تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الدلائل على صدق نبوءة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وأحقية رسالته

كاتب المقال منصور ابراهيم خضر - أمريكا    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


منذ أن خُلق الإنسان على وجه الأرض وهو يسعى إلى معرفة ما في الكون من المحيط به من سنن وخصائص وكلما ذاد في هذه المعرفة ظهرت له عظمة هذا الكون مع ظهور ضعفه وتضاؤل غروره وقلـة حيلته ، فمنذ أن أشرقت الأرض بنور رسولنا الكريم - محمد صلى الله عليه وسلم - ويحاول العلماء أن يلتمسوا نواحى عظمته الإنسانية ومظاهر أسماء الله في عقله وخُلقه وعِلمه بعد أن استيقنوا أن النبوة هبة من عند الله تعالى تمنح للمستعد لها والقادر على حملها ونبينا محمد صلى الله عليـه وسلم أعده الله لكـي يحمــل هذه الرسالـة للعالم أجمـع وليكمل دينـه الذي ارتضــاه له ربه وليختم به الأنبياء والرسل ليكون شمس الهداية للبشرية . ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) .

ولقد بُعث رسول الله - صلى الله عليه وسلم – في عصر كانت البلاغة والفصاحة وحُسن البيان من أبرز مميزاته ، ومن أعظم ما تتباهى به الأقوام ، فجاءت معجزته في القرآن الكريم لتبهر كل بليغ وتسكت كل فصيح ولتجعل الجميع يعترفون كرها أو طوعا بأن القرآن الكريم ليس من كلام البشر وإنما هو من كلام خالق البشر، ولقد شهد بذلك أهل الكفار الأكابر الذين أفنوا أعمارهم في تعلم ودراسة الأخبار الدقيقة للأمم والحضارات السابقة في الوقت الذي لم يَثبتْ فيه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قد تلقى عنهم تلك العلوم لا في مكة ولا في غيرها مع شدة حرصهم على إنكار وإبطال دعوته ، فضلا عن أنه لم يدَع أحد منهم أنه قام بتعليمه أيا من هذه العلوم – إضافة إلى أنه كان أميا لا يحسن القراءة أو الكتابة وبالتالى لا سبيل إلى معرفة تلك التفاصيل إلا عن طريق الوحى الإلهي ، ولذلك فقد أقر بعضهم بصدق نبوءته فكان إعجازه النبوي حين أتى وفد من علماء اليهود إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم – وقــالوا لــه : "يا أبا القاسم ! حدثنـا عن أمـور نسألك عنهــا لا يعلمهن إلا نبــي" فكان فيما سألوه : "أي الطعام حَرّم إسرائيل على نفسه قبل أن تُنزل التوراه"؟ فقال لهم : "أنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى هل تعلمون أن اسرائيليا مرض مرضا شديدا وطال سقمه ، فنذر إلى الله لئن أشفاه الله من سقمه ليحرمن أحــب الشراب إليـــه وأحــب الطعام إليـــه فكــــان أحب الطعام إليه لحم الإبل وأحب الشراب إليه البانها"! فقالوا: "اللهم نعم". (رواه أحمد) وقد أشار القرآن الكريم في أكثر من موضع إلى جوانب الإعجاز في حياة نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - وهو إخبارنا عن مشاهد تفصيلية لحضارات سادت وعن مواقف غيبية لأمم سابقة ثم اندثرت ، ومن المعجزات الكبري هي التي شق الله لرسوله الكريم القمرعندما مر على صناديد الكفر يدعوهم إلى الله فقال له أبو جهل :"لا أومن لك حتى تشق لنا هذا القمر" قال رسول الله : "فإذا شققته بأمر الله هل تتبعوني وتؤمني بي"؟ قالوا: "نعم" فدعا ربه فانشق القمر فقام أبو جهل وهو يقول : "سحرنـــا محمد ، سحرنــا محمد" وصدق المولى عز وجل القائل: (اقتربت الساعة وانشق القمـر * وإن يرو آيـة يعرضوا ويقولوا سحـر مستمر * وكذبوا واتبعوا أهواءهم وكل أمر مستقر * ولقد جـاءهم من الأنبـاء ما فيه مزدجر *حكمة بالغة فما تغن النذر) . ( سورة القمر 1-5)

ناهيك عن معجزة بكاء جزع النخله عندمــــا تركه صلى الله عليه وسلم وصعد إلى المصعد ليخطب في الناس ولم يسكت الجزع إلا بعد أن نزل عليــه السلام من المنبر ولمسه بيده الشريفه .
إن نصوص القرآن والسنة الشريفة مليئة بمعجزات رسولنا الكريم بدءا بقصة آدم عليه السلام ومراحل تكوينه وعصيان إبليس له ثم خروجه من الجنة واستقراره في الأرض ومرورا بقصص أولى العزم من الرسل والإبتلاءات التي لحقت بهم في سبيل دعواهم لله تعالى وما صاحب ذلك من عقاب لمن اعترض على دعواهم ، وقصة أصحاب الكهف ، وموسى والخضر ، ويوسف وإخوته ، وذي القرنين وناقة صالح وغيرها من القصص التي سردها القرآن الكريم وأخبر عنها رسولنا الكريم – صلوات الله عليه وسلامه – مما يثبت أنه عليه السلام علم بها من مصدر آخر ويشير القرآن الكريم إلى ذلك في قوله تعالى : " ذلك من أنبــاء الغيب نوحيـه إليـــك ومـا كنت لديهـم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون" – ( آل عمران 44)
فكل هذه الدلائـل تضيف لنـا بعدا جديـدا تدل علـى صدق نبوئته وأحقية رسالته ، صلى الله
عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين .



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الإسلام، ذكرى مولد النبي، نبي الإسلام، رسول الله،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-02-2013  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد العيادي، عبد الرزاق قيراط ، مراد قميزة، كريم فارق، د - محمد بن موسى الشريف ، صفاء العراقي، فراس جعفر ابورمان، فاطمة حافظ ، محمد تاج الدين الطيبي، د - محمد عباس المصرى، الناصر الرقيق، الهادي المثلوثي، د - أبو يعرب المرزوقي، العادل السمعلي، د. صلاح عودة الله ، رافع القارصي، حسن عثمان، حسن الحسن، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. خالد الطراولي ، د - مضاوي الرشيد، صباح الموسوي ، علي الكاش، سحر الصيدلي، ياسين أحمد، فتحي الزغل، محمد الطرابلسي، محمود سلطان، عدنان المنصر، حاتم الصولي، سلوى المغربي، محمود فاروق سيد شعبان، د - مصطفى فهمي، بسمة منصور، د. محمد مورو ، رشيد السيد أحمد، طلال قسومي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د- هاني ابوالفتوح، معتز الجعبري، عبد الله الفقير، د. نهى قاطرجي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رضا الدبّابي، عمر غازي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - غالب الفريجات، الشهيد سيد قطب، محمد عمر غرس الله، د- هاني السباعي، سامر أبو رمان ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود صافي ، جاسم الرصيف، حمدى شفيق ، أحمد الغريب، أنس الشابي، جمال عرفة، محمود طرشوبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سفيان عبد الكافي، عزيز العرباوي، فتحي العابد، تونسي، د - الضاوي خوالدية، د. طارق عبد الحليم، مصطفي زهران، سعود السبعاني، كمال حبيب، عبد الله زيدان، أحمد النعيمي، عبد الغني مزوز، أحمد بوادي، المولدي الفرجاني، وائل بنجدو، أحمد الحباسي، د - شاكر الحوكي ، فهمي شراب، د. مصطفى يوسف اللداوي، إيمى الأشقر، د - المنجي الكعبي، إيمان القدوسي، فوزي مسعود ، محمد إبراهيم مبروك، د. جعفر شيخ إدريس ، إسراء أبو رمان، منجي باكير، حسن الطرابلسي، عواطف منصور، د- محمد رحال، أحمد ملحم، صلاح المختار، د- محمود علي عريقات، الهيثم زعفان، فتحـي قاره بيبـان، كريم السليتي، ماهر عدنان قنديل، يزيد بن الحسين، د. أحمد محمد سليمان، د - احمد عبدالحميد غراب، أبو سمية، رافد العزاوي، نادية سعد، حميدة الطيلوش، محرر "بوابتي"، د - محمد بنيعيش، مجدى داود، د. أحمد بشير، محمد الياسين، د. نانسي أبو الفتوح، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إياد محمود حسين ، محمد أحمد عزوز، عصام كرم الطوخى ، سيدة محمود محمد، د. محمد يحيى ، أشرف إبراهيم حجاج، رمضان حينوني، د - محمد سعد أبو العزم، علي عبد العال، د. عبد الآله المالكي، رأفت صلاح الدين، عراق المطيري، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د.محمد فتحي عبد العال، سيد السباعي، صالح النعامي ، د - صالح المازقي، سوسن مسعود، محمد شمام ، د.ليلى بيومي ، أ.د. مصطفى رجب، د. الحسيني إسماعيل ، صفاء العربي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، هناء سلامة، سامح لطف الله، شيرين حامد فهمي ، فاطمة عبد الرءوف، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- جابر قميحة، يحيي البوليني، سلام الشماع، منى محروس، حسني إبراهيم عبد العظيم، د - عادل رضا، محمد اسعد بيوض التميمي، د. محمد عمارة ، خالد الجاف ، ابتسام سعد، مصطفى منيغ، صلاح الحريري، د. الشاهد البوشيخي،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة