تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

إحترام مقدسات الأخر لغة العقلاء

كاتب المقال علي الزيدي    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


ان احد الأسباب المؤثرة بشكل كبير في الصراع السياسي بلونه الطائفي المستفحل في المنطقة هو الخطاب المنفلت الارتجالي الذي ينطلق من ضيق أفق ونظرة لا تتعدى خيال صاحبها ذلك الخطاب الذي يسيء الى الرموز المقدسة لدى الأخر بحجة وتحت ذريعة نصرة المذهب او الخط الصحيح او احد مصاديق البراءة والمولاة وحقيقة البراءة والمولاة بهذا الفهم الخاطئ تتعارض مع مبدأ اصل له القران الحكيم الا وهو مبدأ احترام الرموز المقدسة لدى الأخر لا لقناعة فيها بالضرورة بل لمصلحة كبيرة وضرورية فعندما يقول القران الكريم { وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ .....} يتضح لنا الجانب المقاصدي لهذا النص القراني وهو قطع الاسباب التي تؤدي الى التعدي على اسم الجلالة بالسب ، وسب الله جل ذكره لا يقل أهمية عن حفظ الدماء في الاسلام والمفاهيم الاسلامية كما هو معلوم

تخيل ان جماعة من الناس تقدس فلان الصحابي او الاسم الكذائي وبعضهم لا يسمي ابنائه باسم هذه الشخصية الاسلامية احتراما منه لها وتأتي انت وبكل برود وتسيء لهذه الاسم والرمز وتتهمه بما يستحي الإنسان من ذكره وبعد ان يقوم بردة فعل قاسية وينتقم منك وهو يضن انه نصر الاسلام ودافع عن أمهات المؤمنين وشرفهن ، تصرخ وتلومه وتعتب عليه او تشكو منه ، فمن أحق بالعتب واللوم أنت ام هو؟! فأنت من ساهم في تصديق من اتهمك انك لست بمسلم وانك تسب الصحابة وتعادي الاسلام فالأخر بعقيدته ان هؤلاء الذي تسبهم هم نواة الاسلام وقادته واصله فبدل ان تدفع الشبهات عنك وتطبق المبدأ القراني الذي اشرنا له ، بدل ذلك تقوم بالاعانة عليك وهذه الإعانة يعملها ويحققها اثنان مغرض متربص ، وضحية مندفع لا يملك بعد نظر فالأول لا كلام لنا معه وللثاني نقول اتق الله وتفطن لما يراد بك وبدينك وقومك وبلدك واسمع ممن شخص الأمور وعرف مكامن الخطر وعلى الأقل لا تقف بوجهه وتطلق لسانك وقلمك لاتهامه ، فنحن بحاجة الى من يكشف ويعرف لنا تلك الحقائق ويبين خفايا الأمور ففي هذه الأيام برز خطاب من هذا النوع خطابا واعيا بمعنى الكلمة ، يحترم الاخر ومقدسه رعاية للصالح العام ، ويبين للأخر بأدب زيف وبطلان الفكر الذي قاده الى تكفير وقتل الأخر المختلف عنه فقد تابعت سلسلة محاضرات للمرجع الصرخي الحسني تناول فيها فكر وأراء رأس التكفير الشيخ ابن تيمية بأسلوب علمي برهاني لا يحيد عن الدليل والاستشهاد مع ملاحظة احترام رموز الاخر ومقدساته والتي استخدمها ابن تيمية وغيره كحجة لتكفير طائفة من المسلمين فهذا الخطاب وصاحبه بحاجة الى فسح مجال وإعانة منا ولا نقابل هذه الجهود بجحود وسيل تهم وتشكيك فالأمر كبير ويتعلق بالإسلام ودماء الناس ويتطلب تضافر الجهود وتبني هذه الأفكار والأطروحات التي يطلقها المرجع الصرخي ضد الفكر التيمي والتي لا شك انها لو وصلت الى المغرر بهم لأسهمت بصورة كبيرة في تجفيف منابع الإرهاب ، ففي عقل كل انتحاري أفكار تيمية ووقود كل عجلة مفخخة فتاوى وأراء ناصبيه .




 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المقدسات، إحترام الآخر، الديانات،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 3-01-2017  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
كمال حبيب، د. أحمد محمد سليمان، كريم السليتي، د. محمد يحيى ، د - غالب الفريجات، إياد محمود حسين ، محرر "بوابتي"، فوزي مسعود ، عواطف منصور، د. خالد الطراولي ، د - محمد بن موسى الشريف ، د- جابر قميحة، سيدة محمود محمد، نادية سعد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد سعد أبو العزم، عبد الغني مزوز، د.محمد فتحي عبد العال، علي عبد العال، منجي باكير، أنس الشابي، رضا الدبّابي، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عبد الله زيدان، د. كاظم عبد الحسين عباس ، مراد قميزة، منى محروس، عزيز العرباوي، د.ليلى بيومي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، سفيان عبد الكافي، الناصر الرقيق، يحيي البوليني، رأفت صلاح الدين، د - صالح المازقي، فهمي شراب، شيرين حامد فهمي ، د - الضاوي خوالدية، د. طارق عبد الحليم، د - المنجي الكعبي، د. محمد عمارة ، عراق المطيري، الهادي المثلوثي، رمضان حينوني، أبو سمية، د. محمد مورو ، صفاء العربي، سامح لطف الله، د - مصطفى فهمي، رشيد السيد أحمد، جاسم الرصيف، د- هاني ابوالفتوح، د - شاكر الحوكي ، محمود سلطان، د- هاني السباعي، محمد الياسين، حاتم الصولي، محمد الطرابلسي، د. الشاهد البوشيخي، د. مصطفى يوسف اللداوي، فاطمة حافظ ، سلام الشماع، سلوى المغربي، عصام كرم الطوخى ، د - مضاوي الرشيد، العادل السمعلي، فتحي العابد، د - أبو يعرب المرزوقي، المولدي الفرجاني، وائل بنجدو، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد اسعد بيوض التميمي، طلال قسومي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، مجدى داود، محمد العيادي، أحمد النعيمي، أحمد ملحم، حميدة الطيلوش، مصطفى منيغ، د - محمد بنيعيش، حسن الحسن، كريم فارق، فراس جعفر ابورمان، فتحي الزغل، ياسين أحمد، يزيد بن الحسين، د. الحسيني إسماعيل ، رافع القارصي، سعود السبعاني، د - احمد عبدالحميد غراب، د . قذلة بنت محمد القحطاني، ماهر عدنان قنديل، تونسي، إيمى الأشقر، صالح النعامي ، فتحـي قاره بيبـان، د. أحمد بشير، محمد أحمد عزوز، حسن الطرابلسي، إيمان القدوسي، حسني إبراهيم عبد العظيم، عبد الرزاق قيراط ، محمود طرشوبي، صفاء العراقي، محمد إبراهيم مبروك، محمد تاج الدين الطيبي، محمود صافي ، أحمد بوادي، إسراء أبو رمان، مصطفي زهران، سامر أبو رمان ، عمر غازي، فاطمة عبد الرءوف، د. جعفر شيخ إدريس ، محمد عمر غرس الله، محمد شمام ، جمال عرفة، هناء سلامة، د. نهى قاطرجي ، خبَّاب بن مروان الحمد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد الغريب، علي الكاش، سيد السباعي، صلاح المختار، أشرف إبراهيم حجاج، رحاب اسعد بيوض التميمي، سوسن مسعود، حسن عثمان، سحر الصيدلي، أ.د. مصطفى رجب، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، رافد العزاوي، معتز الجعبري، د- محمود علي عريقات، عبد الله الفقير، صباح الموسوي ، الشهيد سيد قطب، الهيثم زعفان، د. صلاح عودة الله ، د. نانسي أبو الفتوح، د- محمد رحال، خالد الجاف ، حمدى شفيق ، محمود فاروق سيد شعبان، د - محمد عباس المصرى، أحمد الحباسي، د. عبد الآله المالكي، ابتسام سعد، عدنان المنصر،
أحدث الردود
الفتيات لديهن دبلومات و اجازاة لم تجد عمل ببلدها حتى وإن ةجدت فالراتب قليل وتتعرض دائما للتحرش من رب العمل فماهو ادن الحل في نظرك؟؟...>>

بقدر طول المقالة التي أنفتها من مقدمتها والتي لا رد عليها إلا من بيت في قصيدة شوقي (والحمق داء ما له دواء)، فبقدر طولها تلمس طول الحقد الأعمى وتبعية ا...>>

أهلا أخي فوزي... قد اطلعت اليوم على الوثيقة التي أرسلتها لي عبر رابط الرّدود على المقالات في الموقع. وقد يكون الاجدر بي أن أبدأ كلامي معك باعتذار شديد...>>

الأبلغ في العربية أن نقول عام كذا وليس سنة كذا، إذا أردنا أن نشير لنقطة زمنية، أما السنة فهي نقطة زمنية تحمل إضافة تخص طبيعتها نسبة للخصب والمجاعة وما...>>

جزاكم الله خيرا...>>

فما برشة هارد روك فما إلي ماجد في شيطان و فما إلي يحكي عل حرب الصليبية ويحكي عل الحروب إسمع هادي Zombie Metal Cover By Leo Stine Moracchioli...>>

لكل ضحية متهم ولكل متهم ضحية من هم المتهمون و من هم الضحايا الاموال العربية والغلامان والحسنوات الاوربيين اقدم مهنة . المشروع الاوربيى الصهيوني...>>

دكتور منجي السلام عليكم

مقال ممتاز...>>


أخ فتحي السلام عليكم

لعلك على إطلاع على خبر وجود محاولات تصحيحية داخل حركة النهضة، وإن كانت محاولاتا تصطدم بالماكينة التي يتحكم فيها ال...>>


للاسف المغربيين هم من جلبوا كل هذا لانفسهم اتمنى ازيد اموت ولا ازيد في المغرب للاسف لا اعرف لماذا يمارسون الدعارة...>>

ههههه لا اله الا الله.. لانو في عندكم كم مغربية عاهرة انتا جمعت المغرب كلو... بلدك كن فيها من عاهرة.. فيك تحسبهم؟؟ اكيد لا،،، والله انتو كل همكم المغ...>>

إيران دولة عنصرية. في إيران يشتمون العرب و يقولون : اكلي الجرادة ، اكلي الضب ، بدو حفاة ، عرب بطن و تحت البطن...>>

كلامك عن الشاه إسماعيل الثاني بن طهماسب مأخوذ عن مؤرخي الشيعة والذي أرجحه أنه مكذوب عليه وإنما قتل لتسننه وميله إلى السنة...>>

كلامك عن الشاه إسماعيل مأخوذ عن مؤرخي الشيعة والذي أرجحه أنه مكذوب عليه وإنما قتل لتسننه وميله إلى السنة...>>

السيستاني الفاسد سلط الفاسدين على الشعب وهو دمر العراق...>>

لطالما حذر وحذر وحذر المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني من تداعيات الوضع الراهن وتدهور الامور اذا لم يتدارك صناع القرار حل الازمة وباقل الخسائ...>>

قد اسمعت ان ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي...>>

كل يوم تثبت لنا هذه المرجعية الرسالية حرصها الشديد على ترسيخ مبادئ التعايش السلمي والأخوة وتعزيز أواصر المحبة والمودة داخل المجتمع العراقي بكل أطيافه ...>>

مرجع فارسي مجوسي صار وبالا على العالم باسره والسبب هو جهل الناس وطغيان المتسلطين...>>

ان السيستاني وكل ما جرى للعراق والعراقيين من قتل وحرق وسحل للجثث والتمثيل بها وهو ساكت وسكوته امضاء لمن يعمل ذلك المنكر حيث يقول النبي الاكرم محمد (ص)...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة