تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الشيعة والتشيع بالمغرب الأقصى ..البداية والمسار

كاتب المقال قاسم العلوش - الدار البيضاء   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


دور بعض الجماعات الإسلامية في الترويج للفكر الشيعي الاثناعشري: في هذا الإطار، تتم الإشارة بالبنان لكل من حركة ‏‏"البديل الحضاري"، التي تحولت إلى حزب سياسي سنة 2005م و"الحركة من أجل الأمة"، بالإضافة إلي جماعة "العدل ‏والإحسان"، فبالنسبة للحركتين الأوليين، لمسنا تأثرهما بالمنهج والدعاية "الخمينية" في التفكير والسياسة والأسلوب عند ‏طلبتهم، الذين كان لهم وجود ملحوظ في بعض المواقع الجامعية المغربية، حينما أفصحوا عن أنفسهم باسم "طلبة الميثاق" ‏و"طلبة الجند"‏

تاريخيا، اشتهرت بلاد المغرب الأقصى بشكل عام بأنها بلاد أهل السنة على مستوى العقيدة والسلوك، وتعتمد الإمام مالك ‏في الفقه مذهبا رسميا، وعلى هذا المنوال توارث المغاربة أمور الدين عندهم جيل بعد جيل في غياب أي وجود لأي طائفية ‏أو تعددية عقائدية وفقهية، تعكر وحدة المغاربة الفقهية والعقائدية. ‏

وظل الأمر على هذا الحال حتى السنوات الأخيرة، حيث بدأنا نقرأ على صفحات بعض الجرائد الوطنية، وكذلك نسمع في ‏غرف برنامج الحوار العالمي (البالتولك) على الانترنيت، من وقت لآخر أفرادا من المغاربة اعتنقوا عقائد الشيعة "الاثنا ‏عشرية". ‏

فكيف كانت بدايات التغلغل الشيعي "الاثنا عشري" في المغرب المعاصر؟ وما أسباب ذلك؟ وهل يمكن أن نتحدث عن ‏وجود طائفة أو تنظيم شيعي مغربي؟ أم أن الأمر لا يعدو مجموعة من أفراد متناثرين هنا وهناك، دون أي تنظيم أو غطاء ‏قانوني يجمعهم؟ وما هي تجليات التشيع بالمغرب؟ ‏‎ ‎
أولا: بدايات وأسباب التغلغل الشيعي بالمغرب السني؟ ‏

بداية لا بد أن نشير إلى أن التشيع الذي نتحدث عنه في هذا المقال هو "التشيع الاثناعشري"، الذي نشأ في العصور ‏المتأخرة عن عصور أئمة آل البيت، وخاصة عصر علي والحسن والحسين رضوان الله عليهم، واتخذ أصحابه عقائد ‏تخالف ما كان عليه أئمة آل البيت الكرام، من ادعاء العصمة فيهم، وأنهم منصبون إلهيا بعد النبي لقيادة المسلمين دون ‏غيرهم. ‏
في زمانهم، كان التشيع ذا صبغة سياسية وليس عقدية، بمعنى كان الاختلاف حول من الأولى: هل القصاص من قتلة الخليفة ‏الشرعي عثمان بن عفان رضي الله عنه، أم استقرار أمر الخلافة والدولة، الذي اهتز نتيجة الفتنة بين الصحابة، كما أنه في ‏زمانهم لم يكن هناك أحد ممن ناصر علي وشايعه بصدق في مواقفه، يكفر الصحابة ويحكم عليهم بالردة أو يدعي أنهم ‏غصبوا حق آل البيت في الإمامة، إذا ما استثنينا أتباع عبد الله بن سبأ اليهودي، الذي كان أحد رؤوس الفتنة آنذاك. ‏

‏1- أسرة ابن الصديق ودورها في إدخال التشيع الاثناعشري للمغرب في العصر الحديث: ‏
يقرر بعض المهتمين بدراسة ظاهرة التشيع بالمغرب الأقصى، أن الطريقة "الصديقة" تتحمل مسؤولية كبيرة في تسهيل ‏التغلغل الشيعي بالمغرب، منذ الزيارة التي قام بها أحمد بن الصديق إلى المشرق في عز تصاعد المد المعتزلي، حيث تأثر ‏بكتابات محمد بن عقيل (من الشيعة الإمامية) مؤلف كتاب "العتب الجميل لأهل الجرح والتعديل"، الذي تهجم فيه على أهل ‏السنة والحديث، وقد تأثر بشيوخ من حضرموت باليمن، فلما عاد إلى المغرب، بدأ ينشر أفكار وعقائد الشيعة بين مريديه ‏وتلامذته، وقد خلفه في تكميل مهمته، عبد العزيز بن الصديق، الذي كان له ميول واستعداد لذلك التوجه، وهنا تجدر ‏الإشارة إلى المكتبة التي تحمل اسمه في مدينة طنجة ودورها بشكل أو بآخر في نشر الفكر الشيعي من خلال المؤلفات ‏والكتب التي تعرضها هناك (أركيولجيا التشيع بالمغرب). ‏

‏2- الثورة الإيرانية الخمينية ودورها في تلميع التشيع الرافضي في نفوس بعض المغاربة: ‏
كما لا يخفى على الجميع، فإن الثورة التي عرفتها إيران على نظام الشاه سنة 1979م بزعامة "الخميني"، كان لها التأثير ‏الكبير في وقتها وطيلة سنوات الثمانينيات من القرن العشرين على باقي بلاد المسلمين من أهل السنة، بما في ذلك بلاد ‏المغرب الأقصى، وقد كان للشعارات التي صاحبت تلك الثورة الخمينية، والتي حملت صبغة إسلامية، وقع السحر على ‏قلوب بعض الدعاة والشباب بالمغرب، المتعطشين إلى إقامة نظام حكم إسلامي، فراحوا يبحثون في الفكر الشيعي وعقائده، ‏لعلهم يجدون فيه ما يحقق آمالهم، فكانوا كالمستجير بالرمضاء من النار. ‏

‏3- دور السفارة الإيرانية وأثرها بين الباحثين والطلاب: ‏
يمكن القول إن تصدير أفكار وعقائد الثورة الخمينية، انطلق منذ السنوات الأولى لنظام (الملالي) الجديد بإيران، وذلك عن ‏طريق الإمكانيات المادية التي وفرها النظام الجديد في إيران لسفاراته، لتحقق نوعا من التطبيع مع أهل السنة في بلدانهم، ‏ولم لا الدعوة للمعتقدات الشيعية بين فئات المثقفين والطلبة، وذلك عند طريق مراكزها الثقافية، عبر تشجيع الطلبة بالتوجه ‏للدراسة في الحوزات الشيعية وجامعاتها في كل من إيران وسوريا، وقد تأثر بهذا بعض طلبة المغرب وتوجهوا للدراسة ‏هناك، وكمثال على هذا من يعد أعلى مرجعية للشيعة المغاربة، والذي أفصح عن نفسه على صفحات بعض الجرائد ‏الوطنية، وهو المدعو "إدريس هانئ الحسيني"، الذي زعم بأن لديه علاقات متينة مع الكثير من علماء إيران البارزين ‏وآخرين بسوريا، حيث كان يدرس مادة "العقائد" الشيعية، كما تربطه علاقات إدارية مع سفارة إيران بالمغرب، نظرا ‏للدعوات الكثيرة التي يتلقاها لزيارة إيران (حوار مع أسبوعية "ماروك ايبدو انترناسيونال"). ‏

‏4- دور القنوات الفضائية الشيعية و"انتصارات" (حزب الله) في جنوب لبنان: ‏
معلوم عند الجميع دور وسائل الدعاية وأثرها في توجيه وتغيير أفكار ومعتقدات الأفراد والجماعات، وقد استعملت الثورة ‏الخمينية وسائل الدعاية المختلفة في ترويج أفكارها ومعتقداتها، بهدف تصديرها لباقي شعوب وبلدان العالم الإسلامي ‏السني، غير أن أخطر جهة كلفت للقيام بهذه المهمة في العالم العربي، هي قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني الشيعي، ‏عراب المذهب الشيعي الجعفري الإمامي في البلاد العربية، وقد تأثرت فئات من المغاربة بما تذيعه تلك القناة من أفكار ‏ومعتقدات، مستغلة صراع "حزب الله اللبناني" في الجنوب ضد الكيان الصهيوني، للإقناع بصحة المنهج الشيعي وقدرته ‏على محاربة وهزم العدو الصهيوني، في الوقت الذي عجزت فيها تنظيمات المقاومة السنية عن فعل ذلك، كما يرى ‏البعض، بما في ذلك الأنظمة السياسية لأهل السنة، حسب زعم القناة المذكورة في كثير من برامجها ونشراتها الإخبارية ‏الممجدة لانجازات ذلك الحزب. ‏

وقد اعترف بهذا الدور الخطير لقناة المنار الشيعية الاثناعشرية، ودور حزب الجنوب، أحد أفراد الجالية المغربية المقيمة ‏ببلجيكا، والذي استقطبه المد الشيعي، حيث يقول: "ومن أهم الأسباب التي دعتهم ـ أي المتشيعين المغاربة ـ في البداية ‏للبحث وطلب الحقيقة، هو انتصار الثورة الإسلامية في إيران وانتصارات حزب الله في لبنان وقناة المنار" (موقع العقائد ‏الشيعية على شبكة الإنترنيت، قسم المتشيعون ببلجيكا). ‏

وهناك قنوات فضائية وإعلامية أخرى تقوم بالمهمة نفسها، كقناة العالم والتنوير والكوثر والفيحاء والنور والفرات وغيرها ‏كثير، والتي انطلقت مع الاحتلال الأمريكي للعراق، ناهيك عن غرف الحوار والدردشة الموجودة على برنامج "البالتولك"، ‏إذ وصل الأمر بشيعة المشرق إلى التواطؤ مع بعض المتشيعين من المغاربة المقيمين بأوربا، إلى إنشاء غرف باسم ‏المغرب والمغاربة على هذا البرنامج، لإيهام الناس أن هناك في المغرب شيعة، ولهم وجود مهم في البلاد، ودعوتهم ‏لاعتناق عقائد "الشيعة الاثناعشرية". ‏

‏5- بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة بأوربا وبوابة "الاختراق الشيعي" للمغرب: ‏
لقد أشرنا من قبل للدور الخطير الذي تلعبه السفارات الإيرانية في الترويج للمعتقدات الشيعية بين أهل السنة، وهي تتجه ‏إليهم حيثما كانوا ولو خارج بلدانهم الأصلية، وقد تعرض بعض أفراد الجالية المغربية بالخارج لنفس ما تعرض له إخوانهم ‏في الداخل للآلة الدعائية الخمينية الشيعية، فوقع بعضهم في مستنقع تلك العقائد المكفرة لخير الناس بعد النبي صلى الله عليه ‏وآله وسلم، وهم الصحابة الكرام، وخاصة المغاربة المقيمون بـ"بلجيكا"، "هولاندا" و"إسبانيا"، وفي هذا الصدد يقول أحد ‏الباحثين المغاربة: "تجمع العديد من الشهادات الدول الإسلامية الحركية على أن أهم آليات الاختراق الشيعي في المغرب، ‏مرت عبر العمال المغاربة في العديد من الدول الأوروبية، وخاصة في إسبانيا وبلجيكا، عبر عناصر جزائرية على ‏الخصوص، وموازاة مع هذه الأنشطة، كانت العديد من المؤسسات الشيعية التي تحتضن "المستبصرين"، وهناك منشورات ‏ترسل من قبل إيران لهؤلاء" (منتصر حمادة أركيولجيا التشيع بالمغرب). ‏

‏6- دور بعض الجماعات الإسلامية في الترويج للفكر الشيعي الاثناعشري: ‏
في هذا الإطار، تتم الإشارة بالبنان لكل من حركة "البديل الحضاري"، التي تحولت إلى حزب سياسي سنة 2005م ‏و"الحركة من أجل الأمة"، بالإضافة إلي جماعة "العدل والإحسان"، فبالنسبة للحركتين الأوليين، لمسنا تأثرهما بالمنهج ‏والدعاية "الخمينية" في التفكير والسياسة والأسلوب عند طلبتهم، الذين كان لهم وجود ملحوظ في بعض المواقع الجامعية ‏المغربية، حينما أفصحوا عن أنفسهم باسم "طلبة الميثاق" و"طلبة الجند"، كما يمكن للمتتبع أن يلاحظ وجودهم بين ‏المتظاهرين في المظاهرات التي كانت تنظم للتضامن مع الشعبين الفلسطيني والعراقي، من خلال رفعهم لشعارات وأعلام ‏‏"حزب الله" اللبناني. ‏

أما فيما يتعلق بدور جماعة "العدل والإحسان" في الترويج لأفكار التيار الشيعي، فهو يتجلى في الحماس الزائد الذي أبداه ‏مرشدها العام عبد السلام ياسين لثورة الشيعة في إيران، وتمجيده لخروجهم على ولاة الأمر عبر التاريخ، طاعنا في أهل ‏السنة تقاليد الخضوع للحاكم أيا كان، منذ الانكسار التاريخي كما يصفه في كثير من كتبه، وكيف انحدرت من أجيال الشيعة ‏تقاليد رفض الرضوخ للحاكم، هذا الانكسار يبتدئ، بنظر الشيخ ياسين، بمقتل عثمان رضي الله عنه، وجذَره علماء السنة ‏ونظروا له، فإذا كان الإمام الحسين رضي الله عنه قد واجه وقاتل، وكذالك زيد بن علي وكذا محمد النفس الزكية وإدريس ‏أخوه وإبراهيم ويحيى من بعده كلهم قاتلوا، وهم جميعا من آل البيت، فإن أئمة السنة، بنظر الشيخ ياسين، أبا حنيفة ومالكا ‏والشافعي، رضي الله عنهم، كان لهم ميل بل مساندة فعلية لهؤلاء القائمين (نظرات في الفقه والتاريخ: ص، 27-28-32). ‏


كما يلتمس الأعذار للشيعة الاثناعشرية، مدافعا عن جرائمهم في حق علماء أهل السنة، بعد نجاح ثورتهم سنة 1979م التي ‏رفعت شعار الإسلام، فيقول في كتابه الإحسان: "تصدر فتاوى مأجورة بتكفير الشيعة عامة، وإن كان الثوار الإيرانيون ‏سجنوا علماء السنة واضطهدوا السنيين...فالهيجان الثوري كان ولا يزال في كل مكان"، كتاب الإحسان ص 66، طبعة: ‏‏1998. ‏

ثانيا: كيف يعبر معتنقو عقيدة الاثناعشرية أو "المستبصرون"عن وجودهم؟ ‏

يلفت الانتباه الاسم الجديد الذي يعطى للمتشيعين الجدد من أهل السنة، وهو "المستبصرون"، وفي الواقع، حينما نريد معرفة ‏العدد الفعلي لهؤلاء المستبصرين بالمغرب الأقصى، فإننا نواجه بشح كبير في المعلومات الإحصائية، ذلك لكون الظاهرة ‏جديدة ودخيلة على المجتمع المغربي، وبالتالي لا نجد هناك أي تقدير محدد لأعداد معتنقي عقيدة الشيعة الاثناعشرية الجدد ‏أو "المستبصرون"، كما يطلق عليهم بالمغرب، وذلك بسبب التكتم الشديد الذي يمارسه هؤلاء الأفراد فيما يخص عددهم ‏داخل المجتمع المغربي، عملا بمبدأ التقية المعروف عند القوم من جهة، وطغيان الهاجس الأمني عليهم من جهة أخرى، ‏ناهيك عن غياب أية دراسة علمية أو إحصائيات دقيقة. ‏

غير أن هذا لا يمنع أن يقوم بعض "المتشيعين" بمدينة مكناس بتأسيس جمعية تسمى "الغدير"، وهذا لا يعني بحسب بعض ‏المقربين من هذه الجمعية (أن الحالة الشيعية مهيكلة بهذه المدينة... فالحديث عن قوة شيعية بمكناس غير صحيح، إنهم أفراد ‏فقط هنا وهناك، ولهم قناعات عقائدية معينة)، (سعد بوعشرين، الصحفية المغربية العدد31). ‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-02-2008   alasr.ws

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  9-03-2008 / 18:11:25   وسيم


حكم علماء الإسلام وفتاواهم في الشيعة الإمامية الاثنا عشرية:
إن الشيعة الإمامية الاثنا عشرية من فرق الضلال التي جمعت في عقيدتها، كل شرٍ وانحراف موجود في باقي الفرق والنحل، ولهذا حكم جمهور العلماء بكفرهم وزندقتهم، وفي مقدمتهم سيد الأولين والآخرين ، وإمام العلماء والمتقين، وخاتم النبيين والمرسلين:
محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم:
حيث حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم، بشرك الشيعة الإمامية، بل أمر صلى الله عليه وسلم، بقتلهم وأوصى بذلك أمير المؤمنين، علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم، وعنده علي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( يا علي سيكون في أمتي قوم ينتحلون حبنا أهلَ البيت، لهم نبز يسمون الرافضة فاقتلوهم فإنهم مشركون)، رواه الإمام الطبراني في المعجم الكبير 12/242، حديث (12998) وإسناده حسن.
قول: علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ( سيكون بعدنا قوم ينتحلون مودتنا، يكذبون علينا، مارقة، آية ذلك، أنهم يسبون أبا بكر وعمر).
قول: عمار بن ياسر رضي الله عنه:عن عمرو بن غالب: أن رجلاً نال من عائشة رضي الله عنها عند عمار رضي الله عنه فقال: (اغرب مقبوحاً، أتؤذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم)، رواه الترمذي باسناد حسن , وأقول كل الشيعة يطعنون في عائشة رضي الله عنها .
قول: عبد الرحمن بن أبزى رضي الله عنه:
فعن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى قال: (قلت لأبي: ما تقول في رجل سب أبا بكر؟.
قال: يُقتل.
قلت: ما تقول في رجل سب عمر؟
قال: يُقتل) والشيعة الإمامية يلعنون أبا بكر وعمر كما ذكرنا ذلك آنفا.
قول: جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
فعن سالم بن أبي حفصة (وهو شيعي) قال: سألت أبا جعفر وابنه جعفراً عن أبي بكر وعمر؟
فقال: (يا سالم تولهما، وابرأ من عدوهما، فإنهما كانا إمامي هدى.
ثم قال جعفر: يا سالم أيسُبُ الرجل جده؟ أبوبكر جدي، لا نالتني شفاعة محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، إن لم أكن أتولاهما، وأبرأ من عدوهما).
وقال أيضاً رضي الله عنه: (برئ الله ممن تبرأ من أبي بكر وعمر).
قول: عبد الله بن المبارك:
قال رحمه الله تعالى: (الدين لأهل الحديث، والكلام والحيل لأهل الرأى، والكذب للرافضة).
قول: سفيان الثوري ( أمير المؤمنين في الحديث ):
عن إبراهيم بن المغيرة قال: (سألت الثوري: يُصلى خلف من يسب أبا بكر وعمر؟ قال: لا).
قول: الزهري:
قال الإمام الزهري: (ما رأيت قوماً أشبه بالنصارى من السبئية. قال أحمد بن يونس: هم الرافضة).
قول: سفيان بن عيينة:
قال رحمه الله تعالى: (لا تصلوا خلف الرافضي [يعني الشيعي] ولا خلف الجهمي ولا خلف القدري ولا خلف المرجئي).
قول: علقمة بن قيس النخعي:
قال رحمه الله تعالى: ( لقد غلت هذه الشيعة في علي رضي الله عنه كما غلت النصارى في عيسى بن مريم).
قول: أبو يوسف القاضي:
قال رحمه الله تعالى: (لا أصلي خلف الجهمي أو رافضي [يعني الشيعي] ولا قدري).
قول: يزيد بن هارون الواسطي:قال مؤمل بن إهاب: سمعت يزيد بن هارون يقول: (يُكتب عن كل مبتدع-إذا لم يكن داعية- إلا الرافضة فإنهم يكذبون).
قول: أبو عبيد القاسم بن سلاّم:
قال الإمام القاسم بن سلام: (لا حظ للرافضي [يعني الشيعي] في الفيء والغنيمة).
وقال كذلك رحمه الله: (عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام وكذى، فما رأيت أوسخ وسخاً، ولا أقذر قذراً، ولا أضعف حجة، ولا أحمق من الرافضة).
قول: الأعمش:
قال معاوية بن خازن: سمعت الأعمش يقول: (أدركت الناس وما يسمونهم إلا بكذابين، يعني الرافضة).
قول: مالك بن أنس:
قال الإمام مالك: (الذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ليس لهم إسم أو قال نصيب في الإسلام).
كما سُئل الإمام مالك عن الرافضة الشيعة فقال: (لا تكلمهم ولا ترد عنهم فإنهم يكذبون).
قول: الشافعي:
قال حرملة: سمعت الشافعي يقول: (لم أر أحداً أشهد بالزور من الرافضة).
قول: أحمد بن حنبل:
روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال: (سألت أبا عبد الله، يعني أحمد بن حنبل، عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة ؟.
قال: ما أراه على الإسلام).
وقال الخلال: أخبرني عبد الملك بن عبد الحميد قال: سمعت أبا عبد الله يعني أحمد بن حنبل قال: (من شتم [يعني أصحاب رسول الله] أخاف عليه الكفر مثل الروافض، ثم قال: (من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون قد مرق من الدين) أي خرج من الدين.
وقال: أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: سألت أبي عن رجل شتم رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (ما أراه على الإسلام).
وجاء عن الإمام أحمد بن حنبل قوله عن الرافضة الشيعة ما نصه: (هم الذين يتبرأون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، ويسبونهم، وينتقصونهم، ويكفرون الأئمة إلا أربعة، علي، وعمار، والمقداد، وسلمان، وليست الرافضة من الإسلام في شيء).
وقال ابن عبد القوي: (كان الإمام أحمد يكفر من تبرأ منهم (أي الصحابة) ومن سب عائشة أم المؤمنين مما برأها الله منه وكان يقرأ (يعظكم الله أن تعودوا لمثلهِ أبداً إن كنتم مؤمنين).
وسُئل رحمه الله تعالى عن الذي يشتم معاوية أيصلى خلفه؟ (قال: لا يصلى خلفه ولا كرامة).
قول: البخاري:
قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى: (ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي، أم صليت خلف اليهود النصارى، ولا يسلم عليهم ولا يعادون [ أي لا يزارون في مرضهم ] ولا يناكحون ولا يُشهدون، [ أي لا تُشهد جنائزهم لأنهم ماتوا على غير ملة الإسلام ]، ولا تؤكل ذبائحهم).
قول: طلحة بن مصرِّف:
قال الإمام طلحة بن مصرّف رحمه الله: (الرافضة لا تنكح نساؤهم، ولا تؤكل ذبائحهم، لأنهم أهل ردة).
قول: الفريابي:
روى الخلال قال: أخبرني حرب بن إسماعيل الكرماني، قال: حدثنا موسى بن هارون بن زياد قال: (سمعت الفريابي ورجل يسأله عمن شتم أبا بكر؟
قال: كافر.
قال: فيصلى عليه ؟
قال: لا.
وسألته كيف يُصنع به وهو يقول لا إله إلا الله.
قال: لا تمسوه بأيديكم ارفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته).
وقال أيضاً رحمه الله: (ما أرى الرافضة والجهمية إلا زنادقة).
قول: محمد بن الحسين الآجري:
قال الإمام الآجري ( وهو إمام من أئمة الحديث ) رحمه الله تعالى: (وقد تقدم ذكرنا لمذهب علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وذريتُه الطيبة ينكرون على الرافضة، سوء مذاهبهم، ويتبرؤون منهم، وقد أجلَّ الله الكريم، أهلَ بيتِ رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن مذاهبهم القذرة التي لا تشبه المسلمين).
وقال رحمه الله تعالى: (أن الرافضة أسوأ الناس حالة، وأنهم كذبة فجرة، وأن علياً رضي الله عنه، وذريتُه الطيبة أبرياء مما تنحله الرافضة إليهم، وقد برأ الله الكريم علياً رضي الله عنه، وذريتَه الطيبة من مذاهب الرافضة الأنجاس الأرجاس).
قول: أحمد بن يونس:قال الإمام أحمد بن يونس: ( لو أن يهودياً ذبح شاة، وذبح رافضي لأكلت ذبيحة اليهودي، ولم آكل ذبيحة الرافضي، لأنه مرتد عن الإسلام).
قول: أبو زرعة الرازي:
قال: (إذا رأيت الرجل، ينتقص أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاعلم أنه زنديق، لأن مؤدى قوله إلى إبطال القرآن والسنة).
قول: البربهاري:
قال الإمام البربهاري رحمه الله تعالى: (وأعلم أن الأهواء كلها ردية، تدعوا إلى السيف، وأردؤها وأكفرها الرافضة، والمعتزلة، والجهمية، فإنهم يريدون الناس على التعطيل والزندقة).
قول: الإمام ابن الجوزي:
قال رحمه الله تعالى: ( وغُلُوُّ الرافضة في حُبِّ علي رضي الله عنه، حملهم على أن وضعوا أحاديث كثيرة في فضائله، أكثرها تُشينه وتؤذيه، ثم لهم خرافات لا يُسندونها إلى مستَنَد، ولهم مذاهب في الفقه ابتدعوها، وخرافات تخالف الإجماع، ومسائلَ كثيرة يطول ذكرها، خرقوا فيها الإجماع، وسوَّل لهم إبليس وضعها).
قول: عبد القاهر البغدادي:
قال: (وأما أهل الإهواء من الجارودية والهاشمية والجهمية، والإمامية [ يعني الشيعة ] الذين أكفروا خيار الصحابة، فإنا نكفرهم، ولا تجوز الصلاة عليهم عندنا، ولا الصلاة خلفهم).
وقال أيضاً: ( وما رأينا ولا سمعنا، بنوع من الكفر، إلا وجدنا شعبة منه، في مذهب الروافض).
قول: ابن حزم الظاهري:
قال ابن حزم: ( وأما قولهم- يعني النصارى- في دعوى الروافض تبديلَ القرآن، فإن الروافض ليسوا من المسلمين، إنما هي فرقة حدث أولهُا، بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة، وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في الكذب والكفر).
قول: القاضي عياض:
قال رحمه الله تعالى: (نقطع بتكفير غلاة الروافض، في قولهم إن الأئمة أفضل من الأنبياء).
قول: السمعاني:
قال الإمام السمعاني رحمه الله تعالى: (واجتمعت الأمة، على تكفير الإمامية، لأنهم يعتقدون تضليل الصحابة، وينكرون إجماعهم وينسبونهم إلى ما يليق بهم).
قول: شيخ الإسلام ابن تيمية:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: (من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت، أو زعم أن له تأويلات باطنة تُسقط الأعمال المشروعة، فلا خلاف في كفرهم، ومن زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام، إلا نفراً قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً، أو أنهم فسقوا عامتَهم، فهذا لا ريب أيضاً في كفره، بل من يشكُ في كفر مثلُ هذا، فإن كفره متعين).
بل يرى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى، بوجوب قتال الشيعة، وأن قتالهم أولى وأحق، من قتال الخوارج وأن أئمتهم من الزنادقة، حيث قال: (إنهم شرٌ من عامة أهل الأهواء، وأحق بالقتال من الخوارج، وأيضاً فغالبُ أئمتِهم زنادقة، إنما يظهرون الرفض، لأنه طريق إلى هدم الإسلام، كما فعلته أئمة الملاحدة).
وقال أيضاً: (وفي الجملة: فمن جرّب الرافضة، في كتابهم وخطابهم، علم أنهم من أكذب خلق الله).
وقال أيضاً في مجموع الفتاوى: (فإن الذي ابتدع الرفض، كان يهودياً أظهر الإسلام نفاقاً، ودس إلى الجهال دسائس، يقدح بها في أصل الدين ، ولهذا كان الرفض، أعظم أبوابِ النفاق والزندقة، ولهذا انضمت إلى الرافضة أئمة الزنادقة من الإسماعيلية والنُصيرية، وأنواعِهم من القرامطة والباطنية، والدرزية، وأمثالهم من طوائف الزندقة والنفاق).
وقال أيضاً رحمه الله تعالى في منهاج السنة النبوية ما نصه: (فلينظر كل عاقل، فيما يحدث في زمانه، وما يقرب من زمانه، من الفتن والشرور، والفساد في الإسلام، فإنه يجد معظم ذلك من قِبَل الرافضة، وتجدهَم من أعظم الناس فتناً وشراً).
قول: ابن القيم:قال الإمام ابن القيم رحمه الله في مفتاح دار السعادة ما نصه: (واقرأ نسخة الخنازير من صور أشباههم ولا سيما أعداء خيار خلق الله بعد الرسل وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن هذه النسخة ظاهرة في وجوه الرافضة، يقرأها كل مؤمن كاتب وغير كاتب وهي تظهر وتخفى بحسب خنزيرية القلب وخبثه فإن الخنزير أخبث الحيوانات وأردؤها طباعاً ومن خاصيته أنه يدع الطيبات فلا يأكلها ويقوم الإنسان عن رجيعه فيبادر إليه).
وقال أيضاً: (وأخرج الروافض الإلحاد والكفر، والقدح في سادات الصحابة، وحزب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأوليائه وأنصاره، في قالب محبة أهل البيت والتعصب لهم وموالاتهم).
قول: الذهبي:
قال الإمام الذهبي في كتاب الكبائر مانصه: (فمن طعن فيهم أو سبهم، [يعني أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم] فقد خرج من الدين ومرق من ملة المسلمين).
قول: محمد المقدسي:
قال الإمام المقدسي: (لا يخفى على كل ذي بصيرة وفهم من المسلمين أن أكثر ما قدمناه من الباب قبلَه من عقائد هذه الطائفة الرافضة، على اختلاف أصنافها كفر صريح، وعناد مع جهل قبيح لا يتوقف الواقف عليه من تكفيرهم، والحكم عليهم بالمروق من دين الإسلام).
قول: علي بن سلطان القارئ:
قال رحمه الله تعالى: (وأما من سب أحداً من الصحابة، فهو فاسق ومبتدع بالإجماع، إلا إذا اعتقد أنه مباح، كما عليه بعض الشيعة وأصحابهم، أو يترتب عليه ثواب كما هو دأبُ كلامهم، أو اعتقد كفر الصحابة وأهل السنة، فإنه كافر بالإجماع).
قول: محمد بن عبد الوهاب:وكذلك حكم الإمام المجدد شيخ الإسلام، محمد بن عبد الوهاب، رحمه الله تعالى بكفر الشيعة الاثنا عشرية وذلك لسبهم الصحابة رضوان الله عليهم ولعنهم حيث قال: (فإذا عرفت أن آيات القرآن تكاثرت في فضلهم (يعني أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم) والأحاديث المتواترة بمجموعها ناصةٌ على كمالهم، فمن اعتقد فسقهم أو فسق مجموعهم، وارتدادهم وارتداد معظمهم عن الدين، فقد كفر بالله تعالى ورسوله).
وقال أيضاً: (وبهذا وأمثاله تعرف أن الرافضة أكثر الناس تركاً لما أمر الله، وإتياناً لما حرمَه، وأن كثيراً منهم ناشيء عن نطفة خبيثة، موضوعة في رحمٍ حرام، ولذا لا ترى منهم إلا الخبيث اعتقاداً وعملاً، وقد قيل كل شيء يرجع إلى أصله).
وقال رحمه الله أيضاً: (فهؤلاء الإمامية خارجون عن السنة، بل عن الملة واقعون في الزنا، وما أكثر ما فتحوا على أنفسهم أبواب الزنا، في القبل والدبر، فما أحقهم بأن يكونوا أولاد زنا).
قول: عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ:
قال رحمه الله تعالى: (وعندهم المشهد الحسيني وقد اتخذه الرافضة وثناً، بل رباً مدبراً، وخالقاً ميسراً، واعادوا به المجوسية، وأحيوا به معاهد اللات والعزى، وما كان عليه أهل الجاهلية، وكذلك مشهد العباس ومشهد علي… والرافضة يصلون لتلك المشاهد، ويركعون ويسجدون لمن في تلك المعاهد، وقد صرفوا من الأموال والنذور، لسكان تلك الأجداث والقبور، مالا يُصرفُ عُشرُ مِعْشارهِ للملك العلي الغفور… وكذلك جميع قرى الشط والمجره على غاية من الجهل، والمعروف في القطيف والبحرين من البدع الرافضية، والأحداث المجوسية، والمقامات الوثنية، ما يضاد و يصادم أصول الملة الحنيفية) انتهى كلامه من كتاب مجموعة الرسائل والمسائل النجدية.
قول: محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ:قال رحمه الله: (وأما مجرد السلام على الرافضة، ومصاحبتِهم ومعاشرتِهم، مع اعتقاد كفرهم وضلالهم، فخطر عظيم، وذنب وخيم، يُخاف على مرتكبه، من موت قلبه وانتكاسه… وزوال الإيمان، فلا يجادل في جوازه إلا مغرور بنفسه، مستعبد لفلسه، فمثل هذا يُقابل بالهجر، وعدم الخوض معه في هذه المباحث، التي لا يدريها إلا من تربى بين يدي أهل هذه الدعوة الإسلامية، والطريقة المحمدية).
وقال أيضاً: ( فهذا حكم الرافضة في الأصل وأما الآن، فحالهم أقبح وأشنع، لأنهم أضافوا إلى ذلك الغلو في الأولياء، والصالحين من أهل البيت…فمن توقف في كفرهم والحالة هذه، وارتاب فيه، فهو جاهل بحقيقة ما جاءت به الرسل، ونزلت به الكتب، فليراجع دينه قبل حلول رمسه) انتهى كلامه من كتاب الدرر السنية في الأجوبة النجدية.
قول: عبد الرحمن بن حسن:
قال رحمه الله تعالى: (فأصل الرافضة، خرجوا في خلافة أمير المؤمنين، علي بن أبي طالب رضي الله عنه…وهم الذين أحدثوا الشرك، في صدر هذه الأمة، بنوا على القبور، وعمت بهم البلوى، ولهم عقائد سوء يطول ذكرها) من مجموعة الرسائل والمسائل النجدية.
قول: عبد الله بن عبد الرحمن أبو بطين:
قال رحمه الله تعالى: (فهذا حكم الرافضة في الأصل، فأما حكم متأخريِهم الآن، فجمعوا بين الرفض والشرك بالله العظيم، بالذي يفعلونه عند المشاهد، وهم الذين ما بلغهم شرك العرب، الذين بُعث إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم) مجموعة الرسائل والمسائل النجدية.
قول: سليمان بن سحمان:
قال الإمام رحمه الله تعالى: (وقد تقدم قريباً من كلام أهل السنة، في شأن هؤلاء الأرفاض، من مقالاتهم الشنيعة، وأوضاعهم الخاطئة الكاذبة الوضيعة، ما تمجُّه الطباع، وتستكُ عن سماعه الأسماع، فمن كان ما تقدم ذكره عنهم، هذه نحلته، وهذا دينه، فهم عند جماهير المسلمين ليسوا من أهل الإسلام). ...
وقال أيضاً رحمه الله: (ولم يخالف فيما ذكرناه إلا هؤلاء الملاحدة كالرافضة، والإمامية، وعبّاد القبور والمشاهد، وهؤلاء لا عبرة بخلافهم فيما قالوا من المخرقة والخزعبلات التي لا تفيد، فلا يقول بها إلا كل كفَّار عنيد) انتهى كلامه من كتابه الحجج الواضحة الإسلامية في رد شبهات الرافضة والإمامية.
قول: شاه عبد العزيز الدهلوي:
قال الإمام عبد العزيز الدهلوي وهو من محدثي القارة الهندية، بعد أن اطلع على كتب الشيعة الاثنا عشرية ما نصه: (ومن استكشف عقائِدَهم، وما انطووا عليه، علم أن ليس لهم في الإسلام نصيب، وتحقق كفرهم لديه) انتهى كلامه من كتاب مختصر التحفة الاثنا عشرية.
قول: الشوكاني:
قال الإمام الشوكاني محدث اليمن : (وبهذا يتبين، أن كل رافضي خبيث، يصير كافراً بتكفيره لصحابي واحد، فكيف بمن كفر كل الصحابة، واستثنى أفراداً يسيرة، تَغطِيةً لما هو فيه، من الضلال) انتهى كلامه من كتاب نثر الجوهر على حديث أبي ذر.
وقال أيضاً: (لا أمانة لرافضي قط، على من يخالفه في مذهبه، ويدين بغير الرفض، بل يستحل ماله ودمه، عند أدنى فرصة تلوح له، لأنه عنده مباح الدم والمال، وكل ما يُظهره من المودة فهو تُقية، يذهب أثره بمجرد إماكن الفرصة) انتهى كلامه من كتابه طلب العلم.

قول: محمد صديق حسن خان القنوجي :
قال رحمه الله تعالى: (وأقول ما أصدق هذا الكلام…فإنه دل دلالةٌ واضحة صريحة، لا سُترة عليها، على أن الرافضة كفار كفراً بواحاً… فينبغي أن يجري حكمُ الكفار عليهم، في جميع المسائل والأحكام، من ترِك المناكحةِ بهم، والجهادِ معهم، والرد على مذهبهم، والإنكار على صنيعهم، والاعتقاد بعدم إسلامهم، وبكونهم أخبث الطوائف في الدنيا) انتهى كلامه من كتابه الدين الخالص.
قول: محمود شكري الألوسي:قال العلامة محمود شكري الألوسي رحمه الله تعالى: (وقد زعم الروافض أن جميع الصحابة رضي الله تعالى عنهم، إلا من استثني قد ظلموا … ولَعَمْرِي أن كفرهم أشهر من كفر إبليس) انتهى كلامه من كتابه صب العذاب على من سب الأصحاب.
قول: علماء ما وراء النهر:
قال الإمام الألوسي صاحب التفسير مانصه: (وكالاثنا عشرية، فقد كفرهم معظم علماء ما وراء النهر، وحكموا بإباحة دمائهم، وأموالهم وفروج نسائهم، حيث أنهم يسبون الصحابة رضي الله تعالى عنهم، لاسيما الشيخين رضي الله تعالى عنهما، وهما السمع والبصر منه عليه الصلاة والسلام) من كتاب صب العذاب على من سب الأصحاب.
قول: محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ مفتي الديار السعودية:
قال الإمام العلامة محمد بن إبراهيم رحمه الله: (وهؤلاء الروافض قد ارتكبوا بهذا الصنيع عدة جرائم شنيعة، منها الاستهزاء بافاضل الصحابة رضوان الله عليهم، وسبهم ولعنهم…وهذا يدل على خبثهم، وشدة عداوتهم للاسلام والمسلمين، فيجب على المسلمين، أن يغاروا لأفاضل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن يقوموا على هؤلاء الروافض، قيامَ صدقٍ لله تعالى، ويحاكموهم محاكمة قوية دقيقة، ويوقعوا عليهم الجزاء الصارم البليغ، سواء كان القتل أو غيره)(1).
كما أفتى سماحته رحمه الله تعالى بقتل أحد الدعاة من الرافضة الذي قام بتأليف كتاباً ينشر فيه معتقده الخبيث حيث قال رحمه الله: (والذي أراه أنه يسوغ قتل هذا الخبيث تعزيراً، لأن ما أبداه رأس فتنة إن قُطع خمَدت وإن تسوهل في شأنه، عادت بافظع من هذا الكتاب… وقتل مثل هذا تعزيراً، إذا رآه الإمام ردع للمفسدين وحسم لمادة البدعة، وسد لهذا الباب)(2).
__________
(1) فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم 1/249-250.
(2) فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم 1/251.


وقال أيضاً رحمه الله: (فالرافضة أحبت أهل البيت ولكنها غلت… حتى صار الروافض هم أئمة كل شرك وخرافة، فهم أول من بنى المساجد على القبور) انتهى كلامه من كتاب فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم مفتي الديار السعودية.
قول: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، في الممملكة العربية السعودية:
وهم كل من العلامة عبد العزيز بن باز، والعلامة عبد الرزاق عفيفي، والعلامة عبد الله بن غديان، والعلامة عبد الله بن قعود
حيث وُجه إلى اللجنة الدائمة سؤال عن حكم أكل ذبائح جماعة من الجعفرية الإمامية الاثنا عشرية، فأجابت اللجنة بقولها: (إذا كان الأمر كما ذكر السائل، من أن الجماعة الذين لديه من الجعفرية، يدعون علياً والحسن والحسين وسادتِهم، فهم مشركون مرتدون عن الإسلام والعياذ بالله ، لا يحل الأكل من ذبائحهم، لأنها ميتة ولو ذكروا عليها اسم الله).
وقالت اللجنة في جوابٍ آخر ما نصه: (إذا كان الواقع كما ذكرت، من دعائهم علياً والحسن والحسين ونحوهم، فهم مشركون شركاً أكبر يُخرج من ملة الإسلام، فلا يحل أن نزوجهم المسلمات، ولا يحل لنا أن نتزوج من نسائهم، ولا يحل لنا أن نأكل من ذبائحهم).
كما أجابت اللجنة الدائمة في جوابٍ آخر عن حكم من يعتقد أن القرآن قد وقع فيه التحريف كما تعتقده الشيعة الإمامية بقولها ما نصه: ( ومن قال إنه غيرُ محفوظ، أو دخله شيء من التحريف، أو النقص فهو ضال مضل، يستتاب فإن تاب، وإلا وجب على ولي الأمرِ قتلُه مرتداً… ولهذا أنكر علماء الإسلام على الشيعة الباطنية زعمهم أن القرآن الذي بين أيدي المسلمين ناقص، وأن الذي عندهم هو الكامل، وهذا من أبطل الباطل) انتهى كلامهم من فتاوى اللجنة الدائمة.
قول: مؤتمر رابطة العالم الإسلامي الثالث:حيث جاء في بيانه الصادر في ربيع الأول لعام 1408ه‍ مانصه: (لقد تبين للمشاركين في المؤتمر، أن الخميني داعيةَ ضلال، جر على المسلمين من المصائب والفتن، ما مزق الشمل، وأن منهجه خارجٌ على الإسلام وتعالِيمه، ويشكل خطورة على أمة الإسلام، لذا فإنهم يطلبون الحكام والمنظمات، والشعوب الإسلامية، بمقاطعته على مختلف المستويات، والتصدي لتحركاته على الساحة الإسلامية).
قول: عبد العزيز بن عبد الله بن باز:
قال العلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى في الشيعة الاثنا عشرية ما نصه: (وأفيدكم بأن الشيعة فرقٌ كثيرة، وكل فرقة لديها أنواع من البدع، وأخطرُها فرقة الرافضة الخمينية الاثنا عشرية، لكثرة الدُعاة إليها، ولما فيها من الشرك الأكبر، كالاستغاثة بأهل البيت، واعتقاد أنهم يعلمون الغيب، ولا سيما الأئمة الاثنا عشر حسبَ زعمهم، ولكونهم يكفرون ويسبون غالب الصحابة، كأبي بكر وعمر رضي الله عنهما نسأل السلامة مما هم عليه من الباطل) مجموع فتاوى ومقالات عبد العزيز بن باز 4/439.
قول: محمد ناصر الدين الألباني:
قال العلامة المحدث الألباني، مجيباً لسؤالٍ وُجه إليه، عن حُكمه في المدعو الخميني ما نصه: (فقد وقفت على الأقوال الخمسة التي نقلتموها عن كتب المسمى ب‍ـ (روح الله الخميني) راغبين مني بيانَ حكمي فيها، وفي قائلها، فأقول وبالله تعالى وحده أستعين:
إن كل قول من تلك الأقوال الخمسة كفر بواح، وشرك صراح، لمخالفته للقرآن الكريم، والسنة المطهرة، وإجماع الأمة، وما هو معلوم من الدين بالضرورة.
ولذلك فكل من قال بها، معتقداً، ولو ببعض ما فيها، فهو مشرك كافر، وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم) انتهى كلامه من كتاب، الشيعة الإمامية الاثنا عشرية في ميزان الإسلام لربيع السعودي.
قول: عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين:قال الشيخ عبد الله الجبرين: (فالرافضة بلا شك كفار…ومن شك في ذلك فليقرأ كُتبَ الرد عليهم، ككتاب القفاري في تفنيد مذهبهم، وكتاب الخطوط العريضة، وكتاب إحسان إلهي ظهير وغيرها) انتهى كلامه من كتاب اللؤلؤ المكنون.

  9-03-2008 / 12:26:50   وسيم


ليس بغريب على أذناب الإخوان المفلسين هذا الصنيع فتكالبهم على الوصول إلى الحكم جعل كل السبل مباحة
فلما وصل إمام الضلالة الرافضي الخميني الهالك إلى السلطة في إيران هبت الحركات الإخوانية لمبايعته على غرار راشد الغنوشي و حسن الترابي
كما لا يخفى على أحد ما يقوم به دعاتهم اليوم فيم يسمونه بالتقريب بين السنة و الشيعة من نشر لهذا المذهب الضال على غرار القرضاوي و بعض القنوات التي إنتهجت منهج الخوارج فالتهييج و الدعوة لعصيان ولاة أمور المسلمين كالجزيرة وغيرها
ولا يدل هذا على صلاح حال حكامنا التام ولكن هم بشر يصيبو ن و يخطؤون فلا يجب أن نكون كالذباب لا نقع إلا على القذارات
فاليوم يعود الإخوان المفلسين لصنيعهم فنرى الأحزاب المغربية عوض أن تكون حزبا واحدا متكتلا مؤسس على الأساس للدعوة في سبيل الله و المناصحة لولاة أمورهم نجدهم يفسدون فالأرض و ينشرون مذاهب المجوس عباد القبور
يقول أبو محمد القحطاني في قصيدته و هو من أدباء الأندلس في وصف الشيعة الرافضة
إن الروافض شر من وطْاء الحصى
من كل إنس ناطق أو جان
ومن يريد أن يعرف عقائد الشيعة فليقرأ كتاب لله ثم للتاريخ لحسين الموسوي و أنا على إستعداد لإعانة أي شخص يريد معرفة أحوال هؤولاء القوم
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، يحيي البوليني، أحمد النعيمي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. جعفر شيخ إدريس ، سامح لطف الله، المولدي الفرجاني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د. محمد عمارة ، رمضان حينوني، د.ليلى بيومي ، حمدى شفيق ، د. محمد مورو ، فاطمة عبد الرءوف، إيمى الأشقر، بسمة منصور، سوسن مسعود، د. عادل محمد عايش الأسطل، أ.د. مصطفى رجب، أبو سمية، خبَّاب بن مروان الحمد، د. خالد الطراولي ، محمد إبراهيم مبروك، د - محمد بن موسى الشريف ، رشيد السيد أحمد، محمد العيادي، معتز الجعبري، فتحـي قاره بيبـان، علي الكاش، وائل بنجدو، عواطف منصور، سحر الصيدلي، محمود صافي ، رأفت صلاح الدين، إسراء أبو رمان، رافع القارصي، الهادي المثلوثي، كريم فارق، ياسين أحمد، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد ملحم، عبد الرزاق قيراط ، حسن عثمان، د - غالب الفريجات، د. نانسي أبو الفتوح، د - احمد عبدالحميد غراب، محمد أحمد عزوز، د. ضرغام عبد الله الدباغ، أحمد الغريب، سامر أبو رمان ، حسن الحسن، منى محروس، د. كاظم عبد الحسين عباس ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - صالح المازقي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد سعد أبو العزم، صالح النعامي ، حاتم الصولي، علي عبد العال، د - محمد عباس المصرى، مراد قميزة، صفاء العربي، فراس جعفر ابورمان، عمر غازي، حسني إبراهيم عبد العظيم، د- هاني السباعي، د. نهى قاطرجي ، إيمان القدوسي، محمود سلطان، حميدة الطيلوش، شيرين حامد فهمي ، فوزي مسعود ، د - مضاوي الرشيد، عصام كرم الطوخى ، د - شاكر الحوكي ، هناء سلامة، د- جابر قميحة، د - المنجي الكعبي، أحمد الحباسي، صلاح المختار، الهيثم زعفان، محرر "بوابتي"، سيدة محمود محمد، كريم السليتي، صفاء العراقي، محمد اسعد بيوض التميمي، فهمي شراب، محمد عمر غرس الله، د- محمد رحال، د. أحمد محمد سليمان، جمال عرفة، سلام الشماع، مصطفى منيغ، إياد محمود حسين ، محمد شمام ، سيد السباعي، صلاح الحريري، صباح الموسوي ، عبد الله الفقير، فتحي العابد، د. عبد الآله المالكي، رحاب اسعد بيوض التميمي، عزيز العرباوي، مصطفي زهران، محمود طرشوبي، مجدى داود، جاسم الرصيف، ماهر عدنان قنديل، محمد الطرابلسي، حسن الطرابلسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الشهيد سيد قطب، أحمد بوادي، د. مصطفى يوسف اللداوي، نادية سعد، سلوى المغربي، تونسي، سعود السبعاني، أنس الشابي، كمال حبيب، د. أحمد بشير، د - الضاوي خوالدية، عدنان المنصر، خالد الجاف ، د. الحسيني إسماعيل ، سفيان عبد الكافي، يزيد بن الحسين، رافد العزاوي، د. محمد يحيى ، د- محمود علي عريقات، رضا الدبّابي، د.محمد فتحي عبد العال، ابتسام سعد، محمد الياسين، فاطمة حافظ ، د. الشاهد البوشيخي، عبد الله زيدان، منجي باكير، د - محمد بنيعيش، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د. طارق عبد الحليم، عبد الغني مزوز، د - مصطفى فهمي، العادل السمعلي، فتحي الزغل، د. صلاح عودة الله ، عراق المطيري، الناصر الرقيق، د- هاني ابوالفتوح، أشرف إبراهيم حجاج، طلال قسومي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة