البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

التناول الفكري يجب أن يختلف عن التناول السياسي: التجارب القومية، الجهاديون، بورقيبة..

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 82
 محور:  الفرد التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يتميز التعامل السياسي مع الأحداث ورموزها بتحيز يعكس زاوية النظر التي يتبناها صاحب الموقف السياسي، فيكون من أثر ذلك أنه يحمل نظارات تمثل مسطرة بها يقيس الغير
فالتناول السياسي نظر غير محايد بطبيعته، وقد يصل لإسناده بالوهم وشتى أنواع المغالطات
هذا يعني أن التناول السياسي لايصلح لفهم الواقع الموضوعي، وأن الفعل السياسي يؤثر سلبا في استيعاب الواقع وحقائقه

إذن التحرر من الفهم السياسي والخطاب السياسي سيكون هدفا لمن يسعى لتناول الواقع كموضوع فكري

-----

بالمقابل ما يمكن ملاحظته أننا في عمومنا نتعامل مع أحدات الواقع ومحاوره الكبرى من زاوية تبني رأي الفواعل السياسية المؤثرة، أي أننا نتعامل مع الواقع بما تروجه منظومات التشكيل الذهني في مستواها الإعلامي، ونسلم ضمنيا بهذا التأثير ونقبل به، حد أننا في عمومنا نعيد ترويج زوايا النظر السياسية تلك

وهذا تسليم ذهني يعكس سلبية من جهتنا، ينتهي بنا للتحول لنماذج لضحايا تغيب عنا الحقائق الموضوعية ونقاد بالوهم والتخيلات

------

سأقدم نماذجا لقضايا تخص واقعنا، مما يقع التعامل معها بزاوية نظر سياسية يروجها المغالب السياسي، لكننا نتبنى زوايا النظر تلك رغم أنها مواقف بنيت على اعتبارات سياسية لا مصلحة لنا بها ولا ناقة لنا ولا جمل فيها:

- يصر عموم الإسلاميين على تصوير تجربة جمال عبد الناصر، أنها ظلام كلها، وهذا قول غير سليم موضوعيا ولا داعي لتقديم تفسير ذلك لأن نظرة بسيطة على الفعل الاقتصادي والإجتماعي في زمنه كفيلة بالرد على ذلك
وإنما هو الموقف السياسي الذي غلب الرأي الموضوعي
وكان يكفينا أن نعارض عبد الناصر سياسيا ونشهر به وله سقطات تكفي لفعل ذلك، مع القبول بالحقائق الموضوعية

- يصر عموم الإسلاميين على تشويه حكم البعثيين في العراق وسوريا وتصوير تجاربهما ظلاما كالحا، وهذا كلام غير موضوعي، لأنها مشاريع قدمت انجازات كبيرة مضيئة يعجز هذا المقال على الإحاطة بها
ولكنه النظر السياسي المنحاز الذي غلب النظر الموضوعي، وكان يكفينا سقطات تلك التجارب السياسية وهي كثيرة لمغالبتهم سياسيا بها من دون نفي الحقائق الموضوعية

- يصر الإسلاميون الوسطيون والليبراليون والقوميون وعامة الناس على تصوير الجهاديين أشرارا لاخير فيهم، وهذا تصور بدائي غير سليم، وهو انفعال بالمجهود الدعائي ضدهم وترديد للموقف السياسي الغربي ولمنتسبيه المحليين ممن يحكمنا ويقود أدوات التشكيل الذهني
الحركات الجهادية في أصلها تنظيمات مقاومة تمثل تجاربا لرد التدخل الغربي في بلداننا، مهمتها التصدى للمركزية الغربية ماديا، وهي بما يقدمه أفرادها من تضحيات بالنفس تمثل أرقى النماذج في البذل
لكنهم في المستوى التفصيلي التقني لفعلهم يرتكبون حماقات بفعل تصورات سطحية وسذاجات، ويقع اختراقهم مخابراتيا مما يسهل التشهير بهم

- تجربة حكم بورقيبة، فيها سيئات كثيرة، لكن بعض التونسيين يصور تلك التجربة ظلاما كاملا، وهذا رأي غير سليم، فأن يكون بورقيبة أخطأ حين تبني المركزية الغربية وإلحاق تونس بها، فإن ذلك سببه تصور لا نوافقه عليه، لكنه سعي منه في كل الحالات يعكس مبلغه من الفهم كطريق لخدمة بلده

فأن يكون أخطأ الوسيلة لايجعله من دون انجازات يمكن تعدادها لو نظرنا بموضوعية

--------

ويمكن مواصلة ذكر بعض النماذج الأخرى، ولكن ما أريد قوله أن النظر المتحيز يجعلنا نخضع للوهم وتأثيراته، وكل ذلك يبعدنا عن الفهم الموضوعي وعن استيعاب الواقع، وهذا ليس في مصلحتنا وإنما يضر بنا، لأن الحقيقة هي مايجب أن يكون هدفنا، لذلك فإن كل ما يوصل للحقيقة هو الطريق السليم وعلينا اتباعه وما يبعد عنها سيكون طريقا غير سليم وعلينا تركه

---------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود
. التناول الفكري يجب أن يختلف عن التناول السياسي: التجارب القومية، الجهاديون، بورقيبة..


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 16-01-2024  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء