تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


في حالة غريبة وشاذة جاء تعبير الرئيس اللبناني في جواب لصحفيه سألته الى اين نحن سائرون؟ فأجاب عون: الى جهنم. بالتأكيد ان سائق القافلة الى جهنم هو عون نفسه، لأن هو الرئيس الحالي للبنان وهو من يقوده الى جهنم، لكن الغريب في الأمر ان الرئيس اللبناني يشكو لشعبه هذه المرة، لقد قلب عون المعادلة رأسا على عقب، فصار الراعي هو الرعية، والرعية هم الراعي.

الرئيس عون هو حامي الدستور اللبناني كما جاء في الدستور، وهو صاحب الشأن العالي في البلد، وعندما يشكو من تعنت الثنائي الشيعي، فهذا يعني انه غير قادر على حماية الدستور، وهو يخل بأحد أهم واجباته، لأن الدستور لم ينص على ان يكون وزير المالية او غيره من طائفة معينة، بمعنى ان الثنائي الشيعي جعلا من العرف قوة تعلو على الدستور، علما ان وزارة المالية سبق أن تبوأها وزراء سنة ومارون وغيرهم، بمعنى انه عرفا وقتيا وليس دائما. بل ان وزير المالية الشيعي السابق كان من أفشل الوزراء، وساهم في تدمير الإقتصاد اللبناني وهو من مخرجات الثنائي الشيعي، وكان على الرئيس عون ان يصر على تطبيق الدستور، او يتنحى عن قيادة القافلة الى جهنم، لعله غيره قادر على قيادتها الى النعيم.

اذا كان الرئيس عون يشكو الى شعبه، فلمن يشكو الشعب اللبناني؟ لا نفهم لماذا يجهز الرئيس عون على ضحيته لبنان الجريح برصاصته القاتلة؟ هل ينطلق من قاعدة طلقة الرحمة، أم يريد تعميق حفرة اليأس في قلوب اللبنانيين، أو يشجعهم على الهجرة من البلد لأنه لا يوجد ثمة ضوء في الدهليز المظلم الذي بناه عون بقيادته الفاشلة؟

كان ازلام نظامه يطلقون عليه القائد الشجاع، وهذا القائد الشجاع سبق أن هرب بملابس النوم الى السفارة الفرنسية، فآوته وأعادت له زيه الرسمي، لكن يبقى السؤال المهم: لماذا ترك القائد الشجاع سلاحه أرضا، ورفع يده مستسلما لمن ساعدهم واعانهم ليكونوا أقوى منه، ويصبح دمية بأيديهم؟ نقول للقائد الشجاع انك تزعم بأن تراكم ملفات الفساد لفترات طويلة هي التي قادت الى الوضع اللبناني الحالي. لكن اين كنت يا شجاع من هذه الملفات، ولماذا جعلتها تتراكم؟ الست أنت الزعيم الأعلى وحليف القوى المسلحة التي تتجاوز على الدستور؟ اليس من مهام رئيس الدولة محاربة الفساد، أو ان يكشف عن الفاسدين بدلا من التستر عليهم، وهذا أضعف الايمان؟ الا تتحمل أنت ورئيس البرلمان ورؤساء الحكومات هذا الفساد، ام تريد ان تحمله للشعب اللبناني المنكوب بسببكم؟ ولو تركنا الفساد جانبا، اليس السلاح الشرعي لحليفك حزب الله يمثل انتهاكا للدستور وتمردا على نصوصه؟ فماذا فعلت تجاهه؟ بل لماذا نفخت فيه وصيرته ماردا ضخما، وبت قزما أمامه تخشاه وترتعب منه؟

طلقة الرحمة للحريري
ان مبادرة الرئيس الحريري أتت لتزيد الطين بلة، وكان من الأجدر بالحريري ان ينأى بنفسه عن هذا الصراع الشيعي وغير الوطني، الذي لا ناقة له فيه ولاجمل.
ـ يفترض بالزعيم سعد الحريري ان لا يشارك في أي صفقة فيها تجاوز على الدستور. فهو مدان حاله حال الثنائي الشيعي في تجاوز الدستور بمبادرته.
ـ سبق للثنائي الشيعي ان رفضا مبادرة الرئيس الفرنسي بتعيين وزير من قبل الحليفين الشيعيين، فلماذا يعيد الحريري السيناريو نفسه.
ـ لو افترضنا جدلا بأن الثنائي الشيعي وافق على مبادرة الحريري وقبلا بمرشحه، فأي نتائج سلبية تترتب على الوزير القادم ومنها اخفاقه في اصلاح الوضع الاقتصادي اللبناني سينعكس على الحريري نفسه لأنه هو من رشحه. ولو رفض الثنائي الشيعي مبادرته، فهذا سيزيد من تشويه صورته عند اللبنانيين، لأنه فشل، وتدخل فيما لا يعنيه.
ـ اذا كان الرئيس السابق يشبه الوضع بأكل السم، ورئيس الحكومة الحالي يشبه الوضع بالسير الى جهنم، فأي مصير ينتظر اللبنانيين؟ وما فائدة مبادرة الحريري طالما الوضع بهذا القدر من السوء.
ـ ما يثير العجب في مبادرة الحريري انه لخص مشكلة لبنان بوزارة المالية، مع ان المشكلة تتجاوز هذه الوزارة، لبنان مأزومة من كل الجوانب، ومن الحماقة ان تحصر في زاوية واحدة.
ـ لماذا تجاهل الحريري العقوبات الامريكية على وزيرين قريبين من الثنائي الشيعي وساهما بعمليات غسيل أموال لصالح حزب الله ومن خزينة الدولة المفلسة؟ الا يعني هذا ان حسن نصر كان يكذب عندما زعم ان جميع اموال حزب الله بما فيها من مأكل وملبس وعتاد وسلاح ورواتب تأتي من ولاية الفقيه، وتبين في المحصلة بأنها من أموال الشعب اللبناني الفقير.
ـ هل يعلم الحريري بأن تعنت الثنائي الشيعي الغرض من ورائه خلق مشكلة تطغي على انفجار مرفأ بيروت، وهذا ما حصل فعلا، اليوم لا أحد يتكلم على الكارثة ولا من سببها ولا عن نتائجها المريعة، بل عن وزارة المالية، وتأتي مبادرته لمساعدة الثنائي الشيعي في التعتيم على دور حزب الله في تفجير بيروت، سيما ان الأخبار بينت علاقات الحزب بنترات الأمونيوم في كثير من الإنفجارات التي هزت دول العالم.

كلمة أخيرة للحريري
كفاك تنازلات! لقد تنازلت عن دم الشهيد والدك، فلا تتنازل عن لبنان كله، اترك الثنائي الشيعي في صراع الذئاب، وكن مراقبا لا أكثر، فقدت الكثير بسبب مواقفك المثيرة للشك والقلق معا، فحافظ على ما تبقى من أنصار، ولا تبادر فيما لا شأن لك به، فقد تكون الواقعة فوق ما تتصور.



 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

لبنان، الحريري، فرنسا، حزب الله، الطوائف، الطائفية، الفساد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-09-2020  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  من يحلٌ الفزورة: حشدنا أم حشدهم؟
  استفيقوا يا شيعة، نفط العراق للمراجع والسادة فقط
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية / 3 الأخيرة
  سرطان ايراني في جسد الإعلام العراقي
  بعد اغتيال محسن فخري زاده، ذيول ايران في انتظار غودو
  صابر الدوري لا يستغيث بل يطلب الحق
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/2
  عبد الوهاب الساعدي أحفظ تأريخك المشرف وإستقل
  الحبل السري بين النظام الايراني والتنظيمات الإرهابية/1
  عندما يتصرف الرئيس بحماقة من يدفع ثمن حماقته؟
  ميشال عون: هل هو رئيس جمهورية أم مراقب سياسي؟
  الطائفية في العراق بين عهدين/2
  الطائفية في العراق بين عهدين/1
  لقاء الخالة بالخال: إجتماع الأمم المتحدة مع قوى الإرهاب
  لبنان على كف عفريت ايراني
  من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟
  تبين الاسباب لتعرف من يؤجج الإرهاب
  عندما تتلاقى قوى الارهاب في لبنان
  الحملة الكاظمية في نزع الأسلحة العشائرية
  لبنان مقبرة الاحلام
  محاكمة الاشباح: صدمة وإحباط وخيبة
  رفيق الحريري مؤامرة قبل وبعد إستشهاده
  العراق ولبنان: محاصصة خارج تغطية الدستور
  هل سقطت الموصل أم أسقطت بمؤامرة؟
  وأخيرا فجرها وزير الدفاع السابق نجاح الشمري
  الرموز الوطنية تموت ولكنها تبقى حية في الذاكرة التأريخية
  صابر الدوري.. بطل من ذاك الزمان
  أن من أشعل النيران يطفيها يا خامنئي
  هل سيذهب دم الشهيد الهاشمي مع الريح؟
  هيبة الدولة وكرامتها في كف عفريت

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
سيدة محمود محمد، محمد عمر غرس الله، رافع القارصي، رأفت صلاح الدين، أحمد الغريب، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمد شمام ، د. عبد الآله المالكي، حسن الطرابلسي، صباح الموسوي ، عبد الرزاق قيراط ، د- هاني السباعي، د. أحمد محمد سليمان، منى محروس، سلوى المغربي، علي الكاش، الناصر الرقيق، إيمى الأشقر، محمد تاج الدين الطيبي، محمد الطرابلسي، صالح النعامي ، سامح لطف الله، كمال حبيب، د- جابر قميحة، صلاح المختار، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - مضاوي الرشيد، عزيز العرباوي، محمد العيادي، أنس الشابي، عبد الله الفقير، رحاب اسعد بيوض التميمي، صفاء العربي، د. محمد مورو ، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- هاني ابوالفتوح، الهيثم زعفان، نادية سعد، فوزي مسعود ، علي عبد العال، فراس جعفر ابورمان، عراق المطيري، د.ليلى بيومي ، بسمة منصور، د. محمد عمارة ، إسراء أبو رمان، د. نانسي أبو الفتوح، د - عادل رضا، د. الحسيني إسماعيل ، محمد اسعد بيوض التميمي، ضحى عبد الرحمن، د - أبو يعرب المرزوقي، ماهر عدنان قنديل، د. طارق عبد الحليم، صفاء العراقي، وائل بنجدو، محرر "بوابتي"، سيد السباعي، أحمد الحباسي، جمال عرفة، سحر الصيدلي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. خالد الطراولي ، رافد العزاوي، فتحي العابد، فتحـي قاره بيبـان، د - شاكر الحوكي ، حميدة الطيلوش، إياد محمود حسين ، د. محمد يحيى ، د- محمد رحال، حمدى شفيق ، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد إبراهيم مبروك، د - محمد بن موسى الشريف ، عبد الله زيدان، خبَّاب بن مروان الحمد، د - غالب الفريجات، حسني إبراهيم عبد العظيم، رشيد السيد أحمد، العادل السمعلي، معتز الجعبري، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، يحيي البوليني، حسن الحسن، د- محمود علي عريقات، عواطف منصور، الهادي المثلوثي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. أحمد بشير، الشهيد سيد قطب، فهمي شراب، رضا الدبّابي، كريم فارق، عدنان المنصر، أ.د. مصطفى رجب، منجي باكير، أحمد النعيمي، سوسن مسعود، سعود السبعاني، مراد قميزة، محمد أحمد عزوز، محمود طرشوبي، عصام كرم الطوخى ، مصطفى منيغ، أحمد بوادي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فاطمة عبد الرءوف، محمود صافي ، المولدي الفرجاني، رمضان حينوني، كريم السليتي، محمد الياسين، د. الشاهد البوشيخي، حاتم الصولي، د - احمد عبدالحميد غراب، سفيان عبد الكافي، حسن عثمان، أبو سمية، د - المنجي الكعبي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، تونسي، د. نهى قاطرجي ، ابتسام سعد، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، شيرين حامد فهمي ، د. صلاح عودة الله ، د - محمد عباس المصرى، فتحي الزغل، أشرف إبراهيم حجاج، مجدى داود، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، د - محمد بنيعيش، خالد الجاف ، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، مصطفي زهران، صلاح الحريري، محمود فاروق سيد شعبان، جاسم الرصيف، سليمان أحمد أبو ستة، عمر غازي، د - الضاوي خوالدية، عبد الغني مزوز، د.محمد فتحي عبد العال، سلام الشماع، سامر أبو رمان ، فاطمة حافظ ، محمود سلطان، أحمد ملحم، د - محمد سعد أبو العزم، هناء سلامة، د. جعفر شيخ إدريس ، د - صالح المازقي، إيمان القدوسي،
أحدث الردود
انا من الامارات وفعلا للاسف اغلب المغربيات اللي شفتهن هناك يا دعاره يا تصاحب خليجين وقليل اللي شفتها تشتغل ومحترمه حتى الشغل العادي خلوه دعاره يعني تش...>>

مقال ممتاز
لكن الاصح ان الوجود الفرنسي بتونس لم يكن استعمارا وانما احتلال، فرنسا هي التي روجت ان وجودها ببلداننا كان بهدف الاعمار والاخراج من ح...>>


الاولى : قبل تحديد مشكلة البحث، وذلك لتحديد مسار البحث المستقل عن البحوث الاخرى قبل البدء فيه .
الثانية : بعد تحديد مشكلة البحث وذلك لمعرفة الا...>>


بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة