تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مشهد الحرب و القتال في المنمنمة الإسلامية

كاتب المقال فوزي تليلي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يشكل فن المنمنمات جزءا مهما من الفن الإسلامي، ازدهر بين القرنين السادس و الثامن للهجرة لتتيح هذه الرسوم فرصة التعرف على عادات و تقاليد و أحداث المجتمع الإسلامي العربي في تلك الحقبة من الزمن. وأطلعتنا على تفاصيل الحياة اليومية التي لم تؤرخ بالكتب، و هي بذلك تعتبر وثائق مهمة و مصدر ليس له بديل في دراسة ظروف الحياة الاجتماعية و الثقافية و السياسية للمجتمع الإسلامي في ذلك الوقت، و لتمهد الطريق لبناء أسس فنية واقعية أصيلة ظهرت في خضمها العديد من المدارس التصويرية في الحضارة السلامية كالمدرسة البغدادية و الصفوية في إيران و التيمورية في ايران سمرقند و التركية والهندية...

ومن هنا سيرتكز بحثي عن فن المنمنمات الإسلامية و علاقتها بالاديولوجيات السائدة في تلك الفترة و في رصد جملة التفاعلات و تطويعها لرسم خصوصية حضارية رغم تعدد أصولها إضافة إلى رصد العملية التأريخية التي تضطلع بها المنمنمة من أحداث تاريخية وقصص وأساطير لتكون بذلك كسجل بصري لتلك الذاكرة المرئية و المتخيلة وعاكسة لصور الحياة والبيئة والعادات والتقاليد وطبيعة المناخ و طراز العمارة والفنون والطقوس والمشاهد الحربية والقتالية ولتكون الفن الذي عكس الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي للبيئة الشرقية الإسلامية عامة.

إن المنمنمات تجل عكس الواقع الإسلامي وبالأخص جملة الأحداث التاريخية من حروب ومعارك وملاحم والتي سيكون تركيزي علي هذا المنحى باحثا في جل الخصائص و المكونات وما تناولته هذه المنمنمات من مشاهد ووقائع تخص النشاط الإنساني لتلك المجتمعات إضافة إلى التعبيرات الشكلية و الموضوعية صريحة الرموز والمكونات أو خفية المضامين، ومن الرموز التي تضمنتها المنمنمة فكرة الفروسية وقيم الشهامة والبسالة وفكرة النصر هذه الرموز الايقونية أو الاشارية هي جزء لأهمية النص البصري الذي يكمل الدلالات لنطرح هنا علاقة الصورة باليومي وتداخل الصورة والكتابة او النص الحكائي لتكون بذلك المنمنمة جناس فني جمع الخط والرسم والحكاية والأسطورة إضافة لما تحمله أيضا من زخارف متنوعة.

ولعل أهم ما يميز العلاقات القائمة بين العناصر الفنية المكونة والحاملة لمضامين معينة في المنمنمات هو المشهد الحكائى أو الروائى الذي يتخذ أشكالا متعددة بين البطولة ومشاهد القتال والفروسية وقصصا لأحداث ووقائع ومواضيع عديدة، كما تضمنت الرسوم بمختلف مواضيعها نصوص معرفية تجسد فكرة الموضوع وتنقل العين والفكر إلي المشهد سواء كان واقعيا أو خياليا حتى يمتلك قدرة أكثر على التأثير والإقناع.

والمنمنمات تخفي في متنها جماليات كامنة ومواضيع وأحداث محمولة بإيحاءات و دلالات و إشارات متوارية في التفاصيل الخطية وتداخل المساحات الشكلية الملونة، والتي هي تفاصيل واقعية وتعبيرية صورية في إيحاءات رمزية دلالية مسرودة في تشكيلات بصرية مستعارة من تأثيرات التفاعل الحضاري مع ثقافات الشعوب والبلدان التي وصلتها الفتوحات الإسلامية، لنطرح هنا علاقة الصورة بالعقيدة ومفهوم التحريم وهل أن المنمنمات هي تمرد وتجاوز لهذا المفهوم؟

ومن هذا المنطلق شهدت فنون المنمنمات العديد من الكتب و المخطوطات التصويرية لعل أهمها كتاب "كليلة و دمنة" لابن المقفع و"مقامات الحريري" ليحيي الواسطي وكمال الدين بهزاد و"الشهنامة الفردوسي" والتي اكتنزت كثيرا من المعاني والدلالات كما تميزت بخصائص تشمل الجوانب التقنية والأسلوبية والوظيفة التي يطمح إليها هذا التصوير وكشف لتاريخ الفترات المغولية والتيمورية والعثمانية والصفوية وبمختلف التأثيرات الحضارية التي كانت الحروب والفتوحات من مواضيع المنمنمات الإسلامية، لنعرج في آخر المطاف على المنمنمات المعاصرة وبالأخص منمنمات محمد راسم الجزائري الذي أضاف للثقافة البصرية العربية الإسلامية صفحات مضيئة في تاريخ الفن الإسلامي.

هكذا فان المنمنمة الإسلامية شملت مجموعة كبيرة من الإشارات والرموز الدالة على مشاهد الحرب والقتال، وبالتالي فإنها نظام ذو دلالة مهما كان تنوعها واصلها وبنيتها التوضيحية والتعليمية كذلك التوثيقية التأريخية، وهذا الكم الهائل من العلامات والرموز والإشارات التي تكتنزه المنمنمة الإسلامية يدعونا لقراءة تحليلية وتأويلية لجل وقائعها، ومهما اختلفت المواضيع بين القدسية ومشاهد البطولة والصيد والفخر والنصر والتي صاغت الوقائع والأحداث في مشهد حكائى نادر حاولت المنمنمة تخليده بابهي حلة وتحديد خاصية البطولة من خلال مشهد النصر على الأعداء.

وبهذا فانه يمكن القول أن المنمنمات في كل مراحلها هي مرآة ونسيج من الحضارات المتعاقبة والتي تركت أثرا ملموسا من أحداث ووقائع حربية وقتالية تمجد قيم البطولة والشجاعة وكل ما يوحي بمعالم الحرب والمعارك ومشاهد العسكر والأحداث التاريخية التي كانت مؤثرة في المنمنمات السلامية.

فإلى أي مدى يمكن اعتبار المنمنمات الإسلامية عملية تأريخية للحضارة العربية الإسلامية؟ وهل يمكن القول بكون المنمنمات هي رصد للتفاعلات الاجتماعية والسياسية والثقافية للبيئة الإسلامية؟ وهل في رصد المنمنمة لأحداث تاريخية وقصص وأساطير تكون بذلك كسجل بصري لتلك الذاكرة المرئية و المتخيلة وعاكسة لصور الحياة والبيئة الإسلامية؟

---------------
مراجع البحث:

 عكاشة, ثروت. موسوعة تاريخ الفن. المؤسسة العربية للدراسات والنشر1983 .
 عكاشة, ثروت. التصوير الفارسي والتركي. المؤسسة العربية للدراسات والنشر1983 .
 البهنسي, عفيف. موسوعة تاريخ الفن والعمارة. دار الرائد اللبناني للطباعة والنشر والتوزيع1982.
 عكاشة, ثروت. الإغريق بين الأسطورة والإبداع. الناشر: دار المعارف 1978.
 عطية, محسن. تذوق الفن: الأساليب, التقنيات, المذاهب1995 .
 عطية, محسن. الفن والحياة الاجتماعية. مصر: دار المعارف1997 .
 ماهر, سعاد. الفنون الإسلامية. الهيئة المصرية العامة للكتاب1986 .
 فرغلي, أبو الحمد. التصوير الإسلامي: نشأته و موقف الإسلام منه و أصوله ومدارسه. القاهرة: الدار المصرية اللبنانية2000 .
 الألفي, أبو صالح. الفن الإسلامي: أصوله فلسفته مدارسه. القاهرة:دار المعارف1967.
 الرفاعي, أنور. تاريخ الفن عند العرب و المسلمين. دار الفكر1977 .
 علام, نعمت. فنون الشرق الأوسط في العصور الإسلامية. دار المعارف.
 حسين, خالد. الزخرفة في الفنون الإسلامية. دار البحار 1983 .
 جودي, محمد. ابتكارات العرب في الفنون وأثرها في الفن الأوربي في القرون الوسطى. دار المسيرة للنشر1996 .
 الصايغ, سمير. الفن الإسلامي: قراءة تأملية في فلسفته وخصائصه الجمالية. دار المعرفة للنشر1988 .
 عكاشة, ثروت. موسوعة التصوير الإسلامي. مكتبة لبنان1999 .
 خضر, محمود. تاريخ الفنون الإسلامية. دار السويدي للنشر2002 .
 حسني, إيناس. اثر الفن الإسلامي على التصوير في عصر النهضة. دار الجيل للنشر2005 .
 عكاشة, ثروت. الفن الإغريقي: القاهرة: الهيئة ا لمصرية للكتاب1982 .
 البهنسي, عفيف. الحداثة وما بعد الحداثة في الفن. دمشق: دار الكتاب العربي1997 .
 عكاشة, ثروت. الفن الهندي. دار الشروق2005 .
 روسكل, مارك. معنى تاريخ الفن, ترجمة فخري خليل. المؤسسة العربية للدراسات والنشر2003 .
 جودي, محمد. فنون العرب قبل الإسلام. دار المسيرة للطباعة والنشر1998 .


Bloom, J. and Blair, S. Islamic Arts. London: Phaidon Press1997.
Brend, B. Islamic Art. Cambridge, Massachusetts: Harvard University Press 1991.
Déroche, F., Le livre manuscrit arabe. Préludes à une histoire, Paris, BnF, 2004, p. 113-134
Ettinghausen, R., La Peinture arabe, Genève, Skira, 1962
Guesdon, M.-G., Vernay-Nouri, A. (dirs), L’Art du livre arabe. Du manuscrit au livre d’artiste, Paris, BnF, 2001
Grabar, O., L’Ornement. Formes et fonctions dans l’art islamique, Paris, Flammarion, 1996

فوزي تليلي


باحث جامعي من تونس













 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

دراسات فنية، بحوث فنية، المنمنة الإسلامية، المنمنات الإسلامية، دراسات جامعية، مشاهد الحرب،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 31-01-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- هاني السباعي، الهادي المثلوثي، محمد الطرابلسي، عبد الغني مزوز، أحمد ملحم، سحر الصيدلي، إسراء أبو رمان، كريم السليتي، مصطفي زهران، يزيد بن الحسين، عصام كرم الطوخى ، شيرين حامد فهمي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، رشيد السيد أحمد، د. محمد عمارة ، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد بوادي، د - محمد عباس المصرى، د.ليلى بيومي ، رضا الدبّابي، رافد العزاوي، د- جابر قميحة، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. محمد يحيى ، فهمي شراب، صلاح المختار، د. أحمد محمد سليمان، عواطف منصور، ياسين أحمد، جمال عرفة، حسن الحسن، مصطفى منيغ، كريم فارق، عزيز العرباوي، سامح لطف الله، د.محمد فتحي عبد العال، د - صالح المازقي، معتز الجعبري، حسن عثمان، حاتم الصولي، د - غالب الفريجات، العادل السمعلي، عراق المطيري، د. الشاهد البوشيخي، مراد قميزة، د - مضاوي الرشيد، ماهر عدنان قنديل، سامر أبو رمان ، فوزي مسعود ، الناصر الرقيق، فاطمة عبد الرءوف، محمود سلطان، المولدي الفرجاني، محمد اسعد بيوض التميمي، محرر "بوابتي"، د- محمد رحال، د. عبد الآله المالكي، صفاء العربي، أنس الشابي، عدنان المنصر، د. طارق عبد الحليم، خالد الجاف ، د - محمد بن موسى الشريف ، عبد الرزاق قيراط ، إيمان القدوسي، د- محمود علي عريقات، د - محمد بنيعيش، سفيان عبد الكافي، فاطمة حافظ ، محمد شمام ، علي عبد العال، إياد محمود حسين ، وائل بنجدو، محمد تاج الدين الطيبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، صباح الموسوي ، محمد عمر غرس الله، الشهيد سيد قطب، أشرف إبراهيم حجاج، د - المنجي الكعبي، د. صلاح عودة الله ، د - مصطفى فهمي، خبَّاب بن مروان الحمد، عمر غازي، د - أبو يعرب المرزوقي، رمضان حينوني، أحمد الغريب، إيمى الأشقر، سلام الشماع، حميدة الطيلوش، سيد السباعي، صالح النعامي ، منى محروس، منجي باكير، علي الكاش، عبد الله الفقير، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الياسين، محمود طرشوبي، د. خالد الطراولي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أ.د. مصطفى رجب، صفاء العراقي، سلوى المغربي، فتحي العابد، كمال حبيب، نادية سعد، محمد أحمد عزوز، أحمد الحباسي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. نانسي أبو الفتوح، حمدى شفيق ، فتحـي قاره بيبـان، يحيي البوليني، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد العيادي، د - عادل رضا، بسمة منصور، فراس جعفر ابورمان، هناء سلامة، محمد إبراهيم مبروك، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، فتحي الزغل، رأفت صلاح الدين، حسني إبراهيم عبد العظيم، ابتسام سعد، جاسم الرصيف، سيدة محمود محمد، مجدى داود، محمود فاروق سيد شعبان، حسن الطرابلسي، عبد الله زيدان، أحمد النعيمي، د. جعفر شيخ إدريس ، محمود صافي ، سوسن مسعود، د. أحمد بشير، د. مصطفى يوسف اللداوي، رافع القارصي، د. نهى قاطرجي ، تونسي، د - شاكر الحوكي ، الهيثم زعفان، صلاح الحريري، طلال قسومي، أبو سمية، سعود السبعاني، د- هاني ابوالفتوح، د - الضاوي خوالدية، د. محمد مورو ، د. الحسيني إسماعيل ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ،
أحدث الردود
جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة