تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عندما وصلتنا معلومات من أحد المطلعين على ما يجري في جرف الصخر وقف شعرنا من هول الصدمة والمصيبة، ورحنا نفكر هل يمكن ان يجري هذا الأمر في العراق؟ وهل يوجد عراقيون بمثل هذه النذالة والسفالة؟ وهل يمكن ان يجمع الإنسان كل الكبائر والصغائر في قلبه الصغير؟ هل من المعقول أن تحمل احزاب اسم الله او الإسلام كل هذا الإجرام؟ اين النواب العراقيون الذي وعدوا ناخبيهم بأنهم سيعملوا على إعادة النازحين سيما في جرف الصخر ومنطقة العويسات وسيد غريب والأنبار وصلاح الدين الى مساكنهم؟ ما الذي يجري حقا في هذه المنطقة التي لا يسمح لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورئيس السلطة القضائية والمدعي العام بالدخول اليها؟ لماذا كل هذا الغموض الذي يدور حول هذه المنطقة الهلامية؟ أين الحلبوسي وخميس الخنجر والإخوان الكرابلة وغيرهم الذين زعموا ان الإنضمام الى التحالف الذي يزعمه الإرهابي هادي العامري وأزلامه زعماء عصائب أهل الحق وحزب الله والنجباء كتائب علي بن أبي طالب وبقية الشراذم كان الغرض منه الحصول على وعد بعودة المهجرين من أهل السنة الى مناطقهم؟ ها قد مضى عام على الحكومة ولا عصفور في اليد، فجميعها على الشجرة. لقد تم التغيير الديمغرافي في هذه المناطق على مرأى من نظر رئيس البرلمان والزعماء السنة.

ما وصلتنا من معلومات أن ملف جرف الصخر تمسكه عدة ميليشيات جميعها منطوية تحت جناح ما يسمى بالحشد الشعبي (الطائفي). أولها حزب الله وهو الحزب الرئيس الماسك بزمام الأمور، ويليه منظمة بدر، وعصائب أهل الحق، وميليشيا الخراساني، وميليشيا ابو الفضل العباس، وكتائب علي بن أبي طالب، وميليشيا النجباء.

تدعي الميليشيات بأن المنطقة تحتوي على ألغام لم يتم نزعها لحد الآن على الرغم من تحرير المنطقة منذ أواخر تشرين الأول 2014، وهذه حجة تفندها الكثير من التصريحات. لأن المنطقة خارج السيطرة الحكومية ولا يسمح لأي منظمة دولية الدخول اليها لو أريد حقا نزع الألغام. وعندما قام بعض رؤساء العشائر العراقية بالتوسط لحل مسألة المهجرين في جرف الصخر رفضت الميليشيات دخول اي منهم الى المدينة، بل قالوا لهم ان رئيس الوزراء نفسه غير مسموح له بالدخول! لكن لماذا؟ وما الذي يجري في مدينة الأشباح هذه؟

الأغرب منه أن مجلس محافظة بابل قد صوّت في شهر آب 2018 على مشروع يقضي برفع دعوى قضائية على أي من السياسيين الذين يطالبون بعودة أهالي منطقة جرف الصخر إلى ديارهم، تماشيا مع رؤية ميليشيات الحشد الشعبي، وقد زاد هذا المشروع الأمر غموضا، فهذه السرية مقلقة للغاية ولابد أن هناك أمرا سريا للغاية يجري في هذه المدينة الشبحية. كيف يقوم المجلس برفع دعوى مثلا على نائب بمجرد تصريح، تصريح فقط، بعودة المهجرين. الحقيقة ولا زعيم من زعماء أهل السنة ولا الوقف السني المتشيع، ألقم مجلس بابل نعالا على قراره آنف الذكر.
لا أحد يجهل ان الآلاف من ابناء السنة يقبعون في سجون سرية في جرف الصخر وهم يتعرضون الى أبشع أنواع التعذيب بعيدا عن الرأي العام العراقي والعالمي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان.

وأشارت معلومات أن هذه المنطقة تحتوي على عشرات المخازن من الأسلحة المحظورة التي أرسلها نظام ولاية الفقية كأمانة عند الميليشيات الموالية له. ومنها صواريخ باليستية متوسطة وبعيدة المدى، وبعض من هذه الصواريخ سيتم إستخدامها ضد القواعد الامريكية في دول الخليج والكيان الصهيوني إذا تعرضت ايران الى ضربة عسكرية، وتوجد قوات من الحرس الثوري الإيراني تضم خبراء فنيين وقيادات عسكرية في معسكرات داخل جرف الصخر. وهذا يفسر سبب تزمت النظام الإيراني بعدم السماح بعودة المهجرين في جرف الصخر الى مساكنهم وكذلك عدم السماح لأي مسؤول عراقي بالدخول الى المنطقة المحظورة.

من هنا نتحدى رئيس البرلمان الحلبوسي للدخول الى منطقة جرف الصخر (قاعدة ايران المتقدمة)، وهذا التحدي نطرحه أمام الرأي العام العراقي، ونطلب منهم ان ينظموا الى دعوة التحدي هذه لصاحب أعلى سلطة في البلاد كما يزعم الدستور المسخ.
مفتاح جرف الصخر بيج الولي الفقيه

بتأريخ 4/5/2017 كشف اياد علاوي نائب الرئيس العراقي عن سر مهم لم يستأثر كثيرا بإهتمام العراقيين بشأن جرف الصخر، فقد صرح خلال مؤتمر صحفي بمحافظة بابل جنوب بغداد " تحدثت مع القائدين في الحشد الشعبي هادي العامري وأبو مهدي المهندس بخصوص جرف الصخر، لكن أحدهما أبلغني أن إيران هي المسؤولة عن الملف. على اعتبار إن ناحية جرف الصخر لها أهمية استراتيجية بالغة، نظرا لطبيعتها الجغرافية الصعبة وموقعها المهم الذي يربط بين المحافظات الغربية والوسطى والجنوبية. وأشار علاوي إلى أن قادة الحشد الشعبي أبلغوه بأنهم سيذهبون إلى إيران من أجل حل مسألة جرف الصخر، وإعادة السكان إليها، لكن تم إبلاغهم بأن الأمر بيد شخص في لبنان. وتساءل علاوي "ما علاقة إيران ولبنان بهذا الأمر؟" مؤكدا على ضرورة الضرب بيد من حديد مع كل من يريد العبث بمقدرات الشعب العراقي. داعيا ان تكون جرف الصخر تجربة ميدانية للوحدة الوطنية ولعمل على تخليص البلاد من المحاصصة والتهميش. مضت سنتين على هذا التصريح ولم يحصل أي تطور في المسألة.

وصرح الشيخ (الشيخ ناجي أحمد القره غلي) للعربي الجديد بشأن المبادرة العشائرية لإعادة المهجرين بقوله" كانت الجهود الأخيرة مثمرة جداً وغير صحيح أنها فشلت، لأنهاا أوصلتنا لحقيقة أن جرف الصخر ليست بيد الحكومة، فقد توجهنا إلى جهات عدّة وعرضنا عليهم صور نساء عراقيات وأطفال في الخيام بالصحراء، وطلبنا منهم أن يعيدوهم لمنازلهم لكنهم تذرعوا وتحججوا، وفي النهاية علمنا بأن الموضوع بيد قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني".

مؤخرا أكد قائد شرطة بابل ( علي حسن كوة) بتأريخ 15/8/2019 في تصريح صحفي، بشأن عودة الاهالي إلى الناحية " ان موضوع الجرف وما يرافقه اذا بقي بيد التوافقات السياسية والجماعات المسلحة المرتبطة بالحشد فأن الناحية لن تشهد عودة اهلها اليها. وان عودة اهالي جرف الصخر منذ لم يحسم رغم التدخل السياسي من قبل القوى السنية ومطالب المجتمع الدولي وحقوق الإنسان لأن فتح ناحية جرف الصخر أمام اهلها يعود إلى إيران حصرا".

وجاء تصريح رئيس الوزراء الحازم الشجاع القوي العادل حسب رأي مرجعية النجف ليثبت الحقيقة خلال مقابلته الصحفية الاسبوعية الأخيرة أن "ملف عودة النازحين ومناطق جرف الصخر وغيرها، لن يحل بقرار منه، ويحتاج إلى توافق سياسي. وأن هناك ضغوطا سياسية تمنع عودة النازحين إلى ديارهم". تبارك الرحمن! هكذا ببساطة! بالطبع لم يقل عبد المهدي الحقيقة كاملة وهي ان دولة الأرجنتين هي التي تمنع عودة النازحين وليس الأمر يتعلق بالتوافقات السياسية، سيما ان زعماء الحشد أنفسهم أكدوا لأياد علاوي ان الأمر بيد ايران ولبنان، وليس بيدهم. لقد اثار تصريح عادل عبد المهدي عاصفة من الانتقادات الشعبية والسياسية لإدارته الحكومية سيما انه سلم مفتشية وزارة الدفاع إلى أحد قادة ميليشيا الحشد الشعبي، في خطوة غير مسبوقة في تاريخ المؤسسة العسكرية العراقية.

المسلخ البشري في جرف الصخر
سبق ان قامت الحكومة العراقية بدفن عدد من الجثث المجهولة الهوية (51) جثة والتي تم العثور عليها في مدينة بابل، ومؤخرا تم الاعلان الرسمي بالعثور على عشرات الجثث شمال بابل، وتسرت وثائق رسمية صادرة عن مديرية صحة بابل، ومديرية بلدية الحلة، بحصول موافقة على دفن (31) جثة واشلاء بشرية مجهولة الهوية، بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في ثلاجة الموتى، دون أن يتفقدها أحد من ذويهم. الغريب ان بعض الجثث كانت ممزقة الى أشلاء وهذه هو الأمر الذي كشف عنه أحد عناصر الميليشيات ربما بدعوى تأنيب الضمير.

الأسئلة المطروحة
1. البعض من المغدورين أطلق عليه الرصاص، ومع هذا فإن جثثهم ممزقة! فلماذ جثثهم ممزقة؟ وكيف قطعت ووضعت في صناديق فواكه؟ اليس في الأمر ما يدعو الى الإستغراب، سيما ان تنظيم داعش الارهابي لا يمثل بالجثث من منطلق اسلامي.
2. لماذا احتفظ بالجثث لمدة (5) سنوات واين احتفظ بها؟ ولماذا لم يعلن عنها سابقا؟ ولم لا يوجد موقف للحكومة العراقية من الموضوع؟ ولماذا التستر عن تفاصيل الموضوع ومصدر ارسالها وعدم فتح تحقيق بذلك.
3. اكد الكثير من سكان جرف الصخر ان أي طرف حكومي لم يعلمهم بالعثور على جثث مغدورين، ولم يستدعيهم أحد للتعرف بهم. فكيف أعتبرت مجهولة الهوية؟ في الحقيقة لا يوجد جثث مجهولة الهوية، فهم عراقيون مغدورون.
4. لماذا لم تتم الإستعانة بخبراء في مجال التشريح او استخدام الحمض النووي(دي ان دي) للتعرف على هوية المغدورين، ومطابقتها مع أهالي المغدوين كما جرى في سبايكر؟
5. لماذا تم الإعلان عن العثور على الجثث بعد مرور خمس سنوات من العثور عليها؟ اي بعد التفسخ واختفاء الملامح.
6. لماذا تم اعلان العثور على الجثث بعد دفنها من قبل منظمة خيرية شيعية، ولماذا لم يعرف الرأي العام العراقي بمكان الدفن؟
7. لماذا لم تشرف مفوضية حقوق الإنسان على عملية دفن الجثث، ولم يكن لها أي دور في الموضوع، ولماذا تم تغييبها قصدا وقسرا؟ اما وزارة الداخلية فلا عتب عليها لأن وزيرها من ميلشيا منظمة بدر.
8. هل سيكون مصير (12000) مغيب من أهل السنة بمثل هذا الطريقة؟ لماذا تتجاهل الحكومة هذا الموضوع، وتستهين بأهل السنة؟
9. الحقيقة ان الجاني معلوم وهي ميليشيات الحشد الشعبي، والجثث المجهولة معروفة، لكن الحكومة لها مأرب في ذلك. نسأل الحكومة هل انتهى الإرهاب حقا في العراق؟ وماذا نسمي هذه المجزرة اليست إرهاب؟ اليس مدخلات الارهاب تنظيم داعش ومخرجاته الحشد الشعبي؟
10. لماذا تم توقيت الإعلان عن هذه العملية في عيد الأضحى المبارك؟ واين موقف الوقف السني؟ واين رئيس الجمهورية مما يحدث اليس هو حامي الدستور؟
11. كيف عرف رئيس البرلمان العراقي الحلبوسي ان " مجموعة الجثث مجهولة الهوية، البالغ عددها 31 جثة، جزء منها جنائية، واخرى مجهولة الهوية، واخرى ناتجة من عمليات تحرير منطقة جرف الصخر"، علما انه لم يجرِ أي تحقيق في الموضوع، هل تصيرح الحلبوسي نتيجة وحي أوحى اليه، ام لطمطمة الموضوع، سيما إن موقفه كان مخزِ للغاية، بل عار على الأنبار وأهل السنة عندما يزايد على دماء العراقيين ويعتبرها حوادث غير طائفية. ان كانت جرائم جنائية فلماذا تعتبر مجهولة؟ ورد أحد نواب الأنبار على الحلبوسي" الأمر خطير بالنسبة لنا ومستقبل مناطقنا، لا سيما بعد أن ثبت لنا أن الحكومة غير قادرة لا على بقوله" القيام بواجباتها المنصوص عليها دستورياً في حماية المواطن، ولا مساعدتنا نحن كنواب للمناطق المحررة حتى نستطيع أن نفعل شيئاً حيال استمرار مثل هذه المآسي التي بات من الواضح أن أبناء مناطقنا من مكون معين (المكون السنّي) هم المستهدفون بالدرجة الأساس. أمام عجز الحكومة حيال ما يجري؛ فإن اللجوء إلى المجتمع الدولي يصبح خياراً طبيعياً بالنسبة لنا".

الكارثة هي المسلخ
سبق ان اتهم عددا من النواب الشيعة ميليشيات الحشد بالتجارة بالمخدرات والرقيق الأبيض والأعضاء البشرية وحماية الملاهي ودور الدعارة مقابل أتاوات بالملايين من الدولارات. ولنتوقف عند موضوع تجارة الأعضاء البشرية فقط.

كيف تتم هذه التجارة ومن هم ضحاياها؟ هذا ما نوه عنه البعض، وهي حقيقة أثبتها حالات العثور على جثث ممزقة الأشلاء، يبدو انه تم التجارة بأعضاء المغدورين البشرية، وما يؤكد ذلك ان تم دفنهم مباشرة في مكان سري، ورفضت الحكومة المتواطئة مع الميليشيات عرض الجثث على أهالي المغدورين لئلا تُكشف الحقيقة. اليس من الغريب ان يتم بناء مستشفى كبير في منطقة جرف الصخر مزود بأحدث الأجهزة الطبية، في الوقت الذي تخلوا محافظة بابل من مستشفى تلبي الحاجات الدنيا للمرضى؟ هل هي مستشفى أم مسلخ لتجارة الأعضاء البشرية؟ جاء في بيان لتحالف القرارإن "بعض تلك الجثث مقطعة الأوصال دون أن يصدر عن الحكومة بيان أو تعليق أو فتح تحقيق بالأسباب التي راحت هذه الأرواح ضحية لها، ومن هم المجرمون الذين ينفذون هذه المجازر بعيدًا عن رقابة الدولة والقانون"

لماذا لا تقوم القوات الامريكية بالدخول الى منطقة جرف الصخر سيما انها تضم صواريخ ايرانية بالستية بعيدة المدى أعدت للهجوم على قواعدها؟ وكيف نفسر سكوتها عن هذا الأمر؟

لماذا لا يقوم الشرفاء من أهل السنة بتدويل قضية جرف الصخر بعد أن انجلت الحقيقة؟ اليست دماء المغدورين في رقبة الأحياء؟ سيما ان التجارة بالأعضاء البشرية يجرمها القانون الدولي. يمكن عرض المسألة على المحاكم الدولية، وتجاهل ممثلة الأمم المتحدة في العراق التي تحابي الحكومة العراقية ولم تشر في تقريرها مطلقا الى موضوع المغيبين والمغدورين والمعتقلين.

هل بعد كل هذه الفضائح مازال البعض يعتبر الحشد الشعبي مقدسا؟ وهل عادل عبد المهدي هو الحازم والشجاع والعادل يا مرجعية النجف؟
ألا لعنة الله على الساكتين عن الحق، تذكروا دائما يا أوغاد ان الله تعالى لا يغفل عن جرائمكم، ويا ويلكم مما اقترفتموه من جرائم بحق العراقيين فالزمن دوار.
ايها الشعب إنتفضوا على الظلم يرحمكم الله!


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الفساد بالعراق، الفساد السياسي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-08-2019  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الذيول لا تقوم مقام الأنياب يا ذئاب الغاب
  نقطة رأس السطر: حول الضربة الايرانية الأخيرة
  بعد قتل سليماني والمهندس: صدع خطير في جدار ولاية الفقيه
  تغريدات ديمقراطية من العراق الجديد/15
  ايران تورط العراق مع السعودية
  ثورة العراق الكبرى تطيح بعروش العملاء والفاسدين
  مجازر حكومية علي يد القوات المسلحة العراقية والميليشيات الولائية
  طلاء المرجعية المغشوش بدأ يتساقط
  وزراء ونواب عراقيون ديدنهم الكذب
  الخامنئي وعملائه في العراق ولبنان في مزبلة التأريخ
  زعماء سياسيون واصحاب عمائم في قفص الإتهام
  لواء حرباء بمنصب مستشار لرئيس الوزراء
  هل رئيس وزراء العراق فرنسي أم عراقي أم ايراني؟
  كفاك ذلا يا رجل! لقد فضحت فإستقل!
  تقرير اللجنة الحكومية يتستر على المجرمين
  العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين
  سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين
  تصاعدت أبخرة البركان العراقي، فهل سينفجر؟
  فقه الإرهاب عند الأذرع الايرانية
  بعد العدوان على ارامكو: هل يستطيع نظام الملالي ان يرتق ما فتق؟
  إكذوبة قول غاندي " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"
  لا إستقرار ولا أمن مع فكر ثيوقراطي عفن
  تغريدة من البحرين أيقظت وزارة الخارجية العراقية
  تغريدة الصدر ودماء ضحايا جيش المهدي
  اكذوبة الغدير: الخميني نسف حديث خم
  جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق
  يا سادة: جويل سعادة تشرفكم جميعا
  وتعظم في عين الصغير الصغائر
  تغريدات ديمقراطية من العراق الجديد
  هل النظام الايراني حليف الحكومة العراقية أم الشعب العراقي؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عدنان المنصر، مصطفي زهران، فتحي الزغل، محمد تاج الدين الطيبي، عبد الرزاق قيراط ، فتحي العابد، د. الشاهد البوشيخي، خالد الجاف ، أحمد بوادي، أحمد النعيمي، أ.د. مصطفى رجب، الهيثم زعفان، جمال عرفة، نادية سعد، علي عبد العال، عبد الله الفقير، محمد عمر غرس الله، عراق المطيري، جاسم الرصيف، محمد اسعد بيوض التميمي، فتحـي قاره بيبـان، محمود فاروق سيد شعبان، مصطفى منيغ، د. مصطفى يوسف اللداوي، عواطف منصور، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د - مصطفى فهمي، إيمى الأشقر، كمال حبيب، محمد الياسين، محمد الطرابلسي، د. أحمد محمد سليمان، محمود سلطان، ياسين أحمد، سيد السباعي، كريم فارق، محمد العيادي، صباح الموسوي ، د- هاني ابوالفتوح، أحمد الحباسي، سامح لطف الله، د - محمد سعد أبو العزم، عمر غازي، هناء سلامة، د. صلاح عودة الله ، أنس الشابي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أشرف إبراهيم حجاج، فاطمة عبد الرءوف، كريم السليتي، أحمد الغريب، سلام الشماع، د. أحمد بشير، حسن الحسن، د.محمد فتحي عبد العال، د. خالد الطراولي ، محمود صافي ، صفاء العراقي، د. جعفر شيخ إدريس ، رافد العزاوي، سفيان عبد الكافي، رحاب اسعد بيوض التميمي، فوزي مسعود ، محرر "بوابتي"، ماهر عدنان قنديل، محمد أحمد عزوز، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. الحسيني إسماعيل ، سحر الصيدلي، سلوى المغربي، د. طارق عبد الحليم، د- هاني السباعي، حسني إبراهيم عبد العظيم، رافع القارصي، بسمة منصور، فاطمة حافظ ، منى محروس، د- جابر قميحة، عبد الله زيدان، سعود السبعاني، رمضان حينوني، د - غالب الفريجات، سيدة محمود محمد، د - محمد بنيعيش، طلال قسومي، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عزيز العرباوي، د. نانسي أبو الفتوح، حاتم الصولي، محمد شمام ، يحيي البوليني، د. محمد يحيى ، د. محمد مورو ، مجدى داود، العادل السمعلي، الناصر الرقيق، إيمان القدوسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، صفاء العربي، صلاح الحريري، رشيد السيد أحمد، حميدة الطيلوش، سامر أبو رمان ، إسراء أبو رمان، صالح النعامي ، د - شاكر الحوكي ، الهادي المثلوثي، د - الضاوي خوالدية، د - احمد عبدالحميد غراب، مراد قميزة، د - المنجي الكعبي، فهمي شراب، حسن الطرابلسي، د - محمد بن موسى الشريف ، د- محمد رحال، محمود طرشوبي، حمدى شفيق ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رضا الدبّابي، المولدي الفرجاني، وائل بنجدو، د. كاظم عبد الحسين عباس ، إياد محمود حسين ، أحمد ملحم، شيرين حامد فهمي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، تونسي، د - محمد عباس المصرى، صلاح المختار، د - صالح المازقي، د- محمود علي عريقات، د.ليلى بيومي ، الشهيد سيد قطب، د. نهى قاطرجي ، د - مضاوي الرشيد، ابتسام سعد، منجي باكير، فراس جعفر ابورمان، د. محمد عمارة ، أبو سمية، د - أبو يعرب المرزوقي، عصام كرم الطوخى ، علي الكاش، معتز الجعبري، يزيد بن الحسين، محمد إبراهيم مبروك، خبَّاب بن مروان الحمد، سوسن مسعود، رأفت صلاح الدين، عبد الغني مزوز، حسن عثمان، د. عبد الآله المالكي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة