تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

صدور كتاب جديد لعلي الكاش بعنوان: الإغتصاب المقدس في عراق المجون

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


صدر كتابنا الجديد بعنوان ( الإغتصاب المقدس في عراق المجون) عن دار( أي ـ كتب) في لندن وهو يتناول (13) مبحثا تتعلق جميعها بالعراق المحتل منذ عام 2003 ولحد الآن، ويتضمن الكتاب الجديد عرضا موثقا للإنتهاكات التي مارستها القوات الأمريكية خلال الغزو الغاشم، والأرث الداعر الذي تركوه للقوات العراقية والأجهزة الأمنية فساروا على نفس النهج البغيض كما يقول المثل " كأنك يا أبو زيد ما غزيت). ويضم الكتاب بين دفتيه إعترافات الجنود الأمريكان بالإنتهاكات والإغتصابات التي قاموا بها، علاوة على إعترافات السيدات والرجال والأطفال العراقيين الذين تعرضول للإغتصاب من قبل قوات الإحتلال أو اقزامهم عناصر القوات الأمنية العراقية، إنها لصقة عار في جبين الحكومات العراقية المتعاقبة منذ الغزو، ولصقة عار تلطخ العلم الأمريكي، وتكشف حقيقة هذه الدولة الراعية للإرهاب وإنتهاك حقوق الإنسان في البلدان الأخرى، وملثمة في ما يسمى بالشرعية الدولية المتمثلة بالأمم المتحدة، وصفحة خزي في تأريخ المنظمات والإتحادات الدولية والعربية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني التي لبست لجام الأنطمة الحاكمة.

مايزال وضع حقوق الإنسان في العراق يتحول من سيء إلى الاسوأ بفعل ومباركة الحكومات العراقية المتتالية منذ الغزو الغاشم لحد الآن، وقد دفعت المرأة العراقية المجاهدة ثمنا باهضا أزاء هذه الإنتهاكات الجسيمة، وما قدمته من التضحيات لايمكن مقارنته بأية تضحيات لا بالتأريخ القديم ولا بالحديث ولا بأي بلد آخر في العالم، المرأة العراقية بلا منافس نموذج للعطاء والتضحية رغم كل الأهوال التي عاشتها. المرأة العراقية صورة مؤلمة للقهر والعذاب والظلم الذي يذيب الحديد وليس البشر فحسب.

ما لا يخفى عن الشرفاء أن حقوق الإنسان في العراق معدومة تماما، وهذا ما يقال عن الحريات الأساسية الموثقة في الدستور المسخ، لكنها في حقيقة الأمر حبر على ورق، والإنتهاكات اليومية طالت الشعب العراقي بأكملة ما عدا رجال السلطة وأعوانهم وأقزام الإحتلال الأمريكي الإيراني، سواء نُفذت هذه الإنتهاكات من قبل قوات التحالف الدولي أوالقوات العراقية العسكرية والأمنية ذات الصبغة الطائفية المقيتة. إنها فعلا مأساة مرعبة، والأسوأ من ذلك إنها تتكرر على نفس الوتيرة أمام صمت دولي مطبق ولا يمكن قبوله أو تفسيره.

مباحث الكتاب: من إغتصاب الأرض إلى إغتصاب العرض. فيروسات المجتمع الأمريكي ترافق قوات الإحتلال. الإعتراف سيد الأدلة. يا للهول إنهم يغتصبون فلذات أكبادنا. يا للعار إنهم يغتصبون الرجال. ديمقراطية إغتصاب العراقيات. ظاهرة إختطاف النساء والتجارة بالجنس داخل المعتقلات والسجون العراقية. الإعتقال بجريرة الزوج والأخ والإبن،. بدعة السجون السرية. إشعاع ديمقراطية البغاء ينعكس على دول الجوار. عندما يلوط الراعي برعيته. موقف الحكومة العراقية من تقارير الإغتصابات في السجون العراقية. تقرير الصليب الأحمر عن الإغتصابات وردود الفعل إتجاهه. لماذا يغتصب شيعة السلطة أهل السنة؟ دولة المخبر السري. الملاحق والمصادر.

يمكن الحصول على نسخة الكترونية مجانية على موقع الدار (أي كتب)، والكتاب منشور في Amazon و Google Books و Play Store مما يعني أن القراء الأفاضل في جمسع أنحاء العالم يمكنهم الوصول اليه عبر كل الوسائل المتاحة، بما فيها أجهزة الهاتف الحديثة. وسيكون كافيا أن تضع اسم الكاتب أو عنوان الكتاب أو في نطاق البحث لدى Play Store فيظهر ويكون من السهل الاطلاع عليه.

يمكن تحميل الكتاب من خلال أي جهاز كومبيوتر أو تابليت أو تلفون. وهو سيبقى جزءا من مكتبة عالمية ضخمة، ومن التراث المنشور باللغة العربية، كما يمكن شراء نسخة ورقية من أمازون

وفي أدناه الروابط التي توصل الى الصفحات الخاصة بالكتاب، وهي على التوالي: موقع الدار، غوغل بوكس وبلاي ستور وأمازون:

http://www.e-kutub.com/index.php/2012-11-20-00-14-54/1981-2017-02-20-10-53-26
http://books.google.co.uk/books/about?id=mx4nDgAAQBAJ&redir_esc=y
https://play.google.com/store/books/details?id=mx4nDgAAQBAJ
https://www.amazon.co.uk/dp/1780582420





 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الشيعة، الفساد السياسي، الحشد الشعبي، المرجعيات الشيعية، الإحتلال،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 20-02-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  عندما يعظ السلف ولا يتعظ الخلف
  تغريدات من العراق الجديد/12 - التغريدات الأخيرة
  الكلام الأخير في إنتخابات المصير
  إذن تم تحديد رئاسة الجمهورية والبرلمان والحكومة قبل الإنتخابات!
  الناخب العراقي بين الرحيق الإنتخابي والنهيق الإنتخابي
  الأخطبوط الايراني يمد أذرعه الى صناديق الإنتخابات العراقية
  هل سيكون عرسا إنتخابيا أم مأتما إنتخابيا؟
  الإنتخابات في العراق حيرة لمن له غيرة
  صح النوم يا وزير خارجية العراق
  أنتخب أولا من ثم عض إصبعك بعدها!
  هل يتنظر الشعب العراقي علقة جديدة بعد الإنتخابات؟ الجزء الأول
  وزارة الخارجية العراقية تحت مقص الرقيب الإيراني
   الزعامة والرموز السياسية والدينية في العراق
  الإستقالة شرف يا نواب وزعماء العراق!
  ضابط مخابرات ام ضابط مخدرات؟
  سفير العراق في النرويج بين مطرقة الجالية وسندان زينب السامرائي
  زينب السامرائي درة عراقية في التاج النرويجي
  مقالات في ضيافة المخابرات: سمير عبيد.. قضية رأي عام
  مهزلة أم خارطة للتحالفات الإنتخابية؟
  العملاء يفضحون أنفسهم بأنفسهم
  الربيع الإيراني على الأبواب
  جميعهم عيون لبلدانهم
  الإغتراب: شجون وطرائف وعجائب
  الفساد أكبر من العبادي وحكومته
  عودة القضية الفلسطينية الى الأضواء مجددا
  آخر نشاطات ولاية الفقيه في العراق
  إستقالة سعد الحريري: الهروب من الجوهر الى القشور
  أكذوبة تحول ماء دجلة إلى أزرق بسبب إغراق الكتب خلال الغزو المغولي
  إعلان الحداد على جامعة بغداد 2 ـ 2
  إعلان الحداد على جامعة بغداد 1ـ 2

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- جابر قميحة، عزيز العرباوي، د - محمد بنيعيش، حسني إبراهيم عبد العظيم، عمر غازي، تونسي، رافع القارصي، د- محمد رحال، حسن الحسن، محمد تاج الدين الطيبي، د. أحمد بشير، عبد الغني مزوز، د. جعفر شيخ إدريس ، د. عبد الآله المالكي، سفيان عبد الكافي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، أحمد النعيمي، أحمد بوادي، سامر أبو رمان ، د. نانسي أبو الفتوح، د. مصطفى يوسف اللداوي، فراس جعفر ابورمان، فاطمة حافظ ، خالد الجاف ، ماهر عدنان قنديل، د.محمد فتحي عبد العال، جمال عرفة، الهيثم زعفان، منى محروس، د. ضرغام عبد الله الدباغ، فتحي العابد، معتز الجعبري، حسن عثمان، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود صافي ، د- هاني السباعي، سعود السبعاني، د. أحمد محمد سليمان، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، صلاح الحريري، صلاح المختار، د - المنجي الكعبي، محمد اسعد بيوض التميمي، د- محمود علي عريقات، إيمان القدوسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، عراق المطيري، عبد الرزاق قيراط ، د. الشاهد البوشيخي، د - صالح المازقي، رافد العزاوي، فوزي مسعود ، ياسين أحمد، مراد قميزة، عبد الله الفقير، محمود فاروق سيد شعبان، سلام الشماع، علي عبد العال، د.ليلى بيومي ، جاسم الرصيف، أحمد الحباسي، د. عادل محمد عايش الأسطل، سيدة محمود محمد، سيد السباعي، محمود طرشوبي، د - احمد عبدالحميد غراب، محرر "بوابتي"، الهادي المثلوثي، خبَّاب بن مروان الحمد، د. محمد مورو ، رشيد السيد أحمد، سوسن مسعود، رمضان حينوني، حاتم الصولي، محمد العيادي، محمد الطرابلسي، د - مضاوي الرشيد، محمود سلطان، مصطفي زهران، فاطمة عبد الرءوف، محمد الياسين، رحاب اسعد بيوض التميمي، كريم السليتي، د. نهى قاطرجي ، فتحـي قاره بيبـان، كمال حبيب، د. محمد يحيى ، صباح الموسوي ، هناء سلامة، إياد محمود حسين ، د- هاني ابوالفتوح، عدنان المنصر، أبو سمية، عبد الله زيدان، د. خالد الطراولي ، حمدى شفيق ، محمد إبراهيم مبروك، إيمى الأشقر، د - الضاوي خوالدية، د - محمد سعد أبو العزم، د. صلاح عودة الله ، منجي باكير، د. محمد عمارة ، الناصر الرقيق، د . قذلة بنت محمد القحطاني، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، د - محمد عباس المصرى، نادية سعد، سحر الصيدلي، علي الكاش، أشرف إبراهيم حجاج، مجدى داود، فهمي شراب، د - غالب الفريجات، وائل بنجدو، محمد شمام ، سلوى المغربي، محمد أحمد عزوز، صفاء العربي، ابتسام سعد، رضا الدبّابي، يحيي البوليني، رأفت صلاح الدين، د - مصطفى فهمي، أ.د. مصطفى رجب، عصام كرم الطوخى ، يزيد بن الحسين، صالح النعامي ، حسن الطرابلسي، فتحي الزغل، صفاء العراقي، حميدة الطيلوش، مصطفى منيغ، أنس الشابي، أحمد الغريب، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د. طارق عبد الحليم، العادل السمعلي، أحمد ملحم، طلال قسومي، د - أبو يعرب المرزوقي، عواطف منصور، محمد عمر غرس الله، بسمة منصور، كريم فارق، د. الحسيني إسماعيل ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، المولدي الفرجاني، إسراء أبو رمان، الشهيد سيد قطب، د - شاكر الحوكي ، سامح لطف الله، شيرين حامد فهمي ،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة