تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

في ذكرى العزل: حول الفتوى التي أسقطت السلطان عبد الحميد

كاتب المقال فكريّيت / نون بوست   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


عُزل السلطان عبد الحميد الثاني من الحُكم في مثل هذه الأيام قبل 111 سنة نتيجة فتوى استندت إلى الكثير من الادعاءات الباطلة والافتراءات. وكان المفتي الذي أصدر هذه الفتوى قد عبّر عن ندمه الشديد، واعترف بأنه ارتكب خطأ لا يُغتفر، وتسبب ببقعة سوداء لا يُمكن إزالتها من صفحات التاريخ. فلماذا عُزل السلطان؟ ومن الأطراف التي عزلته؟

من أسقط السلطان من عرش الخلافة؟

تسببت حادثة 31 آذار/ مارس سنة 1909، في تعزيز قوة "جمعية الاتحاد والترقي" التي سعت لفرض سيطرتها على الحُكم من خلال إسقاط السلطان عبد الحميد. وعلى الرغم من أن هذه الجمعية هي التي تسببت في حالة العصيان التي اجتاحت البلاد، إلا أنها أرادت أن تجعل السلطان عبد الحميد يدفع ثمن ذلك، وأعلنت عزله من العرش.

"إلماليلي حمدي"؛ كاتب الفتوى

اجتمع المجلس الوطني العمومي في 27 نيسان/ أبريل سنة 1909، وحضر الاجتماع 240 مبعوثًا، في جلسة عُقدت في منطقة السلطان أحمد. وقررت هيئة مكونة من 36 شخصًا عزل السلطان عبد الحميد الثاني من حُكم الخلافة العثمانية. وقررت الهيئة، بموافقة جميع أعضائها، تنصيب ولي العهد، محمد رشاد، على عرش الدولة العثمانية. لكن هذا القرار كان بحاجة إلى صدور فتوى حتى يكتسب الشرعية، وكان تصديق أمين الإفتاء عليه شرطا أساسيا كي يدخل حيّز التنفيذ الفعلي.

الفتوى التي أسقطت السلطان عبد الحميد

كتب الشيخ إلماليلي حمدي يازير الفتوى بصورتها الأولية، وطُلب من أمين الإفتاء، الشيخ حاجي نوري أفندي، الحضور إلى المجلس العمومي والمصادقة عليها. وقد تضمنت الفتوى الذرائع التالية كأسباب لطلب عزل السلطان من العرش:

"أليس من الواجب والصواب تطبيق قرار عزل الحاكم أو السلطان، الذي صدر عن أهل الحل والعقد، لأنهم رأوا أنّ إمام المسلمين خرج في بعض المسائل الفقهية عن كتب الشريعة الإسلامية، ومنع تداول هذه الكتب وطباعتها، ومزقها وحرقها، وأسرف في استخدام موارد الدولة، وتصرف فيها بصورة مُخالفة للشريعة، وتسبب بقتل أشخاص عملوا معه في إدارة الدولة دون وجه حق، وسجنهم، ونفاهم، وظلم الكثيرين منهم. وعاد عن كلامه رغم حلفه اليمين على ذلك، وتسبب بفتنة أثرت على حياة المسلمين، وتسبب بالاقتتال فيما بينهم، ومنع من يحاول من المسلمين مقاومة ذلك، وتسبب في فرقة المسلمين وتفرّق ديارهم".

كانت هذه الذرائع عبارة عن افتراءات باطلة

كانت كل هذه الذرائع، لا سيما تلك المتعلقة بمنع الكتب العقائدية وطباعتها وقتل من يطبعها، والإسراف في استخدام موارد الدولة وغيرها، عبارة عن افتراءات باطلة لا أساس لها من الصحة، إذ عُرف عن السلطان عبد الحميد تديّنه أكثر من أسلافه. كما نأى السلطان بنفسه عن إراقة الدماء، ولهذا السبب، منع جيش الحركة من مقاومة ما جرى ضده. ورغم أنّ السلطان خلال فترة حُكمه عمل على دفع جميع الديون المتراكمة على الدولة منذ عهد السلطان عبد العزيز، إلا أنه اتُّهم بالإسراف.

عُزل السلطان بقرار حظي بالإجماع

رفض أمين الإفتاء، الشيخ حاجي نوري أفندي، التوقيع على هذه الفتوى لأنها لا تعكس الحقائق، ونصحهم أن يُقنعوا الخليفة بالتنازل عن الحُكم بقرار منه. ولهذا السبب، قاموا بتغيير القسم الأخير من الفتوى، وعرضوها بصورة مخالفة للأصول على شيخ الإسلام، ضياء الدين أفندي، الذي قام بتوقيعها ليتم عرضها على المجلس للتصويت عليها، وكان الحضور يهتف "عزل...عزل". وبناء على ذلك، طلب الصدر الأعظم سعيد باشا التصويت على هذا القرار، حيث قال: "أيها السادة، بناء على الفتوى الشريفة المقدمة، وبناء على طلب الشعب والأمة والمجلس العمومي، هل توافقون على قرار عزل السلطان عبد الحميد من السلطنة والخلافة؟". ورغم أنّ البعض منهم أراد أن يكون التنازل عن الخلافة بقرار شخصي من السلطان عبد الحميد، إلا أنّ نظرات طلعت باشا التي تحمل التهديد والوعيد، جعلتهم جميعا يوافقون على قرار العزل بالإجماع.

الهيئة التي أخبرت السلطان بقرار العزل

تكونت الهيئة التي وُكّلت لها مهمة تبليغ السلطان عبد الحميد بقرار العزل، من كل من آرام أفندي، أحد أعضاء مجلس الأعيان الأرمني، وأسد توبتاني، مبعوث دُراس من ألبانيا (الذي أصبح برتبة باشا نظير الخدمات التي قدّمها)، واليهودي إيمانويل كاراسو، مبعوث سالونيك اليونانية، وعارف حكمت باشا، الذي ترقى في مختلف المناصب في الدولة العثمانية نظير ما كان يُظهره للسلطان من احترام.

خطأ سياسي عظيم

وصف العديد من الكتاب، حتى من أنصار الاتحاد والترقي، هذا القرار بأنه "خطأ سياسي عظيم ولا يُغتفر، كما أنه وصمة عار لا يُمكن إزالتها". وقد بدأ أسد توبتاني الحديث مع السلطان عن قرار عزله بالقول: "نحن جئنا كممثلين للمجلس العمومي، وهناك فتوى شريفة. لقد قررت الأمة عزلك، لكن حياتك في مأمن". من جانبه، ردّ عبد الحميد قائلا: "أعتقد أنك تقصد أنهم قرروا إزاحتي عن الحُكم. حسنا، لكن ما السبب الذي دعا إلى ذلك؟". وبعدما قرأوا عليه نص الفتوى، صرخ عبد الحميد: "أي كتاب للشريعة قمتُ بحرقه؟".

"أسدلوا ستارا أسودا على جميع الخدمات التي قُمتُ بها!"

بعد تبليغ الهيئة للسلطان عبد الحميد بقرار عزله، ألقى عبد الحميد كلمات سجّلها التاريخ، حينما قال: "أنا عملتُ في خدمة الشعب والأمة والدولة على مدار 33 سنة. الله سيحكُم بيننا ورسوله. وسأسلم هذه الدولة على الحالة التي وجدتها فيها. فأنا لم أمنح أحدا أي حفنة من تراب الدولة. وأترك تقدير ما قدّمته من خدمات لله عز وجل. وللأسف، سعى الأعداء طويلا من أجل إسدال ستار أسود قاتم على خدماتي، ونجحوا في ذلك".

"ليُديروا هذه الدولة لعشر سنوات قادمة من بعدي"

قبل أن يترك السلطان غرفته أضاف: "ليُديروا هذه الدولة بسلام لعشر سنوات من بعدي، وسأعتبر أنهم أداروها لمئة سنة". وبالفعل، عجزوا عن إدارة الدولة لعشر سنوات من بعد السلطان عبد الحميد، إذ أن هذا الأخير ترك الحُكم في 27 نيسان/ أبريل سنة 1909، وسقطت الدولة العثمانية مع الأسف في 31 تشرين الأول/ أكتوبر سنة 1918، أي بعد تسع سنوات ونصف من قرار عزل السلطان عبد الحميد.

قال "إنْ الحكم إلا لله" وقبِل بما جرى

أعلن عبد الحميد من خلال هذه الكلمات نهاية حُكمه الذي استمر 32 سنة، و7 أشهر، و27 يوما. وقد قبِل السلطان عبد الحميد بقرار عزله مؤكدا أنّ "الحكم لله". لكن ما أحزن السلطان أكثر من قرار عزله هو طريقة عزله والهيئة التي أبلغته بقرار العزل.

نُفي السلطان عبد الحميد إلى سالونيك

بعد عزله، طلب السلطان عبد الحميد أن يقيم في قصر "تشيراغان" في إسطنبول، غير أنّ طلبه رُفض، وتقرر نفيه إلى قصر ألاتيني في سالونيك، بقرار من الباشا محمود شوكت. وتحرك السلطان في الليلة ذاتها باتجاه سالونيك دون أن يحمل الشيء الكثير من أمتعته. وقبل خروجه، قام السلطان بتسليم مفتاح غرفة النوم الخاصة به لأحد أفراد حرسه الذين يثق بهم، وقال له: "أنا لا أُؤمّن أي أحد في القصر يا بُني، وأنت يبدو عليك أنك شاب طيب. خذ هذا المفتاح، وهو مفتاح غرفة نومي التي عشتُ فيها طيلة سنوات. هي أمانة لديك الآن".

نهب قصر يلدز

بعدما غادر السلطان العاصمة إسطنبول، دخل أفراد الاتحاد والترقي إلى قصر يلدز من كل حدب وصوب، وبدأوا عمليات البحث والتفتيش. ومثلما يحدث بعد كل انقلاب، وقعت عمليات نهب واسعة. ولأول مرة، فُتح القصر أمام جميع وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

حرقوا أرشيف عبد الحميد الذي عمره 33 سنة

نشرت صحيفة "لالوستخاسيو" الفرنسية صورة لعبد الحميد من داخل القصر تحت عنوان "نهاية السلطنة"، فيما نشرت صحيفة "شهبال" هذه الصورة (على اليسار) كغلاف لصفحتها الرئيسية.

قامت لجنة خاصة بتدقيق أرشيف عبد الحميد الذي عمره 33 سنة، لا سيما المجلات والصحف، وأصدر أنور باشا قرارًا بحرق جميع هذه الموجودات في نظارة الحربية، التي أصبحت اليوم مقر جامعة إسطنبول.

-----------
ترجمة وتحرير: نون بوست


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الدولة العثمانية، الخلافة الإسلامية، السلطان عبد الحميد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 1-05-2019   المصدر: نون بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الهيثم زعفان، محمد أحمد عزوز، علي عبد العال، رمضان حينوني، فوزي مسعود ، صلاح الحريري، عدنان المنصر، حميدة الطيلوش، محمد تاج الدين الطيبي، سيدة محمود محمد، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد الطرابلسي، د - محمد سعد أبو العزم، محرر "بوابتي"، عصام كرم الطوخى ، خالد الجاف ، أحمد الغريب، عواطف منصور، د - الضاوي خوالدية، عبد الله زيدان، د - شاكر الحوكي ، أحمد الحباسي، كريم فارق، صالح النعامي ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، مصطفى منيغ، ابتسام سعد، رأفت صلاح الدين، د - محمد عباس المصرى، محمود فاروق سيد شعبان، يحيي البوليني، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد النعيمي، د. جعفر شيخ إدريس ، د.محمد فتحي عبد العال، د. طارق عبد الحليم، حسن الطرابلسي، الهادي المثلوثي، عراق المطيري، سفيان عبد الكافي، سلام الشماع، صفاء العراقي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد اسعد بيوض التميمي، د - غالب الفريجات، د. مصطفى يوسف اللداوي، أحمد ملحم، د- هاني ابوالفتوح، يزيد بن الحسين، ياسين أحمد، صباح الموسوي ، محمود طرشوبي، عبد الرزاق قيراط ، د - مضاوي الرشيد، كمال حبيب، مصطفي زهران، المولدي الفرجاني، د - صالح المازقي، رضا الدبّابي، العادل السمعلي، د - محمد بنيعيش، فاطمة حافظ ، فتحي العابد، كريم السليتي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. الحسيني إسماعيل ، محمد إبراهيم مبروك، رافد العزاوي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، هناء سلامة، د - احمد عبدالحميد غراب، تونسي، د. محمد عمارة ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد العيادي، إيمى الأشقر، عمر غازي، حسن عثمان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، شيرين حامد فهمي ، د. أحمد بشير، د - المنجي الكعبي، حسن الحسن، عبد الله الفقير، سامح لطف الله، مجدى داود، د- جابر قميحة، عزيز العرباوي، خبَّاب بن مروان الحمد، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. محمد يحيى ، محمود صافي ، سعود السبعاني، مراد قميزة، الشهيد سيد قطب، محمود سلطان، سلوى المغربي، رافع القارصي، د. خالد الطراولي ، فاطمة عبد الرءوف، معتز الجعبري، د - مصطفى فهمي، د. صلاح عودة الله ، أشرف إبراهيم حجاج، فتحـي قاره بيبـان، فتحي الزغل، سحر الصيدلي، د. نانسي أبو الفتوح، د. أحمد محمد سليمان، ماهر عدنان قنديل، الناصر الرقيق، نادية سعد، حمدى شفيق ، طلال قسومي، د.ليلى بيومي ، د. نهى قاطرجي ، حسني إبراهيم عبد العظيم، علي الكاش، منى محروس، منجي باكير، فراس جعفر ابورمان، رحاب اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، د. محمد مورو ، إياد محمود حسين ، محمد عمر غرس الله، وائل بنجدو، محمد شمام ، د - محمد بن موسى الشريف ، محمد الياسين، د- هاني السباعي، أبو سمية، د- محمود علي عريقات، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العربي، إيمان القدوسي، بسمة منصور، عبد الغني مزوز، جمال عرفة، د. عبد الآله المالكي، فهمي شراب، حاتم الصولي، د- محمد رحال، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. الشاهد البوشيخي، صلاح المختار، أنس الشابي، سيد السباعي، أحمد بوادي، جاسم الرصيف، سوسن مسعود، رشيد السيد أحمد، سامر أبو رمان ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة