تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

نظام الملالي قلعة الأخوان المسلمين والقاعدة وداعش

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


استغرب بعض العراقيين من وجود اثنين محسوبين على أهل السنة في المسرحية الهزيلة التي جرت على مسرح مجلس الدواب بعد مقتل الجنرال سليماني، حيث رفعت صور المقبور وهتافات تؤيد ايران من قبل ذيولها، الذيلان الإيرانيان هما من الحزب الاسلامي عبد الله الخربيط، وهو مخربط قولا وفعلا، ورشيد العزاوي لا أعز له مقاما.

من المعروف ان العلاقة بين النظام الايراني والحزب الاسلامي كالزبد والعسل، وهذه العلاقة الشاذة تمتد الى ما قبل الثورة الإسلامية البائسة في ايران.
سنتوقف عند بعض المحطات حول طبيعة العلاقة بين الطرفين.

1. بعتبر حزب الاخوان المسلمين ه أقرب الأحزاب الاسلامية الى ايران، وهذا ما يقال عن الحزب الاسلامي العراقي المشبوه، فهو أداة وضيعة بيد الولي الفقيه، حيث كشفت الوثائق الايرانية المسربة بأن رئيس البرلمان العراقي السابق الاخونجي العميل (سليم الجبوري) كان من المقربين الى ايران، وان كبير مستشاريه كان جاسوسا لإيران.

2.. وصف المرشد الايراني الأعلى التظاهرات الجماهيرية الكبرى في العراق ولبنان وايران ضد الشراذم الحاكمة بأنها مؤامرات واعمال شغب، لكنه سبق ان وصف الثورة الجماهيرية في تونس بأنها ربيع الثورات، ووصف الثورة المصرية على حسني مبارك بـ " ثورة الغضب المقدس والربيع الاسلامي".

السؤال: لماذا عندما تكون الثورة بقيادة الاخوان المسلمين والاحزاب الدينية مقدسة عند الولي الفقيه، والثورات الشعبية من غير قيادة الأحزاب الموالية لإيران بمؤامرة واعمال شغب؟
هذا سؤال موجه الى عراب الحشد الشعبي الأخونجي سليم الجبوري لا سلمه الله، ولا رعاه ولا عافاه، ولا بارك مسعاه، ستكون جهنم بإذن الله مأواه.

3. سبق ان ترجم المرشد الاعلى للثورة الاسلامية كتاب منظر الأخوان المسلمين سيد قطب (المستقبل لهذا الدين) الى اللغة الفارسية، وكان يطلق وصف (المفكر المجاهد) على سيد قطب. وأقام ندوة دينية في طهران لمناقشة أفكار سيد قطب بإعتباره من أوائل المتكلمين عن البنية الاسلامية للحكم، وكيفية بناء وادارة الدولة الاسلامية. وأول لقاء عقد بين الملالي والأخوان المسلمين كان عام 1947 بين مؤسس الإخوان حسن البنا والملة آية الله محمد تقي القمي.

4. كان الخميني المقبور من أكبر الداعمين لإخوان مصر، وسمى شارع في ايران بإسم (سيد قطب)، وكان من المعجبين بكتابات قطب وإستمد منها الكثير من أفكاره وضمنها كتاباته، ووصف خالد الاسلامبولي الذي اغتال الرئيس السادات عام 1981 بأنه ثائرا ومجاهدا في سبيل الحرية، واطلق اسمه على شارع في العاصمة طهران.

5. اعتبر الاخوان المسلمين وفاة المقبور الخميني خسارة كبرى للاسلام، ووصفوه ( فقيد الاسلام) و (مفجر الثورة ضد الطغاة). وقدموا التعزية الى الحكومة الايرانية بوفد رسمي طار الى طهران. وكانت أول زيارة للرئيس المصري السابق محمد مرسي الى طهران للحصول على بركة الولي الفقيه.

6. اشارت صحيفة (التايمز البريطانية) بأنه خلال حكم الرئيس المصري مرسي، زارت العديد من الشخصيات السياسية والأمنية الايرانية مصر بناءا على دعوة من الرئيس المصري، وابرزها زيارة الجنرال قاسم سليماني لدعم نظام الرئيس المخلوع مرسي، ومعظم هذه الزيارات أحيطت بالسرية.

7. توضحت العلاقة بين تنظيم القاعدة الارهابي وتنظيم الأخوان المسلمين الإرهابي ونظام الملالي الإرهابي، في احدى الوثائق التي عثر عليها في مقر اسامة بن لادن وهي تؤكد تأثره والتزامه بأفكار جماعة الإخوان المسلمين، وينصح بتحريض منظر الأخوان المسلمين (الشيخ يوسف القرضاوي) على اطلاق الثورات التي تهدف منها القاعدة الى إثارة الفوضى في المنطقة. وتشير الوثائق بأن نظام الملالي قدم لتنظيم القاعدة الإرهابي كل ما يحتاجه من مال وسلاح وتجهيزات ومنها التدريب في معسكرات حزب الله في لبنان، مقابل ضرب المصالح الامريكية في السعودية والخليج العربي.

8. إن أقطاب الإرهاب الإسلامي تتمثل في تنظيم القاعدة ووليدها داعش، وتنظيم الإخوان المسلمين، ونظام الملالي على إعتبار أن ايران في ظل حكمهم الجائر هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب الدولي، ويجمعهم قاسم مشترك هو زعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة، وتوسيع قاعدة الإستيطان لتصل الى حوض المتوسط، من ثم الإنطلاق الى الدول الأفريقية. وكان المبعوث الأمريكي (براين هوك) على حق عندما وصف الإجتماع بين نظام الملالي والأخوان المسلمين بأنه إجتماع بين أكبر قطبين إرهابيين.

9. في تصريح للواء (محسن الفحام) مساعد وزير الداخلية المصري الأسبق، لوسائل إعلام عربية كشف فيها عن الدور التخريبي الذي لعبه المقبور قاسم سليماني خلال فترة حكم الرئيس محمد مرسي موضحا " ان سليماني دخل مصر متسللاً ومنتحلاً هوية سائح إيراني ضمن أفواج سياحية إيرانيةعام 2013 سُمح بها في عهد الإخوان لزيارة العتبات المقدسة، وخلال تلك الزيارات التقى بقيادات الإخوان وعلى رأسها (خيرت الشاطر) نائب مرشد الجماعة، للتنسيق والإعداد لتأسيس حرس ثوري في مصر"، لكن القيادة المصرية بعد نهاية حكم مرسي أجهضت جميع المحاولات الإيرانية للتوغل في المجتمع المصري، علما أن نظام الملالي حاول ان يعقد إتفاقية يقدم فيها اكثر من مليار دولار مقابل الإشراف على العتبات العبيدية ومنها المرقد المزعوم للحسين وزينب وسكينةوغيرها من العتبات الشيعية الموهومة.

10. منبع الأفكار المسمومة هي الأحزاب الإسلامية والميليشيات المتطرفة، ولا نعرف لماذا تتخذ تسمياتها من الإسلام أو إسم الله تعالى، او تسميات بصبغة طائفية، لا يوجد غير تفسير واحد هو تشويه الإسلام وإستمالة المستحمرين والجهلة اليها، انظر الى حزب الله اللبناني والعراقي وفروعه في الخليج، وأنصار الله، وجند الله، وحزب الله الثائرون، وحزب الدعوة الإسلامية، المجلس الأعلى للثورة الاسلامية، حزب الفضيلة الاسلامي، وحزب الاخوان المسلمين، وتنظيم الدولة الاسلامية، وكتائب سيد الشهداء، كتائب الامام علي، سرايا الأشتر، سرايا الخراساني، سرايا الزهراء، لواء المنتظر وجيش المهدي وغيرها العشرات. المثير في الأمر انها أحزاب وميليشيات ارهابية وهي الأبعد بل المعادية للإسلام، وهو يتحملون وزر هذه التسميات أمام الله تعالى.

11. ان تنظيم الدولة الإسلامية وهو من مخرجات تنظيم القاعدة الإرهابي، قام بعمليات ارهابية في الكثير من دول العالم بما فيها الولايات المتحدة واوربا، وكان العراق والسعودية من أهم ساحات عملياته الإرهابية، لكنه لم يقم بعملية عسكرية واحدة ضد النظام الإيراني، وكان المقبور البغدادي يتهجم على الزعماء العرب سيما دول قادة الخليج العربي، لكنه لم يتهجم ولو مرة واحدة على الخامنئي وروحاني وسليماني وبقية الزعماء الإيرانيين، فماذا يعني هذا؟

12. ان أفاعي نظام الملالي والإخوان المسلمين والقادو وداعش ماتزال تنفث سمومها على العالم، وهذا مثل قريب يبين حقد وكراهية هؤلاء الإرهابيين، فقد طالب (بهجت صابر) عضو ما يسمى بجماعة الإخوان المسلمين في مصر ـ مقيم حاليا في نيويورك ـ المصابين بفيروس كورونا بنقل العدوى الى الشرطة والجيش وسلك القضاء والإعلام المصري: قال صابر في مقطع فيديو حمله على صفحته على فيسبوك في الحادي من مارس 2020" يجب على أي مصري يعاني من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا كفيروس كورونا أن يتعمد التوجه إلى أقسام الشرطة المصرية ومكاتب الادعاء العام، والمحاكم والسفارات والقنصليات ومصافحة المسؤولين الحكوميين للانتقام من حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي الفاسدة، والانتقام للشعب الذي اضطهده السيسي". مضيفا بكل حماقة" إذا أصبت أنا بالفيروس فسوف أخطط للذهاب إلى القنصلية المصرية في نيويورك ونقل العدوى للعاملين هناك".

هل الإسلام، بل أي دين سماوي أو وضعي يوصي بهذا الكلام؟ اليس في هذه الهراء إساءة للإسلام وتشويهه أمام الرأي العام العالمي؟
ـ قال أبن الشمر:
قفاك قفا ضرب ووجهك مظلم ** وعقلك ما يسوى من البعر درهما
فلا عشت مودودا ولا عشت سالما ** ولا مت معفوا ولا مت مسلما
(قضاة قرطبة)




 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

إيران، العراق، الإخوان المسلمون، داعش، الشيعة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-04-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الطائفية في العراق بين عهدين/2
  الطائفية في العراق بين عهدين/1
  لقاء الخالة بالخال: إجتماع الأمم المتحدة مع قوى الإرهاب
  لبنان على كف عفريت ايراني
  من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟
  تبين الاسباب لتعرف من يؤجج الإرهاب
  عندما تتلاقى قوى الارهاب في لبنان
  الحملة الكاظمية في نزع الأسلحة العشائرية
  لبنان مقبرة الاحلام
  محاكمة الاشباح: صدمة وإحباط وخيبة
  رفيق الحريري مؤامرة قبل وبعد إستشهاده
  العراق ولبنان: محاصصة خارج تغطية الدستور
  هل سقطت الموصل أم أسقطت بمؤامرة؟
  وأخيرا فجرها وزير الدفاع السابق نجاح الشمري
  الرموز الوطنية تموت ولكنها تبقى حية في الذاكرة التأريخية
  صابر الدوري.. بطل من ذاك الزمان
  أن من أشعل النيران يطفيها يا خامنئي
  هل سيذهب دم الشهيد الهاشمي مع الريح؟
  هيبة الدولة وكرامتها في كف عفريت
  فصل الخطاب في تقييم حكومة الكاظمي
  هاشم العقابي، عراقي أصيل.. ولكن!
  إمبراطوريات الملح سريعة الذوبان
  رموز وطنية خلف القضبان صابر الدوري أنموذج صارخ
  ثورتان في الميزان: ثورة العشرين وثورة تشرين
  العراق بين احتلالين
  الخامنئي يوظف الحسن للصلح مع الشيطان الأكبر
  أمة إقرأ اليوم لا تقرأ
  أجراس التظاهرات تقرع من جديد
  جائحة كورونا وجائحة رجال الدين
  العراق والحيرة، بين الحي الميت، والميت الحي

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
العادل السمعلي، د- هاني ابوالفتوح، عصام كرم الطوخى ، فتحـي قاره بيبـان، أحمد النعيمي، الهيثم زعفان، سوسن مسعود، تونسي، منجي باكير، محمد الياسين، يزيد بن الحسين، جاسم الرصيف، سحر الصيدلي، صفاء العراقي، سيد السباعي، شيرين حامد فهمي ، د. أحمد محمد سليمان، حسن عثمان، كمال حبيب، رافد العزاوي، مصطفى منيغ، بسمة منصور، صباح الموسوي ، حسن الطرابلسي، فاطمة عبد الرءوف، أشرف إبراهيم حجاج، علي الكاش، الناصر الرقيق، سيدة محمود محمد، إيمى الأشقر، د. أحمد بشير، محمد تاج الدين الطيبي، رافع القارصي، أحمد الغريب، د - محمد سعد أبو العزم، محمود سلطان، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحي العابد، د. محمد يحيى ، يحيي البوليني، د - محمد بنيعيش، د.محمد فتحي عبد العال، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد عمارة ، مصطفي زهران، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحي الزغل، د. نانسي أبو الفتوح، فوزي مسعود ، عبد الغني مزوز، د. الحسيني إسماعيل ، د. صلاح عودة الله ، سلام الشماع، د- جابر قميحة، خبَّاب بن مروان الحمد، رشيد السيد أحمد، الهادي المثلوثي، د. الشاهد البوشيخي، سعود السبعاني، د. عبد الآله المالكي، محمد إبراهيم مبروك، المولدي الفرجاني، د - احمد عبدالحميد غراب، كريم فارق، جمال عرفة، د. نهى قاطرجي ، هناء سلامة، محمد أحمد عزوز، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فاطمة حافظ ، مجدى داود، عمر غازي، حمدى شفيق ، د - عادل رضا، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - محمد بن موسى الشريف ، حاتم الصولي، حسن الحسن، د. محمد مورو ، فراس جعفر ابورمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أنس الشابي، صالح النعامي ، معتز الجعبري، رأفت صلاح الدين، صلاح المختار، إياد محمود حسين ، سلوى المغربي، د - غالب الفريجات، سامر أبو رمان ، أبو سمية، د.ليلى بيومي ، محمود صافي ، د - شاكر الحوكي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، خالد الجاف ، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود فاروق سيد شعبان، رمضان حينوني، علي عبد العال، محمد العيادي، محمد الطرابلسي، محمد عمر غرس الله، محمد شمام ، إسراء أبو رمان، ماهر عدنان قنديل، سفيان عبد الكافي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمود طرشوبي، ياسين أحمد، عواطف منصور، أ.د. مصطفى رجب، عبد الرزاق قيراط ، أحمد الحباسي، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، فهمي شراب، الشهيد سيد قطب، حسني إبراهيم عبد العظيم، محرر "بوابتي"، د - مضاوي الرشيد، د. خالد الطراولي ، د - أبو يعرب المرزوقي، صلاح الحريري، ابتسام سعد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - محمد عباس المصرى، د- هاني السباعي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد بوادي، طلال قسومي، عبد الله زيدان، د - صالح المازقي، أحمد ملحم، سامح لطف الله، رضا الدبّابي، إيمان القدوسي، صفاء العربي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د- محمد رحال، د. طارق عبد الحليم، عبد الله الفقير، عدنان المنصر، منى محروس، مراد قميزة، د - مصطفى فهمي، حميدة الطيلوش، كريم السليتي، وائل بنجدو، د- محمود علي عريقات، نادية سعد، عزيز العرباوي، عراق المطيري،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة