تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

أي دور للمؤسسة التعليمية في الارتقاء باللغة العربية بالمغرب؟

كاتب المقال عبد العزيز بنار - المغرب    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


كعادتها في احتضان أنشطة رائدة تألقت المكتبة الوسائطية إدريس التاشفيني في الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 دجنبر من كل سنة .وقد التقطت الجهات المنظمة الإشارة مبكرا يوم 15 دجنبر 2017 لتخليد هذه المناسبة لأهمية الحدث وعميق الإشكالات التي يطرحها فاختارت لمبادرتها عنوانا " أي دور للمؤسسة التعليمية في الارتقاء باللغة العربية بالمغرب " . وهوالعنوان الذي اقترحته مؤسسة الإحسان الخاصة بشراكة مع فرع اتحاد المغرب وصالون مازاكان للثقافة ورابطة كاتبات المغرب فرع الجديدة والمحتضن لفقرات هذا الاحتفاء المكتبة الوسائطية التاشفيني .ويأتي هذا الاحتفاء كسيل من السيول التي تصب في نهر النقاش الصريح والواضح حول واقع اللغة العربية استجابة لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي نادى بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية واللغات المعمول بها في الأمم المتحدة وقد جاء ذلك بعد اقتراح بعض الدول العربية ودعم أخرى لهذا المقترح .وتكللت هذه الجهود بتكريس 18 دجنبر يوما عالميا للغة العربية واحتفلت اليونسكو بذلك سنة2012 للمرة الأولى ليتم اعتماد اليوم العالمي للغة العربية كنقطة أساسية في برنامج المنظمة سنة2013 وساهمت هذه الخطوات في تعزيز استخدام اللغة العربية في اليونسكو عن طريق الترجمة من العربية إلى لغات أخرى أو الترجمة من لغات أخرى إلى العربية بوصفها لغة منحدرة من السامية والتي يتحدث بها الملايين من مواطني الوطن العربي وغيره ويستعملونها كلغة للتخاطب والدين والحضارة والكتابة .

جاء الاحتفاء إذن ،في ضوء هذا السياق ممزوجا بين الاحتفاء والاحتفال، معبرا بلغة شاعرية وأخرى واصفة ، بلغة الخبير والمدرس الممارس في حجرات الدرس، بلغة المبدع والناقد.افتتح هذا اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، استعرضت بعدها مُسيرة فقرات اللقاء نسرين سطي برنامج الأمسية وفقراتها،وقد كانت أولى فقرات هذا البرنامج الكلمة الترحيبية للسيدة مديرة مدارس الإحسان الخاصة أمينة بنسليمان التي رحبت فيها بالمشاركين والحضور والشركاء المنظمين لهذا اليوم المميز مراهنة بذلك على دور مثل هذه الأنشطة في توجيه التلاميذ ولفت انتباهم إلى الاهتمام باللغة العربية وتشجيع الناشئة على الارتقاء بها كتابة وتعبيرا خاصة وأنها لغة القرآن والدين تلتها بعد ذلك لوحة فنية أبدعتها فرقة من تلاميذ مؤسسة الإحسان ،ليفسح المجال لجلسة علمية حوارية أدارتها الإعلامية في قناة تيلي ماروك سهام فضل الله برصانة هادفة وهادئة ،وهي الجلسة التي شارك فيها الدكتور محمد حمود الخبير في ديداكتيك اللغة العربي والمبدع المغربي المعروف العربي بنجلون والناقد والمبدع الكبير الدكتور الحبيب الدايم ربي والباحث والأستاذ المبرز في اللغة العربية الدكتور عبد العزيز بنار. استهل المبدع العربي بنجلون كلمته بالإشارة إلى ضرورة الارتقاء باللغة العربية وربط هذا المطلب بتأهيل اللغة العربية لتكون لغة في مستوى التحديات الاقتصادية والحضارية والانسانية وأن تطويرها بالمؤسسة التعليمية رهين بتنشيط دور القراءة وتوجيه المتعلمين إلى قراءة القصص والشعر حسب المستويات عبر خلق أندية للقراءة تساهم في تطوير اللغة العربية،بينما انصبت مداخلة الدكتور محمد حمود على تقديم احصائيات دقيقة حول واقع التعليم والقراءة والناطقين باللغة العربية في العالم ،مشيرا إلى أن واقع اللغة العربية ووضعها مرتبطان بأزمة تعليمية ومجتمعية بنيوية وهيكلية واقترح من خلال ديداكتيك القراءة بعض المداخل لتطوير اللغة العربية وتجاوز صعوبات تعلمها مشيرا إلى بعض الايجابيات التي تميز منهاج اللغة العربية .أما الدكتور الحبيب الدايم ربي فاستقى مداخل حديثه العميق من تجربته داخل الفصل الدراسي ورأى أن استخدام مصطلحات من العامية قد يكون أهم لأنها عربية فصيحة وضرب لذلك أمثلة كثيرة كما أشار إلى أن اللغة العربية بخير بل المهدد هو الإنسان العربي خصوصا وأن اللغة العربية ظلت محفوظة لمدة 14 قرنا بخلاف بعض اللغات التي انتهى التخاطب بها وأشاد بالدور الذي يقوم به الأستاذ في تشجيع الناشئة على الإبداع وتطوير لغتهم واستغرب الحبيب الدايم ربي لوضع بعض المثقفين الذين يعبرون في أكثر من مناسبة عن عدم التحدث بلغتهم لأنهم لم يتكلموا بها يوما بخلاف ناطقين بلغات أخرى يهتمون باللغة العربية ويتعلمونها .

وإذا كان مبدأ التدرج في تعليم اللغة العربية نقطة التقى حولها جميع المتدخلين فإن الدكتور عبد العزيز بنار نيابة عن الدكتور عزالعرب ادريسي آزمي افتتح كلمته بما أشار إليه د فريحة في كتابه "نحو عربية ميسرة" محيلا على ضرورة تشخيص واقع اللغة العربية قبل خوض أي نقاش بخصوصها ، معتبرا أن المشكلة اللغوية مرتبطة بشعب مزدوج اللغة وقد أشار إلى أن الاهتمام الذي ميز كل البحوث اللغوية قد تركز إما على اللغة بوصفها موضوعا وجب التفريق فيه بين اللغة واللسان والكلام أو اللغة من حيث الطبيعة والوظيفة ،كما توقف عند منهاج اللغة العربية باعتباره تخطيطا يجب أن يستعين بنظريات الاكتساب اللغوي واحترام منطق التدرج حسب الأسلاك لأن تعلم اللغة العربية واكتسابها في المراحل الأولى يكون سريعا بخلاف تعلمها في مراحل أخرى كما نصت على ذلك نظريات النحو التوليدي وغيرها من النظريات. كما أشار إلى بعض المشكلات الحقيقية للغة العربية ومنها تباعد العربية والعامية ومشكلة الخط غير المشكل إذ يفرض الفهم قبل القراءة عكس اللغات الأخرى .ودعا إلى تكوين تكوين مستمر للمدرسين لتمكنيهم من أدوات وطرق تعليم اللغة وتبسيط قواعد اللغة والتشجيع على القراءة والتقريب بين العامية والفصحى.

وبعد نهاية مداخلات الباحثين وتدخل الحاضرين والردود، تحلقت الأسماع وسافرت مع عزف موسيقي جميل للفنان جمال بودويل تخللته قراءة شعرية لقصيدة حافظ إبراهيم يتغنى فيها بجمال لغة الضاد و قد التقت القصيدة التلميذة الشاعرة فردوس كربوزي
وانتهى هذا اللقاء المتميز الذي حرص على تنظيم وإعداد أجوائه الرجل الداعم لكل المبادرات الثقافية محافظ المكتبة عبد الله السليماني والفريق المرافق له بتكريم المبدع العربي بنجلون ،باعتبارها أديبا وأستاذا للغة العربية وكاتب قصص أطفال وحائز على جوائز، وقد قدم الهدايا الرمزية احتفاء به مديرة مؤسسة الإحسان الخاصة والخطاط عبد العزيز مجيب الذي اهدى المحتفى نسخة من القرآن الكريم بخط يده. واقيم في الأخير حفل شاي تخللته نقاشات مختلفة حول الأدب واللغة والإبداع وتوقيع بعض أعمال الكاتب العربي بنجلون.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المغرب، اللغة العربية، العربية الفصحى، اليوم العالمي للغة العربية،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 23-12-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فتحي العابد، د.ليلى بيومي ، الناصر الرقيق، د - مضاوي الرشيد، د - محمد بن موسى الشريف ، يزيد بن الحسين، جمال عرفة، هناء سلامة، حميدة الطيلوش، د. مصطفى يوسف اللداوي، العادل السمعلي، محمد العيادي، د. عادل محمد عايش الأسطل، منى محروس، محمد أحمد عزوز، إيمى الأشقر، فاطمة حافظ ، سلام الشماع، د. كاظم عبد الحسين عباس ، بسمة منصور، د - المنجي الكعبي، سعود السبعاني، د- محمود علي عريقات، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. خالد الطراولي ، معتز الجعبري، محمود طرشوبي، د - الضاوي خوالدية، محمد عمر غرس الله، د - غالب الفريجات، عبد الغني مزوز، د. عبد الآله المالكي، عبد الله زيدان، المولدي الفرجاني، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د- جابر قميحة، د- هاني ابوالفتوح، سحر الصيدلي، طلال قسومي، مراد قميزة، سامح لطف الله، خالد الجاف ، صفاء العراقي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، إيمان القدوسي، د. طارق عبد الحليم، حسني إبراهيم عبد العظيم، محمود سلطان، د - محمد بنيعيش، فراس جعفر ابورمان، د.محمد فتحي عبد العال، د- محمد رحال، كمال حبيب، عزيز العرباوي، صباح الموسوي ، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد اسعد بيوض التميمي، د. محمد مورو ، عصام كرم الطوخى ، عدنان المنصر، سلوى المغربي، حسن الحسن، فاطمة عبد الرءوف، كريم السليتي، تونسي، ياسين أحمد، محمد تاج الدين الطيبي، الهادي المثلوثي، محمود صافي ، ابتسام سعد، مجدى داود، أبو سمية، أ.د. مصطفى رجب، صلاح الحريري، د - محمد سعد أبو العزم، د. نهى قاطرجي ، عمر غازي، رضا الدبّابي، عواطف منصور، صالح النعامي ، عبد الرزاق قيراط ، رافد العزاوي، صفاء العربي، محمد شمام ، سامر أبو رمان ، د. محمد يحيى ، محمود فاروق سيد شعبان، خبَّاب بن مروان الحمد، أحمد بوادي، عبد الله الفقير، فتحي الزغل، د. محمد عمارة ، صلاح المختار، د. الحسيني إسماعيل ، الشهيد سيد قطب، شيرين حامد فهمي ، إسراء أبو رمان، أحمد النعيمي، مصطفى منيغ، أحمد ملحم، حاتم الصولي، علي عبد العال، فوزي مسعود ، يحيي البوليني، منجي باكير، سيد السباعي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د. أحمد بشير، أشرف إبراهيم حجاج، د - محمد عباس المصرى، نادية سعد، د - صالح المازقي، د- هاني السباعي، عراق المطيري، رمضان حينوني، د. الشاهد البوشيخي، فتحـي قاره بيبـان، سفيان عبد الكافي، ماهر عدنان قنديل، مصطفي زهران، وائل بنجدو، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد إبراهيم مبروك، حسن الطرابلسي، محرر "بوابتي"، د. صلاح عودة الله ، حسن عثمان، محمد الياسين، الهيثم زعفان، كريم فارق، رأفت صلاح الدين، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سوسن مسعود، فهمي شراب، د. أحمد محمد سليمان، د - احمد عبدالحميد غراب، أحمد الغريب، رافع القارصي، علي الكاش، د. نانسي أبو الفتوح، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، جاسم الرصيف، حمدى شفيق ، إياد محمود حسين ، أنس الشابي، محمد الطرابلسي، سيدة محمود محمد، د - شاكر الحوكي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، أحمد الحباسي، د - مصطفى فهمي، رشيد السيد أحمد،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة