تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

رفيق الحريري مؤامرة قبل وبعد إستشهاده

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


بعد مرور خمسة عشر عاما على مقتل الرئيس اللبناني الشهيد رفيق الحريري بتفجير إرهابي وقع بتأريخ 14/2/2005 في بيروت خلال ذهابه الى مجلس النواب، وقتل فيه (21) شخصا من حمايتة وبقية الناس المستطرقين، وجرح (226) شخصيا، مع انهيار العديد من المحلات والدور السكنية وتقدر الخسائر بمليار دولار، اطلت علينا المحكمة الدولية بقرار مفاجيء لا يختلف عن قرارات القضاء اللبناني المسيس لحزب الرئيس ميشيل عون وحزب حسن نصر الله وحزب رئيس البرلمان نبيه بري، فقد أدانت المحكمة عنصرا قياديا واحدا في حزب الله وهو (سليم عياش) وبرأت المجرمين الثلاثة المشاركين في العملية الإرهابية وهم (حسن حبيب مرعي) و(حسين حسن عنيسي) و(أسد صبرا).

بعد لغو وشرح هامشي لا قيمة له، كأن المحكمة تحكي أحداث فيلم غير مشوقة أحداثه، استمر حوالي ثلاث ساعات برتابة ومللٌ، خرج قره قوش القضاء (ديفيد راي) بمسرحية قريبة من (شاهد ماشافش حاجة)، بطلها (سليم عياش)، هذا العياش هو كاتب نص المسرحية وهو المخرج وهو الملقن، وهو مدير التصوير والديكور والموسيقى، وبطل المسرحية الوحيد، لا شريك له على خشبة المسرح.

قال القاضي" ان عياش مذنبا بما لا يقبل الشك بصفته شريكا في ارتكاب عمل ارهابي بإستخدام مادة متفجرة".

من البديهي ان نحلل قرار المحكمة، ولا نجعله يمر بمثل هذا البساطة، فنحن لا نقبل أن يُستخف بعقولنا بهذه الطريقة الساذجة من أي كان. لذا سننظر من حيت لم تنظر المحكمة في المسألة ولم تقم له اي إعتبار مع أهميته:
ـ في الحقيقة لم نسمع في القضاء عبارة (مذنبا بما لا يرقى اليه الشك) وانما نسمع بجريمة متكاملة او مدبرة أو مع سبق الإصرار والترصد. ثم هل هناك مذنب مثلا يرقى اليه الشك وآخر لا يرقى اليه الشك؟ ما هذه الخزعبلات يا قضاة.
ـ يقول القرار انه (عياش) بصفته (شريكا) ارتكب الجريمة، حسنا سنسايركم في هذا الطريق! طالما انه (شريكا)، فمن هم شركائه يا قضاة الطراطرة؟ هل يصح ان نقول ان فلان شريكا وهو بلا شركاء؟
ـ جاء في حيثيات القرار(بإستخدام مادة متفجرة) شكرا يا قضاء على هذه المعلومات المهمة، كنا نعتقد ان الشهيد الحريري قتل برصاصة طائشة، وليس بمادة متفجرة، الحمد لله انكم رفعتم عن أعيننا الغشاوة بهذه المعلومة الخطيرة التي كنا نجهلها، لكن نسألكم بدورنا لماذا لم تسموا لنا المادة المتفجرة وهي (نترات الأمونيوم) هل لانها ترمز الى أمر ما، أو الى جهة متخصصه بهذا النترات؟
ـ هل يمكن ان يكون عياش سوبرمان عصرة، بأنه وحده قام بهذا العمل الإرهابي الكبير، فهو من خطط ونفذ وجلب المواد المتفجرة وزرعها في الشاحنة، وانتظر مرور موكب الحريري، وراقبه على طول الخط، وفجر الشاحنة وانسحب، صدق القول (حدث العاقل بما لا يعقل فإن صدق فلا عقل له).
ـ كانت هناك معلومات وثائقية عن اتصالات جرت بين الإرهابيين قبل تفجير الموكب، وأغلقت الهواتف بعد التفجير مباشرة، وتم التوصل الى أصحابها، فأين هذه الإتصالات وهل تم التحقيق مع أصحابها؟ الا يعتبروا هؤلاء شركاء في العمل الارهابي؟
ـ من المعروف أن حزب الله رفض الإعتراف بالمحكمة الدولية، ورفض تسليم المتهمين الأربعة الى المحكمة لغرض الإستجواب، فكيف تمت تبرأتهم، وأدين واحد، طالما ان المحكمة لم تستمع الى أقوالهم، هل إستجوبت المحكمة أشخاصا من وحي الخيال وتبنتها في الواقع؟ هل هنك قضاء يعتمد على التكهنات والتنجيم؟
ـ ماذا تم بشأن طمس معالم الجريمة في مكان الانفجار، ولمصلحة من تم تسريب شريط للجزيرة الفضائية عن الحادث من قبل (أحمد عداس) الذي سجل شريطا اعترف فيه انه قتل الحريري، وتبين انه شخصية وهمية اخترعته جهة ما للتمويه، وماذا عن الجهات الأمنية التي لم تُسمى من قبل المحكمة؟
ـ جاء في قرار المحكمة" ليس هناك دليلا على أن قيادة حزب الله كان لها دورا في الإغتيال"، إذن كان الإرهابي يعمل لحسابه الخاص، وربما كانت قيادته التي تلقى منها الأوامر هي قمقم عمليات الجان.

ـ ارسيتم يا قضاة العهر قاعدة قانونية شاذة ربما ستعتمد في محاكمة الإرهابيين مستقبلا، وهي قاعدة الغرض منها حماية قيادات التنظيمات الأرهابية، طالما ان العنصر الواحد هو المسؤول عن العمل الإرهابي وليست قيادة التنظيم أو الحزب التي ينضم اليها العنصر الارهابي، فهذا صك براءة لكافة قيادة الأحزاب والتشكيلات الارهابية عن اي عمل إرهابي يقوم به عناصرها، فأي عمل ارهابي سيكون مسؤولا عنه الفرد وليس قيادة التنظيم، وبموجب هذه القاعدة فإن قيادة تنظيم الدولة الاسلامية بريء من اي عمل ارهابي، لأن العناصر ـ وفق نظرتكم التافهة ـ التي نفذت العمل الرهابي كانوا بمعزل عن التنظيم. ويمكن للتنظيم ان يدعي ذلك، ويعتبر المقبور (ابو بكر البغدادي) برئيا من الأعمال الارهابية التي قام بها عناصر التنظيم. وعليكم أن تأخذوا به لأنها سابقة أنتم جئتم بها.
ـ ان كانت المحكمة تتعامل مع أهم عمل ارهابي أستهدف الشخصية الأولى في لبنان بهذه الطريقة المبتذلة، والإستخفاف بعقولنا، فهل يمكن الإعتماد عليها في بقية الأحكام الأقل اهمية؟
ـ لماذا أجلت المحكمة صدور القرار قبل تفجير مرفأ بيروت الى ما بعده، طلما القرار هو بهذه البساطة، وعلقت القضية بخيط مقطوع؟ هل كانت لكسب الوقت أم عقدت صفقة مع حزب الله لتمرير الحكم بهذه الطريقة الغريبة.
ـ إذا كانت تسويات المصالحة الوطنية بين الأطراف السياسية المتناحرة تتم على دماء الشهداء، فلا خير في مصالحة ملطخة بالدماء.
ـ هناك إغتيال آخر مرتبط بشكل مباشر بإغتيال الشهيد الحريري، وهو إغتيال الشهيد (وسام العيد) الذي الذي كشف الحقيقة وملابسات إغتيال الحريري، فأين الربط بين الإغتيالين؟ علما أن الجهة المنفذة واحدة.
ـ جاء في الأخبار ان سعد الحريري وعائلته رأوا أن المحكمة الدولية الخاصة بحادث إستشهاد الحريري كشفت الحقيقة، وان العائلة قبلت الحكم، مطالبة بتنفيذ العدالة.
ـ لكن عن اي عدالة يتحدث سعد الحريري. لقد طمست القضية ولم توضح تماما للرأي العام.
ـ كيف عملية إرهابية بذاك الحجم تُحمَل مسؤوليتها الى شخص واحد يا عائلة الشهيد؟
ـ هل تمت صفقة مع سعد الحريري لتمرير المسألة بهذه الطريقة المبتذلة، وهل يحق للحريري أن يساوم سياسيا على دماء والده الشهيد؟
ـ هل يعتقد الحريري أن رضاه بالحكم الهزيل، يعني رضا الشعب اللبناني به؟ هذا القرار يمثل إستخفاف بعقول اللبنانيين، ولا يجوز مروره بمثل هذه الطريقة الساذجة.
ـ لما برأت المحكمة الجانب السوري، علما ان الرئيس السوري حافظ الأسد سبق أن هدد رفيق الحريري بشهادتي حليم خدام، وغازي كنعان.
ـ هناك قاعدة مهمة في التحقيقات الجنائية وهي البحث عن الجهة المستفيدة من الجريمة؟ حسنا إفتونا يا قضاة المحكمة من هي الجهة المستفيدة من قتل الحريري؟
أقول لسعد الحريري:
ـ انا عراقي، وبعيد عن سياستكم الداخلية وتناحراتكم الحزبية، وليس لي مصلحة في القضية إلا من الناحية الإنسانية بإستشهاد رفيق الحريري، القائد الوطني الرمز، وحب لبنان بلدا وشعبا، ولكني لم أؤمن ولن اقبل بحكم المحكمة، فكيف قبلت به يا رجل؟ من لعب بعقلك؟
ـ لقد كان الوقت مناسبا لتعرية حزب الله وكشف حقيقته أمام اللبنانيين، سيما بعد فاجعة بيروت التي يتحمل وزرها حزب الله أيضا، ولكنك قدمت خدمة كبيرة للحزب بموقفك هذا، فكيف تفسره للرأي العام؟
ـ ان جاءوا بك رئيسا للحكومة اللبنانية مرة اخرى، فهذا يعني ان صفقة ما تمت في الدهاليز السياسية انعكست على المحكمة الدولية، ولا يوجد تفسير آخر.
ـ سواء سلم حزب الله المجرم عياش او لم يسلمه، فالقضية حُسمت لصالح حزب الله، قإن سلمه فهذا يؤكد انه جرت صفقة مع حسن نصر الله، وانه قد إعترف بالمحكمة الدولية التي رفض الإعتراف بها سابقا، وهذا الموقف يستوجب التوضيح. وإن لم يسلمه فهذا يعني أنه مازال مصرا على عدم الإعتراف بالمحكمة، يعني على قول إشقائنا المصريين (كأنك يا ابو زيد ما غزيت).

كلمة أخيرة للمحكمة الدولية:
لقد خذلتم الشعب اللبناني بحكمكم المسيس هذا، وصرتم محط تهكم وسخرية من قبل الشعب اللبناني والعالم، لقد فقدتم ضمائركم، وبعتم شرفكم، جعلتم المحكمة تفقد هيبتها أمام العالم، أن تتواطأوا مع سياسيين من خلال الرشاوي، ربما نتفهم الأمر، لكن أن تتواطأوا مع إرهابيين فالمسألة فيها نظر، يا عديمي النظر. محاكمكم الدولية تبين انها لا تختلف عن محاكمنا الدولية، فيا خيبتنا بهم وبكم.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

لبنان، إغتيال الحريري، حزب الله،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 19-08-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عبد الوهاب الساعدي أحفظ تأريخك المشرف وإستقل
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/1
  عندما يتصرف الرئيس بحماقة من يدفع ثمن حماقته؟
  ميشال عون: هل هو رئيس جمهورية أم مراقب سياسي؟
  الطائفية في العراق بين عهدين/2
  الطائفية في العراق بين عهدين/1
  لقاء الخالة بالخال: إجتماع الأمم المتحدة مع قوى الإرهاب
  لبنان على كف عفريت ايراني
  من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟
  تبين الاسباب لتعرف من يؤجج الإرهاب
  عندما تتلاقى قوى الارهاب في لبنان
  الحملة الكاظمية في نزع الأسلحة العشائرية
  لبنان مقبرة الاحلام
  محاكمة الاشباح: صدمة وإحباط وخيبة
  رفيق الحريري مؤامرة قبل وبعد إستشهاده
  العراق ولبنان: محاصصة خارج تغطية الدستور
  هل سقطت الموصل أم أسقطت بمؤامرة؟
  وأخيرا فجرها وزير الدفاع السابق نجاح الشمري
  الرموز الوطنية تموت ولكنها تبقى حية في الذاكرة التأريخية
  صابر الدوري.. بطل من ذاك الزمان
  أن من أشعل النيران يطفيها يا خامنئي
  هل سيذهب دم الشهيد الهاشمي مع الريح؟
  هيبة الدولة وكرامتها في كف عفريت
  فصل الخطاب في تقييم حكومة الكاظمي
  هاشم العقابي، عراقي أصيل.. ولكن!
  إمبراطوريات الملح سريعة الذوبان
  رموز وطنية خلف القضبان صابر الدوري أنموذج صارخ
  ثورتان في الميزان: ثورة العشرين وثورة تشرين
  العراق بين احتلالين
  الخامنئي يوظف الحسن للصلح مع الشيطان الأكبر

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عبد الله الفقير، د - عادل رضا، جاسم الرصيف، رضا الدبّابي، محمود طرشوبي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - مصطفى فهمي، عدنان المنصر، رمضان حينوني، شيرين حامد فهمي ، د - غالب الفريجات، فهمي شراب، د. محمد يحيى ، صفاء العراقي، عواطف منصور، سامح لطف الله، كريم فارق، سامر أبو رمان ، عزيز العرباوي، حاتم الصولي، محمود سلطان، عمر غازي، أشرف إبراهيم حجاج، حسن عثمان، د - احمد عبدالحميد غراب، د - شاكر الحوكي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، مجدى داود، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صلاح الحريري، د - صالح المازقي، د. أحمد محمد سليمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد شمام ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد تاج الدين الطيبي، الشهيد سيد قطب، محمود فاروق سيد شعبان، بسمة منصور، عصام كرم الطوخى ، إيمان القدوسي، رافد العزاوي، إسراء أبو رمان، خالد الجاف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، سلام الشماع، أحمد الحباسي، د - المنجي الكعبي، د - محمد عباس المصرى، محرر "بوابتي"، المولدي الفرجاني، د- محمود علي عريقات، منجي باكير، ماهر عدنان قنديل، يحيي البوليني، أبو سمية، يزيد بن الحسين، فاطمة عبد الرءوف، ابتسام سعد، مصطفي زهران، حسن الطرابلسي، د. جعفر شيخ إدريس ، سلوى المغربي، سفيان عبد الكافي، د- هاني السباعي، علي عبد العال، الهيثم زعفان، أنس الشابي، د - مضاوي الرشيد، عبد الله زيدان، أحمد الغريب، محمد الياسين، محمد عمر غرس الله، د. مصطفى يوسف اللداوي، عراق المطيري، د - الضاوي خوالدية، د. صلاح عودة الله ، العادل السمعلي، د. نهى قاطرجي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أ.د. مصطفى رجب، صباح الموسوي ، فتحـي قاره بيبـان، الهادي المثلوثي، د - محمد بنيعيش، د.محمد فتحي عبد العال، د. نانسي أبو الفتوح، سحر الصيدلي، مراد قميزة، محمد العيادي، حمدى شفيق ، نادية سعد، هناء سلامة، د. محمد عمارة ، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الطرابلسي، د. خالد الطراولي ، صالح النعامي ، محمد اسعد بيوض التميمي، خبَّاب بن مروان الحمد، منى محروس، فتحي الزغل، إياد محمود حسين ، إيمى الأشقر، سيد السباعي، سعود السبعاني، حميدة الطيلوش، حسن الحسن، د. الشاهد البوشيخي، رأفت صلاح الدين، مصطفى منيغ، عبد الغني مزوز، فوزي مسعود ، وائل بنجدو، رافع القارصي، فتحي العابد، كريم السليتي، د- جابر قميحة، طلال قسومي، د. أحمد بشير، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. الحسيني إسماعيل ، فراس جعفر ابورمان، أحمد بوادي، فاطمة حافظ ، علي الكاش، د- محمد رحال، د. عادل محمد عايش الأسطل، معتز الجعبري، تونسي، أحمد ملحم، د. طارق عبد الحليم، محمود صافي ، سيدة محمود محمد، أحمد النعيمي، سوسن مسعود، د - أبو يعرب المرزوقي، د.ليلى بيومي ، صلاح المختار، د. محمد مورو ، صفاء العربي، د. عبد الآله المالكي، ياسين أحمد، جمال عرفة، الناصر الرقيق، كمال حبيب، محمد إبراهيم مبروك، محمد أحمد عزوز، د- هاني ابوالفتوح، عبد الرزاق قيراط ، رشيد السيد أحمد، د - محمد بن موسى الشريف ،
أحدث الردود
مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة