تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

مشروع تحرير المرأة في مائة عام (6)

كاتب المقال الهيثم زعفان - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي
alistiqamacenter@gmail.com



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


عوامل التحفيز والمدافعة للحركات النسوية العربية

• عوامل التحفيز للحركات النسوية العربية
( 1-الاحتلال الاستعماري؛ 2-الصراع القيمي بين الغرب والإسلام؛ 3-البعثات التغريبية؛ 4-المدارس الأجنبية والتعليم الأجنبي؛ 5-الأنشطة التبشيرية؛ 6-أنشطة السفارات الأجنبية؛ 7-سقوط الخلافة الإسلامية؛ 8-النظم الاستبدادية والعلمانية والفساد السياسي، وضعفها أمام الإملاءات الدولية؛ 9-سيطرة العلمانيين على معظم مواقع صنع القرار في الدول الإسلامية؛ 10-النشاط الشيوعي المكثف حتى سقوط الاتحاد السوفيتي؛ 11-النشاط الفرانكفوني وارتباط بعض الدول العربية بفرنسا؛ 12-الدور النسوي التغريبي المكثف للسيدة الأولى (زوجة رئيس الدولة)؛ 13-السيطرة على وسائل الإعلام وتوجيهها نسوياً؛ 14-السيطرة على النظم التعليمية وتوجيه محتواها بما يخدم الأهداف النسوية ؛ 15-السيطرة على النظم التشريعية وسن القوانين النسوية؛ 16-الطوائف المسيحية واليهودية في أوساط المسلمين( سلوكيات وأنشطة) ؛ 17-الضعف العقدي لمعظم المجتمعات الإسلامية خاصة خلال النصف الأول من القرن العشرين؛ 18-ضعف العلم الشرعي في معظم البلدان العربية والإسلامية، وبخاصة في النصف الأول من القرن العشرين؛ 19-الجهل وانتشار الأمية في كثير من البلدان العربية وبخاصة في النصف الأول من القرن العشرين؛ 20-الفساد الاقتصادي والثراء الفاسد، وما صاحبه من ظهور الطبقية الطفيلية، المقلدة للغرب في نزواتها؛ 21-سهولة السفر بين الشرق والغرب والانبهار بالنموذج الغربي المتحرر؛ 22-شهوات النفس الإنسانية، والبعد عن الضوابط الشرعية؛ 23-سوء الأحوال الاقتصادية وانعكاسه على الفساد الأخلاقي والاجتماعي؛ 24-التجارة الانحلالية والفساد الأخلاقي المصور؛ 25-الاستخدام السلبي لوسائل التكنولوجيا الحديثة، مع ما بها من انحلال وطرح غربي فاسد في أطروحات كثيرة؛ 26-الدول العظمى وعولمة أطروحات الحركة النسوية؛ 27-الأمم المتحدة وعولمة نموذج سيداو وبكين؛ 28-منظمات التمويل الدولية والإنفاق على الأجندة النسوية؛ 29-حرص طائفة فاسدة على تتبع مواضع الفساد، ونشر الفساد في الأرض؛ 30-النشاط النسوي المكثف داخل أسوار الجامعات؛ 31-إنشاء المحاضن التعليمية والوظيفية المختلطة.).

• عوامل المدافعة للحركات النسوية العربية
(1-أنشطة علماء الأزهر وعلماء الشريعة في الأمة في مدافعة الأنشطة النسوية؛ 2-التربية الإسلامية والخوف من مخالفة أوامر الله سبحانه وتعالى؛ 3-ظهور الحركات الإصلاحية الإسلامية في بدايات القرن العشرين ومنتصفه (الإخوان المسلمون- الحركات السلفية) وما صاحب ذلك من أنشطة إصلاحية تدينية؛ 4-العادات القبلية لبعض البلدان العربية والإسلامية والمنطلقة في معظمها من ضوابط شرعية تفرض حرمة خاصة للمرأة القبلية؛ 5-نكبات الأمة خاصة في 1948 و 1967 ومراجعة بعض المجتمعات الإسلامية لذنوبها، وموقفها من الإسلام؛ 6-الأنشطة الدينية في الأوساط التعليمية وبخاصة الجامعية؛ 7-الأنشطة الدعوية للتيارات الإسلامية في القرى والمدن؛ 8-الجهود الدعوية الحركية والعلمية للدعاة والعلماء؛ 9-أنشطة المؤسسات الخيرية الإسلامية في المجتمعات العربية؛ المدافعة والبديلة لأنشطة نظيرتها التغريبية؛ 10-انخفاض نسبة الأمية والجهل في الكثير من البلدان العربية بالمقارنة مع بدايات القرن العشرين؛ 11-انتشار العلم الشرعي وبخاصة في النصف الثاني من القرن العشرين؛ 12-احتضان بعض النظم السياسية للعلماء والدعاة وتبني أنشطتهم الدعوية، مما أعطى لجهودهم دفعة قوية؛ 13-انتشار موجات التدين في ثمانينيات وتسعينيات القرن المنصرم والتي انعكست بدورها على التزام المرأة في الزي والسلوك وتربية الأبناء؛ 14-ظهور الجيل الثاني والثالث من بنات نساء الحركة الإسلامية وسيرهن على درب أمهاتهن في الالتزام الشرعي، والسلوك والتربية، ومدافعتهن لسلبيات الطرح النسوي الغربي؛ 15-الدور السياسي لبعض التيارات الإسلامية، ومدافعة العلمانيين في مواضع صنع القرار وبخاصة التشريعية؛ 16-تدين بعض المجتمعات العربية والإسلامية بطبعها مما يجعلها أكثر ميلاً للشريعة الإسلامية، ومن ثم للدعاة والعلماء ، والمؤسسات الإسلامية والاستجابة لطرحهم الشرعي؛ 17-وجود مهابة حقيقية للعلماء في مقابل النموذج الهزلي لكثير من الشخصيات النسوية المروجة والداعمة للطرح النسوي؛ 18-انتباه كثير من الباحثين والكتاب إلى الأنشطة النسوية، وانتشار الكتابات الكاشفة لأنشطتهم والمفندة لآرائهم وزيف منطلقاتهم؛ 19-أنشطة المراكز البحثية والمجلات الفكرية والصحف الإسلامية المدافعة لأنشطة الحركات النسوية؛ 20-انتشار موجة من الفضائيات الإسلامية الناشرة للعلم الشرعي والمروجة لنموذج المرأة المسلمة الصحيح.).

• مستقبل الحركة النسوية العربية في ظل ثورات الربيع العربي
بسقوط الأنظمة البائدة في بلدان ثورات الربيع العربي فقدت الحركة النسوية سيطرتها على كثير من مواضع صنع القرار الرئيسية، والتي كان من أهمها موقع "حرم رئيس الجمهورية" أو ما اصطلح عليه استعلاءً " السيدة الأولى".
وحتى نتخيل حجم تأثير سقوط "السيدة الأولى" سواء في مصر أو تونس أو ليبيا على الحركة النسوية العربية التغريبية لابد أن نسترجع إلى الأذهان حجم الدور الكبير الذي كانت تلعبه "السيدة الأولى" في تغريب المنظومة المجتمعية بالأمر الفوقي المباشر، وكان الجميع حينها يتألم من تأثير تلك الأوامر على مسار ونسيج المجتمع ومن ثم هوية المرأة المسلمة. وعلينا أن نقيس في ضوء ذلك حسابات الحركة النسوية بعد غياب تلك السلطة الفوقية بهذه الطريقة الكارثية.

فالحركة النسوية العربية كانت تحاول تكريس نفوذها في بنيان الدولة من خلال محاولات التغلغل والسيطرة على مواضع صنع السياسات والقرارات في العديد من المناصب داخل المؤسسات والوزارات الرسمية. وقد أطلقنا على هذه الاستراتيجية في كتاب سابق عن الحركة النسوية اصطلاح " الإحلال النسوي"، فكنا نرى تمكين النساء وبخاصة من أهل الثقة لدى "السيدة الأولى" وعصبتها في مناصب استراتيجية بالنسبة للحركة النسوية وبخاصة في الإعلام، التعليم، التشريعات، السياسات التخطيطية، وتحديد النسل. وجاءت الثورات العربية لتغير من هذا الواقع الضارب في عمق التاريخ لأكثر من خمسين سنة.

توصيات الدراسة
1-ينبغي التأكيد على أن منطلقات أطروحات الحركة النسوية إنما هي هوائية، تجعل المعيار هو تطلعات المرأة نفسها. وتلك الأطروحات تقدم "تمكين المرأة وتحريرها" بمنأى عن أية اعتبارات شرعية. وإن تعارضت الأطروحات النسوية التغريبية مع الشريعة الإسلامية فيتم تقديم النسوي الهوائي. وإن تقاطعا في جانب من الجوانب فيكون ذلك من باب الاستحسان والتبعية بحيث يكون الطرح النسوي الهوائي هو الأصل والشريعة الإسلامية هي التابع!!.

2- نشدد في هذا الموضع على زيف دعوى الإلزامية في الاتفاقيات الدولية، تلك الذريعة التي تتذرع بها نشيطات الحركة النسوية في البلدان العربية والإسلامية، وتستخدمها بحرفية عالية في الضغط على الحكومات لإحداث تغييرات تشريعية وسياسية تتفق مع مقررات الأمم المتحدة النسوية. والدليل على عدم إلزامية تلك المقررات، هو عدم امتثال أمريكا والكيان الصهيوني للاتفاقيات الدولية، بل ولقرارات مجلس الأمن التي هي أشد قوة من مقررات بكين ومقررات مؤتمرات الأمم المتحدة جميعاً. ومن ثم فإن النقطة الرئيسة التي ينبغي وضعها في الحسبان والتركيز عليها أثناء مدافعة الحركة النسوية التغريبية؛ هو التحرر كلية من أكذوبة الإلزامية، والقناعة التامة بأن عدم وضع تلك المقررات موضع التنفيذ في المجتمعات الإسلامية لن يؤثر سلباً على البلدان غير الملتزمة بها.

3- عدم إعطاء المؤتمرات الدورية لنشيطات الحركة النسوية أكبر من حجمها، مع التأكيد على عدم إلزامية مقررات تلك المؤتمرات، والسعي لفتح قنوات اتصال "نصح وإرشاد" بين العلماء وولاة الأمور لتبيان حقيقة الدعاوى النسوية، ومدى انحرافها عن المسار العقدي الصحيح الذي يضبط توازن المجتمع، ويحقق شريعة الله في الأرض.

4- ضرورة إمداد الدعاة والعلماء بمخططات الحركة النسوية وآليات مواجهتها، وذلك لتحقيق هدفين أساسيين؛
الأول يتمثل في تجنب تفاعل الدعاة والعلماء مع أنشطة الحركة النسوية، ذلك التفاعل الذي تستغله الحركة النسوية في إعطاء غطاء شرعي لأنشطتها.
الهدف الثاني يتمثل في توسيع دائرة التوعية في المجتمع المسلم من خلال درجة الثقة بين العلماء والمسلمين.

5- تفعيل وإنشاء مؤسسات خيرية موازية تطرح البديل الإسلامي الصحيح فيما يتعلق بقضايا المرأة، ووضعها الشرعي في المجتمع، وتتمكن من مدافعة الأنشطة السلبية للمنظمات النسوية التغريبية.

6- تفعيل وإنشاء المراكز البحثية المتخصصة في مدافعة الطرح النسوي التغريبي، والمؤصلة للمعالجات الشرعية لقضايا المرأة المسلمة.

7- محاولة البحث عن آليات سياسية مشروعة، تحدث نوعاً من التوازن السياسي مع تسلل الحركة النسوية التغريبية لمواضع صنع القرار في البلدان الإسلامية.

8- الاهتمام بإنتاج المزيد من البرامج والمواد الإعلامية المتخصصة؛ المدافعة لتحركات الحركة النسوية التغريبية، والموازنة لطرحهم الإعلامي المكثف.

9- نشر ثقافة الزواج المبكر في المجتمعات الإسلامية وإنشاء مزيد من المؤسسات الخيرية الداعمة لتيسير الزواج المبكر. وتحفيز الأثرياء على تبني تدبير نفقات زيجات جماعية يعفون بها الشباب والفتيات.

10- فتح قنوات الدعوة الإسلامية المباشرة والمستمرة مع نشطاء الحركة النسوية التغريبية، فيبقى أن لهم علينا حق الدعوة، وتبيان الحقائق الإسلامية المغيبة عنهم، فعسى بهذه الدعوة أن يتراجع أحد رموزهم عن حماسته التغريبية فتتحقق فوائد جمة، ويهديهم الله إلى ما فيه الخير والفلاح.

----------------------
من دراسة: " ظهور الحركات النسوية في العالم العربي- مشروع تحرير المرأة في مائة عام"؛ للباحث: الهيثم زعفان- التقرير الاستراتيجي السنوي الحادي عشر - مجلة البيان- 1435 هـ.
-------------------

الهيثم زعفان
رئيس مركز الاستقامة للدراسات الاستراتيجية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المرأة، دراسات حول المراة، تحرير المرأة، تغريب المرأة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 27-04-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  كتاب المصطلحات الوافدة وأثرها على الهوية الإسلامية، مع إشارة تحليلية لأبرز مصطلحات الحقيبة العولمية
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (6)
  العالم يتجه نحو تشجيع زيادة النسل!
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (5)
  وقفات مع مصطلح "السينما الإسلامية"
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (4)
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (3)
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (2)
  مشروع تحرير المرأة في مائة عام (1)
  المرأة السورية وفشل الحركة النسوية
  الزكاة والإغاثة ... استحقاق أم َمنّ ؟
  على غرار الرسوم الدنماركية جريدة الأهرام تصدم مشاعر المسلمين برسم كاريكاتوري يسئ للإسلام ويحرف كلام الله
  بيزنس الكتاب الجامعي
  ساويرس وفضيحة التنصت على المحادثات وبثها فضائياً
  أسطورة كسر الضلع !
  التمويل الشيعي والطابور الخامس
  المجاهرون بالإفطار في رمضان بلا عذر
  لماذا انضم العوا لهيئة الدفاع عن خلية حزب الله؟
  مخاطر الفضائيات الشيعية على عقيدة أهل السنة
  الشيعة ولعبة تغيير المناهج الدراسية السنية
  وقفة مع زواج الشيعة من المصريات
  نحو بيان موحد عن ضلالات الشيعة
  تمويل التنصير الفاتيكاني للمسلمين
  الآباء وأصهار الأبناء
  لعبتا المال والجنس عند الشيعة
  منظمة هيومان رايتس والسعودية: هجوم وخصوصية
  قذف لاعبي المنتخب المصري ... أتحسبونه هيناً؟
  تحولات المجتمع الإيراني وبداية الانقلاب على ولاية الفقيه
  واردات الدولة من الخمور والسجائر والقمار
  خطاب أوباما والتعايش وفق التفسير الأمريكي للإسلام

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
الهيثم زعفان، حسن الطرابلسي، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد بن عبد المحسن العساف ، فتحي الزغل، محمود سلطان، معتز الجعبري، د . قذلة بنت محمد القحطاني، جمال عرفة، العادل السمعلي، أبو سمية، علي الكاش، سامح لطف الله، عراق المطيري، صفاء العراقي، د - أبو يعرب المرزوقي، د - غالب الفريجات، د - محمد بنيعيش، شيرين حامد فهمي ، د- هاني السباعي، د - شاكر الحوكي ، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن عثمان، د. عادل محمد عايش الأسطل، سيدة محمود محمد، د. أحمد محمد سليمان، عزيز العرباوي، كريم فارق، د. صلاح عودة الله ، عدنان المنصر، تونسي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - محمد عباس المصرى، د - محمد سعد أبو العزم، فوزي مسعود ، سامر أبو رمان ، فتحي العابد، رمضان حينوني، محمد الياسين، محمد شمام ، خالد الجاف ، عمر غازي، د. محمد يحيى ، صفاء العربي، الشهيد سيد قطب، محمود فاروق سيد شعبان، د. الشاهد البوشيخي، فاطمة حافظ ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الغني مزوز، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - الضاوي خوالدية، حسني إبراهيم عبد العظيم، رشيد السيد أحمد، خبَّاب بن مروان الحمد، عبد الرزاق قيراط ، د. جعفر شيخ إدريس ، د.ليلى بيومي ، رافع القارصي، إسراء أبو رمان، د. عبد الآله المالكي، محمد اسعد بيوض التميمي، علي عبد العال، عبد الله الفقير، هناء سلامة، د- محمود علي عريقات، صباح الموسوي ، أ.د. مصطفى رجب، يحيي البوليني، سلوى المغربي، فراس جعفر ابورمان، محمد إبراهيم مبروك، د- محمد رحال، ابتسام سعد، محمد العيادي، سوسن مسعود، د. محمد عمارة ، د - مضاوي الرشيد، د - مصطفى فهمي، ماهر عدنان قنديل، د. الحسيني إسماعيل ، إيمى الأشقر، مجدى داود، وائل بنجدو، د. نانسي أبو الفتوح، فاطمة عبد الرءوف، كريم السليتي، عصام كرم الطوخى ، أنس الشابي، عبد الله زيدان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سعود السبعاني، حسن الحسن، د - المنجي الكعبي، د - صالح المازقي، منى محروس، مراد قميزة، محمود طرشوبي، د- جابر قميحة، محمد عمر غرس الله، د. خالد الطراولي ، د - احمد عبدالحميد غراب، د. محمد مورو ، الهادي المثلوثي، محمود صافي ، المولدي الفرجاني، د - محمد بن موسى الشريف ، مصطفى منيغ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. نهى قاطرجي ، رأفت صلاح الدين، أحمد بوادي، صالح النعامي ، د- هاني ابوالفتوح، حمدى شفيق ، جاسم الرصيف، أشرف إبراهيم حجاج، محمد أحمد عزوز، محمد تاج الدين الطيبي، حاتم الصولي، يزيد بن الحسين، سلام الشماع، مصطفي زهران، رافد العزاوي، الناصر الرقيق، رضا الدبّابي، سفيان عبد الكافي، فهمي شراب، محرر "بوابتي"، أحمد ملحم، د. أحمد بشير، ياسين أحمد، إياد محمود حسين ، إيمان القدوسي، أحمد الغريب، كمال حبيب، محمد الطرابلسي، د. طارق عبد الحليم، حميدة الطيلوش، طلال قسومي، منجي باكير، فتحـي قاره بيبـان، أحمد الحباسي، نادية سعد، سحر الصيدلي، أحمد النعيمي، سيد السباعي، صلاح المختار، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، عواطف منصور،
أحدث الردود
مقال ممتاز فعلا تناول اصل المشكل وطبيعة الصراع في تونس...>>

الدعارة بالمغرب في 2017 تحت حكم من يزعمون انهم اسلاميون

>

كلمة حق .. الدعاره موجوده في كل البلاد والشرفاء موجودين في كل البلاد

وانا احمد الله على نصيبي و زواجي من المغربيه

ا...>>


الخطة تعتبر حجر البناء للبحث أو الرسالة، فلذلك يحب إعطائها حقها، وأن يتم إنصافها من حيث التجهيز والتصميم والإعداد فهي من الأجزاء التي تتعرض لحساسية كب...>>

لم اجد سببا جيدا لاكتبه للاستاذ...>>

لبنان دولة اغلب شعبها غجر وتعيش فيها جالية ارمينية وهي بلد اقتصاده بشكل عام قائم على التسول من دول الخليج وبالنهاية لا يقول كلمة شكرا كما ان قنوات لبن...>>

المغرب كدولة و شعب محترمين و متقدمين و مثقفين و لأنهم أفضل دولة في المغرب العربي ولأنها أقدم دولة هناك نجد الخبثاء يتطاولون عليها المغرب دولة جميلة ب...>>

الفتيات لديهن دبلومات و اجازاة لم تجد عمل ببلدها حتى وإن ةجدت فالراتب قليل وتتعرض دائما للتحرش من رب العمل فماهو ادن الحل في نظرك؟؟...>>

بقدر طول المقالة التي أنفتها من مقدمتها والتي لا رد عليها إلا من بيت في قصيدة شوقي (والحمق داء ما له دواء)، فبقدر طولها تلمس طول الحقد الأعمى وتبعية ا...>>

أهلا أخي فوزي... قد اطلعت اليوم على الوثيقة التي أرسلتها لي عبر رابط الرّدود على المقالات في الموقع. وقد يكون الاجدر بي أن أبدأ كلامي معك باعتذار شديد...>>

الأبلغ في العربية أن نقول عام كذا وليس سنة كذا، إذا أردنا أن نشير لنقطة زمنية، أما السنة فهي نقطة زمنية تحمل إضافة تخص طبيعتها نسبة للخصب والمجاعة وما...>>

جزاكم الله خيرا...>>

فما برشة هارد روك فما إلي ماجد في شيطان و فما إلي يحكي عل حرب الصليبية ويحكي عل الحروب إسمع هادي Zombie Metal Cover By Leo Stine Moracchioli...>>

لكل ضحية متهم ولكل متهم ضحية من هم المتهمون و من هم الضحايا الاموال العربية والغلامان والحسنوات الاوربيين اقدم مهنة . المشروع الاوربيى الصهيوني...>>

دكتور منجي السلام عليكم

مقال ممتاز...>>


أخ فتحي السلام عليكم

لعلك على إطلاع على خبر وجود محاولات تصحيحية داخل حركة النهضة، وإن كانت محاولاتا تصطدم بالماكينة التي يتحكم فيها ال...>>


للاسف المغربيين هم من جلبوا كل هذا لانفسهم اتمنى ازيد اموت ولا ازيد في المغرب للاسف لا اعرف لماذا يمارسون الدعارة...>>

ههههه لا اله الا الله.. لانو في عندكم كم مغربية عاهرة انتا جمعت المغرب كلو... بلدك كن فيها من عاهرة.. فيك تحسبهم؟؟ اكيد لا،،، والله انتو كل همكم المغ...>>

إيران دولة عنصرية. في إيران يشتمون العرب و يقولون : اكلي الجرادة ، اكلي الضب ، بدو حفاة ، عرب بطن و تحت البطن...>>

كلامك عن الشاه إسماعيل الثاني بن طهماسب مأخوذ عن مؤرخي الشيعة والذي أرجحه أنه مكذوب عليه وإنما قتل لتسننه وميله إلى السنة...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة