تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الحكومة الأمريكية تنوي تقديم أموال لأطراف تونسية‏

كاتب المقال بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ذكرت أنباء صحفية أن الحكومة الأمريكية تنوي تقديم العون لأطراف تونسية ممن تقول أنهم ممثلون للمجتمع المدني، فقد ‏أعلن برنامج 'مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط' الأمريكي، عن اعتزامه تقديم منح لأطراف المجتمع المدني كالجمعيات ‏غير الحكومية، والجامعات والمنظمات المهنية والاتحادات النسوية والشبابية في تونس.‏

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (آكي) أن دبلوماسيين أمريكيين في تونس أوضحوا أن هذه المنح، المندرجة في إطار مبادرة ‏الشراكة مع الشرق الأوسط، "تهدف إلى دعم المشاريع التي تعزز المشاركة السياسية، والاستثمار والحكم الرشيد ‏والشفافية، ودور المرأة في المجتمع وكذالك إلى تحسين جودة التعليم"، حسبما جاء في بيان لهم كما تقول الوكالة.‏

وتضيف وكالة الانباء، أن برنامج المنح المحلية لمبادرة الشراكة "يتميز بتشجيعه للمشاريع المتجددة النابعة من المنظمات ‏الأهلية عبر تقديم دعم آني وفعال" . وستوفر مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط هذه السنة 3 ملايين دولار في إطار ‏برنامج المنح المحلية في مختلف بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ‏
وستتراوح قيمة المنح عادة بين عشرة وخمسة وعشرين ألف دولار أميركي لمشاريع سنوية.‏


من ناحية أخرى لا يعرف ماذا سيكون الرد الرسمي للسلطات التونسية إزاء مثل هذا التدخل الأمريكي المباشر في الشؤون ‏التونسية، والذي هو في آخر المطاف نوع من التمكين والتشجيع لأطراف تعمل على الترويج للمشروع الأمريكي، كما لا ‏يعرف ردها كذلك إزاء الأطراف التونسية المتلقية لتمويلان أجنبية، مع العلم أن السلطات التونسية كانت تغض النظر عن ‏التمويل الأجنبي لبعض المنظمات التونسية.‏

يذكر أن اغلب المنظمات التونسية التي تتلقى تمويلات أجنبية تعمل من اجل برامج مشبوهة، كتلك المنظمة التونسية التي ‏تقول إنها تعنى بموضوع المراة والتي تعلن صراحة أنها تتلقى تمويلات اجنبية (وبالتحديد تمويلات ألمانية) للقيام بدراسات ‏اجتماعية، انتهت على إثرها إلى المطالبة بتحويرات في نظام المواريث المعمول به في تونس، كما عقد برنامج ' مبادرة ‏الشراكة مع الشرق الأوسط ' الامريكي منذ اشهر بتونس ندوة موسعة مغاربية حول ما يسميه التطرف في الإعلام العربي، ‏وشارك في هذه اللقاءات رموز يسارية تونسية معروفة.‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-01-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  16-09-2008 / 14:46:41   حنبعل
ابو خالد

الفقير فقير العقل و الدين اما الحثالة التي تريد الدفاع عنها بالخروج عن موضوع المقال فهي الفقر بعينه :فقر الدين و العقل و الاخلاق و هي اخطر على وطننا من بن لادن نفسه لان العراق لم تحتله لا القاعدة و لا الاسلاميين بل حثالة المجتمع العراقي المتغربة و التي باعت شرفها و وطنها من اجل المال وهوس السلطة و ما نخشاه في تونس هو هذه الفئة المنافقة التي تتملق السلطة من جهة و الشعب من جهة ثانية.

  16-09-2008 / 13:48:04   ابوخالد
اتقوا الله

لكن يا شيخ أبو محمد من ينفق على هذا الموقع الأصولي؟ هل هم التونسيون الفقراء الذين يكتبون فيه؟ أم هل هم شيخ خليجي غاظه استقرار تونس رغم مشاكل البطالة.اتقوا الله يرحمكم الله.

  15-09-2008 / 03:00:16   نبيل مقداد
مسؤوليّة الدولة

سيكون أمرا مخجلا حقّا أن تقبل أطراف تونسيّة هبات من أمريكا وغيرها،فالجميع يدرك أنّها لن تكون بلا ثمن. والحلّ أن تبادر الدولة بتخصيص منح للأحزاب والجمعيّات المعترف بها؛بصرف النّظر عن مواقفها من النّظام أي سواء كانت من الموالاة أو من المعارضة، ما دامت أهدافها وطنيّة نبيلة.

  22-01-2008 / 21:47:43   أبو محمد


في الحقيقة أنا متشائم مما أسميته وعي التونسي فالتونسي سلبي إلى أبعد الحدود.
أنا أدعوا إلى أن يعتبر تلقي هذه المنظمات أموالا من الخارج تماما مثل كل منظمة متآمرة على البلاد تتلقى دعما خارجيا. سئمنا خاصة استعمال ما يسمى قضايا المرأة لأغراض دنيئة، سئمنا حتى المرأة و سئمنا المشاكل الأسرية التي كثرت بسبب حياد المرأة عن طبيعتها و الله مل الرجل المرأة اليوم كل هذا بسبب التدخل في شؤوننا و صدق صلى الله عليه و سلم حين قال : ما تركت فتنة أعظم على الرجال من النساء

  22-01-2008 / 12:26:01   من تونس


هل تدفع أمريكا الأموال للناس مجانا,من أجل التنمية و الازدهار و الديمقراطية في تونس. هل يمكن تصديق ذالك بعد انكشفت نوياها و خاصة أساليبها الدنيئة في كل العالم. هل تعتقد أن التونسي ساذج. قطعا لا.
ليس في تونس موارد طبيعية هائلة كما في الخليج, و لكن موقع تونس الجغرافي و السياسي و التاريخي استراتيجي و كذالك الكفاءات البشرية. كلنا نعرف أن التقدم العلمي الأمريكي حصل نتيجة جمع أمريكا لعلماء أروبا أثناء الحرب العالمية و اليوم أمريكا تشجع أصحاب الشهدات العليا لمواصلة الدراسة بأمريكا و خاصة المهندسين...
على الصعيد الجغرافي, تقع تونس بين ليبيا و الجزائر الغنيتين بالنفط و الغاز و الضعيفتين سياسيا و عسكريا, لما لا, بعد الفشل في العراق أن تستبدله بليبيا أو الجزائر على الأمد البعيد, و نحن نعرف أن الخطط الأمريكية توضع قبل عشرات السنين من بدء التنفيذ.
علي الصعيد الثقافي و السياسي, من المعروف أن تونس من أقل البلدان العربية تعصبا للدين ,عدو الرأسمالية الأمريكية رقم واحد, و هي ربما تراهن علي دورها في التأثير علي بقية الدول العربية لامتصاص الاندفاع المقاوم للاحتلال...
و في هذا الاطار بالتحديد تندرج ال’هبات’ الأمريكية للمنضمات المدنية, فهي تريد تحسين التعليم من حيث أنه لا يحتوي على برامج دينية و لا يركز على الهوية العربية الاسلامية و ارتباط التونسيين بقضايا العرب, و تريد تحسين وضع المرأة (مع أنه في تونس في أحسن حال) و تقصد بذالك مزيد من الاختلاط بالرجال, مزيد من التعري و بالتالي المزيد من الانحلال الأخلاقي و كذالك المزيد من الاستقلالية و بالتالي الوصول الي التفكك الأسري و عدم الانسجام بين الزوج و الزوجة (كما تثبته الاحصائيات في ارتفاع معدلات الطلاق).
كما تهدف المساعدات الي المشاركة السياسية, لا أفهم هنا مشاركة أمريكا في السياسة التونسية أم الأطراف التي تتلقئ الأموال من أمريكا, بالنسبة لي نفس الشيء.فالأطراف التي تتلقئ الأموال من أمريكا لا يمكنها أن تكون في تصرفاتها مستقلة عن أمريكا, و هذه وقاحة لا يمكن تجاهلها...
فأمريكا اذا أرادت تغيير نظام لا يتناسب مع مصالحها أو احتلال بلد أو تغيير سياسته غالبا ما تعول على المعارضة التي تدعمها ماديا و سياسيا و تحشد الدعم الدولي لها...و لكم في فلسطين و لبنان عبرة.
نعول هنا على وعي التونسي و عزة نفسه, فالتونسي مثقف و مطلع على الأحداث, و رغم ما يظهر منه من تخلي عن الدين (غالبا) فانه لا ينسى جذوره ولا يستبدل الذي هو خير بالذي هو أدنى, أي الحرية المادية والمعنوية و عزة النفس و الكرامة و الدين و مصلحة بلاده بالمال الأمريكي و التبعية لبلاد لا حضارة لها و لا أخلاق, و لا تعرف الا لغة المال و التكبر, و حتى في هاتين أسهمها في تراجع
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عبد الغني مزوز، د. محمد عمارة ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. أحمد بشير، الشهيد سيد قطب، د.محمد فتحي عبد العال، سعود السبعاني، د- هاني السباعي، د - محمد سعد أبو العزم، ماهر عدنان قنديل، د. خالد الطراولي ، الناصر الرقيق، معتز الجعبري، د. طارق عبد الحليم، د. عادل محمد عايش الأسطل، مجدى داود، خبَّاب بن مروان الحمد، كريم فارق، أحمد الحباسي، د - صالح المازقي، محمد شمام ، عدنان المنصر، خالد الجاف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رافع القارصي، د. صلاح عودة الله ، سيدة محمود محمد، فوزي مسعود ، د. نانسي أبو الفتوح، محمد اسعد بيوض التميمي، أشرف إبراهيم حجاج، د. الحسيني إسماعيل ، رأفت صلاح الدين، فتحي العابد، إيمى الأشقر، سحر الصيدلي، محمود فاروق سيد شعبان، د - احمد عبدالحميد غراب، الهيثم زعفان، حمدى شفيق ، كمال حبيب، حسن عثمان، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد الغريب، العادل السمعلي، د. أحمد محمد سليمان، جمال عرفة، عزيز العرباوي، د - مصطفى فهمي، د. عبد الآله المالكي، أحمد بوادي، مراد قميزة، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد الياسين، أحمد ملحم، ياسين أحمد، د. محمد مورو ، ابتسام سعد، صفاء العربي، منجي باكير، محمد عمر غرس الله، صباح الموسوي ، فراس جعفر ابورمان، صلاح الحريري، صالح النعامي ، سيد السباعي، د. محمد يحيى ، أ.د. مصطفى رجب، جاسم الرصيف، تونسي، محمد العيادي، سلوى المغربي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - الضاوي خوالدية، عواطف منصور، إياد محمود حسين ، رمضان حينوني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمد الطرابلسي، فتحي الزغل، محمود صافي ، د.ليلى بيومي ، علي الكاش، رضا الدبّابي، منى محروس، حسن الحسن، عصام كرم الطوخى ، إيمان القدوسي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، عراق المطيري، د - مضاوي الرشيد، صلاح المختار، محمد إبراهيم مبروك، بسمة منصور، المولدي الفرجاني، فاطمة عبد الرءوف، د. الشاهد البوشيخي، إسراء أبو رمان، أبو سمية، محمود سلطان، يحيي البوليني، عبد الله الفقير، د- هاني ابوالفتوح، سلام الشماع، طلال قسومي، صفاء العراقي، فهمي شراب، د - شاكر الحوكي ، حسن الطرابلسي، عمر غازي، عبد الله زيدان، محمود طرشوبي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حاتم الصولي، علي عبد العال، د- محمد رحال، سامر أبو رمان ، هناء سلامة، د - أبو يعرب المرزوقي، رافد العزاوي، د- جابر قميحة، فتحـي قاره بيبـان، محرر "بوابتي"، شيرين حامد فهمي ، الهادي المثلوثي، د - محمد بن موسى الشريف ، مصطفى منيغ، نادية سعد، سفيان عبد الكافي، د- محمود علي عريقات، د - المنجي الكعبي، د - غالب الفريجات، حسني إبراهيم عبد العظيم، يزيد بن الحسين، وائل بنجدو، أنس الشابي، رشيد السيد أحمد، عبد الرزاق قيراط ، سامح لطف الله، محمد تاج الدين الطيبي، د. نهى قاطرجي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سوسن مسعود، مصطفي زهران، حميدة الطيلوش، د - محمد بنيعيش، فاطمة حافظ ، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد أحمد عزوز، كريم السليتي، د - محمد عباس المصرى، أحمد النعيمي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة