للإشتراك في خلاصات RSS بموقع بوابتي
مقالات الرأي
آخر  مقالات الراي
مقالات تقنية المعلوماتية
مقالات تقنية المعلومات
إدراجات الفيديوهات
إدراجات الفيديو
إدراجات الصور
ادراجات الصور
 
فكرة متميزة: موقع لصناعة روابط الواب المؤقتة    عرض عينات مواقع الواب من خلال روابطها    ‏"ميكروسوفت" تعد لإطلاق "ويندوز" جديد السنة المقبلة‏    "أنكش": موقع آخر لتقديم اقتراحات الكتابة بالعربية    "أكتب": برمجية قوية للكتابة بالعربية منافسة ل"يملي"    حملة على الإنترنت لمناصرة نظام "إكس بي" على "فيستا"‏    قرصان سعودي يسيطر على موقع "واب" حزب مصري    Cuil محرك بحث جديد يسعى لإزاحة "قوقل"    في أحدث ترتيب للشبكات الاجتماعية: MySpace الأول، Facebook الثاني و Orkut قوقل السادس    ‏"أدوبي" تعلن عن كشف خاصيات تقنية "فلاش" وإتاحتها مجانا‏   
بعض من المقالات المنشورة
 
المقالات الجديدة  الأكثر قراءة   المقالات الأقدم    
 
تصفح باقي الإدراجات
 
آخر المقالات   

استعمالات AJAX: الإيجابيات والسلبيات



كاتب المقال   المحرّر: بوابتي


         




كنت قد تحدثت من قبل على ان ميدان تطوير الواب شهد منذ بضع سنوات مايمكن وصفه بالثورة، أدخلت تغييرات حتى على المفاهيم المستعملة لتصنيف لغات البرمجة ولامكانياتها، وكنت قد ذكرت ان من ضمن تلك المتغيرات، مسالة تصنيف لغات تطوير الواب، للغات جهة المتصفح وأخرى جهة الخادم، وقلت ان الأمر حاليا اصبح متداخلا بين اللغتين بحيث لم يعد لذلك التقسيم القديم من كبير معنى، وذكرت مثلين لادوات تطوير ساهمت في تغيير هذا المعطى وهما، لغة Action Script المستعملة في تطبيقات فلاش واخيرا في تطبيقات Flex من حيث انها تمكن من الاتصال المباشر بقاعدة البيانات جهة الخادم، مع توفيرها واجهة ثابتة جهة المتصفح، ثم المثل الثاني يتعلق بتقنية Ajax، التي تتيح التواصل مع الخادم بسلاسة من خلال لغة برمجية جهة الخادم.

وغني عن القول، أن Ajax هي تقنية وأساليب تطوير وليست لغة برمجية جديدة مستقلة بذاتها (وإن كان استعمالنا لكلمة تقنية هنا ليس دقيقا ولكننا نقصد به طرق البرمجة بدرجة أولى)، بمعنى ان الجديد هو استعمال مجموعة من خواص اللغات البرمجية وربطها ببعضها، لأن الامر يتعلق بلغات برمجية معروفة من قبل، ف Ajax الذي هو اختصار ل Asynchronous JavaScript and XML ، يعني استعمال لغتي JavaScript و XML بطريقة غير متزامنة.

وإذا ابتعدنا عن هذه الاختصارات الفضفاضة غير الدقيقة، فان Ajax أولا عكس ماقد يوحي به الاسم، لا تستعمل بالضرورة لغة XML، بل تنهل من أي مصدر للمعطيات، سواء أتعلق الأمر بمعطيات متوفرة في مصدر XML أو قاعدة بيانات أو حتى ملف نصي بسيط، بل إن اغلب الاستعمالات تتم من خلال اخذ المعطيات من قواعد البيانات.
ثم إن النقطة الثانية في Ajax هي التفاعل الذي يعبر عنه في الاسم بعدم التزامن، ومعناه الحقيقي يذهب عكس الاسم، لان الاسم أطلق على تفاصيل المراحل التي تمر بها المعلومة مابين مصدر المعطيات ومابين لحظة العرض جهة المتصفح، والتي تتم بطريقة غير متزامنة (وفيها خمسة مراحل معبر عنها بأرقام من 0 ل4)، ولكنها في آخر المطاف ليست المعنى المقصود بالتزامن الذي نعنيه حينما نتحدث عن تزامن العرض من لحظة ضغطنا على رابط طلب الصفحة وبين عرضها، وعلى أية حال، فإن Ajax اضاف سرعة كبيرة في عرض المعطيات بحيث تبدو اكثر سرعة من الطريقة التقليدية.

وواضح ان Ajax اتاح سرعة كبيرة في التخاطب مع الخادم، وهو ما يظهر في انتفاء الحاجة لإعادة تحميل الصفحات كلما ضغطنا على الرابط المعني بالصفحة، لان الذي يقع هو اننا استعملنا احداثية (événement / event) عن طريق لغة JavaScript، لننقل من خلالها الأوامر لملف يقع معالجته عن طريق الخادم، ولكن قبل ذلك، فان أمر JavaScript وبالتالي كل المعالجات، يجب ان يمر عبر الشيئ XMLHttpRequest الذي يتيح تتبع حالات التواصل مابين الخادم والمتصفح في كل وضعياتها.

وتقوم البرمجة، على التنصت على نتائج ما يعطيه XMLHttpRequest، وعندما تكون الحالة الإرجاع الممتلئ اي وجود نتيجة من الخادم، ثم حالة العرض، فإننا نأخذ تلك النتيجة ونقوم بإرجاعها للمتصفح من خلال تزاوج مابين لغة جهة الخادم كPHP ولغة JavaScript التي استعملناها للتواصل.

واستعمالنا XMLHttpRequest، سرّع من عرض النتائج من غير الحاجة لإعادة تحميل الصفحات، كما انه أتاح تطوير واجهات غنية، مقارنة عما كلن عليه الأمر مع التطبيقات المتعارف عليها، وذلك نظرا لعدم وجود عائق الوقت اللازم للتحميل في كل خاصية.

ولكن في المقابل، فان Ajax يواجه انتقادات عديدة، منها انتقادات جدية وأخرى دون ذلك، ويمكن إجمال تلك الانتقادات والردود عليها في النقاط التالية:

1. تواجه برمجيات Ajax هشاشة العمل والتعطيل، بما انها ترتكز جزئيا على لغة JavaScript، وهي اللغة المعروف انها ممكنة التعطيل من طرف المستخدم، ولك ان تتصور موقعا ضخما أو تطبيق واب كبير، يتمحور كله حول Ajax، وان احدهم ليس متاح له لغة JavaScript على جهازه، اما عمدا او لعطب ما من دون معرفة المستعمل بذلك، كما في حالة الاجهزة ذات الاستعمال المشترك، النتيجة ان ذلك التطبيق او الموقع لن يقع الاستفادة منه من طرف ذلك المستعمل.

ويرد داعمو تقنية Ajax على هذه الانتقادات، بالقول أن كون JavaScript يمكن ان يكون معطلا في بعض الأجهزة حقيقة ليست حكرا على Ajax، فمثل هذه المشكلة تواجه أيضا تقنية فلاش حيث يمكن ان تتواجد بإزائها أجهزة لا تحتوي على قارئ فلاش، ولم يمنع ذلك من توسع تقنية فلاش حتى وصل بها الامر لتطوير بيئة Flex، ونفس الشيئ يقال على تنسيق pdf، حيث لم يمنع حقيقة عدم توفر بعض الاجهزة على قارئ Acrobat reader، من توسع تلك التقنية، وخلاصة الرد، ان التطور يراعي الذين يتقدمون، وان العجلة لن تتوقف لأجل عدم استطاعة البعض اللحاق بالركب.

2. ولكن Ajax يواجه أيضا انتقادات في مسألة الحماية، حيث يقول البعض انه يسهل تمرير بعض المعطيات للخادم بما انه يقع الاعتماد جزئيا على شيفرة JavaScript حين تمرير الإحداثية، وان هذه اللغة لا تحوي دوال (fonction/ function) للتثبت كما لدى لغة PHP مثلا، من ذلك أنها لا تملك إلا دالتان في هذا المجال وهما: escape و unescape، فضلا على أنهما غيرا دقيقتان.
ويرد المتحمسون ل Ajax بالقول، انه يمكن تقوية الحماية بالملف العامل جهة الخادم عن طريق لغة PHP، كما انه توجد تقنيات قيد التطوير لتدعيم الحماية جهة المتصفح.

3. أما الانتقاد الثالث الموجه ل Ajax والذي يبقى من دون حل حسب علمي، فهو كون Ajax يعيق فهرسة الصفحات وبالتالي الموقع ككل لدى محركات البحث، ومن ثمّ، فان موقعا مرتكزا على Ajax، يكون غير مرئي بما فيه الكفاية في نظر محرك البحث، وهو مايعني الحكم عليه بخسارة النسبة الأكبر من الزيارات المحتملة، اذا ما عرفنا ان الزيارات المتأتية من محركات البحث تكون عادة أضعاف الزيارات الأخرى، بالنسبة لموقع تم تطويره ومعالجته جيدا.

ولأن رد داعمو Ajax بالقول ان هذه المشكلة تواجه أيضا المواقع المطورة بتقنية فلاش ذات التنسيقات swf فان هذا الكلام لا يحل المشكلة، حيث يؤكدها ويتجاهلها فقط، ثم ان ملفات swf، كانت adobe مالكة فلاش قد اعلنت عن عملها على توفير إضافات مايشبه API تمكن المحركات من التعرف على محتويات swf، وهو مايعني حلا لمشكلة التعرف على محتوياتها.

وتبقى إذن المشكلة مطروحة بالنسبة للمواقع المرتكزة على Ajax من حيث انها تجعل المحتويات غير مرئية لمحركات البحث، والسبب في ذلك، اثنين: أولا ان محتوى الملفات المؤشرة بلغة JavaScript لا يقع تتبعها من طرف محركات البحث، لعدم قدرتها قراءة هذه اللغة، ثم ثانيا ترجع المشكلة لكون الصفحات لايقع شحنها آليا في محتويات الا عند الطلب من خلال الإحداثيات، وهو ما لايمكن محرك البحث من الاطلاع علي تلك المحتويات حين مروره، فانت مثلا حين تقوم بالضغط على رابط يظهر لك محتوى معين بtag معين مثلا div ، ثم ان هذا div يكون محلا لمحتوى اخر، حين الضغط على رابط آخر، وهلم جرا، وحين مرور محرك البحث، قد يجد محتوى واحد لذلك div، بل قد يجده فارغا أصلا.

4. أما الإنتقاد الرابع الموجه ل Ajaxفهو ان سهولة الاتصال مع الخادم، وتزايد عمليات التواصل ذات الاتجاهين بين الخادم والمتصفح، مما يزيد من أعباء الخادم، بحيث أن ذلك، قد يعيق عمله أو يعطله، والرد على هذا نسبي ويتغير حسب طبيعة الموقع، فمثل هذا الإعتبار قد يكون مشكلا بالنسبة للمواقع ذات الزيارات الكبيرة والعاملة على خوادم مشتركة، ولكنها تصبح انتقادات غير ذات معنى بالنسبة للمواقع المسكنة على خوادم مستقلة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

AJAX، XML، XMLHttpRequest، JavaScript، PHP، تطوير ويب، صور، فلاش،

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط
 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-10-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  28-10-2008 / 19:47:03   المطور
اجاكس هشة

نعم اجاكس تقنية جديدة ولها ايجلبيات ولبات

انا شخصيا لا ريد ان استعملها في البرمجة لانها هشة

  16-10-2008 / 13:40:31   بوابتي


بارك الله فيك الاخ ابو احمد الاحمدي على الملاحظة، وقد تم الاصلاح

  16-10-2008 / 10:43:19   أبو أحمد حمدي
تصحيح لغوي

قلت :
"وإذا ابتعدنا عن هذه الاختصارات الفضفاضة الغير دقيقه"
ألاصح: " غير الدقيقه"

بارك الله فيك لهذا الجهد في استعمال التعريب
 
 
 آخر الردود المنشورة بالموقع
باب تقنية المعلوماتية
باب الفيديوهات
اة لو كلنا نستوعب هذه الكلمات ما اصبحنا بهذا المنظر ((خائفين على الدنيا))...>>

أنا دخت عشان النشيد دا نفسي الاقيه وتقريبا هو دا اللي بدور عليه نفس اللي انا عاوزاه ف العنوان وبشغل مش راضي يشتغل ابدااااااااا ..... فين النشيد :( انت...>>

كلي بقلي انو انا صوتي حلو بس نفسي اشارك بطيور الجنة بليز نفسي اشارك
ردو علي بليز
انا عمري 12 سنة...>>


كلي بقلي انو انا صوتي حلو بس نفسي اشارك بطيور الجنة بليز نفسي اشارك
ردو علي بليز...>>


بارك الله فيكم نرجو اضافة اناشيد عن بلاد الشام...>>

مرحبا ياحلى قناه في العالم ممكن تذبت لقبي كوكو...>>

بالله عليكم انتو بدل ماتنادو الناس الى نبذ الطائفية والعدوانية والتوحيد بين المسلمين تزرعون البغض بينهم والقتل الله اكبر على كل واحد يحاول زرع الفتنة ...>>

الله ينور عليكي...>>

اقول كلمة في هدا الايام انتشر الفساد ضاع الشباب بسب اختفاء الايمان واقول اخر كلمة وزالموت يلحق بنا الوعد الوعد القيامة...>>

اني من الوطن العربي عمري 12 سنة اني بنت بس داخلة باسم ولد اتمنى الحرية تتحقق بالوطن العربي في سوريا والعراق و كل دولة بالوطن العربي اني اتمنى اتعرف عل...>>

باب المقالات
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>



وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

تحميل برامج مجانية