تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الحكومة التونسية تستعين بالدين لمقاومة السيدا

كاتب المقال بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


هل يمكن اعتبار الأمر مؤشرا للرجوع للصواب، وأوبة للطريق الصحيح في النظر للأخطار، ام هو مجرد تناول وظيفي للاسلام؟ يتعلق الموضوع بما تناقلته وكالات الانباء من ان مسؤولين حكوميين تونسيين يقومون بما يشبه الحملة الاعلامية للتصدي لانتشار "السيدا" بتونس وذلك عن طريق الاستعانة بالائمة والوعاظ.

ونقلت وكالة الانباء "رويترز" في خبر لها يوم الجمعة 07/03/2008، أن مسؤولين تونسيين حذروا يوم الجمعة من خطورة انتشار الأمراض الجنسية ومن بينها الايدز وشددوا على ضرورة ان يلعب الائمة والخطباء دورا مهما في توعية الناس بغية الوقاية من هذه الامراض.
وتضيف وكالة الانباء، أن ابو بكر الاخزوري وزير الشؤون الدينية في تونس قال ان "دور الائمة والوعاظ مهم لارساء سياسة سلوكية وقائية في اطار الحماية من الامراض المنقولة جنسيا وعلى رأسها الايدز."
وأضاف متحدثا في ملتقى حول (الخطاب الديني والوقابة من الامراض الجنسية المنقولة) ان ذلك يمكن ان يتم من خلال "غرس القيم السمحة خاصة لدى الناشئة."
وأشارت بيانات لوزارة الصحة التونسية ان نحو 1428 شخصا أصيبوا بالايدز خلال عام 2007 وأن معدل الاصابة بالايدز لم يتجاوز 70 حالة سنويا خلال السنوات العشرة الاخيرة.
من جهته اعتبر منذر الزنايدي وزير الصحة أنه من الضروري توفير مزيد من الدعم للوعاظ الدينيين لنشر مزيد من "السلوكيات الوقائية من الامراض المنقولة جنسيا ومزيد التحسيس بأهمية رعاية المصابين بهذا المرض"، وذلك حسبما تنقل "رويترز".

وفي هذا الباب يمكن طرح العديد من التساؤلات حول جدية مثل هذه الحملة والدعوات للاستعانة بالاسلام للتصدي للامراض الجنسية بتونس، وذلك كاتالي:
- سيكون من العبث ان تقوم حملة دينية للتوعية ضد الامراض الجنسية، وفي نفس الوقت تقوم وسائل الاعلام العمومية والخاصة التونسية، بالعمل على نقض مثل تلك الدعوات، وذلك بالعمل على التشجيع على الانحرافات الاخلاقية والدعوة لها، والاعلاء من شان القائمين بها، من خلال الكم الهائل من برامج التمييع والإفساد الأخلاقي التي تبث بوسائل الإعلام التونسية.
- اذا افترضنا ان مثل هذه الحملة جدية، وان النية صادقة فعلا لدى القائمين عليها، سيكون من الأجدى ان تقوم الحملة للتوعية من الامراض الجنسية في وساءل الاعلام التي تبث الانحرافات الجنسية وتدعو لها، وليس في المساجد. بمعنى أن الحملات الإعلامية بطبعها لكي تكون ذات قيمة يجب ان تتوجه للناس المستهدفين، وهم عامة الناس مدمني برامج الإفساد بوسائل الإعلام التونسية، وليسو مرتادي المساجد.
- سيكون من الأجدى انتهاج مقاربة تقاوم الانحرافات الجنسية بطريقة جذرية، وفي هذا الباب يجب إعادة النظر في البرامج التعليمية التونسية بالمرحلة الابتدائية والثانوية، فإذا كانت برامج التعليم تبث لدى التلميذ منذ فتح عينيه، ان الاختلاط بين الجنسين شيئ جيد وتشجع عليه، وان ارتداء اللباس المتعري للفتيات شيئ طبيعي، وان اقامة العلاقات والصداقات بين الجنسين لا محاذير فيها، فسيكون من السذاجة ان لا تتوقع الانحرافات الجنسية لدى الجيل الذي تلقى مثل تلك البرامج، حينما يكبر.


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 08-03-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  إحالة محرر "بوابتي" على قطب قضايا الإرهاب: حفظ القضية
  محرر "بوابتي" أمام قطب قضايا الإرهاب: الإبقاء بحالة سراح
  إحالة محرر "بوابتي" على القطب القضائي لقضايا الإرهاب
  تعرض مشرف 'بوابتي' للعنف الشديد من طرف أعوان الداخلية
  صناعة الأصنام بتونس، نموذج علوية اليهود
  إعادة تفعيل "بوابتي"
  الإعلام بتونس يتحول لأداة لنشر الفاحشة والتطبيع مع الإنحرافات
  في ظل غياب الرادع قطعان الزنادقة يواصلون استهتارهم بعقائد التونسيين
  نصف نساء تونس عوانس: المجتمع التونسي يتجه نحو التفكك بخطى حثيثة
  تونس الملاذ الآمن لمحاربي الإسلام
  أيتام اليسار بتونس، يفزعون لزيارة القرضاوي لبلادنا
  مؤسسات التعليم التونسية، مسارح للقتل والدعارة والمخدرات: بعض من الحصاد المرّ
  أطراف غربية لتمويل "المؤسسات المدنية"، تستغل الناشطات العربيات جنسيا
  التونسيون يحتفلون بأعياد النصارى، فيما المجزرة بغزة تتواصل والشارع الإسلامي ينتفض
  وتتواصل مشاريع العبث بالأسرة التونسية
  في ظل صمت رسمي وشعبي: فيلم تونسي يسيء للإسلام
  شراذم اليسار بتونس تفزع لانتشار التدين ببلادنا
  المهرجانات التونسية تؤكد الاتهامات ضدها، وتستدعي رموزا خطيرة
  وقع تمرير الأخطر منه بتونس: جهات أمنية مصرية تعترض على قانون الطفل
  الإعلام التونسي في أدوار التضليل والتعتيم: نموذج زيارة "الإسرائيليين" لتونس
  هل من نهاية للعبث بالشباب التونسي: مسابقات "ستار أكاديمي"
  هل سيحتفل اليهود بقيام "إسرائيل" في تونس، فيما الفلسطينيون يقتلون؟
  التطرف العلماني بتونس، أو حينما تصبح محاربة الرموز الإسلامية فنا‏
  هل يعاد النظر في مسألة الاختلاط بالمؤسسات التعليمية التونسية؟
  تونس بلد الموات والأموات: ذكرى سقوط بغداد تمر وسط صمت غريب‏
  هل تفعل تونس مثلها؟ الجزائر تغلق كنائس لمواجهة التنصير
  ويتواصل العبث بالشباب التونسي: "ستار أكاديمي" التونسي ينطلق قريبا
  فيما يلقى تسامحا بتونس، ولاية أمريكية تحظر اللباس المتعري بالمدارس‏
  ظاهرة الإنجاب خارج الزواج تتزايد بتونس
  اتخذت من بورقيبة شعارا: إطلاق "اليوم العالمي لنزع الحجاب"‏

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  27-03-2008 / 15:06:01   Abou Younes


SAWAWB
Lire cet article ne sort pas de l`ordinaire et n`ai que le resultat de tout les effort des Tunisiens y compris hakim wa mahkoum.Ceci est le resultat de nos habitudes ,denotre systeme educatif ,des objectifs de nos paren ts et de ce que nous croyats .alors s`il faut etudier ce problemepour y voir un remede ,.Mi je vois que meme si on trouvera un remede au sida en tant que maladie .on y ai toujours au font du probleme parceque etre malade du sida suite a une relation sexuelle haram pendant une ve de 50 ou 70 ans est insignifiable devant le 3adab de allah qui dieu seul sais combien sa drera

salamou alaikoum

  12-03-2008 / 18:57:46   sandra


bjour a tout le monde..o fait je c pa pkoi les arabes du golf generalement attaque les tunisiens!!!
dites moi svp ce que vs appelez prostitutions eske vs lavez pas chez vous?
arretez svp de vou meler des affaire d autres et surtt si un jour on voudrait parler sur les pratique sexuelles dan les pays du golf on aura besoin de tte une eternité pour ca
mais juste un truc que jvoudrai bien comprendre;en passan par un certain satellite g constaté que yavai des chaine de X dont les acteurs et les actrices sont du golf(selon le dialecte biensur)
là franchement c un paradoxe flagran
avc tou mes respets....merci!!

--------------------
على حد علمنا، فان كل المتدخلين تونسيون، ولايوجد احد منهم من بلدان الخليج. اذن المداخلات كلها تقريبا هي لتونسيين وتخص مواضيع تونسية، مع التذكير ان هذا الموقع هو تونسي بالطبع، وعليه يكون من الاجدى ان نعالج مشاكلنا قبل الحديث عن مشاكل البلدان الاخرى.
مشرف الموقع

  12-03-2008 / 11:57:37   amer


il y a trés longtemps que je li les commentaires dans ce portail. et chaque fois, je trouve la même chose, des gens qui s'attaquent les uns les autres et qui n'arrêtent pas d''insulter les autres, et s'éloignent du sujet.
moi, je crois qu'il suffit de donner son avi et argumenter, c'est tout.
et puis, si quelqu'un oublie un cas particulier, c'est bien de le rappeler sans dire qu'il est ignorant, et vice vers ça.

bref, à mon avis, je crois qu'il est essentiel d'avoir une education sur la reproduction dans un cadre purement scientifique et on n'a rien à craindre pour ces jeunes. c'est à dire, si il y a parfois des aventures sexuelles dans le haram, c'est pas parcequ'il ont étudié ça dans le collège, mais plutôt parcequ'ils ne sont pas bien éduqués et n'ont pas respecté les valeurs de leur religion

A propos des imams, je crois que c'est une mauvaise idée, là je partage l'avis que les vrais personne visés sont en majorité pour ne pas dire tous en dehors de la mosquée.

Maintenant, ce qu'il faut faire, c'est de renforcer les valeurs de l'islam partout pour préserver la nouvelle jeunesse et leurs apprendre les risques et les danger de relations haram sur le plan religieux d'abord et sur le plan santé aussi.
Pour les gens qui ont eu des avntures et qui auront encore, on va pas les acuuser de criminels , ils sont fautifs certes, on priera pour eux pour qu'ils arrêtent et qu'ils guérissent, s'ils sont malades. je crois qu'une personne qui a le sida est une personne qui reconnaît sa faute.
peut être il faut les aider à surmonter cett maladie en leur faisant particcper à des séminaires dans les universités pour sensibiliser les jeunes par exemple.

etc, etc.

  11-03-2008 / 16:56:08   Inconnue


@abou mouhammad
que tu m'ignore ou pas je m'en fou t'es pas seul sur terre
@Faouzi
Quel le rapport entre ta réponse et ce que j'ai dit?
j'ai vu des gens qui ont mis tout le monde dans le meme panier j'ai donné un exemple pour leur faire comprendre qu'il ne faut pas faire ça.
je vais finir par me sentir visée à la longue!!!

  10-03-2008 / 16:45:54   hannibal


bravo pour la réponse à Ali; j'ai faillit perdre mon temps à lui réponde!! tu m'as fait gagner du temps!! Merci

  10-03-2008 / 14:31:04   وسيم


يا علي كما لا تعلم أيضا فإن أهم سبب لانتشار السيدا هو العلاقات الجنسية و المخدرات وكما لا تعلم دائما فليس هناك أحد على هذا الموقع يمثل دول الخليج فهذه الدول فيها الفساد و الصلاح و لكننا هنا نتحدث على الوضع في تونس و إنتشار الفساد والسيدا ونرجو منك أن تعلم بنتك و زوجتك إستعمال الواقي عند القيام بعلاقة جنسية لكن أنا شخصيا أعلمهن تطبيق أوامر الله و الكف عن النواهي فإن صلحن فلأنفسهن و إن كان غير ذلك فقد بلغت و أبرأت ذمتي أمام الله كما لا تعلم لأنك لا تريد أن تعلم و إذا علمت صممت الآذان لكي لا تعلم

  10-03-2008 / 11:40:52   بوابتي


قام بعض المتدخلون الأفاضل من خلال موقعنا بطرح تساؤلات حملت ما معناه أننا بالمقالات التي ننشرها والتي تحمل ‏جرأة غير عادية ونقدا لظواهر اجتماعية تحصل ببلدنا، نعمل –كما يرون- على مهاجمة تونس، كما تساءلوا لماذا لا نتناول ‏مشاكل البلدان الخليجية، ونحن هنا نوضح التالي:‏
‏-‏ الأصل أن كل مواطن يتناول مشاكل بلده ومجتمعه، ولا معني أن تتناول قضايا غيرك وتترك مشاكلك، لان ‏التناول هو من بعض الأوجه مساهمة في الحل، ولما كان الكاتب يهمه بلده ابتداء ثم انه يتأذى من تلك الظواهر ‏المتناولة، فهو سيبادر لتناولها كأولوية، و لا يتصور تناول مشاكل الغير من دون تلك التي تخص بلده، الا في ‏حالتين، اما ان الكاتب لا يهمه امر بلده بحيث لا يلتفت لمشاكلها ولا يسعى للمساهمة في حلها، واما ان الكاتب ‏يعيش ببلد لا يحتوي على قضايا ذات اولوية، ونحن لا ننتمي لاي من الصنفين، ولذلك فاننا نكتب عن القضايا التي ‏يعيشها التونسي.‏
‏-‏ ‏ تحمل تساؤلات المتدخلين الأفاضل، نوعا من التهمة، ناتجة عن ثقافة تخوينية رسبت لدى التونسي كإحدى ‏مكونات غسيل المخ الذي تعرض له منذ 50 سنة، ومفاده ان من يتصدى لاعادة النظر في ما تم تقديمه للتونسيين، ‏هو طرف مشبوه ولعله ان يكون خائنا، وهي ثقافة عملت على جعل التونسي سلبيا، كما كان من أثارها ان ألغت ‏لديه ثقافة النقد، والبحث، وقد تصل لحالات متطرفة، بان تولد الانغلاق الفكري ورفض الرأي الآخر، ونحن ‏نحاول ان نساهم في الغاء هذه الثقافة التي زرعت لدى التونسي، نريد ان نعمل على بناء ثقافة الحوار والاستماع ‏للآخر، بدون تخوينه.‏
‏-‏ أرجو من المتدخلين الأفاضل بان يكفوا عن المزايدة في موضوع حب تونس، فنحن لسنا متأكدين أن من يريد تأبيد ‏مشاكل تونس والعمل على ضرب هويتها وإلحاقها بالغرب وتدمير شبابها، يحب تونس فعلا، حتى يتهم من يتناول ‏هذه المسائل بكره تونس، ولعل الطرف الأخير هو من يحب تونس بشكل اكبر وانفع، من دون الطرف الأول.‏
‏-‏ فقط للتذكير، ليعلم هؤلاء المتدخلون الأفاضل ان هذا الموقع الذي يتهمونه بانه يهاجم تونس، عمل ويعمل على ‏الرفع الفعلي (وليس بالادعاءات) من صورة تونس، بشكل يتجاوز ما تقوم به العديد من المؤسسات العمومية ‏مجتمعة، من تلك التي تتلقى تمويلات يعلم الله أين تذهب لتقدم في المقابل خدمات باهتة رديئة للتعريف بتونس، ‏فحسبك من ذلك، أن تعرف ان موقعنا، يقوم بالتعريف بمآت الشركات التونسية عبر العالم، كما يقدم خدمات ‏لالاف الحرفاء من مختلف بلدان العالم، كما انه يستقطب ثلة من الكتاب من العالم يكتبون فيه، وفي كل هذه ‏الخدمات، يكتب ويقدم على ان موقع "بوابتي" موقع تونسي. اليس هذا من دواعي الفخر لتونس.‏

  10-03-2008 / 11:10:10   FADHEL


POURQUOI TOUT CETTE A TTAQUE SUR LA TUNISIE ET SI ON REGARDAIS LES SCANDALES DANS PLUSIEURS PAYS DU GOLFE ET LES PROBLEMES DE SA JEUNESSE SERAI MIEUX

  10-03-2008 / 07:32:11   فوزي



‏2. أسلوب الإخفاء و التَّلْبيس:‏
يستعمل هذا الأسلوب لتمرير فكرة خبيثة أو الدعوة لنمط من الانحرافات بطريقة غير مباشرة وذلك عن طريق عدم ذكر ‏الهدف المقصود, والعمل بدلا عن ذلك على التكثيف من ذكر فكرة نبيلة أخرى, يكون دورها العمل على إخفاء المقصود ‏الحقيقي. ويرتكز نجاح هذه الأسلوب على معطى يكاد يكون دائما صحيحا وهو عدم جرأة الناس على رفض فكرة ظاهرها ‏حسن, خشية من أن يقع صدهم و التهجم عليهم.‏
من أمثلة استعمال هذا الأسلوب:‏

‏ 2.1- مصطلح "أم عازبة": لا يوجد في اللغة العربية معنى لمثل هذا المصطلح, فالأم لا يمكن أن تكون عازبة مادامت قد ‏تزوجت, والعازبة لا يمكن أن تكون أما مادامت لم تتزوج. وهذا مصطلح جديد استحدثه أناس يريدون أن يشيعوا الفاحشة ‏في المجتمع, والمعنى المقصود هنا هو أن تنجب فتاة عن طريق الزناء وتنجب سفاحا, مثل هذا الوضع له مرادفات عديدة ‏في اللغة العربية, كلفظ زانية, أو عاهرة, أو مغتصبة, على حسب أن تكون الفتاة مسؤولة او لا عن عملية الزناء وهل هي ‏محترفة أو لا.‏
‏ ويستعمل هؤلاء" العلمانيون" مصطلح " أم عازبة " لتجنب الشحنة السلبية التي تحملها الفاظ زانية, أو عاهرة, ويمثل هذا ‏مساندة غير مباشرة لمن يأتي بمثل هذه السلوكيات, وهو كذلك محاولة للعمل على إدماج المنحرفات في المجتمع ومن ثَمّ ‏الترويج لممارساتهن, حتى يصبح ينظر للزانية والزناء على انه شيئ عادي, مادامت التي تنجب من الزناء سيقع العناية بها ‏ومعاملتها كأم, عوض أن يقع اعتبارها مجرمة وتعاقب أو في أقل الحالات يقع عزلها. مع التذكير أن الفرد المسلم مطالب ‏بان لا يتعاطف مع الزناة, وأن لا تأخذه بهم رأفة في دين الله, وهو ما لا يقع إظهاره والتنبيه إليه في وسائل الإعلام.‏
إذن يقع إخفاء جريمة الزناء بإبراز فكرة أن الزانية هي أيضا أم, وبالتالي تستحق الشفقة والتعاطف بدلا من الرفض ‏والإنكار, وهذه الآلية / الأسلوب يعمل على نشر الانحرافات الجنسية والتشجيع عليها بطريقة غير مباشرة.‏

‏2.2- عمليات الحماية من السيدا / الإيدز: حين العمل على التحسيس ضد مرض الإيدز, يقع تصوير المصابين على أنهم ‏مساكين عوض تصويرهم على أنهم جناة حصدوا ما كسبت أيديهم, كما يكثرون من القول أن المرضى يصابون عن طريق ‏الحقن أو عن طريق رضاعة الصغير وغير ذلك من طرق الإصابة النادرة, ولا يتم التطرق إلى حقيقة أن أغلب الإصابات ‏تكون نتيجة انحرافات (الشذوذ الجنسي, تعدد العلاقات الجنسية المحرمة...), وأن الإصابات عن طريق الرضاعة وأخطاء ‏الحقن الطبية تمثل نسبا صغيرة. هذا من جانب, أما الجانب الآخر فهو حين الحديث عن الوقاية, فعوض العمل على مقاومة ‏أسباب الانحرافات الجنسية, يقع العمل بدلا عن ذلك على التشجيع على الزناء بتوزيع الواقيات الذكرية. وهكذا تنقلب ‏حملات التوعية ضد السيدا, إلى حملات لتشجيع الزناء, ولكأن لسان حال القائمين على مثل هذه الحملات يقول: إلى من ‏يريد أن يزنى وهو متردد, نحن نوفر لك وسائل تضمن لك القيام بذلك بدون أضرارا صحية ومجانا فوق ذلك.‏

إذن يقع إخفاء حقيقة أن الانحرافات الجنسية هي المسببة في الأمراض ومنها السيدا, ويقع بدلها التشجيع على الزناء ‏بتوفير الوسائل وتهيئة العوامل النفسية لذلك, بالعمل على الحد من الرفض الاجتماعي للممارسات الجنسية المحرمة, ‏وتكسير حواجز الرفض عن طريق القول أن الانحرافات شيء عادي, يجب أن يعامل القائمون بها بتعاطف, عوض أن ‏يحاسبوا ليكونوا عبرة لغيرهم. ‏

-------------------
من مقال:
بعض من اساليب التشويش الفكري بتونس -1

  10-03-2008 / 01:25:20   ali


Le probleme avec ce site c'est qu'il pose le probleme a l'envers, il est faux,ainsi de dire que c'est un site d'information si c'est accompagné que par de la critique. Le sida est un fléau qui s'abbat sur notre pays et qui frappe tout le monde sans consideration religieuse. Le sida se transmet par voie sanguine et non exclusivement sexuelle. De plus au lieu de banir la mixité Homme-Femme on aurait du expliquer à nos jeunes les principes d'une vie saine y compris la vie sexuelle si ce même jeune ne voulait pas s'abstenir, on pourrait ainsi limiter des phenomenes comme la prostitution: vecteur principal du virus car une education correcte aux deux sexes ce sont des esprits qui se liberent!! le probleme ne concerne pas que la tunisie mais bien l'ensemble des pays arabes...

  9-03-2008 / 20:22:06   Abou Mohammad


Et est ce que tu crois que tes yeux sont ouverts?
Est ce qu'on a parlé de cas particuliers comme t'as évauqués?
Pourquoi tu n'essaye pas d'être plus constructive et plus polie dans tes commentaires, peux tu être plus calme?? Pourquoi tu fait toujours le contre sens du débats? Tu ne peux jamais partagé un avis avec la majorité? Je ne pense pas que tu sois plus avetie que la majorité!!!

Quelqu'un m'a demandé de t'ignorer et ne plus te répondre...il a peut être raison...

  8-03-2008 / 23:12:18   inconnue


essayez un peu de voir plus loin que le bout de vos nez!!!
combien de femmes et d'hommes respectables ont été contaminés par des époux/épouses infidèles?
sont-ils des criminels??

  8-03-2008 / 13:48:12   passager


certes ceux attaqués par le SIDA sont des criminles et non pas des malades

  8-03-2008 / 11:53:23   أبو محمد


نفاق! أغرقوا البلاد بنجاساتهم ثم جاؤوا يتباكون على عتبات المساجد لماذا لم يستيقظوا حينما دق الكثيرون نواقيس الخطر؟ لمّا قيل أن كتب نصوص التعليم الأساسي تعرض أفكارا و صورا خبيثة على الناشئة قيل إنكم رجعيون، شبابنا اليوم ليس له من الثقافة إلا السروال الهابط و الهارد روك و فتياتنا أيضا الملابس الفاضحة و تقليد عاهرات ستار أكادمي...
الرقم مهول في ظرف سنة مررنا من 70 حالة سنويا إلى 1428 حالة أي أن العدد تضاعف عشرين مرة!!! ألا وا أسفا على الدين، ألا وا أسفا على الأخلاق!!
الآن يريدون تحميل الأئمة المسؤولية و كأنهم يقولون أن الأئمة لم يقوموا بدورهم خلال السنوات الماضية!! أليس هذا الجيل هو نتاج التعليم الأساسي؟؟ ثم هل أن المصلين في المساجد هم المنحرفون؟ لم أفهم كيف يفكرون!! هل يسمحون أصلا أن يدعو الأئمة خارج المسجد!!؟؟
و بالنسبة لهؤلاء المصابين فهم مجرمون قبل أن يكونوا مرضى و انتشار هذا المرض نتيجة حتمية لتعطيل الحدود.
أختم بالقول بأن هذا اعتراف من مقصي الدين بأنهم فشلوا بل و أفسدوا فليتركوا إذا الدين يأخذ مكانه الطبيعي من حياتنا.
إلى بوابتي : أعلم أن هذا التعليق قد يحرجكم و لكن الخطب جلل.
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د - محمد سعد أبو العزم، د - الضاوي خوالدية، رشيد السيد أحمد، رمضان حينوني، فتحـي قاره بيبـان، عمر غازي، د. الشاهد البوشيخي، ماهر عدنان قنديل، محمد تاج الدين الطيبي، عواطف منصور، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد عمارة ، د- هاني ابوالفتوح، كريم فارق، يزيد بن الحسين، الهادي المثلوثي، د - عادل رضا، عبد الله زيدان، الشهيد سيد قطب، د- محمد رحال، مراد قميزة، د - احمد عبدالحميد غراب، سفيان عبد الكافي، جاسم الرصيف، نادية سعد، صباح الموسوي ، صلاح المختار، د. خالد الطراولي ، محمد عمر غرس الله، د. محمد مورو ، إياد محمود حسين ، رافد العزاوي، الهيثم زعفان، رأفت صلاح الدين، د - صالح المازقي، يحيي البوليني، محمد الياسين، د - شاكر الحوكي ، د. جعفر شيخ إدريس ، رافع القارصي، فراس جعفر ابورمان، أحمد الغريب، حسن عثمان، ابتسام سعد، مصطفى منيغ، أشرف إبراهيم حجاج، د. عبد الآله المالكي، فوزي مسعود ، سلام الشماع، د. محمد يحيى ، محمد شمام ، فاطمة عبد الرءوف، كمال حبيب، وائل بنجدو، بسمة منصور، أ.د. مصطفى رجب، د - أبو يعرب المرزوقي، إيمان القدوسي، د. صلاح عودة الله ، أحمد النعيمي، د. نهى قاطرجي ، محمد العيادي، د - محمد بنيعيش، محمود فاروق سيد شعبان، صفاء العربي، صفاء العراقي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، منى محروس، د- هاني السباعي، محمود سلطان، د - غالب الفريجات، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سيد السباعي، فتحي الزغل، خالد الجاف ، فاطمة حافظ ، سعود السبعاني، عزيز العرباوي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، المولدي الفرجاني، محرر "بوابتي"، سوسن مسعود، منجي باكير، د. أحمد محمد سليمان، أحمد بوادي، حسني إبراهيم عبد العظيم، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. عادل محمد عايش الأسطل، د. الحسيني إسماعيل ، حسن الطرابلسي، معتز الجعبري، هناء سلامة، حمدى شفيق ، أحمد الحباسي، د- جابر قميحة، علي الكاش، الناصر الرقيق، حاتم الصولي، كريم السليتي، عدنان المنصر، محمد إبراهيم مبروك، سامر أبو رمان ، رحاب اسعد بيوض التميمي، إيمى الأشقر، محمود صافي ، جمال عرفة، د - مضاوي الرشيد، صلاح الحريري، د - محمد بن موسى الشريف ، د- محمود علي عريقات، ياسين أحمد، أنس الشابي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، سامح لطف الله، محمود طرشوبي، د - مصطفى فهمي، عصام كرم الطوخى ، رضا الدبّابي، د - محمد عباس المصرى، شيرين حامد فهمي ، محمد أحمد عزوز، د - المنجي الكعبي، مصطفي زهران، حميدة الطيلوش، أحمد ملحم، طلال قسومي، عراق المطيري، د. أحمد بشير، سحر الصيدلي، سلوى المغربي، صالح النعامي ، علي عبد العال، مجدى داود، تونسي، فتحي العابد، أبو سمية، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، حسن الحسن، العادل السمعلي، د. طارق عبد الحليم، فهمي شراب، إسراء أبو رمان، عبد الغني مزوز، د. نانسي أبو الفتوح، عبد الرزاق قيراط ، سيدة محمود محمد، عبد الله الفقير، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د.ليلى بيومي ، محمد الطرابلسي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د.محمد فتحي عبد العال، محمد اسعد بيوض التميمي،
أحدث الردود
تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة