تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

شر البلية ما يُضحك

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قيل "شر البلية ما يضحك". وهو مثل يضرب في الشدة والمصيبة، وما أعظم مصيبتنا بحكومتنا!

صرح مصدر أمني لـ (الخليج أونلاين)" إن مكاتب السحرة في أحياء ببغداد من المستحيل غلقها واعتقال أصحابها مهما كانت مخالفاتها لأن قادة أمنيين وسياسيين كباراً هم زبائن عند تلك المكاتب، ويوفرون الحماية لهم، لذلك لا يمكن لأجهزتنا اتخاذ اجراءات ضدهم. ويُستغل السحرة من قبل قادة في المليشيات لعمل تعاويذ تجلب الأموال وتحمي من الموت وغيرها من التعاويذ، التي تمنح المشعوذين والسحرة الحماية من ملاحقة القانون لهم، بعد أن أصبحوا في حماية المليشيات. وأحد هؤلاء العشابين يدعى علاء النجفي، يقول" إن منطقة الكاظمية من أكثر المناطق استقطاباً للسحرة والمشعوذين ومن مختلف الجنسيات، في الكاظمية ومدن أخرى يوجد مشعوذون وسحرة من دول مختلفة، هناك إيرانيون وهنود ومغاربة".

بسبب النهج البرلماني والحكومي المعتمد على الدجالين من رجال الدين والسحرة والكهنة ممن أصبح لهم باعا كبيرا في تسيير أمور الدولة العراقية، وبسبب إنتشار ظاهرة السحر والشعوذة على نطاق رسمي وشعبي واسع، وتوجه عدد كبير من النواب والمسؤولين الحكوميين للسحرة للإستفادة من دجلهم لتحقيق مصالحهم الذاتية، والحفاظ على الإمتيازات التي حظوا بها ببركة كبيرهم إبليس، وزيادتها، والبقاء كالمسامير بثبات على كراسي الحكم، وللتنكيل والتشهير بمنافسيهم من المرشحين، ورغبتهم في معرفة مصيرهم وما ينتظرهم في عالم الغيب، شاعت ظاهرة الإستعانة بالسحرة بشكل يثير الغرابة، وصمت حكومي مطبق. حيث يبدو ان الأحزاب الإسلامية لا تعترف بأن علم الغيب من إختصاص ربٌ العالمين وحده، بل شاركة وكلاء إبليس من المشعوذين في هذه المعرفة.

لذا من المؤمل أن تعتمد الحكومة العراقية على كتاب ألف حرز وحرز، كمنهاج عمل قادم، يمكن للوزارات الإستفادة منه، ومن خلاله يمكن تقديم أفضل الخدمات للشعب العراقي المتسامح مع حكومته وبرلمانه على طول الخط، الشعب الذي لم يحاسب البرلمان والحكومة على أي من الآثام التي أرتكبت بحقه، ولم يطالب الحكومة بكبح جماح الميليشيات المسعورة التي تذعن لها الحكومة وتفاوضها بخنوع وخضوع في إطلاق سراح المختطفين. هذا الشعب الوفي قد أثبت حبه العارم لبرلمانه وحكومته الفاسدين بحيث لم يسألهما عن ضياع (1000) مليار دولار خلال عقد من السنين، ولم يستفسر عن أسباب إفلاس الخزينة العراقية، ووجود ما يقارب (130) مليار دولار ديون خارجية، بل إنه نذر أولاده وأحفاده والأجيال القادمة بتسديد هذه الديون في المستقبل برحابة صدر، كي يعيش أبناء وأحفاد المسؤولين في اوربا وامريكا وبقية الدول في بحبوحة ورغد، بعد ان يكون النواب والوزارء وبقية المسؤولين قد فطسوا، وصارو بذمة خازن النار، شعب لا ينتفض ضد الفقر والجوع والبطالة والرشوة والمحسوبية والتزوير والعشائرية، لا غرابة انه شعب الذرى!

فعلا! إنه شعب الذرى! شعب يتخذ من صبر الحمار شعارا له، فالماء الطيني كألكاكاو يتذوقه كالعصير الطازج، والكهرباء المتقطعة يعالجها بكل ترحيب بالمروحة اليدوية، وتلوث البيئة نسيم نقي يتمتع به، والبطالة والفقر والجوع والمذلة من متطلبات ظهور المهدي، والفساد الأخلاقي وتفكك المجتمع، ورواج المخدرات، وإنتفاء الخدمات، والإرهاب الرسمي والميليشياوي كلها ضروريات ومن متطلبات الظهور، السنا في زمن الظهور؟، فهو لا يظهر إلا بعد أن تمتلأ الدنيا جورا، لابد ان يتفاقم الجور ليغطي القارات السبع، فيظهر الرجل الخارق ليحقق ما لم يتمكن أن يحققه جده النبي (ص) في إصلاح الأمة، بل في هداية بعض من أعمامه وعماته الى دين الإسلام. إعتبر وزير خارجية العراق المهووس إبراهيم الجعفري تجفيف تركيا وايران لنهري دجلة والزاب من متطلبات ظهور المهدي المزعوم! فكيف يمكن لدول العالم ان تتعامل مع هذا المجنون؟ وكيف لها أن تحترم بلد كالعراق وزير خارجيته يؤمن بالخزعبلات والمردة والقماقم؟

يبدو أن الشعب العراقي مطمئن على أولاده القابعين في السجون العلنية والسرية، لأن السجون كما قال وزير العدل، المؤمن التقي هي من فئة خمسة نجوم! فعلام الخوف على السجناء والمعتقلين، بل ان شعب (هيهات منا الذلة) قد أعذر القضاة على تأخرهم في حسم قضايا الأبرياء من ضحايا المخبر السري لما يزيد عن عشرة أعوام، فأمناء الأمة على حقوق الشعب أدرى من ذوي السجناء بحالهم، وهم مطمئنون كل الإطمئنان بأن وجودهم داخل السجن أو خارجيه سيان، بل ربما أفضل لأنه لا يكلف ابنائهم السجناء الإيجار والطعام والخدمات فكلها مجانية توفرها الحكومة الملائكية حسب تعبير إبراهيم الجعفري، بل ان الحكومة الملائكية فتحت في سجن ابو غريب مطاعم مكدونالد وبيزا هوت والمهراجا وغيرها، والأكل مجاني للأحبة السجناء، علاوة على الرحلات السياحية للسجناء، وتوفير خدمات الأنترنيت وغيرها.
على أي حال هذه بعض الأحراز المجربة التي يمكن أن تنفع الناس وتحل معظم مشاكلهم، ولا تتطلب مالا من خزينة الدولة أو جهدا وزاريا، يمكن ان يستفيد منها رئيس الحكومة حيدر العبادي في إدارة الدولة العراقية ويوجهها كإعمام للوزارات بغية العمل بموجبها خدمة لشعب الذرى الذي رقاه من مصلح مصاعد الى رئيس وزاء.

1. نجاة السجين
حرز 265: ذكر اليونسية للمقاصد المهمة خاصة لنجاة السجين، ان يقرأ الآية (70) الف مرة في سبعة أيام، وعشرة أيام، وارعين يوما، وسبعين يوما ((لا اله لا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين)) ". (الف حرز وحرز/174). وحرز 355" عن جعفر الصادق: من قرأ سورة التين سبع مرات (برواية سبعة آلاف مرة) يعود الغائب". (الف حرز وحرز/216)
ـ وزارة الداخلية. الميليشيات المسلحة: لإبلاغ ذوي السجناء عند مراجعتهم للسؤال عن المعتقلين والمخطوفين.. مع التقدير

2. حرز لشفاء المرضى
حرز 266: لرفع الهم والغم، وشفاء المرضى، والخلاص من السجن، والنجاة من الظلمة والأعداء، تقرأ هذه الآية ((لا اله لا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين)). سبعمائة وثلاثين مرة وهي مجربة". (الف حرز وحرز/174)
ـ وزارات الدفاع والصحة والداخلية والكهرباء. كل حسب إختصاصه. لإتخاذ ما يلزم، والعمل بموجبه.. مع التقدير

3. لحل المشاكل وتوسيع الرزق
حرز 269 : لحل المشاكل وتوسيع الرزق يقول اقرأ ألف مرة:
يوم السبت: (اللهم صلي على محمد وآل محمد)
يوم الأحد: (يا رب العالمين.).
يوم الاثنين: ( يا ذا الجلال والإجلال)
يوم الثلاثاء: ( يا قاضي الحاجات).
يوم الاربعاء: (يا أرحم الراحمين).
يوم الخميس: ( يا حي يا قيوم).
يوم الجمعة: (لا اله الا الله الملك الحق المبين)
هذه الاحراز مجربة". (الف حرز وحرز/178)
ـ وزارات: العمل والمالية. لإتخاذ ما يلزم، والعمل بموجبه.. مع التقدير

4. سد أفواه الخصماء في البرلمان وكشف الفاسدين
حرز 300 " يقرأ ( نادِ عليا مظهر العجائب، تجده عونا لك في النوائب كل هم وغم سينجلي بولايتك ياعلي، يا علي، يا علي (180) مرة لسد أفواه الكارهين". (الف حرز وحرز/193)
ـ رئاسة التحالف الوطني: الى الأحزاب الشيعية في البرلمان.. العمل بموجبه عند التصويت على القرارات ولجم ممثلي السنة والاكراد.. مع التقدير.
ـ وزارة العدل. هيئة النزاهة: لكشف أسرار الفاسدين واعلانها للشعب العراقي.. مع التقدير.

5. المجالات الصحية
أ. لرفع الامراض النفسية والقلق والأرق
حرز 344" تكتب سورة الأنبياء ويحملها معه فإتها مفيدة لجميع الامراض النفسية العصبية من قلق وأرق وغيرها". (الف حرز وحرز/212).
وزارة الصحة. العمل بموجبة والإستغناء عن الأدوية ذات العلاقة، وغلق المشافي النفسية والعصبية في الجنوب والفرات الأوسط والمدن ذات الأكثرية من الشيعة لإنتفاء الحاجة منها وتقليص النفقات وتسريع العاملين فيها.. مع التقدير.
ب: لرفع الصداع ووجع السن
حرز 348 " روي عن جعفر الصادق: من كتب سورة القلم (75) مرة، وحملها معه أمَن الصداع ووجع للأسنان". (الف حرز وحرز/214)
ج. للشفاء من الامراض المستعصية
حرز 388 " روي عن الامام علي بن موسى: من كان مصابا بمرض مستعصي على الأطباء ويأس من الشفاء، ليقل (1001) مرة اسم الجلالة (يا واحد)، يشفى من مرضه بإذن الله". (الف حرز وحرز/229).
د. وجع العيون
حرز 276 " قال امير المؤمنين علي: اذا اشتكى أحدكم عينيه، فليقرأ آية الكرسي، وليضمر في نفسه إنها تبرأ، فإنها تعافي انشاء الله". (الف حرز وحرز/182)
وزارة الصحة. العمل بموجبة وابلغ المشافي والصيدليات بالإستغناء عن الاسبرين وغيرها من الأدوية المهدئة.
المنافذ الحدودية: منع دخول المهدئات المتعلقة بالصداع ووجع الأسنان الى العراق لإنتفاء الحاجة اليها.. مع التقدير.

6. قضاء الدين
حرز رقم 400 " من كان في ذمته دين فليقرأ يعد كل فريضة: يا قاضي الديون من خزائنك التي بين الكاف والنون إقضي ديني ودين كل مديون، يقضي دينه انشاء الله". (الف حرز وحرز/234).
وزارة المالية. البنك المركزي: العمل بموجبة الحرز لإطفاء ديون العراق السابقة (120) مليار دولار. ومطالبة صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي للإعمار، والدول الصديقة لمنحنا قروضا جديدة للوقاية .. مع التقدير

7. للمناصب الرئاسية
حرز 436 " اقرأ " قل ان الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم (350) مرة، تفيد في نيل الرئاسة وتيسير الأمور". (الف حرز وحرز/247)
ـ رئاسة الجمهورية: للتفضل بالاطلاع والإستفادة من الحرز في حال ترشيح الرئيس فؤاد معصوم لولاية ثانية.

8. عمليات التجميل
حرز 370 " عن الإمام جعفر الصادق: من قرأسورة يوسف في كل صباح أو في كل ليلة بعثه الله يوم القيامة بجمال يوسف". (الف حرز وحرز/223)
ـ اللجنة المالية في البرلمان: التوقف عن صرف مخصصات عمليات التجميل للنائبات والنواب والإكتفاء بالحرز.

9. حفظ النفس والمركب من السفر
حرز 375 " من كتب هذذه الآية من سورة هود وعلقها في مركبه او في طائرته او سيارته، حفظه الله من أخطار السفر والآية (( وقال اركبوا فيها بسم الله مجراها ومرساها ان ربي غفور رحيم)) ". (الف حرز وحرز/226)
وزارة النقل: تبليغ الدوائر ذات العلاقة بوضع لافتات يكتب فيها هذا الحرز على وسائط النقل من الطائرات والسفن والباصات وبقية السيارات الحكومية كافة، ومن لا يلتزم بالحرز، يعاقب وفق فقرة الإضرار بممتلكات الدولة.

10. دفع وسوسة الشيطان
حرز 919 " من يعاني من وسوسة شيطانية وخيالات فاسدة فليردد قول (التواب)، يزيل عنه ما يعانيه ويستقر حاله". (الف حرز وحرز/481)
ـ وزارة الخارجية. السيد وزير الخارجية للعمل بموجبه قبل إجراء المقابلات وإطلاق التصريحات القمقمية لوسائل الإعلام ووضعنا في مواقف محرجة.. مع التقدير.
علما ان كتاب (الف حرز وحرز) تأليف العلامة محمد ابراهيم البروجوردي بتقريض آية الله عباس الكاشاني يمكن تحميله عبر الإنترنيت مجانا، ولاحاجة بعد الآن إستعانة المسؤولين في العراق بالسحرة والمشعوذين.



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الارهاب، الشيعة، السنة، التدخل الايراني، التدخل الامريكي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-08-2018  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الألقاب الرسمية معناها واصولها
  مشروع الخميني في العراق أسسه ودلالاته
  العراق بين الأمس واليوم
  شر البلية ما يُضحك
  مظلومية الشيعة أكذوبة فضحها الشيعة أنفسهم
  هل الحكومة التي تكذب على شعبها تستحق تمثيله؟
  هراء نظام الملالي بغلق مضيق هرمز
  الفرق بين إحتجاجات المنصات واحتجاجات الجنوب
  بالإمس إنتخبوهم واليوم يتظاهرون ضدهم!
  الرئيسة مريم رجوي امرأة ليست كباقي النساء
  قطع الأعناق ولا قطع مياه العراق
  المشروعان الإيراني والسعودي في العراق
  فضائح مقتدى الصدر مسلسل بلا نهاية
  تعرية السلطة التشريعيه في العراق
  كيف تحول العرس الإنتخابي الى مأتم إنتخابي؟
  عندما يعظ السلف ولا يتعظ الخلف
  تغريدات من العراق الجديد/12 - التغريدات الأخيرة
  الكلام الأخير في إنتخابات المصير
  إذن تم تحديد رئاسة الجمهورية والبرلمان والحكومة قبل الإنتخابات!
  الناخب العراقي بين الرحيق الإنتخابي والنهيق الإنتخابي
  الأخطبوط الايراني يمد أذرعه الى صناديق الإنتخابات العراقية
  هل سيكون عرسا إنتخابيا أم مأتما إنتخابيا؟
  الإنتخابات في العراق حيرة لمن له غيرة
  صح النوم يا وزير خارجية العراق
  أنتخب أولا من ثم عض إصبعك بعدها!
  هل يتنظر الشعب العراقي علقة جديدة بعد الإنتخابات؟ الجزء الأول
  وزارة الخارجية العراقية تحت مقص الرقيب الإيراني
   الزعامة والرموز السياسية والدينية في العراق
  الإستقالة شرف يا نواب وزعماء العراق!
  ضابط مخابرات ام ضابط مخدرات؟

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د . قذلة بنت محمد القحطاني، مصطفي زهران، فهمي شراب، عبد الرزاق قيراط ، المولدي الفرجاني، كريم فارق، رضا الدبّابي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - احمد عبدالحميد غراب، د - محمد بنيعيش، فتحي العابد، فتحـي قاره بيبـان، علي عبد العال، د. ضرغام عبد الله الدباغ، سلام الشماع، د - محمد بن موسى الشريف ، حمدى شفيق ، علي الكاش، كريم السليتي، عبد الله الفقير، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عدنان المنصر، سامح لطف الله، عراق المطيري، سوسن مسعود، أحمد الحباسي، د- هاني السباعي، حسن الطرابلسي، محمد الياسين، أحمد النعيمي، د - مصطفى فهمي، فاطمة عبد الرءوف، أشرف إبراهيم حجاج، ياسين أحمد، بسمة منصور، سفيان عبد الكافي، د. محمد مورو ، صباح الموسوي ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، العادل السمعلي، شيرين حامد فهمي ، صفاء العراقي، خالد الجاف ، الهيثم زعفان، فراس جعفر ابورمان، عبد الله زيدان، حسن عثمان، جمال عرفة، د. أحمد بشير، د. خالد الطراولي ، د. صلاح عودة الله ، د. نانسي أبو الفتوح، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمود سلطان، إيمى الأشقر، سحر الصيدلي، إيمان القدوسي، أبو سمية، سلوى المغربي، محمود طرشوبي، منجي باكير، مجدى داود، نادية سعد، د. عبد الآله المالكي، محمد أحمد عزوز، يزيد بن الحسين، محمد شمام ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمد العيادي، مصطفى منيغ، د - شاكر الحوكي ، د - الضاوي خوالدية، محمود صافي ، د. طارق عبد الحليم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، تونسي، رافع القارصي، د - مضاوي الرشيد، عمر غازي، فوزي مسعود ، رافد العزاوي، ماهر عدنان قنديل، محمد إبراهيم مبروك، يحيي البوليني، الهادي المثلوثي، رشيد السيد أحمد، عواطف منصور، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد عباس المصرى، د - المنجي الكعبي، د- محمود علي عريقات، محمد تاج الدين الطيبي، د - صالح المازقي، د. نهى قاطرجي ، كمال حبيب، أنس الشابي، خبَّاب بن مروان الحمد، سيدة محمود محمد، صالح النعامي ، حسن الحسن، الشهيد سيد قطب، د. محمد يحيى ، فتحي الزغل، حسني إبراهيم عبد العظيم، صلاح المختار، إياد محمود حسين ، منى محروس، د - أبو يعرب المرزوقي، صلاح الحريري، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد الغريب، هناء سلامة، محمد اسعد بيوض التميمي، د- جابر قميحة، محمود فاروق سيد شعبان، فاطمة حافظ ، د. محمد عمارة ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - غالب الفريجات، سعود السبعاني، رأفت صلاح الدين، د- محمد رحال، وائل بنجدو، د.ليلى بيومي ، طلال قسومي، أحمد ملحم، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عبد الغني مزوز، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. الشاهد البوشيخي، الناصر الرقيق، عزيز العرباوي، صفاء العربي، حميدة الطيلوش، رمضان حينوني، مراد قميزة، أحمد بوادي، معتز الجعبري، محرر "بوابتي"، د. جعفر شيخ إدريس ، عصام كرم الطوخى ، د- هاني ابوالفتوح، حاتم الصولي، ابتسام سعد، د.محمد فتحي عبد العال، سامر أبو رمان ، محمد الطرابلسي، جاسم الرصيف، محمد عمر غرس الله، د. الحسيني إسماعيل ، إسراء أبو رمان، سيد السباعي، د. أحمد محمد سليمان،
أحدث الردود
انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة