تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

هل تسعى الإمارات لاستغلال الوضع في الجزائر لفرض سيطرة حفتر على طرابلس؟

كاتب المقال عائد عميرة   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


بدأ اللواء المتقاعد خليفة حفتر عملية عسكرية، بإيعاز من دول عربية على رأسها الإمارات ومصر، بهدف ما أسماه تحرير طرابلس من الجماعات الإرهابية، مستغلّا الأوضاع الإقليمية التي تمرّ بها المنطقة، خاصة الحراك الشعبي في الجزائر وانشغال الجيش هناك بالوضع الداخلي في البلاد، ما جعل قوة حماية طرابلس التابعة لحكومة الوفاق الوطني تطلق عملية "وادي الدوم 2" لمواجهة التصعيد العسكري من جانب قوات حفتر.

حفتر يستعرض قوته لفرض شروطه في "الملتقى الجامع"

قال طالب حفتر في تسجيل صوتي إن هذه العملية التي أطلق عليها "عملية تحرير طرابلس" تأتي استجابة لنداءات أهالي طرابلس الصابرين، حسب وصفه، إلا أن الواضح أن عمليته العسكرية تجد معارضة كبيرة من قبل الليبيين الذين يعارضون نظام العسكر.

ويقول الصحفي الليبي علاء العماري، إن هناك هدفان رئيسان للتقدم الأخير لقوات حفتر وإعلانه عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، أولهما أن حفتر أراد جس نبض القوات الموجودة في المنطقة الغربية ومعرفة موقفها منه وكذلك سرعة استجابتها وكمية عتادها وجنودها وأيضا أراد معرفة كم الدعم الشعبي الذي يحظى به في الغرب."

وثاني هذه الأهداف التي تحدّث عنها العماري في حديثه لنون بوست فهي، "تقوية موقفه في الملتقى الوطني الجامع فحفتر لا يريد أن يظهر ضعيفا في الملتقى بل أراد أن يظهر أقوى الموجودين في الملتقى وبالتالي فإنه سيحظى بتمرير غالب شروطه بعد استعراضه في المنطقة الغربية وإعلانه وجوده على حدود العاصمة الجنوبية والغربية."

من المنتظر أن تشهد ليبيا في الفترة القادمة تنظيم "الملتقى الليبي الجامع"، الذي سيركز على عدد من النقاط، أهمها مشروع الدستور والترتيبات الأمنية ومشروع قانون الانتخابات. وسيكون هذا الملتقى، في حال تنظيمه، محاولة جديدة لحل الأزمة الليبية عقب سلسلة من الملتقيات آخرها مؤتمر باليرمو في إيطاليا الذي طبعه استمرار الخلاف بين الفرقاء الليبيين.

بدوره يؤكّد الإعلامي والكاتب الصحفي الليبي عصام الزبير، سعي حفتر إلى أن يكون "الرجل القوي في في الملتقى الجامع بحيث يفرض شروطه على الطاولة ويكون له النصيب الفعال في حكومة الوحدة الوطنية". ولم يستبعد عصام زبير سعي حفتر أيضا إلى "عرقلة الملتقى الوطني الجامع خاصة وأن حفتر لا يرى مكانا له في ليبيا إلا في السلطة."

فتّش عن الإمارات ومصر

وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، قال في تصريح تلفزيوني أمس أن "قوات حفتر تحركت نحو طرابلس بعد تلقيها ضوءا أخضر لتدمير العاصمة من دولة عربية ( لم يسمها)، وأن هذه الدولة دخلت على الخط حديثا أو كانت موجودة من فترة، وأنه جاري التأكد من المعلومات لكشف هذه الدولة".

ويرى العديد من الليبيين أن هذه الدولة، حتما هي الإمارات، بالاستعانة أيضا بمصر. ويقول الصحفي عصام الزبير لنون بوست في هذا الشأن، "أعتقد أن حفتر حصل على دعم بعض الدول التي شجعته على التقدم إلى المنطقة الغربية والاقتراب منها خاصة في ظل تراخي حكومة الوفاق الوطني وبقاء القائد الأعلى للقوات المسلحة فائز السراج دون اتخاذ أي موقف بالرغم من بث الأشرطة واستخدام منصات التواصل الاجتماعي في تحول قوات حفتر من الشرق إلى المنطقة الغربية دون مقاومة أو صد في البداية."

من جانبه، قال الصحفي الليبي علاء العماري، إن "حفتر يتلقى دعما عسكريا كبيرا من قبل كلّ من مصر والإمارات"، وأضاف العماري في حديثه لنون، " الكل يعلم بمن فيهم حفتر نفسه أنه دمية في أيدي الإمارات ومصر والسعودية وهي من ترسم وتخطط وهو من ينفذ."

وكانت تقارير أممية وحقوقية، قد كشف عن خرق دولة الإمارات وبصورة متكررة نظام العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا، من خلال تجاوز حظر التسليح المفروض عليها، وزيادة قدرات قوات حفتر الجوية بصورة كبيرة، الأمر الذي أدى إلى تزايد أعداد الضحايا في النزاع الدائر في ليبيا.

ومنذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي في فبراير 2011، تحدّثت تقارير إعلامية واستخباراتي عدّة عن دور إماراتي مشبوه، بقيادة "محمد بن زايد"، في دعم قوات "حفتر"، والمشاركة في عمليات عسكرية ضد فرقاء ليبيين؛ الأمر الذي ساهم حسب مراقبين في تأجيج الأزمة السياسية في ليبيا، وخلق حالة من التباعد بين شركاء الوطن الواحد.

استغلال الحراك الجزائري

يقول بعض الليبيين إن خطّة غزو طرابلس والمنطقة الغربية، موجود على الطاولة منذ فترة، لكن الأحداث التي تعرفها الجزائر واستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وانشغال الجيش هناك بالوضع الداخلي للبلاد، سرّعت الخطة بغيت استغلال حفتر والدول الداعمة له لهذه الأوضاع لصالحهم.

ويقول علاء العماري في هذا الشأن، "هذه الدول رأت الانتصار الباهر لكلمة الشعب الجزائري الشقيق التي أسقطت العسكري عبد العزيز أبوتفليقة طوعا، فأخافت قوة الشعب الجزائري ومبادئه وطموحاته في دولة مدنية هذه الدول."

أوضح الصحفي الليبي، أن "كلّ من مصر والإمارات يخشيان من أن يصل تأثير الحراك الجزائري إلى ليبيا، وأن يبدأ الشعب الليبي في التفكير في كيفية إزاحة العسكر وممثله حفتر من الواجهة، وهو ما جعلها تسرع لإعطاء حفتر إشارة التقدم نحو طرابلس حتى يدرك الشعب أنه تحت أمر واقع العسكر دون سواه"، وفق قول العماري.

ذاهب إلى حتفه

يقول علاء العماري، إن "حفتر يمتلك قوى عسكرية على الأرض، تتلقى دعم مصر والإمارات عسكريا، لكن في المقابل هناك قوات عسكرية في المنطقة الغربية كفيلة بردع قوات حفتر وربما القضاء عليها، فهناك قوات كبيرة جدا في مصراتة وأيضا في العاصمة طرابلس كذلك جنوبها ومدينة الزاوية غرب العاصمة أيضا فكل تلك القوات بمساندة الطيران الليبي حتما يستطيع مجابهة قوات حفتر وهزيمتها".

بدوره قال الناشط السياسي الليبي فرج المجبري لنون بوست، "تحرّك حفتر سيكون في غير صالحه وربما سيجنى مزيد من الخسائر على المستوى السياسي وعسكريا سيكون في موقف حرج فابتعاده عن معقل الرجمة شرق بنغازي سيكلفه الكثير وربما لن يجد حتى خط الانسحاب."

وأضاف فرج المجبري في تصريح لنون بوست، "ما يحدث سيكون بمثابة إعادة ترتيب لقوى الثوار ولملمة لصفوفها وربما سيقلل من حجم الدعاية التي يستند عليه حفتر في كل تحركاته فالعاصمة وما حولها لن يكون كتحركات الجنوب،" وتابع، " هو أراد أن يؤكد عن حجم وقوة تواجده لكن حساباته حتما ستكون على غير ما يتوقع وربما هو استدرج إلى حذفه."

وأشار الناشط السياسي الليبي إلى أن قرب انعقاد الملتقى الجامع سيضع حفتر في موقف لا يحسد عليه، فحفتر، "يضع نفسه في وضع أصعب من قبل، فهو مقدم على معركة لا يملك لها العتاد والإمداد الكافي لكي يحسمها إلى صالحه."

بدوره يقول عصام الزبير، إن "ضعف الإمدادات لقوات حفتر وبعده عن مركزه في الشرق ووجود طيران للمنطقة الغربية، فضلا عن شراسة القوات التي تحت توجد في الغرب وامتلاكها أسلحة ثقيلة، كلّها مؤشرات تؤكّد ضعف موقف حفتر"، وتابع" هذا الأمر سيضعف موقف حفتر مما يجعله يطلب من بعض الدول المؤيدة له وقف القتال وتأمين انسحابه خوفا من تعرضه لضربات تقسم قواته."

في غضون ذلك، أمر رئيس حكومة الوفاق الوطني السراج في برقية فورية إلى وزارة الدفاع ورئاسة الأركان والحرس الرئاسي ومناطق عسكرية أخرى برفع درجة الاستعداد القصوى، وإعادة التمركز والتصدي لكل ما يهدد حياة المدنيين من جماعات وصفها بالإرهابية والإجرامية. كما أمر السراج القوات الجوية باستعمال القوة للتصدي لكل ما يهدد حياة المدنيين والمرافق الحيوية، منددا بهذا "التصعيد"، ومبديا أسفه لما صدر من "تصريحات وبيانات مستفزة".

عقب ذلك، أعلنت كتائب مدينة مصراته ذات القوة الضاربة في الغرب أن كل المكونات العسكرية والثورية والمدنية في المدينة مستعدة للدفاع عن الوطن، حسب تعبيرها. وأوضحت في بيان لها أن من وصفته بالمتمرد المستبد خليفة حفتر وأعوانه يحاولون التمدد إلى المنطقة الغربية بهدف تنصيب حفتر حاكما على ليبيا، وأنهم يمنون النفس بدخولها.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

ليبيا، خليفة حفتر، الجزائر، تونس، الإمارات العربية المتحدة، مصر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 5-04-2019   المصدر: نون بوست

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حميدة الطيلوش، حسني إبراهيم عبد العظيم، صالح النعامي ، معتز الجعبري، حسن الطرابلسي، عمر غازي، د- هاني ابوالفتوح، محمود فاروق سيد شعبان، العادل السمعلي، د - أبو يعرب المرزوقي، المولدي الفرجاني، علي عبد العال، كريم فارق، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د- محمد رحال، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سلوى المغربي، د - صالح المازقي، بسمة منصور، إيمان القدوسي، إسراء أبو رمان، سعود السبعاني، د. عبد الآله المالكي، الشهيد سيد قطب، عزيز العرباوي، مصطفى منيغ، ابتسام سعد، د. نانسي أبو الفتوح، د. محمد عمارة ، كمال حبيب، سلام الشماع، جمال عرفة، صلاح المختار، محمود صافي ، سوسن مسعود، د- محمود علي عريقات، سفيان عبد الكافي، أحمد الحباسي، جاسم الرصيف، صفاء العربي، شيرين حامد فهمي ، الناصر الرقيق، رمضان حينوني، د- جابر قميحة، سامح لطف الله، الهيثم زعفان، سامر أبو رمان ، د. محمد مورو ، فوزي مسعود ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، نادية سعد، فتحي الزغل، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. عادل محمد عايش الأسطل، يحيي البوليني، محمد العيادي، أحمد ملحم، عبد الرزاق قيراط ، د - محمد عباس المصرى، حسن الحسن، مراد قميزة، د. محمد يحيى ، رافع القارصي، عدنان المنصر، منجي باكير، د - غالب الفريجات، عواطف منصور، د. خالد الطراولي ، هناء سلامة، عراق المطيري، خالد الجاف ، فراس جعفر ابورمان، علي الكاش، د - محمد بنيعيش، أحمد بوادي، رافد العزاوي، رشيد السيد أحمد، د. صلاح عودة الله ، أحمد الغريب، د - مصطفى فهمي، محمود سلطان، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - الضاوي خوالدية، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد شمام ، عبد الغني مزوز، كريم السليتي، د.ليلى بيومي ، الهادي المثلوثي، د. نهى قاطرجي ، سحر الصيدلي، د. طارق عبد الحليم، د - محمد بن موسى الشريف ، حمدى شفيق ، ياسين أحمد، فتحي العابد، د - احمد عبدالحميد غراب، فاطمة عبد الرءوف، صباح الموسوي ، صفاء العراقي، د. أحمد بشير، خبَّاب بن مروان الحمد، سيد السباعي، د. أحمد محمد سليمان، فتحـي قاره بيبـان، حسن عثمان، د - شاكر الحوكي ، إيمى الأشقر، منى محروس، أشرف إبراهيم حجاج، تونسي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، محمد أحمد عزوز، مجدى داود، إياد محمود حسين ، محمد عمر غرس الله، محرر "بوابتي"، أحمد بن عبد المحسن العساف ، يزيد بن الحسين، د - محمد سعد أبو العزم، محمد الياسين، صلاح الحريري، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فهمي شراب، أ.د. مصطفى رجب، محمود طرشوبي، محمد الطرابلسي، عصام كرم الطوخى ، د.محمد فتحي عبد العال، محمد تاج الدين الطيبي، وائل بنجدو، رأفت صلاح الدين، د. الحسيني إسماعيل ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، مصطفي زهران، طلال قسومي، محمد اسعد بيوض التميمي، د. الشاهد البوشيخي، ماهر عدنان قنديل، أحمد النعيمي، سيدة محمود محمد، رضا الدبّابي، د - المنجي الكعبي، أنس الشابي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- هاني السباعي، عبد الله الفقير، فاطمة حافظ ، حاتم الصولي، محمد إبراهيم مبروك، أبو سمية، عبد الله زيدان، د - مضاوي الرشيد،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة