تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

فضائح التونسيين تنتشر: التفاخر بالانحرافات الجنسية

كاتب المقال بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عملت الثقافة التغريبية التي استهدفت التونسيين منذ 50 سنة باشاعة الفواحش والتشجيع عليها، على تخريج أجيال اقرب للمسخ، لا ترى باسا من الافتخار بالانحرافات الأخلاقية ومنها تلك الجنسية، كوسيلة دفاعية تعمل من خلالها على تأبيد انحرافاتها، وهو ما يعني ان ظاهرة الانحرافات الجنسية بتونس وصلت مرحلة متقدمة، وهي تشريع الأخطاء، والعمل على تبريرها، وهو الشيئ الذي يساهم في جعل الانحرافات الجنسية تنمو من مجرد حالات منفردة ينظر اليها باستهجان، الى ظواهر ذات تواجد مكثف، تعمل بحكم توسعها على تمييع الردود الرافضة والتخفيف من حدتها.

ولان كانت بدايات عمليات المسخ الثقافي التي استهدفت التونسيين تمت بأدوات رسمية من إعلامية وتعليمية، فإنها بعد عقود، أنجبت من صلبها من حمل المشعل ليواصل نهج التدمير المنظم لأجيال التونسيين، حتى وصل الأمر في السنوات الأخيرة، ان برزت بالساحة بعض وسائل الاعلام الخاصة التي تقوم بالترويج للمنكرات بطريقة غريبة، وهو ما عمل على تسريع نسق التدمير الذي يتعرض له أجيال الشباب التونسي، حيث دأبت إحدى الإذاعات الخاصة المشبوهة على استضافة المنحرفات والمنحرفين لرواية مغامراتهم على المستمعين، بل وأفردت برنامجا كاملا لهذا الموضوع، وهو مايعد تشجيعا متميزا للرذيلة والإعلاء من شأن القائمين بها، بطريقة لعلها تكون الوحيدة من نوعها بالبلدان الاسلامية.

وكان من نتاج عمليات التدمير المركز لمجتمعنا ان تواجد اليوم لدينا اناس يقولون : ، لست خجولاً ولست نادمًا لأقص لغيري مغامراتي مع الجنس والعلاقات المفتوحة والعابرة.، كما يقول تقرير صحفي اعده موقع ايلاف عن افتخار التونسيين بالعلاقات الجنسية.
ويضيف التقرير: نسرين طالبة جامعية عمرها 23 سنة، إتصلت ذات ليلة بإذاعة "مووزاييك أف. أم" المحلية في تونس لتقص على مذيعة البرنامج –المخصّص لمثل هذه المواضيع- قصتها مع جارها الشاب. وعلى الرغم من أنها تلعثمت لما كانت تتحدث عبر الأثير، فإن تصريحاتها "لإيلاف" كانت جدّ واثقة وتقول: لمَ الخجل من شيء وقع بالفعل. وما ينفع الإنكار والكتمان، مارست الجنس بالفعل مع شاب يكبرني بسنين وفقدت عذريتي خلال تلك النزوة التي اعتبرها جزءًا من تاريخي اليوم".
وحول الشجاعة والصراحة اللذين تحلت بهما في شهادتها عبر موجات إذاعة موزاييك تقول نسرين: لست الأولى التي تحدثت في هذا الموضوع، البرنامج الإذاعي المذكور هو برنامج أسبوعي وقد أذاع العشرات من الشهادات الجنسية التي كان بعضها أكثر فداحة مما قمت به.

كما تجدر الإشارة إلى ان عامة التونسيين وصلوا مرحلة من الضياع، حدا أصبحوا يتحركون من دون خلفية قيمية تظبط تحركاتهم، فكما نرى من خلال هذا التقرير، توصف المنحرفات الساقطات الاتي كان بفترض ان يجابهن بالعقاب او على الاقل بالتحقير، بوصف "شجاعة"، بل يرى بعض التونسيين من هؤلاء السقطة، انه يجب الكف عن النظر للزناء على انه خطيئة، اذ يضيف التقرير المشار اليه: الدين والجنس والسياسة من المحرمات في العالم العربي والإسلامي، مقولة هاجمتها رحاب 25 سنة بقوة، وأصرت على أن عهد المحرمات ولّى منذ زمان طويل، فهي من ذوات السوابق الجنسية وتقول لـ "إيلاف": لا أتحدث هنا بالمعنى الديني للمحرّم، وإنما بالمعنى الاجتماعي، فالجنس جزء من ذواتنا فلمَ نخجل منه؟
ويواصل التقرير، ان سمير طالب في التاريخ، يحمل رأيًا ينحاز كثيرًا لما صرحت به رحاب، فهو يرى أن الجنس لصيق بالجماعات البشرية أينما حلّت وفي كل زمان قديمًا أوحديثًا ويقول: إن أردنا العيش في مجتمع خال من العلاقات الجنسية فلنؤسس لمجتمعات ذكورية ومجتمعات أنثوية يعيش كل منها في عزلة عن الآخر. نتمنى أن تكون العلاقات الجنسية منظمة في كل مجتمع وتخضع لضوابط شرعية أو قانونية لكن علينا ألا ننسى أننا لا نعيش في عالم طهري تنتفي فيه الخطيئة".

ولايعرف مآلات هذا الانحدار الرهيب الذي يعيشه شبابنا والمجتمع التونسي عموما، كما لايعرف درجة الخطورة التي يمثلها هؤلاء الشباب المفتخرون بانحرافاتهم، على المجتمع التونسي حينما يتبوؤون مسؤوليات داخله يوما ما.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

تونس، فساد، تغريب، تنويريون، زنا، دعارة، شباب، انحرافات،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 07-03-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  إحالة محرر "بوابتي" على قطب قضايا الإرهاب: حفظ القضية
  محرر "بوابتي" أمام قطب قضايا الإرهاب: الإبقاء بحالة سراح
  إحالة محرر "بوابتي" على القطب القضائي لقضايا الإرهاب
  تعرض مشرف 'بوابتي' للعنف الشديد من طرف أعوان الداخلية
  صناعة الأصنام بتونس، نموذج علوية اليهود
  إعادة تفعيل "بوابتي"
  الإعلام بتونس يتحول لأداة لنشر الفاحشة والتطبيع مع الإنحرافات
  في ظل غياب الرادع قطعان الزنادقة يواصلون استهتارهم بعقائد التونسيين
  نصف نساء تونس عوانس: المجتمع التونسي يتجه نحو التفكك بخطى حثيثة
  تونس الملاذ الآمن لمحاربي الإسلام
  أيتام اليسار بتونس، يفزعون لزيارة القرضاوي لبلادنا
  مؤسسات التعليم التونسية، مسارح للقتل والدعارة والمخدرات: بعض من الحصاد المرّ
  أطراف غربية لتمويل "المؤسسات المدنية"، تستغل الناشطات العربيات جنسيا
  التونسيون يحتفلون بأعياد النصارى، فيما المجزرة بغزة تتواصل والشارع الإسلامي ينتفض
  وتتواصل مشاريع العبث بالأسرة التونسية
  في ظل صمت رسمي وشعبي: فيلم تونسي يسيء للإسلام
  شراذم اليسار بتونس تفزع لانتشار التدين ببلادنا
  المهرجانات التونسية تؤكد الاتهامات ضدها، وتستدعي رموزا خطيرة
  وقع تمرير الأخطر منه بتونس: جهات أمنية مصرية تعترض على قانون الطفل
  الإعلام التونسي في أدوار التضليل والتعتيم: نموذج زيارة "الإسرائيليين" لتونس
  هل من نهاية للعبث بالشباب التونسي: مسابقات "ستار أكاديمي"
  هل سيحتفل اليهود بقيام "إسرائيل" في تونس، فيما الفلسطينيون يقتلون؟
  التطرف العلماني بتونس، أو حينما تصبح محاربة الرموز الإسلامية فنا‏
  هل يعاد النظر في مسألة الاختلاط بالمؤسسات التعليمية التونسية؟
  تونس بلد الموات والأموات: ذكرى سقوط بغداد تمر وسط صمت غريب‏
  هل تفعل تونس مثلها؟ الجزائر تغلق كنائس لمواجهة التنصير
  ويتواصل العبث بالشباب التونسي: "ستار أكاديمي" التونسي ينطلق قريبا
  فيما يلقى تسامحا بتونس، ولاية أمريكية تحظر اللباس المتعري بالمدارس‏
  ظاهرة الإنجاب خارج الزواج تتزايد بتونس
  اتخذت من بورقيبة شعارا: إطلاق "اليوم العالمي لنزع الحجاب"‏

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  6-09-2010 / 17:00:16   الساهر
الرد علىالمقال

الرد لابو محمد الحجاب الذي تتكلم عنه وتدعو النساء لارتدائه ما هو اصله ومن اين اتى

  22-06-2010 / 12:24:03   مسلم تونسي ساحلي
لايوجد مثل فساد ودعارة تونس

في تونس دولة يسمحون فيها بالرشوه ولغنا ولزنا ولدعارة ولمراقص ولخمور وشواطئ العري وترقيع غشاء لبكاره والقمار وتمنع لمسلمات من لبس لحجاب ويحقق مع المصلين في المساجد لمضايقتهم وإبعادهم عن الدين اكتر نسبة طلاق في لعالم لعربي مند 1987 في تونس .. عدد لمصابيين الى 2009 بالايدز بإستثناء من ماتو تجاوز 3762 اكترهم من لفتيات بسبب الانفتاح للسياحه الاوروبيه الجنسيه وخاصة في سوسه وجربه ولحمامات فلا ترى تونسيه الا بصحبة اوروبي لإعطائه لجنس ولمتعه بأي طريقه بهدف لزواج منه ولخروج من تونس مهما كانت ديانته لمهم لدهاب لاوروبا وهي لاتعرف ان هدا لاوروبي سيرميها كالنفايه بمجرد وصوله لبلده …. او ليبي او جزائري بدعوى لصداقه ولحق انها صداقه جنسيه ليوم فقط بمقابل 100 أو 150 دينار … عدد لسياح سنويآ 5 لمليون منهم قرابة 2 لمليون ليبي وقرابة 400 لف جزائري ويقولون بانهم يأتون لتونس بقصد لعلاج ولكن لمصحات تستقبل منهم فقط حسب الاحصائيات من 8% الى 12% من كامل هدا لعدد ماعدى لعائلات وهم قليل ولباقي تجدهم متلآ في حي لنصر لمرسى لمنار لمنزه ولقنطاوي ومراقص تونس لعاصمة وباقي لمدن والويل لك عندما تقوم بالنصيحه ترمى في السجن لأجل غير معلوم فأنت غير راضي عن سياسة الدولة وهي تريد هدا الفجور .. والدخل السياحي مهم لإقتصاد الدولة ويقولون لك أن السائح لم يجبر أي فتاة على مرافقته أو يخطفها من أمام منزلها فالفتاة هي التي تريد هدا السائح وتبحت عنه وتحاول إغرائه من اجل المال وهدا موجود في كل العالم , نعم يوجد في بعض لبلدان لعربية مراقص ودعارة وخمور ولاكن ليست متل تونس ويكفي ان تاتي في لصيف في سوسه ولمنستير فتجد التونسيات عاريات وكول شئي بثمنه … اصبحت تونس اكتر بلد عربي انفتاحآ للغربيين لأن مايوجد في تونس من انحلال اخلاقي لأيوجد في أكتر الدول الاوروبية فأين رجال تونس وأين علماءها ؟


  3-09-2009 / 09:00:03   محمد العلى
يا خسارة يا عيون تونس لالى كلهن كحل

تونس عزل نفسة تماما من العالم العربى و الاسلامى و هذة هى المحصلة لاانهم اتجهوا للغرب و خاصة فرنسا و بلجيكا و هذة هى النتيجة .بلد فية الاعراف و الاخلاق و الترث لكن وش نقول غير حظارة سادت ثم بادت.ماذا ينفع المراءة اذا فقدت عذريتها ل شى غير من تحب

  11-10-2008 / 20:37:17   حنان
الشّاذ لا يقاس عليه

أنا أريد أن أوضّح أنّ هذا البرنامج الإذاعي لا يقوم بدور التّرويج للرّذيلة كما تتدّعون بل له دور إجتماعي توعوي من العواقب التي تنجم عن العلاقات الجّنسيّة الغير مشروعة و إذا حدث و بلغت الجرأة من قبل المشاركين أن صرّحوا بافتخار عن ممارساتهم فالشّاذ لا يقاس عليه.
ثمّ أي دولة لا تخلو من وجود هذه المشاكل و ليس هذا بغريب بل الغريب أن نتغاضي عنها و عدم مخاولة حل هذه المشاكل عن طريق التوعية بكل الوسائل المتاحة. فلمن يعتبر أنّ هذا البرنامج افتخار و تونس موطن انحرفات جنسيّة فهو ليس إلاّ من أولئك الذين تلبّدت عقولهم فليحلّو عقدهم قبل أن ينتقدو غيرهم و تونس بلد منحت مواطنيها حرّياتهم و تساوت حقوقهم لا فرق بين إمرأة و رجل ليسو كالذين وضعوا نصف مجتمعهم في ركن مضلم و يمارسون الرّذيلة في ركن آخر و يغرقون في عقدهم و يدّعون الشّرف. تونس بلد عربي إسلامي رغم أنوفكم مع فرق أنّها تسعي للتّطوّر والاجتهاد عوض التّحجّر الذي يعيشه الباقون.
و لا تنشروا أكاذيب لا أساس لها من الصّحة و تعتمد علي بعض العقول المريضة التي لم تتعلّم بعد كيف تفكّر.
أنا أحب تووووووووووووووووووووووونس

  11-03-2008 / 17:07:17   Inconnue


il faut juste garder à l'esprit que vous devez intervenir pour l'impartialité , la liberté et le respect et non pas en ma faveur ou en la faveur de quiconque!
Merci

  11-03-2008 / 12:59:25    وسيم


الأخ أبو محمد لا شكر على واجب فهؤلاء الإنهزاميون يعتقدون أنهم يحبون هذا البلد أكثر منا هذا بلد العلماء والمصلحين أمثال الطاهر و الفاضل بن عاشور و إبن زيد القيرواني و الخضر حسين و إبن عرفة .........
ونحن نفاخر بهم
ولكن الإنهزاميون يفاخرون بالطاهر الحداد و بورقيبة .... الذين صنعوا لأنفسهم تاريخا مزيفا واليوم يفاخرون بأمثال مفتية الأنام ................وغيرهم من الرويبضة لا حول و لا قوة إلا بالله
رحم الله الشيخ الطاهر وعلماء هذه البلاد الطيبة التي نحبها أكثر منكم و هذا معلوم

---------------
الرجاء لاداعي لذكر الاسماء، وقع حذف اسمين تم ذكرهما
مشرف الموقع

  11-03-2008 / 09:13:28   عبد الرؤوف


بل لماذا كل هذا الحقد على أهل الخليج، فيما نحن خير منهم؟ هل في اقتصادنا القائم على السياحة و الفلاحة و الصناعات التقليدية؟ أم في ثقافتنا المنبتة المتغربة؟ أم في أخلاقنا و ما شاء الله على شبابنا و شاباتنا من السروال الهابط إلى الآباء و الأمهات العزب و الأرقام تضاهي أوروبا فمبروك علينا الإلتحاق بركب الدول المتقدمة.
مأساة أن نحقد على إخواننا و هذا من نتائج التعليم و التربية الفاسدة التي علمتنا السخرية من "الزنار" و "الجبة" و اعتبارها تخلفا فتبا لهذه القيم الساقطة التي رسخت في شعبنا.

  10-03-2008 / 22:27:37    أبو محمد


أولا أبدأ بشكر الأخ وسيم لمختلف التدخلات القيمة التي أثرى بها الحوار في الآونة الأخيرة...و إن كنت لا أتفق معه في بعض النقاط التي قد أعود لتحليلها لاحقا حيث أني أفضل اليوم أن نركز أكثر على نقاط الإلتقاء و هي في الواقع أكثر من نقاط الإختلاف.
الذين يظنون أن نشر هذا المقال (الذي آقترحت نشره على الموقع شخصيا) يأتي في إطار رغبة في نشر غسيل البلاد هو أولا ليس موضوعيا البتة فهذا الموضوع نشرته قبل موقع بوابتي صحف عربية ذات صيت عالمي و هو يعتمد على إحصائات موثقة.
لذلك لم يكن الموقع سباقا إلى هذه المسألة و هنا تنكشف عدم موضوعية بعض المتدخلين.
ثانيا، هل يعتبر نشر هذه الحقائق "باللغة العربية" فضحا لتونس تحديدا؟ إلا إذا اعتبرنا تونس دولة غريبة منفصلة أو حتى عدوة لجسمها العربي فهل يُفضح المرء أمام أخيه؟
ثالثا من طلب المقارنة بدول الخليج؟ و هل أصبحت هذه الدول مثلنا الأعلى؟ نحن نتبع الأخلاق الحميدة التي دعا إليها القرآن الكريم و السنة المطهرة. و لماذا أصبحت دول الخليج شماعة نعلق عليها إخفاقاتنا؟
رابعا إن التخندق الضيق داخل حدود سايكسبيكو عصبية من دعاوي الجاهلية و قد قال صلى الله عليه و سلم : دعوها فإنها مُنتة.
أخيرا، يبدو أن القذف باللاوطنية و الخيانة أصبح رائجا هذه الأيام فبعد حادثة تخوين شخصيات وطنية (نجيب الشابي و غيره) يبدو أن الدور على مواقع الإنترنت و الأشخاص العاديين...و هل تحبون البلاد أكثر منا؟ هل حب البلاد في غض النظر عن معضلاتها و مواصلة الكذب على النفس والغير؟ هناك مشكل ما ينم عن فشل ذريع لمنظومتنا المجتمعية! فبدل الشعارات عن جمال البلاد و حبها دعونا نكن عمليين و لنعبر عن حبها بإصلاحها!
إلى من تحزنه تعليقات مدعي الوطنية : لا يضرنكم تكالب المتكالبين فما حاول أحد الإصلاح و وجد الطريق مفروشا ورودا...

  10-03-2008 / 17:39:24   وسيم


بالله كفوا ألسنتكم عن الناس لسنا هنا نقارن لا بدبي ولا بغيرها من البلدان لا أدري لماذا في كل مرة تعطون بلدان الخليج كأمثلة لماذا لا تقولون أنظروا إلى ألمانيا أو فرنسا ..... على كل حال أقول و أعيد لا يوجد أحد هنا يمثل دول الخليج
كما أننا لسنا بصدد مقارنات بين تونس و غيرها وتونس عزيزة علينا

  10-03-2008 / 15:25:31   عمدة


وااله مش اكثر من دبى او غيرهم هناك حدود والتونسين واعين وشعبنا من
احسن الشعوب .

  10-03-2008 / 12:33:12   وسيم


طبعا لا أحد يشك لكن لماذ تتكلمين عن إنحراف الخليجيين بدون دليل نعم نقول بأنه لا يخلوا مجتمع من الفساد ولا من الصلاح ولكن الخليجي لا يعصي الله جهرة
أنضري إلى حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ ابْنِ أَخِي ابْنِ شِهَابٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى إِلَّا الْمُجَاهِرِينَ وَإِنَّ مِنْ الْمُجَاهَرَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلًا ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ فَيَقُولَ يَا فُلَانُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللَّهِ عَنْهُ
بارك الله فيك على غيرتك على بلادك لكن نرجو منك عدم قذف الناس بالفساد فلم نرى قناة خليجية تتحدث فيها المرأة كيف تخون زوجها ولا كيف خسرت عذريتها الخزي والعار
و الله ليست لي مشكلة مع التونسيين ولكن والله لن أصمت و سأحارب كل ناعق يريد أن يفسد مجتمعنا و يعري نساءنا بالنصيحةله و بفضحه لو لزم الأمر

  10-03-2008 / 08:47:31   سنية التونسية


و ما رأيكم في انحراف الخليجيين لماذا كل هذا الحقد على تونس نحن شعب محا فظ ومسلم لنا العيوب ولنا الحسنات مثل كل الشعوب نقوم بواجباتنا الدينية والحمد لله فان لم يعجبك المجتمع التونسي فأرحل من هنا وأكتب عن مجتمعات أخرى نحن تونسيون مسلمون أحببت أم كرهت نفتخر بديننا وبمجتمعنا وبدولتنا .
القافلة تسير والكلاب تنبح.

  10-03-2008 / 08:24:33   Abderraouf


Franchement c'est toi qui me fait rire,
Il manque peut être un mot dans ton message, tu voulais dire: "il y a
encore deux decennies..."
Sache Monsieur que dorenavant Abou Mohamed, moi et nos semblables nous allons plus nous taire, c'est des hypocrites comme toi qui vont se taire maintenant et qui vont garder dans leurs coeurs noirs leurs idées puantes.
Ce pays qui était noyé dans le polythéisme, ce sont les musulmans qui l'on sauvé, ce sont eux qui ont construit ses grandes villes: Kairouan, Tunis, sousse, Monastir, Mahdia...Dit moi qu'est ce que les hypocrites comme toi ont fait? Ont collaboré avec l'occupant et continuent toujours à collaborer?
Si le fait que Abou Mohamed ou ses semblables quittent le pays t'arrange, sache qu'on est plus patriotes que toi et qu'on ne va pas laisser notre pays à des lâches comme toi, la tunisie a changé et continuera à changer malgré ton nez et le nez des hypocrites, on vivera en Tunisie et on vous fera vivre les pires jours de votre vie, la Tunisie aujourd'hui est comme ça tu l'acceptes ou tu la quitte, 80% chercheront un jour à jeter tes semblables à la mer...

  10-03-2008 / 01:32:47   ali


vous me faites rire !!
il y a encore deux Abou mohemed et ses semblables ne pouvaient meme pas ouvrir la bouche et maintenant vous dites que vous vous ne reconnaissez plus en ce pays! si la Tunisie ne vous plait pas, allez vivre ailleurs! ça m'arrange personnellement et apparement ça arrange plus de 80% des tunisiens!! hehe

  9-03-2008 / 20:46:26   أبو محمد


إلى مجهولة،
قد يكون المتدخل "باساجي" انفعل كثيرا و استعمل كلمة عنيفة و لكن هذا لا يبرر ردّك العنيف.
ماذا تقولين عن السروال "الساقط" و عن السروال بصفة عامة؟ هل هو متناسب مع لباس المرأة المسلمة؟ هل تعلمين أن الحجاب فرض على المسلمة و أن من تركته عن تهاون تعتبر مسلمة عاصية تدخل على تركه النار ثم تخرج إن شاء الله لها ذلك و أن من تركته عن إنكار (عدم اقتناع، مواكبة العصر...) تعتبر كافرة بالله و تخلد في النار؟ و هل تعلمين ما الحجاب؟ ليس الفولارة التونسية (و هي على فكرة فرنسية و ليست تونسية) بل هو ما يغطي الشعر كله و العنق كله و النحر كله ( أي أعلى الصدر) و هو ما يغطي سائر بدن المرأة فلا يظهر تفاصيل الجسم حيث أنه كما يقول العلماء لا يشِفّ و لا يصف أي لا يكون شفافا و لا يصف تفاصيل بدن المرأة.
فهل أن السروال المجرد لباس جائز؟ قطعا لا! فليس أفضح من السروال لتفاصيل بدن المرأة لكن يجوز لبسه إذا كان مغطى بلباس طويل آخر يمنع وصف البدن.
أختم بالقول أن القول الذي قاله المتدخل لا يتفرد به وحده و هو قول يسمع كثيرا في الشارع، أفضل أن لا يقال قول كهذا و أن نبادر إلى التوعية فقد تكون الفتاة في غفلة و قلدت بنات جيلها دون وعي.

  8-03-2008 / 23:05:18   inconnue


@passager
vous etes irrespectueux. c'est lamentable à quelle niveau on peut descendre! c'est bizzare que le modérateur n'a pas censuré de tel propos!!!
je repette une autre fois que myportail manque a son devoir d'impartialité!

----------
الرجاء عدم استعمال ألفاظ خارجة عن اداب الحديث
اما موضوح الحيادية، فنحن نحاول ان نكون كذلك، وهو ماقد يراه البعض غير كافيا احيانا، ولعلك تذكرين كيف تدخلنا لصالحك مرة، وكيف اغضب موقفنا المتدخل.
مشرف الموقع

  8-03-2008 / 14:04:10   passager


@abou mohamed

je t'invites à ne pas réagir à l'inconnue, car ses réactions sont à un niveau tellement bas, qu'elles ne méritent même pas une réponse

  8-03-2008 / 13:58:34   passager


effectivement, je connais quelqu'un de mes proches, de niveau d'enseignement superieur ayant l'age 31 ans, ne veut pas se marier car il ne trouve pas une fille à la hauteur, elles sont toutes des puts ou presque (celles portant les pntalons sont des puts d'une façons ou d'une autre)

  8-03-2008 / 11:28:38   أبو محمد


إلى مجهولة،
ماذا تقولين في قول الرسول (ص) : كل أمتي معافى إلاّ المجاهرون (المجاهرون بالمعصية)

الذي لم يرد الموقع نشره أخطر بكثير و ها أنا أورده : لإحصائية التي صدرت سنة 2007 في تونس عن المسح الوطني لصحة الأسرة (منظمة حكومية تونسية)، أظهرت أن 18 % من الزوجات التونسيات و60 % من الأزواج (أعمارهم بين 18 و29 سنة) لهم علاقات خارج إطار الزواج، كما جاء في الإحصاء ذاته أن 68 % من الفتيات و80% من الشبان يمارسون الجنس دون زواج!!!
قولوا لي بربِّكم ما الفرق بيننا و بين السويد التي تعترف بأن 60% من مواطنيها أبناء زنا؟؟؟؟!!!!!
بصراحة مللت هذا العفن الأخلاقي و الديني الذي يحيط بنا من كل جانب؟؟ كيف تمشي في الشارع و أنت تقول 8 من 10 ممن أصادف من الرجال زناة و 6 من 10 ممن أصادف من النساء زانيات؟؟ لم أعد أريد الزواج من هذه البلاد!! و لم أعد أريد العيش فيها... فأرض الله واسعة و أفق هذه البلاد قاتم و ملبد بالغيوم.

  7-03-2008 / 17:40:35   inconnue


Avouer quelque chose ne veut pas forcement dire qu'on en est fier!
le secret n'a pour effet que d'entretenir les tabous et l'hypocrisie sociale!
IL faut en parler parce que c'est une réalité c'est un fait qui gangrene notre société!
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. عادل محمد عايش الأسطل، د. أحمد بشير، أحمد الغريب، عبد الله الفقير، د. محمد مورو ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سامر أبو رمان ، فراس جعفر ابورمان، د - محمد بن موسى الشريف ، عبد الله زيدان، د - محمد عباس المصرى، صلاح الحريري، طلال قسومي، منى محروس، نادية سعد، محمود طرشوبي، د- هاني السباعي، د. محمد عمارة ، محمد تاج الدين الطيبي، د. أحمد محمد سليمان، د. نانسي أبو الفتوح، شيرين حامد فهمي ، ماهر عدنان قنديل، جاسم الرصيف، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أ.د. مصطفى رجب، حسن عثمان، العادل السمعلي، سفيان عبد الكافي، د - مضاوي الرشيد، صفاء العربي، محمد أحمد عزوز، أحمد بوادي، د- محمد رحال، سامح لطف الله، مجدى داود، عدنان المنصر، رافع القارصي، كريم فارق، د. خالد الطراولي ، عواطف منصور، ياسين أحمد، إياد محمود حسين ، حسني إبراهيم عبد العظيم، هناء سلامة، وائل بنجدو، سوسن مسعود، رافد العزاوي، يحيي البوليني، ابتسام سعد، أحمد ملحم، فوزي مسعود ، الهادي المثلوثي، عبد الرزاق قيراط ، سلام الشماع، فاطمة عبد الرءوف، د.ليلى بيومي ، حسن الحسن، محمد شمام ، د - مصطفى فهمي، د. الحسيني إسماعيل ، كريم السليتي، محمد العيادي، سلوى المغربي، أنس الشابي، عزيز العرباوي، د. نهى قاطرجي ، فتحي العابد، د - غالب الفريجات، يزيد بن الحسين، رمضان حينوني، د. صلاح عودة الله ، سيد السباعي، فهمي شراب، د - المنجي الكعبي، إسراء أبو رمان، الشهيد سيد قطب، خالد الجاف ، صفاء العراقي، صلاح المختار، سيدة محمود محمد، حسن الطرابلسي، رشيد السيد أحمد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، جمال عرفة، معتز الجعبري، فتحـي قاره بيبـان، د. محمد يحيى ، عمر غازي، رأفت صلاح الدين، حمدى شفيق ، عصام كرم الطوخى ، حاتم الصولي، محمود سلطان، فاطمة حافظ ، د - صالح المازقي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، محمد إبراهيم مبروك، إيمان القدوسي، د. عبد الآله المالكي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. الشاهد البوشيخي، رحاب اسعد بيوض التميمي، سعود السبعاني، د - محمد بنيعيش، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الغني مزوز، إيمى الأشقر، محمود فاروق سيد شعبان، رضا الدبّابي، محمد الياسين، د- هاني ابوالفتوح، د - الضاوي خوالدية، د- محمود علي عريقات، الناصر الرقيق، د - احمد عبدالحميد غراب، علي عبد العال، د - أبو يعرب المرزوقي، بسمة منصور، أحمد النعيمي، محمود صافي ، صباح الموسوي ، د - شاكر الحوكي ، سحر الصيدلي، محرر "بوابتي"، عراق المطيري، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد الطرابلسي، د- جابر قميحة، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. طارق عبد الحليم، د.محمد فتحي عبد العال، مصطفى منيغ، فتحي الزغل، أشرف إبراهيم حجاج، مصطفي زهران، أحمد الحباسي، علي الكاش، تونسي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، الهيثم زعفان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، مراد قميزة، منجي باكير، المولدي الفرجاني، صالح النعامي ، حميدة الطيلوش، محمد اسعد بيوض التميمي، محمد عمر غرس الله، أبو سمية، د. جعفر شيخ إدريس ، د - محمد سعد أبو العزم، كمال حبيب،
أحدث الردود
كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة