد العال، إيمان القدوسي، إياد محمود حسين ، سليمان أحمد أبو ستة، فتحـي قاره بيبـان، حسن عثمان، كمال حبيب، خالد الجاف ، هناء سلامة، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فراس جعفر ابورمان، مصطفى منيغ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د- هاني ابوالفتوح، نادية سعد، د . قذلة بنت محمد القحطاني، وائل بنجدو، د - الضاوي خوالدية، الهادي المثلوثي، فهمي شراب، محمد أحمد عزوز، د - محمد عباس المصرى، حسن الطرابلسي، محمود سلطان، فاطمة حافظ ، شيرين حامد فهمي ، عبد الله زيدان، المولدي الفرجاني، د - المنجي الكعبي، د. مصطفى يوسف اللداوي، سيدة محمود محمد، سيد السباعي، صباح الموسوي ، عبد الله الفقير، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - مصطفى فهمي، سعود السبعاني، جمال عرفة، د. الشاهد البوشيخي، العادل السمعلي، د - عادل رضا، إسراء أبو رمان، جاسم الرصيف، سامح لطف الله، طلال قسومي، محمد تاج الدين الطيبي، محمد إبراهيم مبروك، د. صلاح عودة الله ، أبو سمية، محمود فاروق سيد شعبان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. جعفر شيخ إدريس ، عصام كرم الطوخى ، أنس الشابي، سوسن مسعود، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رافع القارصي، حاتم الصولي، محمود صافي ، رشيد السيد أحمد، علي عبد العال، أحمد ملحم، د. أحمد بشير، رضا الدبّابي، مصطفي زهران، عمر غازي، د. خالد الطراولي ، عبد الغني مزوز، منجي باكير، مجدى داود، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العربي، حمدى شفيق ، أشرف إبراهيم حجاج، مراد قميزة،
أحدث الردود
انا اماراتي وتزوجت مغربيه على زوجتي الاولى مع ان الاولى ماقصرت فيني لكن ماعرف ليه خذتها اعترف اني كنت راعي بارتيات وهي كانت ربيعتي وربيعه الكل معرف كي...>>

انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة