تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

من أفشل ثورات الربيع العربي، لمصلحة من ضربها؟

كاتب المقال إنتصار إبراهيم الآلوسيِ - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أول ما يتبادر إلى الذهن أن ثورات الربيع العربي ثورات مخطط لها من قبل حكومة العالم الخفية ( الماسونية والامبريالية – الرأسمالية ) لسد كل نسمة أمل للشعوب المغلوبة على أمرها من قبل عمالها ( الأنظمة التي تدير السلطة) , وأن الديمقراطية التي طبلت لها أمريكا والغرب ما هي الا وهما, لأن هذه الشعوب المتخلفة الجاهلة حسب رأيهم لن تفهم الديمقراطية وبالأصح لا تستحق هذه الهبة , إنها مخصصة فقط لشعوب العالم المتحضر الذي ارتقى بحضارته بدماء المسلمين والعرب. فكتاب الفوضى الخلاقة هو سيناريو أمريكي شيطاني لتفتيت الأمة الإسلامية الذي تبناه بوش الملعون, الكتاب عاد ليتصدر هالة الثورات وكأنها مؤامرة من نسيجه. فهل ياترى أن الثورات قامت بفعل غربي صهيوني خطط لها منذ الثمانينات لتقسيم ما قسمه ساسكس بيكو, أم أن الظلم والتعسف والفقر والتهميش والزندقة وتعدد الاحتلالات السبب الرئيسي والجذوة المشتركة في الثورات.

نتوقف لنعود إلى أسباب احتلال العراق, هل حقا هناك أسلحة دمار شامل؟ هنا تكمن الإجابة على كل التساؤلات.
العراق بوابة الأمة الإسلامية والعربية. العراق السد المنيع لهذه الأمة الذي تحمل كل والويلات واخذ على عاتقه بدماء أبنائه الدفاع عن الأمة. ولم يتنازل يوما عن هذا الهدف النبيل ( نحن لسنا بصدد القومية فهي من نتاج الغرب الماسونية العالمية) لهذا لم ينفك العراق في الدخول في كل معركة لصد العدوان. قصم ظهر العراق يعني فتح الباب على مصراعيه لكل طامع بخيرات الأمة. هنا نتوقف عند الخيارات فهل هي السبب الرئيسي لهذا العدوان؟ أكيد لا السبب الرئيسي هو ذات السبب الذي مزق أوصال الأمة وقسمها إلى دويلات تحكمها اسر عميلة وسلطات ملعونة تأخذ أوامرها من البيت الأبيض وقصر باكنغهام.

الوطن العربي أو بالأصح الأمة الإسلامية رقعة جغرافية كبيرة جدا تقع في قارة آسيا وأفريقيا تمتلك من الثروات والموارد الطبيعية ما يحصى, تسيطر على عدة مضايق وتشرف على بحار مهمة.أي منطقة إستراتيجية خطيرة بإمكانها السيطرة على منافذ العالم واقتصاده, لكن الأهم أن هذا التكوين السكاني الذي يزيد عن مليارين وأكثر تربطهم أواصر مشتركة, تاريخ واحد, لغة واحدة, قبائل وعشائر مشتركة, والاهم من ذلك دين واحد. فهذه القوة العظيمة يجب أن تدمر وتمزق ليحلو للصليبين واليهود العيش بسلام وبثروات هذه الأمة وبمجرد زرع بذرة خبيث في ارض مقدسة يعتبر تفتيت وضعف للأمة وزعزعة أمنها, بهذه البذرة التي يطلق عليها الكيان الصهيوني.
الحقد على العراق لم يكن وليد اللحظة ولا سببه صدام بل يتفرد كتابهم المقدس بمعظم أجزائه لمحاربة العراق بمسميات كثرة كالمدينة العظيمة, بابل, آشور ومدينة ذا الكفل,عموما كل القضية بأنهم مؤمنين إيمانا قاطعا بان القضاء على اليهود في فلسطين ودمار روما والقضاء على فرنسا دولة وشعب هو قائد يخرج من العراق( موضوع طويل جدا) .

نعود إلى سيكس بيكو والتي قسمت بها الأمة إلى أجزاء وعلى كل جزء خائن وعميل, احتلال أفغانستان والعراق أعطى نتيجة عكسية تماما لم تكن متوقعة أو مدروسة, فبعد الغفوة الإسلامية والغفلة عن ما يحدث من مؤامرات وحروب لإبعاد الأمة الإسلامية عن الإسلام والعقيدة, صحت الأمة واستيقظ مرة أخرى هذا المارد النائم الذي ابتعد كثيرا ليجد الغرب انه أوقع نفسه في الفخ الذي حفره. لكن كيف سيقاتل الغرب هذا المارد هل سيزج بأبنائه ويدخل المستنقع الذي سقطت به أمريكا. أكيد لا. إذن لماذا لا يقاتل المسلمين بأجنته التي زرعها ونمت برعايته. وبما أن أي تغير في أي نظام سيؤدي إلى أزمة مصالح اقتصادية وسياسية وربما قطيعة ثم تحرير كامل وبعده وحدة للدين والأرض وأخيرا تلاحم تاريخي وعقائدي ثم قوة جبارة عظيمة لن يصمد أمامها أي شيء كما في الخلافة الأموية والعباسية والعثمانية وبذلك سيسحق اليهود وتتحقق نبوءة الكتاب المقدس بدمار الغرب. وبما أن الأنظمة الموجودة لا يخدمها أي تحول فكري وعقائدي فقد أخذت على عاتقها محاربة الإسلام بدلا عن اليهود والصليبية, ولأنها هي أيضا ستكون مشمولة بالتغير. آل سلول هم أكثر المتضررين وأكبرهم عمالة ثم مخانيث الخليج لأسباب كثيرة أولها الوثائق التي بيعت بها فلسطين ثم استقدام الصليبين الجد والصهاينة لاحتلال العراق وهذا ما لا ينساه المسلم الحر, فكان من السهل استدراج هذه الأنظمة لكبح أي ثورة تحررية.

وحجة كل تحالف مع الصلبين واليهود والفرس هو الحديث النبوي الشريف ( تصالحون الروم صلحا آمنا, فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائكم, فتنصرون وتغنمون...) فهل هذا التحالف صلحا آمنا بعد إن سلمت أمريكا زمام المبادرة والسلطة بيد الفرس ؟ وهل فيه غنيمة بعد كل المليارات التي دفعت كرشوة إلى الولايات المتحدة لمساعدتهم ومساندتهم في تدمير الأمة وتمكينهم من الإمساك بعرش السلطة, ومازالت تدفع المليارات حتى صارت السعودية والخليج غارقين في ديون جسيمة؟ أمريكا سلمت كل شيء إلى إيران وإيران عدوة آل سلول بالعلن, أما من تحت الطاولة فبينهم حلف قوي ضد الإسلام حسب ما صرح به رئيسي , وان مصلحة آل سلول مخانيث الخليج وإيران واحد. آل سلول يدركون نهاية عرشهم تكون بخلافة إسلامية. مخانيث الخليج يعلمون جيدا إذا ما أقيمت دولة الإسلامية فهذا تعني فنائهم وسلطانهم. إيران صاحبة 70 ألف يهوديا من أصفهان تعلم جيدا أن لا كسرى بغد كسراهم لكن بما أن هناك عبيدا لخدمة مصالحها فلم لا تنشئ إمبراطوريتها أما الصليبيون والصهاينة يتفرجون وعند الحاجة يرسلون ألاف الصواريخ والطائرات لتدمير المدن وقتل المسلمين .

فأي تغير في النظام يعتبر تهديدا صريحا لأمريكا والكيان الصهيوني والغرب لكن بالمقابل أن مصلحة واستمرار آل سلول ومخانيث الخليج هي في قمع تلك الثورات وان كانت تأتي بضرر كبير على شعوبهم. لهذا نجدهم يرسلون الطائرات لقصف المدن في سوريا والعراق وكذلك دعم الجحوش الرافضية المجوسية للدفاع عن حكومة بغداد والحكومة النصيرية وهم لم يدركوا بأنهم يعمقون العداء ضدهم ويزيدونه تأجيجا.

وما زال آل سلول ومن شابههم يقدمون الدعم بكل شيء لقمع ثورات التحرر وإجهاضها معتقدين أنها تصب في صالحهم وهم لا يدركون أن المستفيد من كل هذا الدمار والدماء الكيان الصهيوني والصليبيون الجدد وإيران, لأنهم لم يفهموا بأنهم شاركوا في اللعبة عبيدا.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الثورات العربية، الربيع العربي، مصر، تونس، الثورات المضادة، آل سعود، السعودية، الإمارات العربية المتحدة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 22-07-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
خبَّاب بن مروان الحمد، محمد العيادي، أنس الشابي، د. أحمد بشير، صفاء العراقي، أشرف إبراهيم حجاج، صلاح الحريري، رافع القارصي، منى محروس، رأفت صلاح الدين، د - محمد بنيعيش، شيرين حامد فهمي ، أ.د. مصطفى رجب، محمد تاج الدين الطيبي، تونسي، وائل بنجدو، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد شمام ، علي عبد العال، د- جابر قميحة، حمدى شفيق ، سلوى المغربي، عزيز العرباوي، د - الضاوي خوالدية، علي الكاش، رافد العزاوي، مجدى داود، أحمد النعيمي، صفاء العربي، بسمة منصور، رضا الدبّابي، عبد الغني مزوز، محمد إبراهيم مبروك، معتز الجعبري، سامر أبو رمان ، د - محمد عباس المصرى، ياسين أحمد، د. محمد يحيى ، الشهيد سيد قطب، خالد الجاف ، فاطمة عبد الرءوف، محمود طرشوبي، صالح النعامي ، مصطفى منيغ، الناصر الرقيق، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. أحمد محمد سليمان، فتحي العابد، د. صلاح عودة الله ، أبو سمية، إيمان القدوسي، صلاح المختار، د - شاكر الحوكي ، سيدة محمود محمد، عواطف منصور، سلام الشماع، إسراء أبو رمان، منجي باكير، رمضان حينوني، حاتم الصولي، عمر غازي، د - أبو يعرب المرزوقي، د. جعفر شيخ إدريس ، كمال حبيب، نادية سعد، محمد الياسين، المولدي الفرجاني، أحمد الغريب، د - احمد عبدالحميد غراب، فتحـي قاره بيبـان، إيمى الأشقر، د- محمد رحال، د- هاني السباعي، كريم فارق، د. نانسي أبو الفتوح، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عراق المطيري، د - مضاوي الرشيد، د - غالب الفريجات، د- هاني ابوالفتوح، د - المنجي الكعبي، حسن الطرابلسي، جمال عرفة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، محمود سلطان، فوزي مسعود ، أحمد بوادي، سوسن مسعود، د. محمد مورو ، حميدة الطيلوش، حسن الحسن، صباح الموسوي ، د - محمد سعد أبو العزم، د.محمد فتحي عبد العال، د. نهى قاطرجي ، فتحي الزغل، عدنان المنصر، محمد الطرابلسي، سحر الصيدلي، الهيثم زعفان، يزيد بن الحسين، محرر "بوابتي"، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الله الفقير، عبد الله زيدان، فهمي شراب، محمود فاروق سيد شعبان، إياد محمود حسين ، محمد أحمد عزوز، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، سامح لطف الله، جاسم الرصيف، د- محمود علي عريقات، فاطمة حافظ ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. محمد عمارة ، كريم السليتي، فراس جعفر ابورمان، سفيان عبد الكافي، رحاب اسعد بيوض التميمي، ماهر عدنان قنديل، د - صالح المازقي، د. خالد الطراولي ، د - مصطفى فهمي، أحمد ملحم، محمد عمر غرس الله، رشيد السيد أحمد، د.ليلى بيومي ، الهادي المثلوثي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، ابتسام سعد، د. طارق عبد الحليم، طلال قسومي، العادل السمعلي، مصطفي زهران، سيد السباعي، د - محمد بن موسى الشريف ، أحمد الحباسي، محمود صافي ، د. عبد الآله المالكي، د. الحسيني إسماعيل ، هناء سلامة، عصام كرم الطوخى ، عبد الرزاق قيراط ، محمد اسعد بيوض التميمي، مراد قميزة، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. الشاهد البوشيخي، سعود السبعاني، يحيي البوليني، حسن عثمان، د. مصطفى يوسف اللداوي،
أحدث الردود
... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة