البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

تأملات حول الموت (4): الحياة في هذا الدنيا فوضى غير مفهومة

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 446
 محور:  تأملات

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


حينما تتأمل بعمق هذه الدنيا وهوانها وتتابع موت من تعرف ومن لاتعرف، وعذابات الكثير فيها وخروجهم من هذه الحياة من دون أن يروا أمرا يُفرح ومن دون أي سبب أو ذنب، وحينما ترى الشقاء يلاحق الكل، الكل شقي لكن يختلفون في الدرجات

يمكن أن تخرج بفهم مفاده نقطتان:

أولا - أن الفوضى هي الأصل في هذه الحياة، وأن الشقاء أمر ملازم لهذه الدنيا وأن العذاب والعَنَت خلق معنا ليصاحبنا، ثم الأهم أن هذه الدنيا خلقت لتمضي بطريقة فوضى، بمعنى أنه توجد دائما أحداث مجهولة السبب ومجهولة التوقيت يمكن أن تسقط عليك في كل لحظة لتدمر كل ترتيباتك ومشاريعك وقد تنهي وجودك أساسا، بل ستسقط عليك يوما لا مفر منه لامحالة وستنهي حياتك

ثانيا- أن النظام والسعادة في هذه الدنيا الذي نتحدث عنه ونتغنى به، مجرد وهم نصطنعه نحن البشر العاجزون الخائفون المطاردون لنقنع أنفسنا براحة موهومة وبجمال موجودات نريد أن نرتاح إليه، ولنبني هيكل إنقاذ نأوي إليه متوسطا بين حقيقة هذه الدنيا القاتمة وبين خوفنا الأبدي من الفناء الذي نريد أن ننساه وهربا من الالتباس والشكوك التي نستشعرها تطاردنا في كل حين وكل ركن من هذه الحياة الدنيا، ولأن الشقاء والعذاب يعم كل تفاصيل الحياة، وقع التطبيع مع ذلك الحال، واختلقوا تسميات تقول أن هذا وضع سوي وأن ذلك أقل سوية

وهي تقسيمات تخيلية موهومة، قدّها العاجز عن التصدي لهذه الدنيا الغادرة التي لاتعرف كيف ومتى تأخذ أحبابك بالموت وبالشقاء وتنهي حياتهم من دون إذن فتيتّم صغارهم وترمل نساءهم وتدمر كسبهم الذي شقوا من أجله، من دون أن تفهم أي منطق في كل هذا الذي يقع

الدنيا فوضى لانفهمها ولا نعرف قانونها، وبسبب عجزنا ذلك ويأسنا من الوصول لنتيجة تفسر ذلك العجز، أقنعنا أنفسنا أن الخراب والشقاء هو الوضع السوي ولم نعد نتتبع الا درجات فاقعة من تلك العذابات وننسى أكبرها

فالقبول بهذه الحياة أمر اضطراري غير اختياري (1) وغير مفهوم، ومعارفها من نوع التطبيع والإلزام، فادعاء فهمها وكونها تحمل صفات جيدة، تكلف غير سليم منطقيا

----------
(1) ينظر

----------
(1) ينظر:
تأملات حول الموت (1)
https://myportail.com/articles_myportail_facebook.php?id=10499
تأملات حول الموت (2)
https://myportail.com/articles_myportail_facebook.php?id=10501

لفهم مسألة أن وجودنا في هذه الدنيا أساسا غير إرادي والموت غير إرادي

***************
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود
#تأملات_فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. تأملات حول الموت (4): الحياة في هذا الدنيا فوضى غير مفهومة


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 10-02-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء