تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الإعلام الألماني يضايق "الشيخاوي" ويصفه بالأصولي الإسلامي

كاتب المقال بوابتي   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


يتعرض لاعب كرة القدم التونسي، ياسين الشيخاوي الذي يلعب كمحترف بإحدى الأندية الألمانية، إلى ما يشبه الحملة ‏المنظمة ضده من طرف العديد من الصحف الألمانية، والتي تتمحور حول استنكارهم لموقف ياسين من الصور المسيئة ‏للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.‏

وكان ياسين قد عبّر عن "استيائه من الرسوم" الساخرة من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وفقا لما نقلته الصحف ‏الألمانية والسويسرية، وذلك حسب موقع قناة ‏CNN‏ العربية.‏

وردا على سؤال وجهته له صحيفة "زونتاغس بليك"السويسرية حول موقفه من "المغاربة ومن ضمنهم تونسيان أرادوا قتل ‏صاحب الرسوم" قال الشيخاوي "لا أريد أن أقول إذا كان قتل الفنان صحيحا أم لا، فهذا شأن خاص بالله وحده، وذلك حسب ‏ما ينقل موقع ‏CNN‏ المشار إليه.‏

وفي نفس التصريحات قال الشيخاوي، 20عاما، "ليس من الصحيح أيضا على سبيل المثال أن يرسم أحد الفنانين لدينا ‏صورا ساخرة من النبي عيسى. الدين مهم للجميع، لي، ولهم ولليهود ، هذه الرسوم شيء سيء للغاية عند المسلمين، لذا فأنا ‏أتفهم ردود الفعل هذه."‏

ويضيف الموقع، أنه وبعد نشر الحوار، أجرت صحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية استطلاعا بين قرائها عما إذا كان التصريح ‏المنسوب للشيخاوي يلحقه بالأصوليين الإسلاميين؟

أما زميلتها "دي فيلت" فقد مضت بعيدا لتتساءل "هل يلعب أصولي إسلامي في الدوري الألماني؟"‏

يذكر أن وجود الرأي المستنكر لان يلتزم اللاعب بالإسلام لا يقتصر على الإعلام الأوروبي، وإنما يوجد بالإعلام التونسي ‏أيضا من يرفض أن يبرز اللاعب مظاهر تمسكه بالإسلام، فقد لقي عرض القنوات التلفزية لمظاهر تدين اللاعبين ‏التونسيين الذي ظهر جليا بكاس الأمم الأفريقية الأخيرة، رفضا من بعض الأطراف الإعلامية التونسية، حيث طالب بعضهم ‏بعدم عرض مظاهر السجود الجماعي للاعبين، واعتبروا ذلك مما يؤثر سلبا على وعي الأجيال التونسية ويمثل رسالة لا ‏يجوز نقلها بوسائل الإعلام، حسب رأيهم.‏


 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 25-02-2008  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /htdocs/public/www/actualites-news-web-2-0.php on line 748

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
الردود على المقال أعلاه مرتبة نزولا حسب ظهورها  articles d'actualités en tunisie et au monde
أي رد لا يمثل إلا رأي قائله, ولا يلزم موقع بوابتي في شيئ
 

  26-04-2008 / 12:37:32   mariem
الرسول قدوة العالم

لن يستطيع انسان على وجه هذه البسيطة ابدا ان يقول في الرسول كلمة واحدة فشتانة بينكم جميعا والرسول ....بعدالارض عن السماء

  26-02-2008 / 20:51:28   abdesselem


la ilah ell allah mohamed rasoul allah;
bravo yassine
l'islam avant tout

  25-02-2008 / 20:56:30   Abou Mohammad


Je remercie tous ceux qui n’ont cessé et qui ne cesseront pas de défendre leur islam, aujourd’hui dans cette ère où tout est permis et tout est déployé contre l’islam, des tunisiens de toute tranches d’âge (surtout les jeunes) ont laissé de côté toute peur et toute timidité pour dire non aux ennemis tant extérieurs qu’intérieurs de l’islam. Et ce qui m’étonne c’est l’absence de réactions sur ce sujet de la part des détracteurs de la solution islamique, ne parlons pas des gens qui ont refusé même le débat.

L’islam c’est notre religion qu’Allah et son prophète (saws) nous ont promit qu’il restera et que chaque fois qu’il s’affaiblisse il redevient fort. C’est vrai qu’aujourd’hui beaucoup de sœurs et de frères font de leur mieux pour que l’islam se fortifie jour après jour, mais ça n’empêche que beaucoup parmi nous (et peut être même parmi les lecteurs de ce message) restent passifs.

Le prophète (saws) nous a ordonné de changer le « monkar » de nos propres mains et si on ne peut pas, par nos paroles, si on ne peut pas par nos cœurs.

Aujourd’hui si l’on veut décoller, je dis que changer par nos cœurs est bien, mais il faut passer à une phase supérieure en usant des moyens légitimes possibles.

Si on veut un meilleur avenir pour nous premièrement et pour nos enfants deuxièmement nous devons tout de suite mettre nos mains à la patte et commencer à travailler sérieusement.

Aujourd’hui en Tunisie, on est un peuple assez cultivé malgré les défaillances, on a des têtes, on a les moyens mais ce qu’il nous manque c’est « moubarakat Allah », travaillons alors dans ce sens.

  25-02-2008 / 20:55:12   Abou Mohammad


Excellete réponse Hannibal continue comme ça!!

  25-02-2008 / 18:27:44   عادل


@عبد الرؤوف
على قول الصحفي : ّ،ما لفت الانتباه ،عدم الصواب في اختيار هذه الأحاديث النبوية وما تبرزه من مواقف متطرفة تستنقص من المرأة وتحث حتى على ضربها ..أو تدعو إلى الجهاد ّ
ما نعلمه هو أن الرسول لم يضرب في حياته امرأة :زوجته كانت أو حتى من عائلته و آخر وصيته هي الاستوصاء بالنساء خيرا فهل يعني هؤلاء بأن ضربها من الخير أو ماذا.لذلك لست أدري من أين أتى مشرعوا ضرب المرأة بشرعية ضربها! و كل استناداتهم هي على الآية القرآنية التي تتناول المرأة الناشز و هي تناولت ذلك كحل أخير و شرط الضرب هي الغير المبرح و الذي ليس به ضرر...و هذا صحيح حتى في التحليل النفسي للشخصيات المازوشية
و هكذا كما قال الأخ فوزي يجب وضع حد لهكذا صحفيين مستهترين بالقيم الإسلامية و خاصة في بلد مسلم لا بل أن هؤلاء إنما هم خطر علينا و على الإسلام أكثر من أي هجوم إعلامي غربي

  25-02-2008 / 17:32:57   btn_70


vraiment réponse impeccable, trés bien

  25-02-2008 / 17:10:48   فوزي



@Abderraouf

يقول هذا الصحفي أن الأحاديث النبوية تجاوزها الدهر، وأنها لا تصلح لتونس اليوم المعروفة بتسامحها، وأنا أريد أن أعلق ‏على هذا الكلام:‏
‏- إذا كان هناك من طرف تجاوزه الدهر والوقت، فهو ليس أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو ولاشك الطرف الذي ‏لا يستطيع استيعاب التغيرات التي تحدث بتونس، ويعيش بدل ذلك على افتراضات أن التونسي مازال يعيش في سبعينات ‏القرن العشرين، حينما كانت الاذاعة والتلفزة التونسية وبعض الصحفيين المشبوهين، المصدر الوحيد للإعلام والتثقيف ‏للتونسيين، من لا يعرف أن الزمن تغير، يكون ولاشك هو من تجاوزه الدهر.‏
‏- يمثل كلام هذا الصحفي عينة من المفارقات التي تحدث بتونس، فكيف يسمح ببلد دينه الإسلام لطرف يمتلك وسيلة إعلام ‏عمومية (يمتلك هذا الصحفي مجلة فضلا على كتابته بجريدة الصريح)، أن يتهجم على السنة وبالتالي على الإسلام، ويصفه ‏بأنه تجاوزه الدهر، يقع ذلك من دون أي رد فعل رسمي أو غيره، لو وقع مثل هذا في إحدى البلدات الغربية، لاجتاحت ‏المظاهرات العالم الإسلامي.‏
‏- يمثل هذا الصحفي عينة ممن يعملون على تشويه صورة تونس بالخارج، حيث إنهم بكتاباتهم المتطرفة في تهجمها على ‏الإسلام، يعطون الانطباع أن كل التونسيين على نفس المنوال من العداء للإسلام.‏
‏- يمثل وجود أمثال هؤلاء الصحفيون التونسيون، سببا كافيا للمطالبة بضرورة وجود آلية يخضع لها الكتاب للتأكد من ‏سلامة ما يكتبون في خصوص التزامهم بالإسلام وفهمهم له (يكون أحسن لو تمت برمجة منهاج احترام الإسلام والدفاع ‏عنه، من ضمن المقرر الدراسي بالمعاهد والمدارس العليا التونسية التي تخرج الصحفيين)، بحيث لا يحق في بلد مسلم ‏كتونس، أن يكتب في صحفه من يهاجم الإسلام، إذ لا يعقل أن يستنكر العالم الإسلامي كل من يتهجم على الإسلام بالغرب ‏وتقام المظاهرات للتنديد بذلك، بينما يهاجم هذا الدين لدينا (في بلد يفترض انه مسلم) من قبل صحفيين وينعمون في المقابل ‏بالطمأنينة وكان شيئا لم يكن.‏


  25-02-2008 / 15:38:20   Abderraouf


@Hannibal
looooooooooooool merci très bon commetaire!!!! je ne sais pas comment il pourra répondre le docteur!!!

@Passager
Ce n'ai pas uniquement Chikhawi qui représente la Sahwa, mais lui il la représente avec une excellence exemplaire, ce de gens comme ça qu'on a besoin qui dès que'ils accèdent au medias il défendent leur religion.

par contre j'ai un journaliste appelé boubaker sghayer n'a pas hésité de dire ça dans le journal assari7 :
" أحاديث .. من أين ." تبث قناة "حنبعل" مباشرة بعد آذان المغرب أحاديث نبوية ضمن برنامج "وصايا النبي" من انتاج سوري ،ما لفت الانتباه ،عدم الصواب في اختيار هذه الأحاديث النبوية وما تبرزه من مواقف متطرفة تستنقص من المرأة وتحث حتى على ضربها ..أو تدعو إلى الجهاد . أظن أن الأخوة في قناة حنبعل لم يتثبتوا جيدا من مضمون هذه السلسلة قبل أن يبثوها .لو فعلوا ذلك لوجدوا إنها تجاوزها الدهر ...وإنها ليست لتونس اليوم التي تنتصر لقيم التسامح والاعتدال والوسطية ".

Ici la différence est très bien claire entre Chikhawi qui défend son prophète (s) et ce journaliste qui a dépassé ses limites.

Merci Chikhawi et merci à tous ceux qui honorent la Tunisie.

  25-02-2008 / 15:00:49   محمد


الحمد لله و الحمد لله ...................
كما قال عمر ابن الخطاب " نحن أمة أعزنا الله بالاسلام"

قال الله تعالى
" هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون"
"هل تستوي الظلمات و النور "
"هل يستوي الاعمى و البصير "

  25-02-2008 / 13:36:10   passager


Chikawi représente les signes de SOHWA islamique en Tunisie, ce qui n'a pas plait aux extrémistes laics en Tunisie, semble t il

  25-02-2008 / 13:04:16   Abderraouf


Chikhawi c'est un garçon exemplaire, ainsi il donne une leçon à ceux qui cherchent la satisfaction de l'occident alors qu'ils sont toujours en Tunisie, Chikhawi est déjà en occident chez eux et il n'a pas eu peur de dire ce qu'il pense et surtout il n'a pas hésité à défendre son prophète (s) que beaucoup parmi nous l'ont trahi...

  25-02-2008 / 09:10:23   hannibal


j'aimerais que DR. ZAMMOUR nous commente cet article
parce que la notion de liberté de religion à l'occident est si difficile pour nous qu'il faut un docteur en physique nucléair pour nous l'expliquer!!!!
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د. عادل محمد عايش الأسطل، سلوى المغربي، د. محمد عمارة ، محمد أحمد عزوز، مصطفى منيغ، د. خالد الطراولي ، عواطف منصور، محمد العيادي، د - شاكر الحوكي ، عبد الله الفقير، فاطمة عبد الرءوف، صلاح المختار، محمد الياسين، ماهر عدنان قنديل، معتز الجعبري، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، محمود سلطان، أبو سمية، فتحي الزغل، د. طارق عبد الحليم، د- محمد رحال، د. الحسيني إسماعيل ، محمد تاج الدين الطيبي، د. أحمد بشير، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد إبراهيم مبروك، سامر أبو رمان ، جمال عرفة، مراد قميزة، كريم فارق، د - احمد عبدالحميد غراب، د. مصطفى يوسف اللداوي، حسن الطرابلسي، د - مضاوي الرشيد، د- محمود علي عريقات، د. جعفر شيخ إدريس ، سيدة محمود محمد، حسن عثمان، وائل بنجدو، تونسي، إسراء أبو رمان، عبد الله زيدان، رشيد السيد أحمد، أحمد الحباسي، عمر غازي، أحمد ملحم، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. الشاهد البوشيخي، طلال قسومي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، فاطمة حافظ ، سلام الشماع، حسني إبراهيم عبد العظيم، إياد محمود حسين ، صفاء العراقي، خبَّاب بن مروان الحمد، منجي باكير، محمد الطرابلسي، رافد العزاوي، فهمي شراب، سفيان عبد الكافي، إيمان القدوسي، أحمد بوادي، د. نانسي أبو الفتوح، د.ليلى بيومي ، أشرف إبراهيم حجاج، سامح لطف الله، رضا الدبّابي، د - المنجي الكعبي، محمد شمام ، سحر الصيدلي، د- هاني السباعي، الهيثم زعفان، د - الضاوي خوالدية، د - صالح المازقي، نادية سعد، د. محمد يحيى ، يزيد بن الحسين، أ.د. مصطفى رجب، محمد اسعد بيوض التميمي، د. عبد الآله المالكي، عراق المطيري، صلاح الحريري، كمال حبيب، خالد الجاف ، الناصر الرقيق، حسن الحسن، فتحي العابد، د- هاني ابوالفتوح، ابتسام سعد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود صافي ، العادل السمعلي، علي الكاش، عدنان المنصر، د - محمد سعد أبو العزم، أحمد الغريب، د. أحمد محمد سليمان، صباح الموسوي ، سوسن مسعود، فوزي مسعود ، حاتم الصولي، ياسين أحمد، د.محمد فتحي عبد العال، رأفت صلاح الدين، عصام كرم الطوخى ، الهادي المثلوثي، رحاب اسعد بيوض التميمي، المولدي الفرجاني، حميدة الطيلوش، منى محروس، فتحـي قاره بيبـان، سعود السبعاني، د - أبو يعرب المرزوقي، عزيز العرباوي، فراس جعفر ابورمان، رافع القارصي، د - غالب الفريجات، صفاء العربي، صالح النعامي ، علي عبد العال، هناء سلامة، عبد الرزاق قيراط ، د- جابر قميحة، د - محمد بنيعيش، رمضان حينوني، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محرر "بوابتي"، محمود طرشوبي، محمود فاروق سيد شعبان، أنس الشابي، د. نهى قاطرجي ، د. صلاح عودة الله ، إيمى الأشقر، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، بسمة منصور، مجدى داود، د - محمد بن موسى الشريف ، د - محمد عباس المصرى، مصطفي زهران، عبد الغني مزوز، د. محمد مورو ، أحمد النعيمي، جاسم الرصيف، شيرين حامد فهمي ، حمدى شفيق ، محمد عمر غرس الله، يحيي البوليني، د - مصطفى فهمي، سيد السباعي، الشهيد سيد قطب، كريم السليتي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة