تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

نجم الربيعي يتألق من جديد

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


قال البحتري:
لا تنظرَنَّ إلى الفيَّاض من صِغَرٍ ... في السِّنِّ وانظر إلى المجد الَّذي شادا
إن النّجومَ نجومَ اللَّيل أصغرُهــا ... في العيــــــن أذهبها في الجوِّ إصعادا

ربما يستغرب البعض من عنوان المقال، على إعتبار إننا سبق أن نشرنا العام الماضي مقالا بعنوان (نجم الربيعي أفل نجمه) وجهنا فيه إنتقادا حادا لمقدم البرامج التلفازي، وكان السبب في ذلك هو إنحياز الربيعي الى طائفته، ومحاولة زج ساسة السنة في التدهور الذي حصل في العراق، لاشك انهم يتحملون جزءا منه، لكن الجزء الأكبر هو المكون الشيعي الذي يهيمن على كافة مقدرات البلد السياسية والإقتصادية والأمنية والثقافية، ولا يجوز ان يوضعا في كفتين متعادلتين، ابسط مثال على ذلك انفراد النواب الشيعة في قرار برلماني بإخراج القوات الامريكية من العراق، مع غياب النواب السنة والأكراد وبقية الأقليات.

كانت الكبوة الكبيرة عندما نسب نجم الربيعي خطبة فيروسية كورونية الى علي بن أبي طالب، بقوله" هذا الكلام كتب في نهج البلاغة، هذا الكلام مشاهدي الكرام من (1400) سنة، هذا جاء في كتاب عظائم الدهور لأبو علي الدبيزي، ستستمعون كيف قال الإمام علي عن هذا (يقصد وباء الكورونا) فإستمعوا: يقول الإمام علي، عندما تحين العشرون، قرون وقرون، وقرون، تجتاح الدنيا كورون،، من فعل البشر الضالون، فيُميت كبارهم، ويستحل صغارهم، يخشاه الأقوياء، ولا يتعافى منه الضعفاء، يفتك بساكني القصور، ولا يسلم منه ولاة الأمور، يتطاير بيتهم كالكرات، ويلتهم الحلقوم والرئات، لا تنفع معه حجامة، ويفترس منامط لثامة، يصيب السفن ومن فيها، وتخلوا السحب من راكبيها، تتوقف فيه المصانع، ولا يجدون له من رادع، مدٌه من خفاش الصين، وتستقبله الروم بالأنين، وتخلوا الأماكن من روادها، وتستعين الأقوام بأجنادها، يرج منه روم الطليان، ولا يشعر من جاورهم بإمان، يستهينون بأول إجتياحه، وييأس طبهم من كفاحه، يتناقلون بينهم أخطاره، ويكتشفون بلا نفع أسراره، يخشاه الأخيار، والفساق، ويدفنون ضحاياهم في الأعماق (الله!! معبر عن إعجابه)، تتعطل فيه الصلوات، وتكثر فيه الدعوات، وتصدق الناس ما يشاع، وتشتري كل ما يباع، ممالك الأرض منه في خسارة، تعجز عن محاربته وإنحساره، في زمان قل الصدق في التعامل، وشح الإحسان في المقابل، ثم تنكشف (يا الله! تعبير من الربيعي) الغمة عن الأمة، بالرجوع الى الله تأتي التتمة، وتستكين الضال المستهمة بالتضرع الى الله والصلاة على الأنبياء والأئمة". وختم الربيعي الجنجلوتية المنسوبى لعلي بالقول" سلام الله عليك ابو الحسن، وعلى هذا العلم والسر المستودع فيك، وكيف لا وانت سيد الأوصياء، وأبلغ البلغاء".

وسبق ان بيننا زيف الخطبة الفيروسية المنسوبة لعلي بن أبي طالب، وما تضمنته من أخطاء نحوية واملائية وتزويق لفظي، وعلم بالغيب، علاوة على نقدنا لما جاء في حديث الربيعي، فالنبي محمد (ص) هو سيد البلغاء وليس عليا، وما نسب لعلي من خطب طويلة هي من تأليف الشريفين الرضي والمرتضى، وكتاب نهج البلاغة لا يوجد فيه سند واحد يؤكد مصداقية ما جاء فيه من خطب طويلة مملة، لم يعتاد عليها النبي(ص) والخلفاء قبله، ولا يوجد لمعظم الخطب إشارات في كتب الشيعة الأقدمين، وسبق ان ناقشنا هذا الموضوع بإستفاضة في كتابنا (إغتيال العقل الشيعي).

ونصحنا نجم الربيعي أن يخفف من لهجته الطائفية، فهو مقدم برنامج ناجح، وناقد رائع للعملية السياسية المشوهة، ربما إطلع السيد الربيعي على مقالنا، وبعدها ـ وهذا المهم ـ تراجع الربيعي عن تدخلاته ذات المسحة الطائفية، وجعل السنة والشيعة يتحملون تدهور العراق بنفس النسبة، والحق يقال إختفت هذه الظاهرة تماما، وكانت البرامج اللاحقة في قمة الروعة، كان الربيعي فارسا هماما تمكن من نزع ورقة التوت الأخيرة من عدد كبير من المسؤولين العراقيين، وكان المعبر الحقيقي عن أرادة الشعب العراقي، ولسان حاله الصادق.

ليس المهم أن تخطأ، فالخطأ سجية البشر، لكن المهم ان تعالج الخطأ، وكلما تسرعت في معالجتة، كلما قللت من آثاره السيئة. سيما ان الوجه الاعلامي التلفازي ضيف على جميع العراقيين، وليس على طائفته فحسب، انه يدخل علينا بلا إستئذان، ودخوله مباركا ان توخى الصدق والموضوعية والعقلانية في تناول المسائل الجوهرية التي تتعلق بالشعب العراقي وما يعانية من مصائب التي توالت عليه بعد عام الغزو 2003.

لقد أختار السيد الربيعي في برامجه وجوها مهما سلطت الضوء على أهم المشاكل التي يعاني منها الشعب العراقي، وأهمها الفساد الحكومي وسرقة ثروات الأمة، وعرى السيد الربيعي المقدس بكل أشكاله وأزال هالة التقديس من فوق رؤوسهم الفارغة، فرجال الدين هم جزء كبير من المشكلة، وجزء هامشي في حلٌها ولا نقصد بذلك إلا بعض المراجع المعتدلين وهم قلة، بل ندرة.

الأهم من ذلك هو دعوة الربيعي ضيوفا لهم حظوة وإحترام من قبل الشعب العراقي عموما والثوار الأبطال خصوصا، على سبيل المثال المحللين السياسيين يحي الكبيسي وأحمد الأبيض ومثال الألوسي والوزير السابق عامر عبد الجبار وحيدر المله وغيرهم ممن لهم غيرة على وطنهم وشعبهم الذي يعاني من كوارث في كل القطاعات، بسبب هيمنة الولي الفقيه على مقدرات العراق.

وأود بهذه المناسبة أن أشد على يد الربيعي، وأقول له، اننا نشخص السلبيات لغرض الإصلاح سيما لمن نعتبرهم عراقيين أصلاء وفيهم النخوة العراقية الأصيلة، لذلك نحاول جهد الإمكان ان نبين لهم مواطن الزلل كي يتداركوها مستقبلا. وعندما يتدارك العراقي الأصيل الخلل نشد على يديه ونقول له: أحسنت في مسعاك
هذا هو دليل المنطق والتعقل بشكل عام.
كلمة أخيرة للأستاذ نجم الربيعي، لقد تألقت مجددا، ونرجو منك وهذا رجاء ربما يتفق فيه معنا كل الوطنيين الشرفاء، سيما ثوار العراق، الإستمرار على ها المنوال، ان بعض الذيول الإعلامية للميليشيات الولائية غالبا ما ما تتقيأ علينا بمعلومات باطلة، ومشوهة، واقولها بصراحة ان مجرد وجود هذا الشخصيات في اي برنامج تجعلنا ننفر منه ولا نشاهدة، وان كان مع شخصية وطنية مميزة، نستمع اليها، ونمرر مقطع الذيول ولا نستمع الى تفاهاتهم سيما انهم يكرووا نفس الأسطوانه كأن (احدهم باصق في فم الآخر)، إنهم عملاء وإعلاميين مأجورين يتكلمون وتحت ألسنتهم أموال تدفعها لهم الميليشيات الولائية.

فنرجو منك استاذ نجم عدم إستضافة هذه الوجوه العميلة الكريهة، كما تفعل بعض الفضائيات والبرامج بحجة بيان وجهة النظر المعارضة، لقد مملنا منهم ومن طروحاتهم الولائية التي إنفضحت للشعب العراقي، وما عادت تنطلي على أحد. من هؤلاء الذيول: عادل المانع، هاشم الكندي، عبد الكريم خلف، نجاح محمد علي، عدنان السراج، حيدر البرزنجي، محمد البصري، عبد الأمير العبودي، مازن عبد الهادي الزيدي، عباس العرداوي، حمد عبد السادة، علي المطيري، مهند العقابي، مازن الزيدي، محمد الخزاعي، أحمد هاتف، علي مراد الأسدي، أسعد البصري، باسم الماجدي، علي فضل الله، جاسم الغرابي، حيدر البارزنجي، واثق الجابري، محمود الربيعي، كريم بدر، وبقية الذيول المعروفة للجميع.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الإعلام، التلفزة، الدعاية، الفساد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 7-04-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عذرا! العتاب مستطاب بين الأحباب
  نجم الربيعي يتألق من جديد
  ضاق بهم السبيل، وكان البديل في الرحيل
  انهض يا وطن فما بلغت أرذل العمر بعد!
  لقاء مع طلاب جامعة في اوربا الشرقية
  دبلومسية الفأر مع ايران وتركيا ودبلوماسية الأسد مع السعودية
  ولاية الفقيه، وحدة الفعل واختلاف القول
  المبوقون لا يكفون عن ازعاجنا
  كورونا تفتك، والولي الفقيه يتكتك
  تغريدات جديدة من العراق الديمقراطي
  من يحلٌ الفزورة: حشدنا أم حشدهم؟
  استفيقوا يا شيعة، نفط العراق للمراجع والسادة فقط
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية / 3 الأخيرة
  سرطان ايراني في جسد الإعلام العراقي
  بعد اغتيال محسن فخري زاده، ذيول ايران في انتظار غودو
  صابر الدوري لا يستغيث بل يطلب الحق
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/2
  عبد الوهاب الساعدي أحفظ تأريخك المشرف وإستقل
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/1
  عندما يتصرف الرئيس بحماقة من يدفع ثمن حماقته؟
  ميشال عون: هل هو رئيس جمهورية أم مراقب سياسي؟
  الطائفية في العراق بين عهدين/2
  الطائفية في العراق بين عهدين/1
  لقاء الخالة بالخال: إجتماع الأمم المتحدة مع قوى الإرهاب
  لبنان على كف عفريت ايراني
  من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟
  تبين الاسباب لتعرف من يؤجج الإرهاب
  عندما تتلاقى قوى الارهاب في لبنان
  الحملة الكاظمية في نزع الأسلحة العشائرية
  لبنان مقبرة الاحلام

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
معتز الجعبري، بسمة منصور، ضحى عبد الرحمن، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. محمد يحيى ، أنس الشابي، إياد محمود حسين ، حسن الطرابلسي، صفاء العراقي، محمد أحمد عزوز، كريم السليتي، محمد الياسين، د - المنجي الكعبي، محمد العيادي، العادل السمعلي، صفاء العربي، د- محمود علي عريقات، د - أبو يعرب المرزوقي، د - محمد بنيعيش، رحاب اسعد بيوض التميمي، خبَّاب بن مروان الحمد، د.محمد فتحي عبد العال، ماهر عدنان قنديل، محمود طرشوبي، د - الضاوي خوالدية، الناصر الرقيق، د - شاكر الحوكي ، أحمد الحباسي، منجي باكير، محمد عمر غرس الله، فراس جعفر ابورمان، إسراء أبو رمان، د.ليلى بيومي ، الهيثم زعفان، د- جابر قميحة، وائل بنجدو، فوزي مسعود ، شيرين حامد فهمي ، د. جعفر شيخ إدريس ، كريم فارق، رافع القارصي، أشرف إبراهيم حجاج، يحيي البوليني، عمر غازي، مجدى داود، محرر "بوابتي"، عواطف منصور، د - صالح المازقي، فتحـي قاره بيبـان، سعود السبعاني، عبد الله الفقير، سيدة محمود محمد، د- هاني ابوالفتوح، سحر الصيدلي، محمد تاج الدين الطيبي، د. أحمد محمد سليمان، حاتم الصولي، محمود صافي ، عزيز العرباوي، خالد الجاف ، د - محمد سعد أبو العزم، سفيان عبد الكافي، تونسي، حمدى شفيق ، المولدي الفرجاني، جمال عرفة، صلاح المختار، صباح الموسوي ، رضا الدبّابي، سيد السباعي، منى محروس، عبد الرزاق قيراط ، محمود فاروق سيد شعبان، مصطفي زهران، عدنان المنصر، فاطمة حافظ ، د. أحمد بشير، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د. طارق عبد الحليم، سليمان أحمد أبو ستة، جاسم الرصيف، د. نهى قاطرجي ، د - مضاوي الرشيد، عبد الله زيدان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، الهادي المثلوثي، الشهيد سيد قطب، د - محمد عباس المصرى، رشيد السيد أحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد الطرابلسي، سلام الشماع، رمضان حينوني، محمد اسعد بيوض التميمي، نادية سعد، عراق المطيري، سوسن مسعود، سامح لطف الله، طلال قسومي، أحمد بوادي، هناء سلامة، محمد شمام ، أبو سمية، إيمان القدوسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عصام كرم الطوخى ، ابتسام سعد، د - عادل رضا، صالح النعامي ، إيمى الأشقر، د. خالد الطراولي ، عبد الغني مزوز، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود سلطان، أحمد الغريب، محمد إبراهيم مبروك، يزيد بن الحسين، حسني إبراهيم عبد العظيم، كمال حبيب، د- محمد رحال، رافد العزاوي، حسن عثمان، فهمي شراب، أ.د. مصطفى رجب، رأفت صلاح الدين، فتحي الزغل، د. الشاهد البوشيخي، د. عبد الآله المالكي، د - محمد بن موسى الشريف ، حسن الحسن، صلاح الحريري، أحمد النعيمي، مراد قميزة، د. محمد عمارة ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - غالب الفريجات، د. نانسي أبو الفتوح، فاطمة عبد الرءوف، د. صلاح عودة الله ، د. عادل محمد عايش الأسطل، مصطفى منيغ، سامر أبو رمان ، د. الحسيني إسماعيل ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - مصطفى فهمي، د- هاني السباعي، علي عبد العال، سلوى المغربي، فتحي العابد، د - احمد عبدالحميد غراب، د. محمد مورو ، ياسين أحمد، حميدة الطيلوش، علي الكاش، أحمد ملحم، أحمد بن عبد المحسن العساف ،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة