البدايةالدليل الاقتصادي للشركات  |  دليل مواقع الويبمقالات رأي وبحوثالاتصال بنا
 
 
   
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك

تأملات في الغيب (3): إثبات احتمالية الإمكان

كاتب المقال فوزي مسعود - تونس   
 المشاهدات: 494
 محور:  إسلام العقيدة

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يمكن أن ننطلق من فهم الغيب أنه مجهول لاشتراك الغيب والمجهول في مساحة دلالية، ونزيد فنعمم ونقول أن الغيب هو المجهول، وهو تعميم غير دقيق لكني استعمله بغرض تمهيدي، سأستدرك عليه بعد ذلك بالتعمق

لفظ المجهول يمكن ان يستعمل في الممكنات التالية:

1- "المجهول" يطلق على صفة موجود: وهو تعلق بقيمة الصفات، وهذا مبحث تتحرك فيه المعارف العلمية كالرياضيات والفيزياء والطب وغيرها من العلوم، التي تبحث في قيم المجاهيل كالوزن والسرعة والزمن ونوع المرض وغيرها

في هذه الحالة فإن الجهل الناتج عن عدم معرفة قيم الصفات يتواصل ماتواصل التحرك داخل مجال ذلك الموجود (سرعة سيارة، وزن أو ارتفاع البناء، مرض الجسم...)
إذن مادمنا داخل مجال البحث عن السرعة أو الوزن أو غيرها من الصفات، فذلك المجهول غيب، وهو غيب نسبي لاتتجاوز صوابيتة مدى ذلك الموجود، أي لو نظرنا من خارج ذلك الجسم فإن ذلك المجهول لامعنى له فضلا على قيمته

فهنا غيب لايجاوز مداه مجال الموجود المادي ما أقل من الفرد

2- "المجهول" يطلق على إمكانية وقوع حدث: فنحن لانعرف هل سيقع انقلاب عسكري بذلك البلد ام لا، بل حتى الظواهر الطبيعية كالامطار والزلازل تمثل مجاهيلا لأن التفسيرات العلمية لوقوعها تتناول الكيفية وليس زمن الوقوع فتبقى لحظة الوقوع غيبا
وأهم الأحداث المجهولة هي زمن موت الأفراد
فهذه الأحداث تمثل لحظات وقوعها قبل وقوعها مجاهيلا، وهي قبل تحققها غيب، نحن إذن في حالة كان الغيب فيها لصيقا لنا لمدد طويلة نسبيا تعادل فترة وجود الفرد أي حياته
أي أن أقل الغيب هو زمن حياتك، فمادمت حيا فأنت تعيش مع غيب متعلق بزمن موتك المجهول
فنحن إذن نعيش مع الغيب واقعا وملزمون بالتأقلم معه

فهنا غيب طويل يجاوز مداه مجال الموجود المادي للفرد

3- "المجهول" يمكن أن يطلق على إمكانية وجود بُعد أو مجال
يقول البعض باحتمالية وجود عوالم موازية ويقول غيرهم بوجود عالم الجن والملائكة، ثم يقولون بوجود عالم آخر ننتقل إليه بعد موتنا
كل هذه الحالات يتعلق المجهول فيها بوجود مساحة تماثل أو تقرب من حيث شمولها للحياة الدنيا، أي أنها اتساعيا أكثر وأوسع من الموجود المادي ومن البشر

هذه العوالم نسبة لامكانية وجودها تمثل مجاهيلا، وهي غيب، وهي تحديدا ما تنفرد بالاستعمال الاصطلاحي للفظ الغيب
أي أننا حينما نقول الغيب فالمقصود به وجود مجال آخر مواز أو مابعد مجال الدنيا

-----------

- لما كان وجود حياة أخرى أو عالم مواز لايمكننا توقع إثباته أو العلم به مباشرة وعيانا فهو دائما غير معلوم، ولما كانت صفة المجهول تتحرك في مدى دلالي يتراوح بين العلم والجهل ونحن نتحرك في حقل دلالي يدور فقط في عدم العلم أي عدم معرفة وقوعه، فكان معنى ذلك أنه لايصح أن نصف ذلك المجال غير المعلوم بصفة المجهول، لأنه لايمكن أن يكون معلوما فلا يصح أن يكون موصوفا بالجهل به

أي أن إطلاق الصفة على موصوف يجب أن يكون صوابا من حيث الامكانية، وإطلاق مجهول على مجال لا يدور بين العلم والجهل، لا يصح، لأنه غير ممكن أي غير متاح
إذن لا يمكن ان نطلق على الحالة الثالثة إلا الغيب

- الحالتان الأولى والثانية صح فيهما وصف مجهول وغيب، أما الثالثة فلا يصح فيها إلا وصف غيب
إذن كل مجهول هو غيب ولكن ليس كل غيب هو مجهول

- لكن وصف معلوم هو وضع نسبة لمجهول والمجهول وضع نسبة لمعلوم، أي أنها ليست وضعا ابتدائيا مستقلا، وهنا نلاحظ التالي:
* أن علينا إكمال مجال وجود الموجود لنصل لحدي القيمة فنتأكد من الصفة ووقوعها بعد أن كانت مجهولة، وغيابها بعد أن كانت معلومة

* إذن تعلق التأكيد يخص قيمة الموجود وليس مجال الوجود، أي أننا لا نلغي متعلق الصفة وإنما نتحرك في قيمتها أي صفة تابعة ودورانها بين العلم بها والجهل بها

* هذا التعلق مبني على الدوران، فالجهل هو نقض للعلم والعكس بالعكس، ولكنه ليس تعلقا بوجود مستقل، أي أن نفي الصفة يلزم منه نفي قيمتيها ولا يلزم منه نفي إمكانية وجود متعلق الصفة
هذا يعني أنه لايمكننا أن نلغي احتمالية وجود بُعد الغيب اعتمادا على نفي صفة العلم به

- فثبت إذن احتمالية وجود بُعد الغيب بالمعنى الاصطلاحي، أي عالم ما بعد الدنيا وعالم مواز به كائنات أخرى

---------------
فوزي مسعود
#فوزي_مسعود

الرابط على فايسبوك
. تأملات في الغيب (1): إثبات احتمالية الإمكان


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

فايسبوك،

 





تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-07-2023  


تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
مقالات فوزي مسعود على الفايسبوك حسب المحاور
اضغط على اسم المحور للإطلاع على مقالاته

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء