تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مقامات الفساد الثلاث

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قال حكيم بْن عكرمة الدئلي في أبي بكر بْن عَمْرو بْن حزم:
وعجبت أن ركب ابن حــزم بغلة ** فركوبه فوق المنابر أعجب
وعجبت أن جعل ابن حزم حاجباً ** سبحان من جعل ابن حزم يحجب
(أخبار القضاة1/137)

تعتبر المقامات من الفنون الأدبية الأقل شهرة من غيرها، بسبب صعوبها سبكها في عبارات سجعية تستلزم من كاتبها معرفة لغوية كبيرة، وقدرة على توطين وتنسيق الكلمات بجمل مترابطة، تصب في نفس الهدف الذي يتوخاه الكاتب من مقامته، ولعل أبرز المقامات التي عرفت عند العرب هي:

1. مقامات بديع الزمان الهمذاني المتوفي (398هـ). وهي (51) مقامة، تبدأ بالمقامة القريضية وتنتهي بالمقامة البشرية.
2. مقامات الحريري المتوفي (516هـ). وهي (50) مقامة، تبدأ بالمقامة الصنعانية، وتنتهي بالمقامة البصرية.
3. مقامات الزمخشري المتوفي (538هـ). وهي (48) مقامة تبدأ بمقامة المراشد، وتنتهي بمقامة أيام العرب
4. المقامات الزينية لمعد بن نصر الله المعروف بإبن الصيقل الجزري المتوفي (701هـ)، وتتضمن (49) مقامة، تبدأ بالمقامة البغدادية، وتنتهي بالمقامة الجزيرية.
5. مقامات السيوطي المتوفي (911هـ) وهي (6) مقامات، تبدأ بالمقامة المسكية، وتنتهي بالمقامة الياقوتية.
6. مقامات عبد الرحمن بن حسن التميمي المتوفي (1285هـ)، وهي تسع مقامات، مرقمة حسب تسلسلها بلا عناوين.
7. المقالات الجوهرية على المقامات الحريرية. ابن الياس خير الدين بن تاج الدين (المتوفي:1127هـ). مخطوطة برقم 814/ م20 . جامعة الملك فهد. وهناك العديد من الشروحات لمقامات الحريري والهنذاني.

تعتبر مقامات الهمذاني من أقدم ما وصل الينا، وقد تضمنت حسبما يظن الرواة (400) مقامة، ولكن ما تم العثور عليه ونشره (51) مقامة فقط. وربما يعتبر الهمذاني أول من انشأ فن المقامة. ذكر إبن خلكان" أن الهمذاني وضع المسائل الفقيهة في المقامة الطيبة وهي ماية مسألة وكان له رسائل أنيقة ومسائل في اللغة تغالى بها الفقهاء، ومنه اقتبس الحريري صاحب المقامات ذلك الأسلوب". (وفيات الأعيان1/43). وذكر الثعالبي" أملى ابو الْفضل الهمذاني أَرْبَعمِائَة مقامة نحلهَا أَبَا الْفَتْح الإسكندري فِي الكدية وَغَيرهَا وضمنها مَا تشْتَهي الْأَنْفس، وتلذ الْأَعْين من لفظ أنيق قريب المأخذ، بعيد المرام وسجع رشق المطلع والمقطع، كسجع الْحمام، وجد يروق فَيملك الْقُلُوب، وهزل يشوق، فيسحر الْعُقُول". (يتيمة الدهر4/294)

في حين ذكر ابو إسحق الحصري إن اول من انشأ المقامة هو إبن دريد بقوله " لما رأى البديع أبا بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي أغرب بأربعين حديثاً، وذكر أنه استنبطها من ينابيع صدره، وأنتجها من معادن فكره، وأبداها للأبصار والبصائر، وأهداها إلى الأفكار والضمائر، في معارض حوشية وألفاظ عنجهية، فجاء أكثرها تنبو عن قبوله الطباع، ولا ترفع له حجب الأسماع، وتوسع فيها إذ صرف ألفاظها ومعانيها وفي وجوه مختلفة، وضروب منصرفة، عارضه بأربعماية مقامة في الكدية تذوب ظرفا، وتقطر حسناً، لا مناسبة بين المقامتين لفظاً ولا معنى عطف مساجلتها، ووقف مناقلتها على رجلين سمى أحدهما عيسى بن هشام، والآخر أبا الفتح الإسكندري، وجعلهما يتهاديان الدر، ويتنافثان السحر، في معان تضحك الحزين، وتحرك الرصين، وتطالع منها كل طريفة، ويوقف منها على كل لطيفة". (زهر الآداب1/325).
من وحي هذه المقامات وضعنا مقامات الفساد الثلاث وهي:

1. مقامة الحكومة الفاسدة
2. مقامة البرلمان الفاسد
3. مقامة المرجعية الدينية الفاسدة
مقامة الحكومة الفاسدة.
قال ابو المظالم الشعبي متوكلا على الله، بادئا بحي على الفلاح، مخاطبا الشيخ ابو البناء والإصلاح البنائي عما آل اليه وضع البلاد، من تردي وفقر وفساد، وسبي كبير للعباد، وخراب في إزدياد، مهددا بثورة العباد، وإعلان الجهاد! لقد طال الإنتظار فرد الينا الإعتبار، قد وعدتنا بالإصلاح فأبدينا الإرتياح، ورجونا منك الفلاح، متمنين التوفيق والنجاح. فقد مللنا يا شيخنا الصياح، وضاعت أحلامنا أدراج الرياح، ولعقنا ما يكفي من الجراح، لن نسكت عن الكلام المباح، كفى ظلاما، نريد إنبلاج الصباح.
إبرح يا شيخنا عرينك، وإلا دعونا الله أن يشلٌ يمينك! ويعين الفقراء ولا يعينك، لقد ظلمتنا بما فيه الكفاية، فحق الجهاد ورفع الراية، لقد أتعبتنا بسوف وليت، مذ أمرنا توليت، فما وفيت ولا كفيت، أسقطت علينا سقوف البيت، وصببت على نار الفتنة الزيت، أهذا كان قصدك وما نويت؟
سحقا لزعامة لا يُشبع نهمها، وولاية فاسدة لا تراعي شعبها، قد سرقت كل حقوقه، ومحقت نور شروقه. قائد يطربه التألم والنواح، لا يبالي كأنه يستمع الى نباح، وزرائه كلاب مهووسة، كإنها بالجن ممسوسه، كائنات غير محسوسه ولا ملموسة، كالقمطرير غاضبة عبوسة، جعلت حياتنا عدما، وأرضنا حمام دما، عيوننا مشخصة على ربٌ السما، عسى أن يرفع عنا غيمة العنا، فذاك مطلبنا وغاية المنى.

يا شيخنا ثرواتنا تُسرق، وحقوقنا تُمحق، على أيادي مارقه، في العهر والفساد غارقه، أصبح الأغنياء فقراء، وأمسى الفقراء أغنياء، فأي بلاء أشد من هذا البلاء؟ خذ مني الكلام المفيد، فقد تحول الأحرار الى عبيد، والعبيد الى أحرار، وتبوأ أعلى المناصب حفنة من الفجار. عشعش الفساد في كل السقوف، والحكومة تلعب بالدفوف، وأضابير الفساد مركونة على الرفوف، تشكو العث والغبار، وتنتظر طلوع النهار، عسى أن تُكشف الحقائق، للشعب بكل الدقائق.

ارواحنا يا شيخ حائرة ومحيرة، ودماءنا للغير مجيره، وقلوبنا بأجندات مسيره. نصرخ يا للثارات وأكثرنا جهلة امعات، ننادي بالحرية، وتروضنا العبودية، نقول هيهات منا الذله، وعرق أجسادنا مذله، تفوح منا رائحة الجله، الشعوب يا شيخنا المعمار، أما من قوى الأحرار، أو من قوى الإستحمار، الأول يقوده الحكماء والعقلاء، والثاني يقوده السفلة والجهلاء. الأول سقم وداء، والثاني دواء وشفاء، وشتان ما بين الأرض والسماء.

السنون يا شيخنا دائره، والأفكار حائره، والفتنه ثائره، والسياسة عاهره، والأمه عاقره، والشعوب صابره، والأحكام جائره، والتهم حاضره، والسجون عامره، والحكومة بالدفوف ناقره، فالمنطقة الخضراء زاهره، بناياتها محصنه فاخره، تديرها أيادي ماهره، تخدم طغمة عاهره، وحثالات قوم جائره. يا شيخنا العجب العجاب، إنهم التموا علينا كالذباب، وأغلقوا ورائهم الباب، فلا سؤال ولا جواب، ولا لوم ولا عتاب، كخراف ضمآنة خدعها السراب، فانفردت بها ضواري الذئاب. يا شيخنا كلاب المحتل أزالت العراقيل، تسندهم مجموعة من الدجاجيل، تركونا ما بين معوق وجريح وقتيل، اللهم سلط عليهم طير أبابيل، وإرمهم بحجارة من سجيل، وأوكل خازن النار بكل عميل. لقد سئمنا من همهم الثقيل، فأكرم علينا بخير بديل، اللهم لا تهديهم السبيل، هم ياإلهي نقمه ولا يستحقون الرحمه.
الأمن في عراقنا غائب، والشر فيه غالب، وفي زوايا خرائبنا غراب ناعب، يسرق من مال سائب، لا فرق بين وزير ونائب، الكل يملأ جيبه، ولا أحد يفطن الى عيبه. الشعب عمت عينه، يقول: احنه شعلينه!

سرقوا منا الاحلام والآمال، وبددوا مصالح الأجيال، يسومونا الظلم والعذاب، بحجج التآمر والإرهاب. في أرش الأقبية والروافد، تحول العميل الى مجاهد، وصار الشعار السائد، إن من أهم صفات القائد، تغطية وتبرير المفاسد، ونسج الأكاذيب والمكائد. ومن يعارض فهو حاقد، أما داعشي او من بقايا البعث البائد.
لا أمل يا شيخنا المعمار، من جار عيار، في الصيف يقطع عنا مياه الأنهار، وفي الشتاء يفتح علينا سيول الأمطار، يصدر لنا الغذاء والدواء الفاسد، وكل ما في سوقه كاسد، بنوايا شريرة المقاصد، ينشط في تجارة المخدرات وفي تصدير الموت والآفات، نصب عليه يوميا اللعنات، هو وأذرعه الميليشيات، يصطاد بالمياه العكرة، جار خسيس نكره. يتقن فن الحيلة والتدبير، ونزعتة الخبث والتدمير، اينما حلٌ كان الخراب، وفقدان الأمن وشيوع الإضطراب، تحكمه شياطين مردة، متعممة بعمائم مسودة. تنفخ في رماد الفتن، لتؤجج المصائب والمحن، نظام اشبه بسابقه عفن.
يا شيخنا لعن الله من ظلم، من عرب وأكراد وعجم، من شعوب وأديان وأمم، وأقوام إنعدمت عندهم الذمم. اليس العجب، كل العجب ان يحكم العراق من هب ودب، دينه النهب، وديدنه السلب، أفرغت الخزينة من الدولار والذهب، على يد المالكي وابنه، وصهره ابي لهب، ونديمه العلاق بائع الدمى واللعب. انه لعار وشنار، لمن ابتكر مزاد الدولار، فقد غسل الأموال ونشفها، وفي جيوب جارنا اللدود أودعها. هم كلاب مسعورة، لتوجيهات الولي الفقيه مأموره.

بلادنا يا شيخنا بُليت، الأسماك باقفاصها نفقت، ونقود المصارف بالإمطارغرقت، والخضار والفواكه في السوق كسدت، المعامل والمصانع هُجرت، والمزارع والبساتين جُرفت، والعقول والكفاءات رُحلت، ونخب المواطنة هُجرت، والميليشيات تفقست، بتشرعات البرلمان ثُبتت، تُركت عبادة الله والمراجع عُبدت، ونسأل ليلا ونهار، بجهالة وإستحمار، لماذا سخطت علينا السماء؟ كيف لا! شعل عليل يرفض الدواء، وقانع كل القناعة بالبلاء.

ام حكومتنا حمالة الحطب، وأبو حكومتنا ابو لهب، فلا لوم يا شيخنا ولا عتب، ولا دهشة ولا عجب. كم من عزيز أذلوه، وخسيس رفعوه، وقواد نزهوه، ومأبون إنتخبوه، ووطني خونوه، وعميل مجدوه، ومجرم برأوه، ومحق إعتقلوه، وظلم شرعوه، وسجن ملأوه، وفاسد هربوه، وبيت محوه، وبستان جرفوه، ومعمل حرقوه، وشرف إنتهكوه، وضمير باعوه، وسافل رفعوه، ومبدع محقوه، وخبيث شرفوه، وغني عروه، وعاري البسوه، وظلم صنعوه، وحق مسخوه، ودين أنكروه، ومذهب حرفوه، ومزور تركوه، ومرتشي سامحوه، ونكرة عرفوه، وجاهل عينوه، وقضاء سيسوه، ومدع عام نوموه، ومرجع محل الخالق جعلوه،

كفاكم يا شعبي خضوع، ولحكامكم سجدا ركوع، لا يحرككم ظلم وفقر وجوع، اصواتكم معدومة أو خافته، ونفوسكم ضالة ومتهافته، واراداتكم رخوة متفاوته، ما بين اكثرية صماء، واقلية خرساء، كأنكم فقاعة في هواء. العالم أعرض عنكم، ونفض يده منكم. أما نهوض وإنتفاض، أما نوم وإنقراض. لقد ميزنا الله بالعقول، وفرقنا بذلك عن العجول، فمن لا يستعمل العقل في التدبير، سيلاقي الظلم وسوء المصير، العاقبة يا سادتي للمتقين، والخزي والعار للغافلين والمستحمرين.




 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الفساد، التدخل الامريكي بالعراق، التدخل الإيراني بالعراق،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-03-2019  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مقامات الفساد الثلاث
  تحشيش حكومي في العراق
  تغريدات ديمقراطية من العراق الجديد
  التعليم في العراق.. الى الوراء در
  مؤتمر وارشو يضع النقاط على الحروف
  من سرق مصفى بيجي ومحطة الكهرباء؟
  العراق الجديد.. دولة أشباح الفساد
  مهزلة التعليم في العراق الجديد
  وزارة الخارجية العراقية بين الغيبة والغيبوبة
  جهاد الأدعياء من أصحاب رفحاء
  عادل عبد المهدي بدأ مشواره بالكذب
  الإختبار المخيب الثاني لوزارة الخارجية العراقية
  الإختبار الأول المخيب لوزيرخارجية العراق الجديد
  العملاء في العراق يجاهرون بعمالتهم!
  المنطقة الخضراء ومدلولاتها التاريخية والحالية
  ديون العراق وفوائدها تركة الحكومة للأجيال القادمة
  سنة تحالف "الفتح" ألتحقوا بمشروع الإمام الخميني
  واجه نفسك لتعرف ما هو لك وما هو عليك
  من مهازل شبكة الإعلام العراقي
  من يقف وراء تدمير الثروة السمكية في العراق؟
  الفاسدون والفاسقون يحتلون مقاعدا في البرلمان
  لماذا لا يُسكت السيستاني وعاظ المنبر الحسيني؟
  نظرة أخيرة على نعش إحتجاجات البصرة
  هل يمكن لوزراء الأنترنيت تعمير البيت؟
  كفاكم المتاجرة بالدين!
  العملية المسلحة في الأحواز: نظرة من زاوية أخرى
  وأخيرا عرفنا المندسين في تظاهرات البصرة
  الألقاب الرسمية معناها واصولها
  مشروع الخميني في العراق أسسه ودلالاته
  العراق بين الأمس واليوم

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
إيمى الأشقر، سامر أبو رمان ، حسن الطرابلسي، سامح لطف الله، حسن الحسن، د. محمد عمارة ، فتحـي قاره بيبـان، مصطفي زهران، د - أبو يعرب المرزوقي، سفيان عبد الكافي، د- محمد رحال، كريم فارق، فراس جعفر ابورمان، محمد الياسين، د. الشاهد البوشيخي، ابتسام سعد، د - محمد بنيعيش، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود طرشوبي، صباح الموسوي ، حاتم الصولي، محمد العيادي، محمد شمام ، د - المنجي الكعبي، د - محمد سعد أبو العزم، الشهيد سيد قطب، إيمان القدوسي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- جابر قميحة، محمود فاروق سيد شعبان، أحمد ملحم، د. نانسي أبو الفتوح، د - مصطفى فهمي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صالح النعامي ، أحمد الحباسي، فاطمة حافظ ، الهيثم زعفان، د.محمد فتحي عبد العال، فتحي الزغل، د - شاكر الحوكي ، د - غالب الفريجات، كريم السليتي، د. عادل محمد عايش الأسطل، سحر الصيدلي، وائل بنجدو، د. جعفر شيخ إدريس ، د - مضاوي الرشيد، عزيز العرباوي، سعود السبعاني، محمد الطرابلسي، الهادي المثلوثي، د - محمد عباس المصرى، محمد أحمد عزوز، رافد العزاوي، د - صالح المازقي، صفاء العراقي، أبو سمية، أحمد الغريب، د. محمد مورو ، فتحي العابد، شيرين حامد فهمي ، منجي باكير، مصطفى منيغ، أشرف إبراهيم حجاج، د - احمد عبدالحميد غراب، سلوى المغربي، د- هاني ابوالفتوح، د.ليلى بيومي ، فهمي شراب، عواطف منصور، إياد محمود حسين ، نادية سعد، محمد عمر غرس الله، رمضان حينوني، عبد الرزاق قيراط ، حسن عثمان، عبد الغني مزوز، المولدي الفرجاني، حميدة الطيلوش، كمال حبيب، رشيد السيد أحمد، عصام كرم الطوخى ، خبَّاب بن مروان الحمد، بسمة منصور، فاطمة عبد الرءوف، عراق المطيري، أنس الشابي، عدنان المنصر، د. عبد الآله المالكي، فوزي مسعود ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد اسعد بيوض التميمي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، جاسم الرصيف، د - الضاوي خوالدية، محمد إبراهيم مبروك، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عبد الله الفقير، صلاح المختار، مراد قميزة، مجدى داود، عمر غازي، د- محمود علي عريقات، د. نهى قاطرجي ، د - محمد بن موسى الشريف ، رأفت صلاح الدين، طلال قسومي، د. مصطفى يوسف اللداوي، سلام الشماع، خالد الجاف ، رافع القارصي، رضا الدبّابي، أ.د. مصطفى رجب، علي الكاش، هناء سلامة، محمد تاج الدين الطيبي، سيد السباعي، معتز الجعبري، صلاح الحريري، د- هاني السباعي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. أحمد محمد سليمان، عبد الله زيدان، سيدة محمود محمد، د. أحمد بشير، حمدى شفيق ، د. صلاح عودة الله ، ياسين أحمد، د. محمد يحيى ، سوسن مسعود، علي عبد العال، يحيي البوليني، تونسي، محرر "بوابتي"، د. الحسيني إسماعيل ، إسراء أبو رمان، محمود صافي ، أحمد النعيمي، صفاء العربي، العادل السمعلي، جمال عرفة، أحمد بوادي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، ماهر عدنان قنديل، د. خالد الطراولي ، يزيد بن الحسين، منى محروس، د. طارق عبد الحليم، الناصر الرقيق، محمود سلطان،
أحدث الردود
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة