تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

إذاً كان لداعش زعيم فعلي هو قرداش، فماذا يعني قتل البغدادي بالنسبة للتنظيم والعالم؟

كاتب المقال عربي بوست   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


يبدو أن التفاصيل التي تتكشف تباعاً تشير إلى أن الإعلان الاستعراضي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مقتل أبوبكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش، ربما لا تمثل ضربة قاصمة للتنظيم المتهاوي بقدر ما قد تمثل قبلة الحياة، بحسب تقرير أمريكي.

مجلة نيوزويك الأمريكية التي كانت أول من نشر خبر عملية قتل البغدادي، نشرت تقريراً اليوم الإثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول بعنوان: «داعش لديه بالفعل زعيم جديد لكن البغدادي ربما لم يكن أصلاً يدير التنظيم»، نقلت فيه تصريحات خطيرة عن مسؤول أمني إقليمي.

البغدادي كان رمزاً بلا صلاحيات
بدأ التقرير بالقول إن «نيوزويك» علمت أن العملية الأمريكية التي نتج عنها قتل أبوبكر البغدادي والمتحدث باسم التنظيم أبوالحسن المهاجر في سوريا، رغم أن داعش لديه بالفعل خليفة جديد للبغدادي وهو عبدالله قرداش الذي عينه البغدادي في أغسطس/آب الماضي.

وبحسب المسؤول الأمني الإقليمي الذي تحدث للمجلة شرط عدم ذكر اسمه أو منصبه أو حتى الإشارة لبلده، «كان قرداش يتولى بالفعل مهام البغدادي كاملة»، مضيفاً أن «دور البغدادي قد تقلص بالفعل ولم يعد له دور أصلاً وقت مقتله».

كان البغدادي قد فجّر حزاماً ناسفاً أثناء محاولة قوات خاصة أمريكية القبض عليه، وقال المصدر للمجلة إنه لم يكن له دور، «البغدادي كان قد أصبح مجرد رمز ولم يكن له أي دور في العمليات أو الأنشطة اليومية للتنظيم، بل كان يقول نعم أو لا فقط دون أي دور في التخطيط».

قلق من هجمات انتقامية
ولا تزال تفاصيل ما حدث فعلاً في المجمع السكني الذي كان يختبئ فيه البغدادي في قرية باريشا أثناء العملية الأمريكية غير معلومة، ولا أحد يعرف بعد لماذا كان يختبئ في قلب منطقة كانت تسيطر عليها جماعة تحرير الشام المنافسة لداعش والتي يقودها أبومحمد الجولاني، زميل البغدادي السابق في تنظيم القاعدة فرع العراق والذي أسس جبهة النصرة في سوريا وتحولت إلى تحرير الشام.

كما أن مقتل البغدادي لا يعني القضاء على قدرة أحد أشرس التنظيمات الإرهابية تدميراً واستخفافاً بحياة المدنيين على مواصلة عملياته الدموية في كل مكان، بحسب المصدر لمجلة نيوزويك: «سوف يضربون في سوريا وينشرون الفوضى في العراق وأوروبا وبالتأكيد داخل الولايات المتحدة. لقد أثار الأمريكان غضباً عملاقاً نائماً، وسوف يستيقظ ويسبب فوضى لا أحد يتوقعها وينشر الرعب بين المواطنين في الغرب».

لكن مسؤولاً سابقاً في المخابرات الأمريكية أخبر المجلة بأن قتل البغدادي سيكون له تأثير ملموس على قدرة التنظيم على الحركة، مضيفاً أنه لو كان البغدادي «يوافق فقط على العمليات والاستراتيجية من خلال رسائل مع مبعوثين، فهذا معناه أنه كان لديه تأثير».

«الزعيم مهم، لهذا نسعى بشكل سري لاستهداف كبار المسؤولين لأنهم هم من يتخذون القرارات»، بحسب المسؤول المخابراتي السابق.

من هو قرداش؟
كانت «وكالة أعماق» الذراع الإعلامية لـ«داعش» قد ذكرت في خبر بثته قبل ما يقرب من ثلاثة أشهر أن البغدادي رشح التركماني الأصل عبدالله قرداش، من قضاء تلعفر غرب الموصل «لرعاية أحوال المسلمين»، وفق تعبيره.

وقال الخبير الأمني العراقي فاضل أبورغيف، في تغريدة له على تويتر، إن خليفة البغدادي كان معتقلاً في سجن «بوكا» (بمحافظة البصرة)، وسبق أن شغل منصباً شرعياً عاماً لتنظيم القاعدة، وهو خريج كلية الإمام الأعظم في مدينة الموصل، بحسب وكالة الأناضول الخميس 8 أغسطس/آب.

وأضاف أبورغيف أن قرداش كان مقرباً من القيادي أبوعلاء العفري (نائب البغدادي والرجل الثاني في قيادة داعش، والذي قتل عام 2016)، «وكان والده خطيباً مفوّهاً وعقلانياً»، وأشار إلى أن قرداش يتسم بالقسوة والتسلط والتشدد، وكان أول المستقبلين للبغدادي إبان سقوط الموصل.

قرداش مصنف أنه من أشرس وأقسى قادة داعش، وربما لهذا السبب أعلنت أجهزة الاستخبارات العراقية حالة استنفار معلوماتية حول شخصية قرداش، وما تحركاته، وأين يمكن أن يكون موجوداً، لا سيما أن قرداش ينحدر من بلدة تلعفر، شمال غرب مدينة الموصل، وهي من أهم معاقل التنظيم المتطرف، وكانت البلدة مرشحة لتكون مقراً رئيسياً للتنظيم بعد سقوط الموصل، إلا أن القوات العراقية تمكنت من دخول البلدة بسهولة وسمح وقتها لمئات المتطرفين بممرات هروب متعمدة.

البغدادي كان غير قادر على الحركة
وكان رئيس «خلية الصقور» التابعة للداخلية العراقية، أبوعلي البصري، قال في نهاية يوليو/تموز الماضي إن البغدادي موجود في سوريا، وأجرى تغييرات لتعويض الإرهابيين الذين قُتلوا خلال السنوات الماضية. وذكر البصري أن البغدادي يعاني من شلل في أطرافه بسبب إصابته بشظايا صاروخ في العمود الفقري خلال عملية لخلية الصقور بالتنسيق مع القوات الجوية أثناء اجتماعه بمعاونيه في منطقة «هجين» جنوب شرقي محافظة دير الزور السورية، قبل تحريرها عام 2018.

وكان التفسير لإقدام البغدادي على ترشيح قرداش كخليفة له في ظل مقتل نائبه هو حالة البغدادي الصحية، إضافة لخشية البغدادي من حدوث صراع على «الخلافة» من بعده، أو ربما كان السبب هو استعداد التنظيم لجولة جديدة من إثبات الوجود على الأرض، خصوصاً أن ذلك تزامن مع تحذيرات استخباراتية عديدة رسمت صورة مقلقة التنظيم الذي يعد الأكثر دموية، حيث توقعت أن التنظيم ما زال يمثل تهديداً خطيراً.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الدولة الإسلامية، داعش، البغدادي، مقتل زعيم داعش، مقتل البغدادي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 28-10-2019   المصدر: عربي بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الهيثم زعفان، د - صالح المازقي، د - مضاوي الرشيد، معتز الجعبري، صفاء العربي، عبد الغني مزوز، سامح لطف الله، د- محمود علي عريقات، عواطف منصور، حمدى شفيق ، عراق المطيري، محمود فاروق سيد شعبان، عدنان المنصر، أحمد ملحم، العادل السمعلي، رافع القارصي، د. الشاهد البوشيخي، فاطمة عبد الرءوف، يحيي البوليني، ماهر عدنان قنديل، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبد الله زيدان، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صباح الموسوي ، يزيد بن الحسين، فتحي الزغل، أبو سمية، أحمد الحباسي، د.ليلى بيومي ، بسمة منصور، سيد السباعي، عمر غازي، د- هاني السباعي، د. خالد الطراولي ، منى محروس، إسراء أبو رمان، محمد عمر غرس الله، جاسم الرصيف، د- جابر قميحة، تونسي، رأفت صلاح الدين، سوسن مسعود، إياد محمود حسين ، د. عبد الآله المالكي، كريم فارق، د. جعفر شيخ إدريس ، مصطفى منيغ، رشيد السيد أحمد، أحمد بوادي، د. أحمد محمد سليمان، محمد تاج الدين الطيبي، محمد شمام ، حاتم الصولي، إيمى الأشقر، علي عبد العال، فهمي شراب، الهادي المثلوثي، محمد الياسين، رافد العزاوي، د. الحسيني إسماعيل ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، نادية سعد، محمود سلطان، وائل بنجدو، عبد الرزاق قيراط ، د. مصطفى يوسف اللداوي، أنس الشابي، رحاب اسعد بيوض التميمي، مجدى داود، صلاح الحريري، سلوى المغربي، د. نهى قاطرجي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، فراس جعفر ابورمان، د - محمد بنيعيش، مراد قميزة، الشهيد سيد قطب، د - غالب الفريجات، كريم السليتي، جمال عرفة، فاطمة حافظ ، د - مصطفى فهمي، فتحـي قاره بيبـان، رمضان حينوني، صالح النعامي ، سحر الصيدلي، صفاء العراقي، حميدة الطيلوش، فوزي مسعود ، علي الكاش، محمد العيادي، د.محمد فتحي عبد العال، د. أحمد بشير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د- هاني ابوالفتوح، محمود صافي ، د - محمد بن موسى الشريف ، حسن الطرابلسي، عصام كرم الطوخى ، د- محمد رحال، إيمان القدوسي، سامر أبو رمان ، د - الضاوي خوالدية، سعود السبعاني، صلاح المختار، منجي باكير، د. محمد عمارة ، خالد الجاف ، مصطفي زهران، محرر "بوابتي"، عبد الله الفقير، أشرف إبراهيم حجاج، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمود طرشوبي، عزيز العرباوي، سيدة محمود محمد، ياسين أحمد، سفيان عبد الكافي، محمد الطرابلسي، حسن الحسن، محمد إبراهيم مبروك، أحمد النعيمي، د - المنجي الكعبي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد عباس المصرى، طلال قسومي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. محمد مورو ، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد أحمد عزوز، فتحي العابد، حسني إبراهيم عبد العظيم، حسن عثمان، خبَّاب بن مروان الحمد، د. نانسي أبو الفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، كمال حبيب، الناصر الرقيق، رضا الدبّابي، شيرين حامد فهمي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. محمد يحيى ، د. طارق عبد الحليم، د - محمد سعد أبو العزم، المولدي الفرجاني، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد الغريب، أ.د. مصطفى رجب، هناء سلامة، ابتسام سعد، د - شاكر الحوكي ، سلام الشماع، د. صلاح عودة الله ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة