الأكثر قراءة   المقالات الأقدم    
 
 
 
 
تصفح باقي إدراجات محرر بوابتي
مقالات محرر بوابتي

أين الفنان الشعبي فوزي بن قمرة ؟

كاتب المقال موقع بوابتي - موقع المجتمع   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


الكل كان يسمع بالفنان الشعبي التونسي فوزي بن قمرة الذي ملئت شهرته الأفاق, حيث تربع فترة التسعينات على عرش ‏الغناء الشعبي بتونس, ولقد شهدت المهرجانات التونسية من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال حفلاته, كما إنه كان الضيف ‏المتكرر لوسائل الإعلام التونسية وخاصة منها الصحف, والتي كانت تجري معه أحاديث لسبب أو لدون سبب, مادام أنه ‏مطرب مشهور تدر استضافته الكثير من القراء وبالتالي مزيدا من الأموال.‏

على أننا لم نعد نسمع الآن أحاديث عن هذا الفنان, حتى تناسيه الناس أو كادوا, ولقد كان يحسن بالصحف التي استضافته ‏من قبل و أشادت بموهبته الغنائية والصوتية أن تواصل نقل أخباره الجديدة للناس.‏
ولأن الصحف التونسية لم تفعل ذلك ولم تقل للقارئ التونسي أين فوزي بن قمرة الآن ولماذا لم يعد يظهر, فها إننا سنطلعكم ‏على ذلك نقلا عن مواقع أجنبية. بقي القول أنه لا يفهم أسباب هذا التعتيم الإعلامي على خبر لا حرج ولا خطر فيه على ‏الرأي العام, كما لا يفهم سر الحساسية المفرطة والمفتعلة للصحف التونسية نحو مواضيع بعينها.‏

قصة فوزي بن قمرة:‏


إنها التجربة الأولى في تونس التي يتّخذ فيها فنان، وهو في قمة شهرته وشبابه، قراراً بالاعتزال.. فقد فعلها الفنان الشعبي ‏التونسي المعروف فوزي بن قمرة وأعلن اعتزال الغناء والشهرة منذ عام 2001م. وتفرغ للعبادة والدعوة إلى الله.. فماذا ‏عن حصاد تجربته خلال تلك الفترة؟
يقول بن قمرة إنه مرتاح جداً، ويشعر بسعادة لم يعهدها من قبل، وأن الإيمان فتح في قلبه ثمار الراحة والطمأنينة اللذَيْن لم ‏تستطع أن تحققه له الأموال والشهرة. ‏
ويقضي فوزي الآن أوقاته كما يقول بين العمل وحفظ القرآن الكريم، والتفقّه في الدين، والدعوة إلى الله وتربية أبنائه.‏
وأضاف: "زرت الأماكن المقدسة مرات عدّة سواء للحج أو للعمرة، كما قمت بزيارتين إلى المغرب للدعوة إلى الله".‏
ويدرس بن قمرة إمكانية أن يستثمر موهبته الفنية في الإنشاد الديني، وقال: "النيّة موجودة، وأتمنى المساهمة في أعمال من ‏الإنشاد الديني تكون مهمة وجادة، وبذل الجهد في كل ما يخدم الإسلام".‏
وعن تجربته في الاعتزال قال فوزي بن قمرة لموقع "إسلام أون لاين.نت": "أنا شاب تونسي ظهرت عليه ميول للفن ‏الشعبي الذي يسمّى عندنا في تونس بال"مزود" فانخرطت فيه، وتمكنت بفضل ما منّ به الله عليّ من طاقة صوتية، وتشبّع ‏بالإيقاعات الشعبية التونسية، حتى أنجزت في فترة قصيرة نسبياً نجاحاً كبيراً. أُعجب الكثيرون بطريقتي الجديدة في أداء ‏الأغاني والرقصات التونسية؛ وهو ما أكسبني شهرة واسعة وجعلني، بشهادة الجميع، أتربع على عرش الغناء الشعبي ‏التونسي لعشر سنوات كاملة".‏
وعن سر التحول في حياته قال بن قمرة: "العوامل عديدة ولعل أهمها: ظروف التنشئة؛ لقد نشأت في بيئة تونسية متوسطة ‏مادياً، ومحافظة على قيمها وعاداتها العربية الإسلامية، ومن بينها الحرص منذ الصغر على أداء الواجبات الدينية؛ رغم ‏فترات الانقطاع من حين لآخر، غفر الله لنا جميعا". ‏
وتابع: "لم أترك الصلاة خلال الأربع سنوات الأخيرة، وبدأ ينتابني قلق كبير، وحالة من عدم الرضا عن النفس لما كنت ‏أقدمه من غناء، وبدأت نفسي تملّ الأجواء التي كنت أعيشها، وبدأت رحلة البحث عن حلّ".‏
ولم تكن المهمة سهلة، وأحسست بالحاجة إلى سند ودعم من الذي يملك ناصية القلوب ويقلبها كيف شاء. وبمساعدة بعض ‏أصدقاء الخير الذين لن أنسى لهم مثل هذا الفضل توجهت إلى بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة في شهر رمضان من سنة ‏‏2001، السنة التي تركت فيها الغناء. وقد عاهدت الله في مكة على ترك الغناء.. ففي ليلة من ليالي رمضان الكريم أظنها ‏كانت ليلتي الأخيرة بمكة ذهبت إلى الحرم المكي وصليت الصبح، وبينما كنت ساجداً في الركعة الأخيرة على ما أذكر، إذا ‏بشيء غريب يحدث بداخلي، وشعرت بقوة عجيبة تتملكني، واندفعت في الدعاء والابتهال إلى الله لكي يساعدني، وإذا بي ‏أعاهده، وإذا بالعهد يخرج من فمي إلى رب العزة ألا أعود إلى الغناء، وظللت أدعوه وأنا ببيته الحرام أن يعينني على ما ‏عزمت".‏
وتوجه بن قمرة برسالة إلى أصدقائه الفنانين في تونس وبقية الدول العربية قائلا: "ما قيمة الفنان إذا كان مشهوراً بين العباد ‏في الدنيا وليست له عند الله أية قيمة؟ وما قيمة الفوز والنجاح في الدنيا إذا كان نصيبنا من الآخرة الخسران المبين؟"

الخبر كما ذكر بموقع المجتمع


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، صحوة اسلامية، وسائل اعلام، توبة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 01-08-2007  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك
شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  21-06-2009 / 13:08:31   ابو سمية
ضحايا ثقافة الاقتلاع بتونس

التونسيون الاسوياء يفتخرون بالقادة سلالة الحضارة الاسلامية وليس ينظرون لاشخاص ممن تذكر انت هم للاساطير اقرب للواقع، لم يكن ليسمع بهم احد لولا مجهودات الاقتلاع الثقافي الرهيبة التي اخضع لها التونسيون طيلة نصف قرن، والتي عملت على تنشاة رموز بديلة للرموز الاسلامية التي شكلت فعلا تاريخ تونس


افهم ماتقوله من انه تاثر منك بمجهود منظري جماعات اليسار صحبة اطراف فرنسية مباشرة احيانا او بتشجيع ضمني اغلب الاوقات ممثلا في السند الاعلامي و المادي ، حيث استفردوا بتونس طيلة العقود الاخيرة حين سعيهم لاقتلاعها من جذورها، وحاولوا طمس وجهها العربي الاسلامي من خلال النبش في ادغال التاريخ، لايجاد اثار حقب تاريخية مرت على تونسن ومن ثم زعموا ان ليس يلزم ان يقع القول بعروبة واسلامية تونس، وان تونس بزعمهم ايضا بونيقية ورومانية وووندالية واسبانية وعربية، بحيث يصبح البعدان العربي والاسلامي مجرد بعد ككل الابعاد الاخرى

(تقوم جهات فرنسية بتشجيع النبش في تاريخ تونس لاحياء واعلاء جوانب تاريخية وتكريسها بمايقارب البديل الحضاري، وتوجد دار نشر بتونس تعمل على الاعلاء من الحقبة القرطاجنية حد نشر ابجدية كتابية خاصة وهناك من دعى فعلا لتبني الابجديات الاصيلة بزعمهم عوض العربية، وهي مساعي استعمارية معروفة بالعديد من البلدان العربية، تعمل على النبش في الجذور العرقية لكل بلد كسعي لضر ب الابعاد العربية الاسلامية)

وقصدهم من ذلك ايجاد تبرير لمجهوداتهم لاستبعاد الحضارة الاسلامية من ان تكون المرجعية العقدية بتونس

وعلى اية حال، مثل هذا الكلام، كان قويا من قبل، اما الان فقد بانت تهافته، ولم يعد يردده الا بعض الضحايا ناقصي الاطلاع، او المشبوهين دعاة اقتلاع تونس عن حضارتها العربية الاسلامية

ولعلك انت اييها المتدخل يا من تفتخر بمسينيسا وماشابهه من الاساطير ، وتنسى من شكل وجه تونس من القادة والعلماء المسلمبن العظام، ان تكون احد هذين الصنفين

  20-06-2009 / 22:04:13   حلمي 27
سحقا لكم ولموقعكم

ماهذا الحسد ...ماهذا الجحود ...ماهذه النقمة....تونس ارض تلاقي الحضارات علي مر العقود تملك من الدفع الذاتي ما يمكنها عاي المضي قدما .....فنحن احفاد القادة ماسينيسا...و حنبعل...املكار...واصحاب ملاحم البونقية...لاتعنينا تعلايقاتكم....وسحقا لكم.......

  6-08-2007 / 22:11:01   COS


إلى المشرفين على الموقع
أرى أنه لا داعي أن تنوهوا في آخر مداخلتي إلى أن هذا الكلام يعنيني أنا فقط فهذا أمر متفق عليه منذ البداية
أما أن تقول لا يمكن التأكد من صحة هذا الأمر فهو تعليق غير حيادي بل يصب في خانة : أخطى راسي واضرب
الحمد لله بوجود محرك البحث جوجل يمكن التأكد ويكفي أن تضع ثلاث كلمات في جوجل لتظهر لك المواقع التي تتحدث عن طرد تونس من منظمة الصحافة العالمية
والكلمات هي : تونس - صحافة - عالمية
بالطبع تحتاج لـطريقة لفتح المواقع التي ستجدها بما أنها محجوبة
لقد أردت فقط أن أعرب عن أسفي للتعليق الذي كان له مفعول غير حيادي فكان الأجدر أن لا تنشر التعليق أصلا فلربما كان أفضل ولربما أراحكم من المشاكل
على العموم بارك الله فيكم
وسامحونا على الازعاج

  3-08-2007 / 12:18:23   تونسية


برفو! فوزي
و ياليت بقية فنانين المزود يقتديو بيك...فوزي كان فنان يحاول باش ينهض بالفن الشعبي باستخدام عروض متكاملة و ملابس تتناسق مع العرض و هو ما لا تجده عند البقية...أما خسارة أنوا الفن الشعبي عندنا هو فن رديء في كاماته و بذيء في أحيان كثيرة.الفنان هو حامل لرسالة و هو ما فهمه فوزي من خلال تجربته و ما لم يفهمه بقية الفنانين الذين تناسوا حظارتنا و اهتموا بكؤوس النبيذ و الفساد و جعلوا منه أغاني يندى لها الجبين. بالتوفيق لفوزي بن قمرة و ياليت الهادي حبوبة و فاطمة بوساحة...يقتديوا بيه

  2-08-2007 / 22:24:20   COS


بارك الله فيكم على هذا المقال الرائع وإن شاء الله نكون ممن يشملنا الله برحمته خاصة ورمضان على الأبواب أما تعتيم الصحف التونسية على هذا الموضوع فلا يحتاج لتعليق كبير فقط كفانا فخرا أن جميعة الصحفيين التونسيين مطرودة من الجمعية العالمية للصحافة بسبب الأداء الرديء لها وعدم قيامها برسالتها وياله من تكريم السلام عليكم

لا نستطيع ان نؤكد أو ننفي ما قاله المتدخل, وما قاله يعبر عن رأيه هو فقط, ككل أراء المتدخلين...مشرف الموقع
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
يزيد بن الحسين، د. نانسي أبو الفتوح، أبو سمية، رمضان حينوني، د - صالح المازقي، ابتسام سعد، سعود السبعاني، ياسين أحمد، د.ليلى بيومي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد أحمد عزوز، خالد الجاف ، الهادي المثلوثي، سوسن مسعود، نادية سعد، د - محمد بن موسى الشريف ، الهيثم زعفان، سحر الصيدلي، د- محمد رحال، صلاح الحريري، محمد الطرابلسي، د. أحمد بشير، د. عادل محمد عايش الأسطل، المولدي الفرجاني، عبد الرزاق قيراط ، د. أحمد محمد سليمان، مراد قميزة، إيمى الأشقر، سامر أبو رمان ، الناصر الرقيق، عواطف منصور، فوزي مسعود ، د. الحسيني إسماعيل ، محمود طرشوبي، صلاح المختار، كريم السليتي، د. خالد الطراولي ، فتحي العابد، محرر "بوابتي"، علي الكاش، أشرف إبراهيم حجاج، فاطمة عبد الرءوف، د - المنجي الكعبي، سلوى المغربي، عراق المطيري، شيرين حامد فهمي ، محمد تاج الدين الطيبي، حسن عثمان، منجي باكير، د - شاكر الحوكي ، ماهر عدنان قنديل، د - محمد بنيعيش، د. محمد مورو ، جمال عرفة، أحمد ملحم، صباح الموسوي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، يحيي البوليني، صفاء العربي، أحمد بوادي، العادل السمعلي، د. نهى قاطرجي ، عمر غازي، إيمان القدوسي، د. عبد الآله المالكي، إسراء أبو رمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عبد الله الفقير، حسني إبراهيم عبد العظيم، د- جابر قميحة، أ.د. مصطفى رجب، رأفت صلاح الدين، محمد اسعد بيوض التميمي، عدنان المنصر، كريم فارق، د- هاني السباعي، محمود صافي ، د - احمد عبدالحميد غراب، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - محمد عباس المصرى، عبد الغني مزوز، د - أبو يعرب المرزوقي، هناء سلامة، محمد عمر غرس الله، صفاء العراقي، د.محمد فتحي عبد العال، د. جعفر شيخ إدريس ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، رافد العزاوي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، إياد محمود حسين ، محمود سلطان، د. الشاهد البوشيخي، صالح النعامي ، د - مصطفى فهمي، عبد الله زيدان، د- هاني ابوالفتوح، أحمد النعيمي، د. محمد يحيى ، حاتم الصولي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حسن الطرابلسي، عزيز العرباوي، د. محمد عمارة ، حسن الحسن، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد الحباسي، علي عبد العال، رافع القارصي، د. طارق عبد الحليم، كمال حبيب، فتحـي قاره بيبـان، معتز الجعبري، د - مضاوي الرشيد، محمد شمام ، د - محمد سعد أبو العزم، فتحي الزغل، سامح لطف الله، د- محمود علي عريقات، محمود فاروق سيد شعبان، حمدى شفيق ، منى محروس، حميدة الطيلوش، رحاب اسعد بيوض التميمي، محمد الياسين، وائل بنجدو، طلال قسومي، مصطفى منيغ، د - الضاوي خوالدية، فاطمة حافظ ، خبَّاب بن مروان الحمد، تونسي، فهمي شراب، فراس جعفر ابورمان، مجدى داود، أحمد الغريب، مصطفي زهران، سفيان عبد الكافي، محمد إبراهيم مبروك، محمد العيادي، سيد السباعي، د. صلاح عودة الله ، د - غالب الفريجات، رضا الدبّابي، جاسم الرصيف، رشيد السيد أحمد، سيدة محمود محمد، بسمة منصور، أنس الشابي، سلام الشماع، الشهيد سيد قطب، عصام كرم الطوخى ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضات من طرفه أومن طرف "بوابتي"

كل من له ملاحظة حول مقالة, بإمكانه الإتصال بنا, ونحن ندرس كل الأراء