البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

انتخاب الإتحاد العام التونسي للطلبة: ثقافة الشكليات حينما تنتشر

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 230
 محور:  المفكر التابع

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الدّاء الذي استحكم في الناس وحوّل دينهم لشكليات يبدو أنه عمّ مساحات الواقع الأخرى، الخلل التصوري الذي جعلهم يُنزلون مناسكهم وشعائرهم من مستوى فعل عقدي لمستوى مناسبات ثقافية، كصلاة الجمعة التي أصبحت أداة توظف من مغالبي الإسلام للاقناع بأصالة الواقع والقبول به وبانحرافاته، وشهر رمضان الذي انتهى لما يشبه المهرجانات الصيفية والحج الذي بات شكلا من السياحة الراقية التي لايقدر عليها إلا أصحاب اليسر

كل هذه الإلتواءات التصورية والعقدية وقع التسليم بها وتحول الانحراف بفعل امتداده زمنيا وانعدام فعل رفضه، لسابقة ولنموذج في التعامل مع أفعال تغيير الواقع، وهو ما تشاهده في التنظيمات والتشكيلات المتنوعة وكيف أنها رغم كثرتها لا تكاد تجد لها أي أثر في مستوى تغيير الواقع أو التصدي لفواعله المغالبة التي تتحكم في تأطيره منذ عقود، فتحولت لأدوات تكريس الواقع والإقناع بصوابيته التصورية الأولى

من تلك التشكيلات التي تقول إنها تدور في مجال الفكر الثوري والمناصر للهوية، منظمة الاتحاد العام التونسي للطلبة التي وقع تغيير مسؤوليها الفترة الأخيرة

ويروج لهذا الهيكل بصيغ من نوع أنه وقعت انتخابات وأن هذا الشاب الجديد المختار هو أمين عام وغيرها من الألقاب المفخمة
تذكرني هذه الشكليات بما تعرفون من شعر وكلام عن تلك الألقاب الطنانة التي كانت تقال في دويلات الأندلس المهترئة وملوكها

----------

مايهمني من كل هذا التنظيم الطلابي هو ما نجده من أثره في الواقع مما يجاوز مسائل الأكل والشرب، نريد أن نعرف أثره وموقفه في اللاماديات وليس الماديات

نريد أن نعرف موقف هذا الهيكل الذي يروج أنه ثوري ويدور في أفق الهوية العربية الاسلامية، في ما يلي:

- لماذا لم يصدر منه أي موقف يناصر اللغة العربية ويعمل على استنقاذها من وَهْدَتها وغلبة ضرتها اللغة الفرنسية لها

- لماذا لم يقم بفعاليات تُذكر أو يصدر بيانا أو قام بإضراب يدعو لاعتماد اللغة العربية في تدريس المواد بالجامعات التونسية، مثلما فعلت التنظيمات بالمغرب والجزائر

- لماذا لم يرفض اعتماد اللغة الفرنسية كلغة تدريس في الاختصاصات العلمية والطبية بجامعاتنا التونسية

- لماذا لم يقل برفض اجبارية تدريس البرامج الفرنسية في المدارس الخاصة التونسية التي تقع الآن، وإن كان هذا موضوعا غير متعلق بالجامعة، لكنه يدخل في مجال الفعل الثوري الرافض للتبعية لفرنسا

- لماذا لايتحرك في سياق رفض الوصاية الفرنسية عموما، لماذا لايتناول فرنسا بأي كلام رافض لها ولأفعالها اللامادية الإلحاقية كتمددها اللغوي والثقافي في تونس، هذا الغياب يعني أنه كتنظيم يقبل بالإطار العقدي والفكري المؤسس لواقعنا ويعتبره سويا ويمكن البناء عليه، وهذا يجعل هذا التشكيل مجرد أداة وظيفية لتكريس الواقع الذي أسسته فرنسا منذ عقود

---------

في سياق التصدي لفرنسا ولمنظومتها التي تحكمنا بها منذ عقود، علينا القيام بإعادة النظر في مجمل التشكيلات الحزبية والثقافية والطلابية وغيرها، ومعرفة موقفها من الإطار المؤسس لتونس الحديثة الذي صممته وأوجدته فرنسا في غيبة منا، ثم سلمته لبقاياها الذين حكمونا به طيلة عقود، ثم حمته من خلال منظومة التشكيل الذهني وهي التعليم والإعلام والتثقيف التي استحوذ عليها منتسبوها

وكل من يقرّ بذلك البناء المؤسس ولايرفضه ثم يبني فوقه، فإنه يجب أن لايعتدّ به، وعلينا اعتباره وظيفيا خادما لمشروع الإلحاق بالغير المغالب وجعلنا تبّعاً للمركزية الغربية

من هناك تبدأ عملية هدم منظومة فرنسا قبل التوجه لإعادة البناء، لا يجب أن يغرنا في فعلنا المقاوم لفرنسا ومنظومتها ولمنتسبيها، الألقاب المفخمة والانتماءات المزعومة، مايهمنا هو الفعل والموقف مما يعرف الناس ثم أنتج أثرا في الواقع

************
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
انتخاب الإتحاد العام التونسي للطلبة: ثقافة الشكليات حينما تنتشر


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 18-09-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء