تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

دور علي السيستاني في انتفاضات الشعب العراقي

كاتب المقال حسام صفاء الذهبي - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
Husamhusam96@yahoo.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


انتفاضة 1991 في العراق والتي يسميها البعض بالانتفاضة الشعبانية لقيامها في شهر شعبان من العام الهجري والتي بدأت بمجموعة من مظاهر للاضطراب وعدم الاستقرار في مناطق جنوب وشمال العراق، شملت الاضطرابات قيام مواطنين عزل بمحاصرة المعسكرات والدعوة إلى إسقاط النظام وبعد قيام القوات العراقية بعمليات قمع للمواطنين تحول الأمر إلى انتفاضة شارك فيها مسلحون من المواطنين العراقيين في الجنوب وعناصر من الجيش العراقي بأسلحتها والياتها العسكرية، واندلعت الانتفاضة في أربع عشرة محافظة عراقية واستمرت الانتفاضة إلى أن تم إبادتها بتدخل عسكري وإبادة بشرية كبيرة من قبل النظام الحاكم الذي كان يرأسه صدام حسين.

ومن بين المحافظات العراقية التي انطلقت فيها شرارة الانتفاضة هي النجف حيث خرج مجموعة من الشباب إلى الشوارع الرئيسية في المحافظة و توجهوا إلى مرقد الإمام علي حيث انضم إليهم الآلاف من سكان المدينة ومن كان فيها من الزائرين وأصبح مرقد الإمام علي ابن أبي طالب المقر الرئيسي للانتفاضة حيث كانت تجتمع قيادات الانتفاضة فيه والتحق ضباط وعسكريون كثيرون من أهل النجف وأبي صخير والمشخاب والمناطق الأخرى بإدارة شؤون الانتفاضة واستلموا بعض الأسلحة وبادر أهل أبي صخير والشامية وكربلاء وغيرها من المدن المجاورة إلى تقديم العون والدعم لانتفاضة النجف وتولت إدارة الانتفاضة قيادة مركزية فيها من عدد من الضباط في الخدمة ومتقاعدين من أهل النجف.

والعديد من رجال الدين قد شاركوا في هذه الانتفاضة وكان أبرزهم آية الله السيد محمد محمد صادق الصدر حيث تولى قيادة المنتفضين في المدينة بعد أن جاء إلى مرقد الإمام علي وصعد على سطح الكشوانية المواجهة لباب القبلة والناس تجتمع في الصحن وهم يقابلونه بالهتافات وألقى كلمة مختصرة حث فيها على نصرة الثورة الإسلامية ودعمها والمشاركة فيها لعل الله سبحانه يرحم هذا المجتمع وينشر لواء الإسلام في ربوع هذا البلد.
ولكن ومما يثير الاستغراب بصراحة أنني عجزت عن الإجابة بخصوص سؤال أحد الأشخاص الذي طرحه عليّ مستفهما عن دور السيد علي السيستاني من هذه الانتفاضة؟!
فلا يوجد له أي موقف واضح منها لا سابقا، فلا يوجد مصدر يثبت مشاركته أو تأييده لهذه الانتفاضة الشعبية، ولا لاحقا، فلا يوجد له إصدار يبين موقفه منها.

لأنه يفترض من رجل الدين إن كان يقف مع شعبه بصدق ويؤيد مطالبهم أن يكون في قلب الأحداث التي مرت بالعراق ومنها انتفاضة الشعب العراقي ضد جرائم النظام، محاولا انتزاع حريته التي سلبت، و شخصيته التي مسحت، و مقدساته التي انتهكت.

ولكن في أغلب الظن إن موقفه كان مشابها لموقف الخوئي حيث وقف الموقف السلبي من هذه الانتفاضة وكان له الدور البارز في إجهاضها والقضاء عليها من خلال وقوفه من النظام في ذلك الوقت.
ومرت السنوات إلى إن اندلعت الاحتجاجات الشعبية العراقية في 25 شباط 2011 م بعد موجة الاحتجاجات العارمة التي اندلعت في الوطن العربي، هذه الاحتجاجات قادها شبان يطالبون بإخراج الاحتلال وإنهاء الاتفاقية الأمنية مع الاحتلال الأميركي وتعديل الدستور الذي أسس للمحاصصة الطائفية ومحاسبة المفسدين الذين ينتشرون في كل مفاصل الدولة وإيجاد حلول حقيقية لتردي الأوضاع الأمنية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السيئة والأوضاع السياسية السيئة وانتشار الفساد الإداري والمالي.
هذه المظاهرات التي انطلقت يوم الجمعة (يوم الغضب) أجبرت محافظ البصرة شلتاغ عبود على تقديم استقالته استجابة لطلب المتظاهرين وتلا ذلك تقدم محافظ بابل ناصر الزركاني باستقالته من منصبه كما اضطر محافظ واسط إلى تقديم استقالاته تحت ضغط المتظاهرين واستقال أيضاً مسؤولون في عدد من الأقضية والنواحي.

ولكن هذه النتائج لم ترض الشعب العراقي لأنها لا تعدو كونها محاولات لسحب غضب الجماهير ولا ترقى إلى مستوى طموح المواطنين الذين يرغبون باستئصال رؤوس الفساد والمفسدين لا أذنابه.
وهذا ما دفع الحكومة وأجهزتها الأمنية ومليشياتها إلى ممارسة العنف بكل أشكاله ضد الشعب العراقي من اجل الخروج من هذه الأزمة والحفاظ على المناصب والسلطة.
وهنا طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات العراقية بفتح تحقيق فوري في سقوط عشرات الضحايا برصاص الأمن في عدة مناطق بالبلاد أثناء المظاهرات، وقالت المنظمة أن "الاستخدام المفرط للقوة ولا سيما الذي يؤدي إلى وقوع قتلى يستوجب مقاضاة المسؤولين عنه بمن فيهم من أعطوا الأوامر".

وأعربت دول أخرى عن انزعاجها (فقط) من طريقة تعامل قوات الأمن العراقية مع الاحتجاجات، وتعرضها للصحفيين الذين كانوا يغطون الأحداث.
كما أدانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان من مقرها في القاهرة جرائم القتل العمد التي ارتكبتها قوات الأمن والجيش العراقي بحق المشاركين في المظاهرات السلمية. ودعا البيان مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة للنظر في هذه الانتهاكات الجسيمة، والعمل على اتخاذ التدابير الكفيلة بعدم تكرارها مستقبلا.

أما موقف علي السيستاني من هذه الاحتجاجات، التي كادت تقض مضاجع السلطة وتقضي على المفسدين، فقد برز بشكل لافت وايجابي ولكن ليس لصالح الشعب وإنما لمصلحة حكومة المالكي، حيث استبق يوم التظاهرات معبرا عن قلقه من خروج التظاهرات المرتقبة يوم الجمعة بحجج بعيدة عن مطالب المتظاهرين المشروعة، ذابحا بموقفه هذا مشروع الجماهير الإصلاحي، متبعا لموقف أسلافه، مكملا بذلك منهجه الداعم للنظام الحاكم مهما كان ظلمه وبطشه وفساده، لتنتهي حلقة من حلقات المأساة والغدر الذي كتب على العراقيين عيشها، وليكون الشعب العراقي ضحية هذه المواقف المنحازة إلى الأنظمة الحاكمة المستبدة من قبل هذه الرموز الدينية.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، السيستاني، الإنتفاضة الشعبية، الشيعة، الإنتفاضة الشعبانية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-08-2012  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. أحمد محمد سليمان، سامر أبو رمان ، إيمان القدوسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، رافد العزاوي، إسراء أبو رمان، د - احمد عبدالحميد غراب، كمال حبيب، صلاح الحريري، د. الحسيني إسماعيل ، مصطفي زهران، فتحي الزغل، صالح النعامي ، د - محمد بن موسى الشريف ، فاطمة حافظ ، حمدى شفيق ، حسن الحسن، سعود السبعاني، حاتم الصولي، صفاء العربي، رمضان حينوني، الناصر الرقيق، محمود طرشوبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، سيدة محمود محمد، محرر "بوابتي"، د - غالب الفريجات، د. خالد الطراولي ، عبد الله زيدان، فراس جعفر ابورمان، جمال عرفة، عزيز العرباوي، د.ليلى بيومي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د- جابر قميحة، د- محمد رحال، منجي باكير، طلال قسومي، د. محمد مورو ، علي الكاش، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود فاروق سيد شعبان، أبو سمية، خالد الجاف ، د.محمد فتحي عبد العال، عدنان المنصر، محمود سلطان، د - محمد عباس المصرى، محمود صافي ، د. محمد عمارة ، جاسم الرصيف، محمد أحمد عزوز، مراد قميزة، عبد الرزاق قيراط ، د - أبو يعرب المرزوقي، د. طارق عبد الحليم، هناء سلامة، فوزي مسعود ، د. عبد الآله المالكي، عصام كرم الطوخى ، د - محمد سعد أبو العزم، الشهيد سيد قطب، محمد العيادي، رافع القارصي، أنس الشابي، عراق المطيري، المولدي الفرجاني، العادل السمعلي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، كريم السليتي، محمد الطرابلسي، مجدى داود، أحمد الغريب، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد الحباسي، د. أحمد بشير، تونسي، مصطفى منيغ، الهادي المثلوثي، د - المنجي الكعبي، د - الضاوي خوالدية، منى محروس، الهيثم زعفان، سفيان عبد الكافي، رأفت صلاح الدين، محمد تاج الدين الطيبي، د. عادل محمد عايش الأسطل، حسن عثمان، عمر غازي، عواطف منصور، د- محمود علي عريقات، د - شاكر الحوكي ، د. نهى قاطرجي ، رشيد السيد أحمد، إيمى الأشقر، ياسين أحمد، محمد عمر غرس الله، د- هاني السباعي، رضا الدبّابي، سامح لطف الله، د - محمد بنيعيش، د - صالح المازقي، بسمة منصور، د - مضاوي الرشيد، د. محمد يحيى ، شيرين حامد فهمي ، فتحـي قاره بيبـان، علي عبد العال، سلوى المغربي، ابتسام سعد، سحر الصيدلي، أحمد ملحم، عبد الله الفقير، د. جعفر شيخ إدريس ، يزيد بن الحسين، عبد الغني مزوز، فاطمة عبد الرءوف، يحيي البوليني، د - عادل رضا، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، إياد محمود حسين ، خبَّاب بن مروان الحمد، د. صلاح عودة الله ، أشرف إبراهيم حجاج، أحمد النعيمي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد بوادي، سوسن مسعود، د - مصطفى فهمي، سلام الشماع، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د- هاني ابوالفتوح، وائل بنجدو، صلاح المختار، صفاء العراقي، حسن الطرابلسي، نادية سعد، محمد الياسين، كريم فارق، حميدة الطيلوش، فهمي شراب، سيد السباعي، د. نانسي أبو الفتوح، د. ضرغام عبد الله الدباغ، رحاب اسعد بيوض التميمي، أ.د. مصطفى رجب، فتحي العابد، محمد شمام ، حسني إبراهيم عبد العظيم، صباح الموسوي ، د. الشاهد البوشيخي، محمد إبراهيم مبروك، ماهر عدنان قنديل، معتز الجعبري،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة