تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

كتاب الإقناع لأبي الحسن أحمد بن محمد العروضي المعروف بالنديم (342ه)

كاتب المقال سليمان أحمد أبو ستة - غزة / فلسطين    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


هذا كتاب ثار بشأنه جدل طويل تعلق بكنية مؤلفه وعنوان كتابه. فالمؤلف كما يزعم الدكتور المنجي الكعبي في مقال مطوّل له بعنوان الكتاب المنسوب للزجاجي فالسيرافي فالعروضي هو للنديم، ويؤكد فيه أنه هو أبو الحسين أحمد بن محمد العروضي الذي اشتهر بلقبه النديم، وأما عنوان الكتاب عنده فهو "كتاب ألّفناه في علم العروض". والظاهر أن هذه الكلمات الخمس مقتطعة من أول سطر من مقدمة مؤلف الكتاب بعد الحمدلة، وهو ما لا يبدو منطقيا لي بالنسبة لعنوان كتاب في العروض كهذا. ومع ذلك فلا بد أن للناسخ الذي جعله عنوانا، قصدا له وجاهته التي ارتضاها أستاذنا الدكتور المنجي.

ثم إني وجدت بعد ذلك باحثا آخر هو منصور بن عبد الله المشوّح يزعم بل يؤكد، أن اسم الكتاب الفعلي هو "الإقناع" وذلك اعتمادا على مخطوطة بعنوان "تصحيح المقياس" لابن الخباز (639 ه) يعمل على تحقيقها حاليا، حيث قال: "إن ابن الخباز الذي بَلَغ في العلم أطوَرَيه- ذكره في عدَّة مواضع باسم (الإقناع) ونَسَبَه إلى العروضي تارة وإلى أبي الحسن تارة أخرى، فمن هذه المواضع مثلاً:

أوَّلاً - عندما تحدَّث عن مشكل بحر الهزج قال: «ومن مشكله أيضًا ما أنشده العروضي صاحب الإقناع» وذَكر البيتين. (وهذان البيتان لم أقف عليهما في المطبوع).
ثانيًا - عندما تحدَّث عن مشطور الرجز المزاحف قال: «قال أبو الحسن صاحب الإقناع: إذا جعلناه من السريع كان مكشوفًا، وإن جعلناه من الرجز كان مخبونًا مقطوعًا» (مضمونه موجود في المطبوع ولكن ليس بهذا التفصيل، وإنما ذَكَر المكشوف في باب السريع، وذكر المخبون المقطوع في باب الرجز).
ثالثًا - عندما تحدث عن خفَّة شعر الرجز وأن أكثر ما تجري عليه ألسنة العرب إنما هو من المشطور والمنهوك، قال: «ومن ذلك ما أنشده أبو الحسن في الإقناع» وذكر الأبيات (وهي موجودة في المطبوع)."

ثم قال:
"إن الإقناع هو العنوان الصحيح للكتاب.. ولا غبار على ذلك.. فأبو الحسن يسلك في كتابه مسلك الحجاج والجدال.. يستطرد أن استدعت المسألة استطرادًا.. ويوجز أن رأى في الإيجاز كفاية وإقناعًا.. فهو إذن الإقناع لا الجامع. علمًا أن كتاب أبي الحسن المطبوع لا يخلو من سقطٍ لبعض الشواهد الشعرية والآراء العروضية، سَبَبُه قصور النسخة الفريدة النادرة المعتمدة، وأسأل الله أن ييسر العثور على نُسخٍ أخرى تسدُّ هذا النقص. وختامًا: قد كان من المتحتِّم علي أن أبوح بهذه الحقيقة لأمرين: أولهما: إن من كتم علمًا ألجمه الله تعالى بلجام من نار يوم القيامة. والآخر: هي تلك المنزلة الرفيعة التي يتبوَّؤها كتاب أبي الحسن في قلبي، فكتابه هذا يعدُّ مرجعًا أصيلاً للعروضيين إِذ هو بالنسبة لهم ككتاب سيبويه بالنسبة للنحاة. هذا والله أعلم". ا. ه
ولم أصل بعد لكتاب ابن الخباز هذا لحد الآن، وربما لا يكون انتهى من طبعه بعد. غير أني أجد نفسي تؤيده في قوله ذاك تمام التأييد الآن، وذلك لأني رجعت إلى كتاب الوافي في علمي العروض والقوافي لعبيد الله بن عبد الكافي بن عبد المجيد العبيدي الذي كان موضوعا لرسالة الماجستير للدكتورة صباح يحيى باعامر . ولفت نظري في فهرس الكتب الوارد ذكرها في متن هذه الرسالة، كتابان عنوانهما واحد هو الإقناع، أولهما لأبي الحسن والثاني للبارقي. أما البارقي فلم أجدها ذكرت لنا شيئا عن موطنه ولا مؤلفاته أو حتى تاريخ وفاته إلا قولها: "لعله سبق الزمخشري لأن الزمخشري (538ه) نفى ضربا أثبته البارقي. وهي تقول في ص 680: "كما أنشده البارقي في الإقناع:
قل فإني لم تجدني * خاضعا في الحب مع
تذرا ما عشت دهري * مملولا ولا قطع"

ولأني لم أجد كتاب الإقناع للبارقي فتشت في كتاب الجامع لأبي الحسن العروضي فلم أجد هذين البيتين المضطربين في الوزن أيضا.

أما قول العبيدي (749ه) في الوافي ص 483: "وأنشده أبو الحسن في الإقناع" فإنه يشير إلى أن ثمة كتابين بنفس الاسم، واحدا لأبي الحسن والآخر للبارقي، نقل عنهما العبيدي. غير أن كلام محقق المقياس الذي نأمل أن نقرأ كتابه قريبا، يعد في نظري فصل الخطاب.
وحيث أن كتابي ابن الخباز والعبيدي يضبطان كنية العروضي بأبي الحسن لا الحسين، وقبلهما وجدت المعري يذكره بهذه الكنية أيضا، فسوف لن أجد بأسا من استخدام هذه الكنية وذلك اللقب عند الإشارة إليه مستقبلا. ولا مانع من الإشارة إليه كذلك بلقب النديم كما كان يذكره الصفاقسي فيما جاء بالغامزة للدماميني. وأما الصولي (335ه) في كتابه أخبار الراضي، وكان مثله نديما له أيضا، فإنه لا يذكره إلا بلقب العروضي فقط، ومرة وجدته يذكره باسمه الكامل ولكن بلا كنية، وكذلك كان يذكره معاصرهما المؤرخ المسعودي (346 ه) في الجزء الرابع من كتابه مروج الذهب.

تبقى لنا كلمة أخيرة حول هذا الكتاب، وهي أنه كتاب يحتاج إلى إعادة تحقيق بالنظر إلى ما رآه الأستاذ منصور من "سقطٍ لبعض الشواهد الشعرية والآراء العروضية، سَبَبُه قصور النسخة الفريدة النادرة المعتمدة"، وما رأيته من جانبي أيضا. وعليه، فإني أتوجه للدكتور الكعبي الذي تابع منذ البداية ظهور هذا الكتاب الأهم في تاريخ العروض، أن لا يتوقف عند ما بدأ به، وأن يواصل جهوده المباركة بأن يبدي لنا نظراته الصائبة في أمر هذه المخطوطة التي يعمل على تحقيقها الأستاذ منصور، وكذلك في أمر ما جاء بكتاب الوافي للعبيدي حتى تكتمل الصورة من جميع جوانبها كافة.

-------------
المراجع:
- مجلة علامات في النقد السعودية، العدد 30
- "العنوان الصحيح لكتاب أبي الحسن العروضي" مقال بصحيفة الجزيرة السعودية العدد 17257
- رابط رسالة الماجستير https://www.merefa2000.com/2020/01/pdf_49.html






 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

علم العروض، بحوث لغوية، الشعر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 14-01-2021  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  الوجوه المتعددة للردف في القافيتين العربية والفارسية (دراسة مقارنة)
  التجديد الوزني عند بيرم التونسي
  في البنية الإيقاعية لشعر خميس لطفي
  منهج ابن عبد ربه في تهذيب كتاب القوافي وعللها لسيبويه (3/3)
  منهج ابن عبد ربه في تهذيب كتاب القوافي وعللها لسيبويه (2/3)
  منهج ابن عبد ربه في تهذيب كتاب القوافي وعللها لسيبويه (1/3)
  كتاب الإقناع لأبي الحسن أحمد بن محمد العروضي المعروف بالنديم (342ه)
  اقتراح للاقتصاد في التشكيل الكامل للكتابة العربية
  الحب العذري: عروة بن حزام نموذجا (*)
  أوزان ابن عبد ربه وقوافيه دراسة إحصائية على نهج أبي العلاء (*)
  نظرية المزج الإيقاعي وأثرها في تطور العروض العربي ما بعد الخليل بحر الدوبيت نموذجا (5/5)
  نظرية المزج الإيقاعي وأثرها في تطور العروض العربي ما بعد الخليل بحر الدوبيت نموذجا (4/5)
  نظرية المزج الإيقاعي وأثرها في تطور العروض العربي ما بعد الخليل بحر الدوبيت نموذجا (3/5)
  نظرية المزج الإيقاعي وأثرها في تطور العروض العربي ما بعد الخليل بحر الدوبيت نموذجا (2/5)
  نظرية المزج الإيقاعي وأثرها في تطور العروض العربي ما بعد الخليل بحر الدوبيت نموذجا (1/5)

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
محمد أحمد عزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، العادل السمعلي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فهمي شراب، شيرين حامد فهمي ، بسمة منصور، طلال قسومي، محمد شمام ، عدنان المنصر، د. محمد يحيى ، أحمد بوادي، فاطمة عبد الرءوف، ابتسام سعد، محمود صافي ، الهيثم زعفان، عبد الله زيدان، أحمد الحباسي، أحمد الغريب، حسن الطرابلسي، رمضان حينوني، محرر "بوابتي"، صلاح المختار، فراس جعفر ابورمان، صفاء العراقي، صفاء العربي، حسن عثمان، إيمى الأشقر، صلاح الحريري، أ.د. مصطفى رجب، د- محمود علي عريقات، د - احمد عبدالحميد غراب، د. محمد عمارة ، سيد السباعي، محمد اسعد بيوض التميمي، رأفت صلاح الدين، منى محروس، حمدى شفيق ، صالح النعامي ، د.محمد فتحي عبد العال، د - صالح المازقي، د - شاكر الحوكي ، د- محمد رحال، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، علي الكاش، د - مضاوي الرشيد، رشيد السيد أحمد، عراق المطيري، محمود طرشوبي، صباح الموسوي ، ضحى عبد الرحمن، رضا الدبّابي، عمر غازي، د. مصطفى يوسف اللداوي، جاسم الرصيف، منجي باكير، يزيد بن الحسين، مصطفي زهران، د. أحمد محمد سليمان، د- هاني السباعي، د. نهى قاطرجي ، د. جعفر شيخ إدريس ، د. طارق عبد الحليم، نادية سعد، سلام الشماع، سامح لطف الله، مجدى داود، د - الضاوي خوالدية، حاتم الصولي، د. أحمد بشير، أحمد النعيمي، د - محمد بن موسى الشريف ، عواطف منصور، فوزي مسعود ، د - أبو يعرب المرزوقي، د- جابر قميحة، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د - محمد سعد أبو العزم، يحيي البوليني، د - المنجي الكعبي، سلوى المغربي، د- هاني ابوالفتوح، كمال حبيب، هناء سلامة، عبد الله الفقير، د - غالب الفريجات، إياد محمود حسين ، سحر الصيدلي، أبو سمية، د. الحسيني إسماعيل ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سيدة محمود محمد، د. خالد الطراولي ، د.ليلى بيومي ، المولدي الفرجاني، إسراء أبو رمان، د. عبد الآله المالكي، رافد العزاوي، فاطمة حافظ ، كريم السليتي، محمد عمر غرس الله، د - عادل رضا، سوسن مسعود، الشهيد سيد قطب، تونسي، مصطفى منيغ، محمود فاروق سيد شعبان، رحاب اسعد بيوض التميمي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رافع القارصي، أنس الشابي، معتز الجعبري، إيمان القدوسي، فتحـي قاره بيبـان، محمود سلطان، مراد قميزة، جمال عرفة، محمد إبراهيم مبروك، وائل بنجدو، خبَّاب بن مروان الحمد، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمد تاج الدين الطيبي، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - مصطفى فهمي، عزيز العرباوي، كريم فارق، ياسين أحمد، محمد العيادي، سليمان أحمد أبو ستة، عبد الغني مزوز، فتحي العابد، محمد الطرابلسي، د. محمد مورو ، علي عبد العال، سفيان عبد الكافي، عبد الرزاق قيراط ، محمد الياسين، سامر أبو رمان ، سعود السبعاني، الناصر الرقيق، د. نانسي أبو الفتوح، أحمد ملحم، ماهر عدنان قنديل، حميدة الطيلوش، عصام كرم الطوخى ، الهادي المثلوثي، د. الشاهد البوشيخي، د - محمد بنيعيش، حسن الحسن، د. صلاح عودة الله ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أشرف إبراهيم حجاج، فتحي الزغل، د - محمد عباس المصرى، خالد الجاف ،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة