تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

اذا حضرت العمامة هربت السلامة

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


استغرب أحيانا عند سماعي لخطب بعض ممن يُسمون بخطباء المنبر الحسيني، وفي أي بالوعات كانوا مختفين خلال الحكم السابق، وكيف تسللوا بعد عام 2003 من تحت غطاء البالوعات وزحفوا الى المنابر الحسينية فأحتلوها بصمت حكومي، ومرجعية دينها وديدنها السكوت عن الحق؟
من خلال إطلاعي على المئات من الفديوهات التي يمكن لأي فرد أن يطلع عليها عبر (اليوتيوب) سيجد العجائب والغرائب من الروايات والأحاديث التي يرددها خطباء المنبر الحسيني، ما أنزل الله بها من سلطان، والأغرب من ذلك كلما نهق خطيب المنبر الحسيني برواية مزيفة، صاح الجَمع المستحمر (اللهم صلي على محمد وعلى أل محمد)، بدلا من أن يدسوا نعلا في فم الخطيب، او يقولوا له إحترم عقولنا على أقل تقدير، ويبدو ان عقولهم أجروها لمراجعهم، وإلا هل يمكن ان يسير طبيب ومهندس وحملة شهادات عليا وراء مقتدى الصدر؟ مقتدى الذي لم يتمكن من إكمال دراسته الإبتدائية، ويمتلك من الحمق والسخافة أعلى الشهادات، يسير خلفه نخبة من المثقفين، سبحان الله، صدق الله تعالى بقوله في سورة الأنبياء67 (( أف لكم ولما تعبدون من دون الله أفلا تعقلون)).

يمكن تقسيم خطباء المنبر الحسيني الى ثلاثة أقسام.
اولا. المحرضون على الإرهاب.
من خلال إثارة الفتنة لطائفية، كما فعل أحد الخطباء عندما حرض المستحمرين على قتل سيدة العراق الأولى وأيقونه الثورة العراقية الكبرى، (أم الشهيد إيهاب الوزني)، وتشبيهها بأم المؤمنين السيدة عائشة (رض)، قائلا: إعقروا صاحبة الناقة، لا أعرف كيف شبه الحمار الحسيني أم إيهاب بالسيدة عائشة، وهل هذا التشبيه مديح أم إساءة؟ ثم هل إعتبر المعمم الشيعي الكاظمي علي بن أبي طالب وفقا لمعركة الجمل الذي إتخذها مثالا في عقله المتهريء؟

أن إيهاب هي سيدة العراق الأولى وليس حرم رئيس الجمهورية، فهذه صفة إعتبارية لحرم برهم صالح، اما السيدة الحقيقية فهي أم الشهيد ايهاب التي جعلت حكومة المنطقة الخضراء ترتعش وترتجف كالجرذ، وتتعامل مع خيمة أم إيهاب كقنبلة نووية تهدد وجود الحكومة. المرأة التي تمثل العراقيين هي أم إيهاب وجميع أمهات الشهداء ، فهنٌ اللواتي عمدنٌ ثورة تشرين بدماء أبنائهم. وليست حرم صالح التي ليس لها حيص وبيص في الحياة العامة، ولم نراها ترعى أي مؤسسة او اجتماع و مؤتمر يخص المرأة مثلا، آخر مرة شاهدنا عندما خرجت برفقة زوجة في جولة في سوق السراي، بعد أول إنتخاب له، وإختفت عن الأنظار. ويوجد بعض من خطباء المنبر الحسيني من يحرض على أهل السنة، ويعتبرهم دواعش، فقد إنتقلوا في حكمهم من (حواضن لداعش) الى (دواعش)، كما حصل في هجوم الميليشيات الولائية بصحبة عدد من أهالي ضحايا سبيايكر على أهالي صلاح الدين وحرق سياراتهم، وتدمير مؤسسات الدولة.

في الآونة الأخيرة حرض الخطباء على تدمير مرقد ابو حنيفة النعمان، وتمادوا الى قيادة حملة شيرازية لتدمير نصب مؤسس بغداد أو جعفر المنصور. الأغبياء يتجاهلون الحقيقة وهي ان جعفر الصادق مات موتة طبيعية، ولم تحاربة الدولى العباسية، لأنه لم يكن يعني لها شيئا، وليس له أي تأثير على الخلافة، وهو بدوره لم يخرج عن طاعة الخليفة، فلماذا يسممه الخليفة؟ ومن هو الخليفة يا مستحمرين؟ انه ابن عم جعفر الصادق، وليس من بني أمية، ولأن العم أقرب من أبن العم للنبي (صلى الله عليه وسلم) فالعباسيون أقرب من العلويون الى النبي المصطفى، المشكلة ان الشيعة يجهلون شيئين وهما القرآن والتأريخ، لذا فإن أحكامهم مبنية على ما يتقيأ به خطباء المنبر الحسيني عليهم، فيستطيبوا نكهته. إنه الأنتصار الساحق للجهل.

ثانيا: الخطباء الذيول.
ونقصد بها ذيول ايران، وهؤلاء لا يقلوا خطورة عن خطباء القسم الأول، فهؤلاء يسبحوا للخمييني المقبور والخامنئي الحي الميت، وغالبا ما تنام شياطين السياسة تحت عماماتهم القذرة، وهم يستغلوا أية مناسبة للإشادة بإيران والخامنئي والجنرال المقبور سليماني. في الإستعراض الأخير الذي قام به الحرس الثوري العراقي (الحشد الشيعي) في معسكر أشرف (معسكر مجاهدي خلق سابقا)، كان كل شيء يوحي للناظر بأنه يشهد إستعراض للحرس الثوري الايراني، من ملابس عسكرية، وعجلات تحمل أرقاما ايرانية، واسلحة كتب عليها (ساخت ايران) وطائرات مسيرة وشعارات طائفية، ويبدو إن حضور المعز الكاظمي كان جبرا وليس خيارا، وصورته مع من يحتقره ويشبهه بالمعز، وهدده بقطع إذنية تثير العجب العجاب، فعلا لا يمكن للمعز أن يكون أسدا. اغرب ما في الحفل

أ. ان أحد الصواريخ حمل إسم (المقبور السعودي نمر النمر) المرجع الشيعي الذي أعدمته السلطات السعودية بسبب تحريضه الطائفي، وتهديده للأمن الوطني، وتبعيته الولائية الى ايران. وفي هذا إشارة واضحة الى المملكة الشقيقة، نصيحة لأخواني في السعودية: إغسلوا أيديكم من العراق، فالعراق يحكمه الحشد الشيعي وليس مصطفى الكاظمي، العراق اليوم كوفيد اقوى من دلتا المتحور، سريع الإنتشار، فلا تقتربوا منه، انكم تتعاملوا مع حكومة صورية، لا قيمة لها، فلا تجعلوها لها قيمة طالما ان الشعب العراقي نفسه يحتقرها لضعفها وفسادها. العراق اليوم عبارة عن ولاية تابعة لإيران، فتعاملوا مع المسألة على هذا النحو، وكفاكم حسن نية، فلطالما أدى مبدأ حسن النية الى كوارث، لا تتعاملوا بحسن نية لمن يضمر لكم نية الشر في قلبه، وصواريخ نمر النمر ابرز شاهد على صدق كلامنا. تذكروا دائما: إيران تدمر والعرب تعمر.

ب. في خضم المهرجان الشيعي ظهر رجل دين معمم، وهو ينهق بأعلى صوته (نعم نعم خامنئي) و (نعم نعم سليماني) ويكررها عدة مرات، والمستحمرين يكرروها بعده. وهذا المعمم تاره نراه بعمامة سوداء، واخرى بعمامة بيضاء! ومصطفى الكاظمي كما يقول المثل العراقي (لا حيص ولا بيص). لا أعرف كيف يمكن حل هذه المعادلة الحشدية الشيعية : ولاء الحشد لإيران الخامنئي، ورواتبهم من حكومة الكاظمي؟

ت. لم يشارك في (المهرجان المقدس!!) لا حشد العتبة (المرجعية) ولا سرايا السلام الإرهابية العائدة الى مقتدى الصدر، بمعنى ان سلسلة الإرهاب الشيعي كانت ناقصة حلقتين. وهنا تبرز مشكلة لم يعييها الكثير من العراقيين وتغافلت عنها القنوات الإعلامية، وهي: ان كانت المرجعية تنصلت عن الحشد الشعبي حسب فتوى الجهاد الكفائي، التي طالبت بالتطوع في الأجهزة الأمنية كما تزعم، وليس تشكيل هيئة مستقلة، فلماذا قامت المرجعية نفسها بتشكيل ثلاثة الوية تابعة لها بدلا من ان يتطوعوا في الأجهزة الأمنية؟ ولماذا قبل أشهر قليلة فقط قامت الألوية الثلاثة بالإنسلاخ عن الحشد الشيعي، وانضمت الى إمرة القائد العام للقوات المسلحة؟ ولماذا ما تزال تحتفظ بتسمية حشد المرجعية ان كانت الألوية قد انضمت الى الجيش فعلا؟
ثالثا. خطباء المعاجيز والأساطير
هؤلاء أقل خطورة من سابقيهم فيما يتعلق بالأمن الوطني والإنسجام الجمعي وإثارة الفتنة الطائفية، لكن خطورتهم تنحصر في الجانب الثقافي والإجتماعي، فمنهم من أعتبر العبقري آنشتين قد تشيع، ومنهم من إعتبر الملكة إليزابيث من أهل البيت، ومنهم من اعتبر ان علي بن ابي طالب يشجع على لعب كرة القدم، ومنهم من اعتبر المهدي يسكن في جزيرة في المحيط، ولا أفهم ما الغرض من هذا؟ أمر لا يمكن تفسيره إلا بعقدة النقص، سواء تشيع آنشتين ام لم يتشيع فما تأثيره على الإسلام؟

أين المشكلة؟
الحقيقة ان المشكلة تكمن في جانبين:
اولا: في موقف الحكومة العراقية، حيث يفترض ان تطبق تهمة الإرهاب/4 على مثيري الفتنة الطائفية والمحرضين على القتل، ومن ليس لهم ولاء وطني، لأن القانون ينص على هذا وليس نحن.

ثانيا: مرجعية النجف. لأنه ليس من المعقول ان تسكت المرجعية على كل هذا اللغو الذي يتفوه به خطباء المنبر الحسني دون ان تعالج الموضوع بإعتبارها الجهة المسؤولة عن حماية المذهب كما تزعم، والخطباء يسيئون الى المذهب بكل وقاحة وجرأة، ولا أحد قادر على ردعهم، ولجم أفواههم الكريهة، لابد ان تضع المرجعية ضوابطا لخطباء المنبر الحسيني ويلتزموا بها، وخلاف ذلك، تكون المرجعية نفسها جزءا من المؤامرة على المذهب، ولا يوجد تفسير آخر.
أخيرا: هل صار الفكر الشيعي عاقرا يا مرجعية لا تلقحه المعارف والعلوم والمنطق السليم؟



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، إيران، الشيعة، الفساد، الفساد السياسي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-07-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مقتدى الصدر قاتل ومنافق يا محمد سيد محسن
  المغالاة عبارة عن فقاعة سرعان ما تنفجر نموذج مصطفى جواد
  من اول من حارب حرية الرأي في الاسلام؟
  الحقيقة لا تؤلم العقلاء بل الحمقى والجهلاء
  يا للهول! عدونا يصدق، وصديقنا يكذب
  إكذوبة قول غاندي " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"
  هل سقطت نظرية توازن الرعب بين حزب الله واسرائيل؟
  الكرامة الوطنية من وجهة نظر حزب الله
  الكاظمي يسخر من عقول العراقيين
  هل تصح مقولة (ان السنة هم أنفسنا)؟
  اذا حضرت العمامة هربت السلامة
  صدمة رجال الدين بقانون تجريم إغتصاب الزوجة
  في ايران الإنتخابات إنتهت قبل أن تبدأ
  قاسم مصلح أطلق رصاصة الرحمة على الحكومة والقضاء العراقي
  العراق سفينة متهالكة وآيلة للغرق
  برهم صالح نام اربع سنوات واستيقظ على كابوس الفساد
  محور المقاومة لا يقاوم
  تغريدات جديدة من العراق الديمقراطي/17
  ظريف يرفع غطاء بالوعة الحكومة الايرانية
  غياب الصقور وحضور الغربان/ 2
  غياب الصقور وحضور الغربان/ 1
  عذرا! العتاب مستطاب بين الأحباب
  نجم الربيعي يتألق من جديد
  ضاق بهم السبيل، وكان البديل في الرحيل
  انهض يا وطن فما بلغت أرذل العمر بعد!
  لقاء مع طلاب جامعة في اوربا الشرقية
  دبلومسية الفأر مع ايران وتركيا ودبلوماسية الأسد مع السعودية
  ولاية الفقيه، وحدة الفعل واختلاف القول
  المبوقون لا يكفون عن ازعاجنا
  كورونا تفتك، والولي الفقيه يتكتك

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د . قذلة بنت محمد القحطاني، عصام كرم الطوخى ، يزيد بن الحسين، أحمد بوادي، سحر الصيدلي، الهادي المثلوثي، محمد تاج الدين الطيبي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، وائل بنجدو، مجدى داود، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد أحمد عزوز، خبَّاب بن مروان الحمد، الناصر الرقيق، ياسين أحمد، عراق المطيري، إيمى الأشقر، إياد محمود حسين ، صلاح المختار، د- جابر قميحة، صباح الموسوي ، د - صالح المازقي، يحيي البوليني، محمد شمام ، محمود صافي ، عمر غازي، د - الضاوي خوالدية، فتحي الزغل، فاطمة عبد الرءوف، د - محمد بنيعيش، سيدة محمود محمد، سيد السباعي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. عادل محمد عايش الأسطل، أحمد الغريب، د - احمد عبدالحميد غراب، عزيز العرباوي، د. الحسيني إسماعيل ، أشرف إبراهيم حجاج، صالح النعامي ، محمد إبراهيم مبروك، د. محمد يحيى ، عدنان المنصر، د - عادل رضا، أنس الشابي، محمد اسعد بيوض التميمي، رافع القارصي، د. محمد عمارة ، صفاء العربي، عبد الغني مزوز، محمد الياسين، د - مضاوي الرشيد، الشهيد سيد قطب، محمد العيادي، فاطمة حافظ ، فهمي شراب، د - محمد عباس المصرى، حسن الحسن، كريم فارق، سوسن مسعود، رمضان حينوني، بسمة منصور، رحاب اسعد بيوض التميمي، حميدة الطيلوش، العادل السمعلي، فتحي العابد، معتز الجعبري، ضحى عبد الرحمن، إسراء أبو رمان، د. الشاهد البوشيخي، رشيد السيد أحمد، د. نانسي أبو الفتوح، د. عبد الآله المالكي، محرر "بوابتي"، شيرين حامد فهمي ، د.ليلى بيومي ، سعود السبعاني، د. محمد مورو ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، المولدي الفرجاني، محمود سلطان، فتحـي قاره بيبـان، د. صلاح عودة الله ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، مراد قميزة، أحمد الحباسي، كريم السليتي، جمال عرفة، د. خالد الطراولي ، أ.د. مصطفى رجب، د- محمد رحال، منجي باكير، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سلام الشماع، مصطفي زهران، محمد عمر غرس الله، ابتسام سعد، د- محمود علي عريقات، سلوى المغربي، محمود طرشوبي، د. جعفر شيخ إدريس ، د.محمد فتحي عبد العال، د - مصطفى فهمي، د- هاني السباعي، د - أبو يعرب المرزوقي، علي عبد العال، رأفت صلاح الدين، عواطف منصور، د - محمد سعد أبو العزم، صفاء العراقي، صلاح الحريري، د. أحمد بشير، فوزي مسعود ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حمدى شفيق ، عبد الله زيدان، جاسم الرصيف، منى محروس، د - غالب الفريجات، أحمد النعيمي، د - المنجي الكعبي، د- هاني ابوالفتوح، محمد الطرابلسي، علي الكاش، سليمان أحمد أبو ستة، ماهر عدنان قنديل، نادية سعد، طلال قسومي، سامح لطف الله، إيمان القدوسي، د - محمد بن موسى الشريف ، حاتم الصولي، حسن عثمان، تونسي، رضا الدبّابي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، حسن الطرابلسي، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود فاروق سيد شعبان، خالد الجاف ، د - شاكر الحوكي ، مصطفى منيغ، د. نهى قاطرجي ، أحمد ملحم، الهيثم زعفان، عبد الرزاق قيراط ، فراس جعفر ابورمان، د. طارق عبد الحليم، عبد الله الفقير، كمال حبيب، د. أحمد محمد سليمان، سفيان عبد الكافي، رافد العزاوي، أبو سمية، هناء سلامة، سامر أبو رمان ،
أحدث الردود
انا اماراتي وتزوجت مغربيه على زوجتي الاولى مع ان الاولى ماقصرت فيني لكن ماعرف ليه خذتها اعترف اني كنت راعي بارتيات وهي كانت ربيعتي وربيعه الكل معرف كي...>>

انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة