تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تغريدة الصدر ودماء ضحايا جيش المهدي

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يقال خذ النصيحة كيفما كان مصدرها، وقد تَصدق هذه الحالة وقد لا تصدق، فالتغريدة التي القاها مقتدى الصدر في 19/8/2019 تحمل كثير من الأوجه، ولابد من مناقشتها بتروِ لمعرفة تفاصيلها، وما يقف ورائها، فهي خارجة من فم أحد زعماء العراق الذين كان لهم دورا بارزا في المشهد العراقي منذ الغزو الامريكي عام 2003 ولحد الآن. الجانب الإيجابي في التغريدة انها تمثل اعتراف رسمي من زعيم شيعي بأن الشيعة هم من دمروا العراق بعد الاحتلال، وهم من سرقوا المال العام، وهم من قتلوا وشردوا أهل السنة والأقليات القومية والأثنية، وسبق ان اعترف زعيم شيعي آخر هو وزير الامن القومي السابق موفق الربيعي بجرائم أهل ملته بحق الشعب العراقي، وقال سنقف طويلا أمام الرب لسكوتنا عن الكثير من الجرائم، وقنا له أطمئن لن يطول انتظاركم، فخازن النار بشوق لمقابلتكم ولم يطل انتظاركم، فإن كان القضاء العراقي قد غض النظر عن جرائمكم فهناك ربٌ في السماء لن يغض النظرعنها ولا على من غض نظره عنكم من القضاة. طبعا زعماء السنة كان معظمهم لا يقلون فسادا عن نظرائهم الشيعة.

ربما مقتدى الصدر هو آخر من له الحق أن يقدم النصائح للشعب العراقي، فعقليته المهزوزة والمترردة تقف وراء الكثير من الدمار الذي تعرض له العراق، ففي كل الحكومات كان للصدر نواب ووزراء وسفراء ومدراء عامين، ولم يقدموا للشعب العراقي شيئا يذكر، وبهاء الأعرجي نائب رئيس الوزراء الأسبق نموذجا صارخا على الفساد الصدري، ونموذجا صارخا على كيفية تعامل الصدر معه، حيث برأ ساحته بمسرحية هزيلة. ومنذ العهد الأغبر لنوري المالكي كان الصدر يمنح منح رئيس الوزارء مهلة محددة لغرض الإصلاح وآخرها لعبد المهدي ولم تسفر المهل الزمنية على أي إصلاح في إدارة الدولة، وكل القرارات السيئة التي أتخذها البرلمان العراقي صوت عليها نواب الصدر في البرلمان ومنها قانون رفحاء سيء الصيتـ وهو ثقب كبير في ميزانية العراق علاوة على امتيازات النواب وغيرها.

الإعتراف سيد الأدلة كما هو معمول به كقاعدة قانونية في كل ارجاء العالم، ولكن في ظل تسييس القضاء العراقي فلا أهمية للإعتراف، طالما تخنقه السلطة القضائية في مهده، وأعتقد ان أي عراقي قد فكر بعد قراءة تغريدة الصدر: هل الزم الصدر نفسه بتغريدته؟ وهل سيعترف أمام الملأ بالجرائم الكبيرة التي ارتكبها جيش المهدي وخليفته ميليشيا سائرون؟ وهل سيعترف بأن جيش المهدي قد شن الحرب الأهلية عام 2006 بدعوة من نظام ولاية الفقية لتصفية أهل السنة؟ سيما ان الصدر يعرف حقيقة من يقف وراء تفجير العتبات الشيعية في سامراء، إنه نفس النظام الذي اغتال أباه، ومع هذا رمى بنفسه تحت أقدام الولي السفيه متناسيا جرائمه ضد الشعب العراقي وضد نفسه. وهل سيعتذر الصدر عن (4000) عراقي قتلهم جيشه لأنهم يحملون إسم عمر وبكر؟ هل سيعترف بإغتصاب من تحمل اسم عائشة في سجون النظام؟ هل سيعترف بأنه أجرم بحق الشعب والحكومة والقضاء عندما إبتدع ما يسمى بالمحاكم الشرعية؟ هل سيعتذر الصدر لأرواح الضحايا الذين قتلوا ودفنوا خلف السدة في مدينة الصدر، والذي هدده المالكي بفتح هذا الملف ان وقف ضده؟ جرائم لا تعد ولا تحصى لا ينفع معها ألف تغريدة وتغريدة من الصدر.
مع هذا لنناقش بعض ماورد من غمزات طائفية في تغريدته ربما فاتت على البعض.

1. ذكر الصدر انه يعتذر من إمامه علي بن أبي طالب عن الجرائم التي ارتكبتها شيعة علي. حسنا لماذا الاعتذار من علي وهو لم يخسر شيئا من اولاده وممتلكاته، اليس ابناء الشهداء والارامل والايتام الذين قتلهم جيش المهدي اولى بالإعتذار؟ ثم اليس الاعتذار من الأحياء اولى من الإعتذار من الأموات؟

2 ـ ان الاعتراف بالظلم لا يعني شيئا ما لم يرفع الظلم عن الأحياء، ويتم تعويض زوجات وابناء من ظلموا من الضحايا على يد جيش المهدي وميليشيا سائرون. فاتباعك يا مقتدى مازالوا يسيرون في طريق الظلال ومازال ظلمهم متواصلا على أهل سامراء بحجة حماية العتبات الشيعية فيها، ارفع الظلم عن أهل سامراء واسحب ميليشيا سائرون من المدينة التي كتمت أفواه الناس، وحرمتهم من مصادر رزقهم، وصادرت املاكهم وحرياتهم.

3. ـ يقول الصدر مخاطبا امامه علي" فقد حكمت وليس ببيتك من درهم، وحكم شيعتك وما كان للفقراء من درهم". بلا أدنى شك الشطر الثاني من التغريدة صحيح، ولكن لنناقش الشطر الأول.

هل هل قرأ الصدر التأريخ الاسلامي او على أقل تقدير سيرة إمامه علي بن أبي طالب وتعرف على ما تركه من زوجات وجواري وممتلكات كأرث لأبنائه؟

قال الشيخ المفيد وهو من أهم مراجع الشيعة" مات علي وله أربع زوجات وتسع عشرة (جواري) وأم ولد سوى الخدم والعبيد. وتوفي عن أربعة وعشرين ولداً من ذكر وأنثى. وذكر الشيخ المفيد " أولاد أمير المؤمنين سبعة وعشرون ولداً ذكراً وأنثى". (الإرشاد /176). قال المغربي" مدينة خيبر المشهورة بسكنى اليهود. وأهلها سودان يذكرون أنهم مسلمون كانوا عبيداً لعلي رضي الله عنه. ومقالة اليهود عليهم بادية. وفيما بينها وبين المدينة النبوية الينبع وبها عيون وخضر وحصن، وهي منازل بني الحسن رضي الله عنه. وموضوعها حيث الطول أربع وستون درجة والعرض ست وعشرون درجة". (كتاب الجغرافيا للمغربي/29). وقال ابن خلدون" فلما قدمت الأخماس على عمر (من بلاد فارس) قسمها في الناس، ثم قال أشيروا في هذا القصب، فاختلفوا وأشاروا على نفسه، فقطعه بينهم، فأصاب عليّ قطعة منه باعها بعشرين ألفا ولم تكن بأجودها". (تأريخ ابن خلدون2/538) وورد ايضا"عندما وزع عمر بن الخطاب اموال وجواهر كسرى بعد أن فتح يعد بن أبي الوقاص مدينة طيسفون على المسلمين، وكان منها بساط كسرى (كان بطول وعرض 60 ذراعا منظوما باللؤلؤ والجواهر الملونة) اصاب عليا قطعة من البساط فباعه بخمسين ألف دينار. (راجع السيرة الحلبية2/45).

4. دعا الصدر السياسيين السنة في العراق إلى" الأخذ بنصائح علي بن أبي طالب، والاقتداء بسيرته من الصلاح والإصلاح والاهتمام بالرعية".

حسنا! لماذا يقتدي أهل السنة بعلي بن أبي طالب؟ اليس اتباع علي الشيعة هم الأولى بالٌإقتداء به، وهم يدعون لحد الآن انهم يقتدون بعلي والحسين، فأين أوصلوا العراق بهذا الإقتداء؟

ثم لماذا لا يقتدي أهل السنة بأبي بكر وعمر مثلا؟ هل كانت عهد علي أفضل من عهدهما؟ قال ابن الجوزي" عمر بن الخطاب هُوَ أول خَليفَة دعِي بأمير المومنين، وَأول من كتب التَّارِيخ للْمُسلمين، وَأول من جمع الْقُرْآن فِي الصُّحُف، وَأول من جمع النَّاس على قيام رَمَضَان، وَأول من عز فِي عمله وَحمل الدرة وأدب بهَا وَفتح الْفتُوح، وَوضع الْخراج، ومصر الْأَمْصَار، واستقضى الْقُضَاة، وَدون الدِّيوَان، وَفرض الأعطية، وَحج بِأَزْوَاج النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي آخر حجَّة حَجهَا". (تلقيح فهوم أهل الأثر1/76). ولم يحارب عمر المسلمين في حين شن علي ثلاثة حروب ضد المسلمين قتل فيها اللآلاف بما فيهم من كبار الصحابة. قال ابو الفداء" كانت عدة القتلى يوم الجمل من الفريقين، عشرة آلاف". (المختصر في أخبار البشر1/174). واضاف" كان عدد القتلى بصفين من أهل الشام خمسة وأربعين ألفاً، ومن أهل العراق خمسة وعشرين ألفاً، منهم ستة وعشرون رجلا من أهل بدر". (المختصر في أخبار البشر1/175).

5. يقول الصدر" عذراً إمامي، حكمتَ فجعلتَ العراق شامخاً بين الأمم، وحكم شيعتك فكان العراق خجلاً بين الأمم".

حسنا! هل كان العراق حقا شامخا في عهد علي بن أبي طالب، أم كان عهد فوضى وشقاق واضطراب وعدم استقرار، حيث شاعت فيه الفتن وتوقف الفتوحات الاسلامية؟ الحقيقة التي لا يجهلها اي مسلم انه لم يكن العراق شامخا في زمن علي بل في زمن عمر وعثمان ومعاوية ويزيد والمنصور وهارون الرشيد والمأمون حيث توسعت رقعة الاسلام، وصارت بغداد قبلة للعالم في الأدب والعلم يأتيها الطلاب من كافة أرجاء المعمورة للدارسة.

6. يقول الصدر "عذراً يا إمامي، فقد حكمتَ وعدلتَ، وحكم شيعتك فظلموا". اليس من الأجدى ان يطلع الصدر عن كيفية تعامل إمامه العادل مع قتلة الخليفة عثمان بن عفان ومنهم الأشتر وعبد الرحمن بي أبي بكر، وكيف لم يقتص منهم عن جريمتهم، بل جعلهم ولاته على الأمصار.

7. غمز الصدر للسنة بالإقتداء بعلي بن أبي طالب ولم يقدم لنا السبب، اليس الإقتداء بالنبي المصطفى أفضل من الإقتداء بجميع الصحابة؟ ثم اليس الإقتداء بخلق القرآن أفضل من الإقتداء بأي كان؟

هل هناك شائبة إذا إقتدى اهل السنة برموزهم كأبي بكر وعمر مثلا؟ قال ابن سعد" عن زيد بن أسلم، عن أبيه، قال: سمعت عمر بن الخطاب (رض) يقول: أمرنا رسول اللَّه (ص) أن نتصدق و قدوافق ذلك مالا عندي، فقلت: اليوم أسبق أبا بكر إن سبقته يوما، قال: ثم جئت بنصف مالي.
فقال لي رسول اللَّه (ص): ما أبقيت لأهلك؟ قلت: مثله.
ثم أتى أبو بكر (رض) بكل ما عنده، فقال له رسول اللَّه (ص): ما أبقيت لأهلك؟
قال: أبقيت لهم اللَّه ورسوله.
فقلت: لا أسابقك إلى شي‌ء أبدا". (طبقات ابن سعد3/1/123). (المنتظم4/57)

8. قال الصدر عن إمامه "عذراً إمامي، حكمتَ فصُمتَ ولم تَتخم".
يبدو ان الصدر لا يعرف صفات علي بن أبي طالب الجسمانية والا كيف لم يُتخم؟ ومن أين أتاه الكرش الكبير؟
ذكر إسحاق " قالت فاطمة: يا رسول الله زوجتني ضخم البطن أعمش العين؟ قال: أو ما ترضين أن زوجتك أول أمتي إسلاما، وأكثرهم علما وأعظمهم حلما".(أنساب الأشراف/ 104). وذكر القمي وهو من أبرز علماء الشيعة" قالت فاطمة للنبي (ص) عندما فاتحها بالزواج من علي" إن نساء قريش تحدثني عنه أنه رجل دِحداح البطن، طويل الذراعين، ضخم الكراديس، أنزع، عظيم العينين، لمنكبه مشاشاً كمشاش البعير ضاحك السن". (تفسير القمي 2/336).
كلمة أخيرة للصدر إقرأ سيرة أمامك جيدا قبل ان تطلق التغريدات! انك وشيعتك سبق أن تحدث عنهم علي نفسه" عن المدائني قال: نظر علي بن أبي طالب (رض) إلى قوم ببابه، فقال لقنبر: يا قنبر! من هؤلاء؟
قال: هؤلاء شيعتك يا أمير المؤمنين.
قال وما لي لا أرى فيهم سيماء الشيعة؟
قال: وما سيماء الشيعة؟
فقال: خُمْصُ البُطُونِ مِنَ الطوَى، يُبْسُ الشِّفاهِ مِنَ الظَّما، عُمْشُ العُيونِ مِنَ البُكا". (المجالسة وجواهر العلم/216). (حسن التنبيه3/223). (أمالي المرتضى1/13). سنكتفي بهذا القدر من المعلومات وفي جعبتنا الكثير منها،
نقول لمقتدى: إكف الناس شرور جيشك وميليشيا سائرون قبل اطلاق التغريدات العبثية!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الشيعة، الصدر، جيش المهدي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-08-2019  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  زعماء سياسيون واصحاب عمائم في قفص الإتهام
  لواء حرباء بمنصب مستشار لرئيس الوزراء
  هل رئيس وزراء العراق فرنسي أم عراقي أم ايراني؟
  كفاك ذلا يا رجل! لقد فضحت فإستقل!
  تقرير اللجنة الحكومية يتستر على المجرمين
  العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين
  سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين
  تصاعدت أبخرة البركان العراقي، فهل سينفجر؟
  فقه الإرهاب عند الأذرع الايرانية
  بعد العدوان على ارامكو: هل يستطيع نظام الملالي ان يرتق ما فتق؟
  إكذوبة قول غاندي " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"
  لا إستقرار ولا أمن مع فكر ثيوقراطي عفن
  تغريدة من البحرين أيقظت وزارة الخارجية العراقية
  تغريدة الصدر ودماء ضحايا جيش المهدي
  اكذوبة الغدير: الخميني نسف حديث خم
  جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق
  يا سادة: جويل سعادة تشرفكم جميعا
  وتعظم في عين الصغير الصغائر
  تغريدات ديمقراطية من العراق الجديد
  هل النظام الايراني حليف الحكومة العراقية أم الشعب العراقي؟
  الفصل الأخير من المسرحية الامريكية ـ الايرانية
  قضية رأي عام في العراق: العمامة فوق القانون
  الشياطين تحرق مزارع العراق
  لماذا العيد في دول الإسلام يفرق ولا يجمع؟
  إنعكاسات المأزق الايراني على أذرعتها في المنطقة
  صاروخ لقيط يفجر البطولات الوهمية
  عراق للبيع المراجعة مع مكتب دلالية عادل المنتفجي
  لماذا السكوت عن رسالة سيد الإرهاب الأخيرة؟
  تصريح شيخ المجاهدين وفق القانون الدولي
  العمامة في العراق فوق القانون

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سحر الصيدلي، إيمان القدوسي، ياسين أحمد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الغني مزوز، د. الشاهد البوشيخي، وائل بنجدو، مصطفى منيغ، حمدى شفيق ، طلال قسومي، د. محمد مورو ، محمد تاج الدين الطيبي، رضا الدبّابي، يحيي البوليني، جاسم الرصيف، إسراء أبو رمان، هناء سلامة، أحمد الحباسي، عزيز العرباوي، فاطمة عبد الرءوف، د - احمد عبدالحميد غراب، الهادي المثلوثي، عمر غازي، عبد الله الفقير، إياد محمود حسين ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عصام كرم الطوخى ، محمد العيادي، أبو سمية، د- محمود علي عريقات، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد النعيمي، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- هاني السباعي، أ.د. مصطفى رجب، شيرين حامد فهمي ، الهيثم زعفان، د- جابر قميحة، أنس الشابي، علي الكاش، د - صالح المازقي، فوزي مسعود ، د. عبد الآله المالكي، صالح النعامي ، سوسن مسعود، د. طارق عبد الحليم، د - المنجي الكعبي، محمود صافي ، رمضان حينوني، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عدنان المنصر، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد بن موسى الشريف ، د. نانسي أبو الفتوح، صلاح المختار، حسني إبراهيم عبد العظيم، كمال حبيب، سيد السباعي، حسن الطرابلسي، د.محمد فتحي عبد العال، حسن الحسن، رأفت صلاح الدين، مراد قميزة، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د - مضاوي الرشيد، عبد الرزاق قيراط ، محمود فاروق سيد شعبان، صلاح الحريري، يزيد بن الحسين، عراق المطيري، الناصر الرقيق، صفاء العربي، فهمي شراب، محمد الطرابلسي، حاتم الصولي، د.ليلى بيومي ، سامح لطف الله، جمال عرفة، خبَّاب بن مروان الحمد، نادية سعد، صباح الموسوي ، د. محمد عمارة ، رشيد السيد أحمد، الشهيد سيد قطب، د- هاني ابوالفتوح، محمد شمام ، تونسي، عبد الله زيدان، أحمد الغريب، خالد الجاف ، عواطف منصور، محمد إبراهيم مبروك، د. نهى قاطرجي ، رحاب اسعد بيوض التميمي، فراس جعفر ابورمان، العادل السمعلي، أحمد بوادي، سلام الشماع، إيمى الأشقر، د - غالب الفريجات، رافع القارصي، د - مصطفى فهمي، محمود طرشوبي، د - محمد بنيعيش، سامر أبو رمان ، حميدة الطيلوش، سلوى المغربي، كريم فارق، مجدى داود، منى محروس، د. الحسيني إسماعيل ، فتحـي قاره بيبـان، د - محمد عباس المصرى، د. صلاح عودة الله ، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد اسعد بيوض التميمي، ابتسام سعد، د - أبو يعرب المرزوقي، فتحي العابد، د. محمد يحيى ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. خالد الطراولي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. أحمد محمد سليمان، محمد أحمد عزوز، المولدي الفرجاني، د- محمد رحال، صفاء العراقي، د - شاكر الحوكي ، سيدة محمود محمد، أحمد ملحم، معتز الجعبري، منجي باكير، محمود سلطان، ماهر عدنان قنديل، علي عبد العال، د - الضاوي خوالدية، رافد العزاوي، فاطمة حافظ ، محمد الياسين، مصطفي زهران، سعود السبعاني، حسن عثمان، بسمة منصور، فتحي الزغل، محرر "بوابتي"، كريم السليتي، د. أحمد بشير، سفيان عبد الكافي، أشرف إبراهيم حجاج، محمد عمر غرس الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة