تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أحمد مطر .. الشعر وأوجاع الأمة

كاتب المقال  د.شاذلي عبد الغني إسماعيل - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أحمد مطر هو الشاعر الذي اختار أن يجعل من كلماته مدفعًا يواجه به الطغاة والبغاة ومصاصي دماء الشعوب .. كلماته البسيطة الساخرة ..الشديدة القسوة على المستبدين .. التي تعانق قلوب البسطاء في رقة ومرح أحيانًا والتي تقسو عليهم وتؤلمهم وتضحكهم من أنفسهم في كثير من الأحيان .. لغة المفارقة التي صار فارسها الأول والتي تجعل متلقيها معلقًا بالقصيدة .. معجبًا بها .. يردده بمتعة .. ويتلوها بشغف .. هذه هي بعض الأشياء التي جعلت لقصائده الشجاعة مذاقًا رائعًا ولاذعًا بقوة .. وخلاصة ما يمكن أن يقال إنه شاعر يحمل مشاعرنا .. آلآمنا ..هموم أحلامنا المحاصرة .. أحلام أفكارنا المراقبة ويصوغها شعرًا.

وإذا كانت السخرية هي المشكل لبنية القصيدة المطرية .. فإن مشاعر الألم التي يشعلها واقعنا العربي هي المشكل لبنية السخرية .. ولم تكن سجون الطغاة والمستبدين فقط هي التي تؤلم الشاعر .. هي التي تزلزله .. تعتصره شعرًا .. لكنه ـ أيضًا ـ صمتنا الذي يخلق مداميك هذه السجون ... خوفنا الذي يطلق قيودهم ويجعلها أكثر ضراوة وقسوة .. إحساسنا بالعجز الذي يضخم من إحساسهم بالقوة ..فرارنا الذي يلبسهم ثياب الشجعان .. لذلك نرى الشاعر يقسو علينا لكنها قسوة المحب ، الذي يكره أن يرى محبوبه راضيًا بمشاعر الضعف راضخًا لبشاعة الطغاة ، يقول الشاعر ‘ وإذا كنت قد ركّزت الجهد في تعرية أنظمة لا تملك أية شرعية ، فهذا لا يعني أنني تجاهلت الأساس الذي بنت عليه هذه الأنظمة صروح تسلطها وجورها إذ طالما نبّهتُ إلى أنّ فرعون لن يقول ( أنا ربّكم الأعلى ) إلاّ إذا رأى حوله عبيداً يطيعونه حين يُضلّهم ‘ :

أيها الشعب
لماذا خلق الله يديك ؟
ألكي تعمل ؟
لا شغل لديك.
ألكي تأكل ؟
لا قوت لديك.
ألكي تكتب ؟
ممنوع وصول الحرف
حتى لو مشى منك إليك
أنت لا تعمل
إلا عاطلاً عنك..
ولا تأكل إلا شفتيك
أنت لا تكتب بل تُكبت
من رأسك حتى أُخمصيك
فلماذا خلق الله يديك ؟
أتظن الله - جل الله-
قد سوّاهما..
حتى تسوي شاربيك ؟
أو لتفلي عارضيك ؟
حاش لله ..
لقد سواهما كي تحمل الحكام
من أعلى الكراسي.. لأدنى قدميك
ولكي تأكل من أكتافهم
ما أكلوا من كتفيك.
ولكي تكتب بالسوط على أجسادهم
ملحمة أكبر مما كبتوا في أصغريك.
هل عرفت الآن ما معناهما؟
انهض، إذن.
انهض ، وكشر عنهما.
انهض
ودع كُلك يغدو قبضتيك
نهض النوم من النوم
على ضوضاء صمتي
أيها الشعب وصوتي
لم يحرك شعرة في أذنيك
أنا لا علة بي إلاكَ
لا لعنة لي إلاكَ
انهض
لعنة الله عليك

إن مشاهد القصيدة المطرية تجرك جرًا حتى آخرها لتفاجئك ..أو لتصدمك ..وتجبرك على أن تضحك .. تضحك على الرغم من أنك مهموم بواقع النص أقصد أنك مهموم بنص الواقع ..تضحك لأن شر البلية ما يضحك ..وشرور البلايا مبثوثة في الهواء الذي نتنفسه في واقعنا العربي ..أولا يكون من الطبيعي بعد ذلك أن نضحك حتى الموت ؟:

ما تهمتي ؟
تهمتك العروبة
قلت لكم ما تهمتي ؟
قلنا لك العروبة
يا ناس قولوا غيرها
أسألكم عن تهمتي ..
ليس عن العقوبة

يحاول الشاعر في قصيدة أخرى أن يداري هذه العقوبة لكنه يفشل لأن آثارها بادية على جباهنا ، ولأن جراحها المرة لم تعد تخفى على أحد ، حتى في أقصى بقاع الأرض :

في بقعة منسية
خلف بلاد الغال
قال لي الحمال:
من أين أنت سيدي؟
فوجئت بالسؤال
أوشكت أن أكشف عن عروبتي،
لكنني خجلت أن يقال
بأنني من وطن تسومه البغال
قررت أن أحتال
قلت بلا تردد:
أنا من الأدغال
حدق بي منذهلا
وصاح بانفعال:
حقا من الأدغال؟
قلت: نعم
فقال لي:
من عرب الجنوب.. أم
من عرب الشمال؟

‘ الشعر ليس بديلاً عن الفعل، بل هو قرين له، هو فن من مهماته التحريض والكشف والشهادة على الواقع والنظر إلى الأبعد. وهو بذلك يسبق الفعل، ويواكبه، ويضيء له الطريق، ويحرسه من غوائل التضليل...’

هذه كلمات أحمد مطر الشاعر حتى في نثره ، وهذه خلاصة رأيه عن الشعر ، وهذا ما جعله ‘ ملك الشعراء ‘ كما يحب أن يطلق عليه البعض ، لقد ظل ملكًا لأن شيطان شعره أبى عليه أن يرضخ لقيود الخوف ، أو أن يستسلم لمشاعره المحرضة على الصمت ..ذلك الذي هو في واقعنا قرين السلامة :

شيطان شعري زارني فجن إذ رآني ،
أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان
وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي ،
وأنصح الكتمان بالكتمان ،
قلت له: ‘كفاك يا شيطاني ،
فإن ما لقيته كفاني ،
إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان ‘
فأطرق الشيطان ثم اندفت في صدره حرارة الإيمان ،
وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،
خط على قريحتي ،
‘أعوذ بالله من السلطان ‘

حتى الذين لا يحبون قراءة الشعر من البسطاء يجيدون الاستماع لقصائد أحمد مطر ، وحتى في أقسى لحظات هذه النصوص قسوة بمتلقيها تجذبه إليها ..إن شعره هو توليفة من البساطة والقوة والدهشة والشجاعة وعمق الإحساس .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

أحمد مطر، الشعر، الشاعر أحمد مطر، شعر المقاومة، شعر المعارضة، الأدب،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-07-2014  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  22-07-2014 / 14:31:16   فوزي
تكذيب خبر موت أحمد مطر

راجت انباء عن وفاة الشاعر الفذ أحمد مطر، ولكن يبدو أن الخبر غير صحيح
هذا ما ذكره الدكتور محمد سعيد صمدي بموقع "كلامكم"

أنظر الرابط:

تكذيب موت الشاعر أحمد مطر
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. طارق عبد الحليم، محمد إبراهيم مبروك، رمضان حينوني، فوزي مسعود ، العادل السمعلي، فراس جعفر ابورمان، عصام كرم الطوخى ، سلام الشماع، خالد الجاف ، المولدي الفرجاني، بسمة منصور، منى محروس، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. أحمد محمد سليمان، د - المنجي الكعبي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد عباس المصرى، مصطفي زهران، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - الضاوي خوالدية، د. مصطفى يوسف اللداوي، فتحـي قاره بيبـان، د. أحمد بشير، محمود فاروق سيد شعبان، مصطفى منيغ، الهادي المثلوثي، وائل بنجدو، إسراء أبو رمان، د. محمد مورو ، مراد قميزة، أحمد النعيمي، د - محمد بن موسى الشريف ، تونسي، سيد السباعي، د- جابر قميحة، د. محمد يحيى ، حسن الطرابلسي، د- هاني السباعي، عبد الغني مزوز، د- محمود علي عريقات، منجي باكير، إياد محمود حسين ، ابتسام سعد، محمد شمام ، د- هاني ابوالفتوح، د - أبو يعرب المرزوقي، ياسين أحمد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، محمد أحمد عزوز، د- محمد رحال، فتحي العابد، د. صلاح عودة الله ، د. جعفر شيخ إدريس ، حسن عثمان، الهيثم زعفان، الناصر الرقيق، د - شاكر الحوكي ، أشرف إبراهيم حجاج، إيمى الأشقر، حسن الحسن، سامح لطف الله، صلاح الحريري، كريم السليتي، أحمد الحباسي، إيمان القدوسي، رضا الدبّابي، أحمد ملحم، د.محمد فتحي عبد العال، يحيي البوليني، ماهر عدنان قنديل، عراق المطيري، د. خالد الطراولي ، جمال عرفة، صفاء العربي، د. محمد عمارة ، طلال قسومي، محمد عمر غرس الله، د - محمد بنيعيش، سيدة محمود محمد، صلاح المختار، محمد الياسين، د - صالح المازقي، عمر غازي، د.ليلى بيومي ، علي الكاش، عزيز العرباوي، سفيان عبد الكافي، كمال حبيب، هناء سلامة، فاطمة حافظ ، معتز الجعبري، سوسن مسعود، عدنان المنصر، نادية سعد، محمد تاج الدين الطيبي، سعود السبعاني، محمود سلطان، أحمد الغريب، رحاب اسعد بيوض التميمي، خبَّاب بن مروان الحمد، أنس الشابي، صالح النعامي ، محمد العيادي، أحمد بوادي، أ.د. مصطفى رجب، حمدى شفيق ، فهمي شراب، سلوى المغربي، أبو سمية، رافد العزاوي، د - مصطفى فهمي، حميدة الطيلوش، سحر الصيدلي، سامر أبو رمان ، محمود صافي ، عبد الله زيدان، فتحي الزغل، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عبد الله الفقير، صفاء العراقي، جاسم الرصيف، د. نانسي أبو الفتوح، يزيد بن الحسين، الشهيد سيد قطب، مجدى داود، رأفت صلاح الدين، محرر "بوابتي"، د. الحسيني إسماعيل ، د - غالب الفريجات، عبد الرزاق قيراط ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، حاتم الصولي، محمود طرشوبي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. عبد الآله المالكي، عواطف منصور، شيرين حامد فهمي ، رشيد السيد أحمد، د - مضاوي الرشيد، د - محمد سعد أبو العزم، د . قذلة بنت محمد القحطاني، فاطمة عبد الرءوف، علي عبد العال، محمد اسعد بيوض التميمي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. الشاهد البوشيخي، كريم فارق، رافع القارصي، صباح الموسوي ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. نهى قاطرجي ، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد الطرابلسي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة