تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الكبد الدهني ....المرض الصامت

كاتب المقال د.محمد فتحي عبد العال - مصر    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


مرض الكبد الدهني (FLD - Fatty liver disease) هو مرض صامت، بشكل عام، ليست له اعراض، وخصوصا في مراحله الاولى وقد كان ينظر إليه فى السابق على أنه من الحالات الحميدة دائما, ولكن الآن الأمر ليس كذلك فقد تبدأ الحالات بسيطة, ولكنها من الممكن أن تتقدم وتتفاقم إلى تليف الكبد وسرطان الكبد وهي عملية قد تستغرق بضع سنوات. وهو الوباء القادم و المرشح بقوة لتهديد حياة المصريين بصفة خاصة بعد القضاء على فيروس سى نتيجة قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الوجبات السريعة المحتوية على الدهون، وعدم تناول الفواكه والخضروات.

يعتبر الكبد المركز الرئيسي لعملية تمثيل المواد الدهنية ، وجود كمية معينة من الدهون في الكبد هو امر طبيعي فالجدير بالذكر أن الكبد السليم يحتوى على أقل من 5% من وزنه دهنيات هذا ويعتبر الكبد متشحماً (دهنياً) إذا زادت نسبة الدهون فيه على 5% من وزنه وقد تزيد هذه النسبة كثيراً في الكبد الدهنى، وقد تصل أحياناً إلى 40%. وهناك دائماً فرصة لترسيب الدهون به لولا وجود ما يسمي العوامل المزيلة للدهون التي تعمل علي إزالة الدهون المترسّبة في الكبد (lipotropic agents) ، وأهم هذه المواد مادة تسمى الكولين Choline وهناك مواد أخرى مثل: الميثيونين ، فيتامين ب12، حمض الفوليك، فيتامين ج، الليسثين وهذه المواد بعضها يحتوى على الكولين أو تستخدم في تكوين الكولين. نقص هذه المواد في الجسم يتيح الفرصة لتراكم الدهون بالخلايا الكبدية فتحدث حالة الكبد الدهنى وفى هذه الحالة فإن الدهن الزائد الموجود داخل خلايا الكبد يكون على صورة جلسريدات ثلاثية Triglycerides، وتترسب هذه الدهنيات داخل الخلايا وتتجمع بالتدريج حتى تكاد تملأ الخلايا الكبدية كلها.

هناك نوعان من مرض الكبد الدهني: الأول هو الناتج عن الكحول و الأخر هو الغير كحولي. السبب المباشر وراء الكبد الدهني الكحولي هو الإفراط في استهلاك الكحول.ومن أشهر من أصيب به تيمورلنك الرهيب سلطان التتار حيث تزعم بعض الروايات أنه مات بفعل مستحضر معمول من تقطير الخمر صنعه له اطبائه بناء على اوامره ليقاوم البرد حيث اذاب كبده وهو الحاكم الذي تباينت الأراء حوله بين من أتهموه بالتشيع ومن رأوا فيه سنيا مخلصا ومن أخرجوه خارج الملة الأسلامية تماما وهذا ينقلنا الي مرض لا يقل عن المرض الذي نتحدث عنه وطأة وهو تقديس الحاكم ورفعه الي دائرة الألوهية أو الهبوط به الي أسفل سافلين لدي العوام والعوام كما يعرفهم عبد الرحمن الكواكبي في طبائع الأستبداد ومصارع الأستعباد : هم قوَة المستبد وقوته، بهم عليهم يصول ويطول، يأسرهم فيتهللون لشوكته، ويغصب أموالهم فيحمدونه علي ابقائه حياتهم، ويغري بعضهم علي بعض فيفتخرون بسياسته، واذا اسرف في اموالهم يقولون كريما، واذا قتل منهم ولم يمثل يعتبرونه رحيما.

تيمورلنك صورة للحاكم البراجماتي الذي يقتل ويذبح ويمثل بخصومه ومع ذلك فهو يحمل قسطا وافرا من الفصام يجعله لايفارق صلاة الجماعة وبيني المساجد وهي صورة شديدة الأرتباط بالعصورالأسلامية المختلفة الا أننا دائما ما نظلل من التاريخ ما نشاء ولا ننظر بموضوعية فكما أسر تيمورلنك السلطان العثماني بايزيد في أنقرة ووضعه في قفص وأسر زوجته الأميرة الصربية أوليفيرا لازاريفيتش وأجبرها علي الرقص عارية في قصره احتفالا بنصره علي زوجها -ولهذا وصم بالتشيع ومحاربة السنة!!!! –فعل من الافاعيل المنكرة بطوائف أخري بشكل لا يقل وحشية عما فعل ببايزيد وزوجته فذبح سكان دلهي بالكامل من أجل نشر الأسلام والقضاء علي الهندوسية !! كما دمر بغداد للمرة الثانية و أمر جنوده بحصد رؤوس المسيحيين في العراق ..الطريف أن هذا الرجل شديد الدموية اختار قبر عائلته ليكون بجوار قبر قثم بن العباس بن عبد المطلب ابن عم الرسول ، كما بنى مسجد بيبي خانوم على 450 عامودا من المرمر، واستخدم في البناء مائة فيل هندي. وله أشعار إسلامية صوفية مكتوبة وكان لا يفارق صلاة الجمعة ويصلي قائما رغم عرج ساقه !!! .

أما الكبد الدهني غير الكحولي فهناك عوامل خطر تقف ورائه تشمل ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم ومع انتشار السمنة (خاصة تراكم الشحوم في البطن لأنّ الخلايا الدهنيّة في البطن تكون مقاومتها للأنسولين أكبر، وتكون مجاورةً للكبد ، ويمكن تحديد سمنة البطن عن طريق قياس محيط الخصر) ومرض السكر من النوع 2 مما يؤدي الي مقاومة الجسم للإنسولين وما يتبع ذلك من زيادة مستوى الأحماض الدهنية الحرة في الدم. ارتفاع هرمون اللبتين في الدم (سمُيَّ بهذا الأسم نسبةً للأسم الأغريقي " ليبتوز " يعني رفيع أو نحيف وهو هرمون تنتجه الخلايا الدهنية حيث يرسل إشارات كيميائية للحد من الرغبة في الطعام واستهلاك الطاقة المخزنة في الجسم على شكل دهون) يظهر عند المصابين بالسمنة ومرض السكري النوع “2″ مما قد يساهم في تلف الكبد كما أنَّ انخفاض مستويات هرمون اديبونيكتين في الدم (تنتجه الدهون تحت الجلدية لتنظيم استهلاك الدهون والسكريات بالأضافة الي تأثيره المضاد للالتهابات في بطانة الأوعية الدموية ) له ارتباط مع وجود مرض الكبد الدهني غير الكحولي ومع التليف الكبدي. ولابد من الأشارة الي خطورة زيادة تناول سكر الفركتوز (يتم اضافته الى العديد من الاغذية المصنعة كمادة تحلية، و في المشروبات الغازية، وشراب الذرة ) حيث ان تراكم الدهون الثلاثية الناتجة عن ايض الفركتوز في خلايا الكبد من شأنه اتلاف خلايا الكبد .

ومن عوامل الخطر الأخري التهاب الكبد الفيروسي وفقدان الوزن السريع وسوء التغذية و استعمال المريض العديد من الأدوية مثل أقراص منع الحمل، تناول بعض الأدوية الّتي تعمل على تثبيط الجهاز المناعي عند الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتيّة (مثل الميثوتركسات).اضافة إلى استخدام العلاج الكيماوي في علاج بعض الأورام (مثل الفلورويوراسيل وفئة مركبات البلاتين) ، حيث تتضاعف فرص الإصابة بالكبد الدهني مع استعمال هذه الأدوية لفترة طويلة. المبالغة أيضا في استهلاك المواد الكربوهيدراتيه تهدد بالإصابة بالكبد الدهني حيث تختزن في البداية في صورة جليكوجين ثم لاتلبث الزيادات أن تتحول الي جلسريدات ثلاثية. وقد كشفت بعض الدراسات الحديثة أن الخلل في أنواع البكتيريا المعوية وأعدادها يلعب دورا بارزا حيث لوحظ زيادة في نمو البكتريا المعوية عند مرضى التهاب الكبد الدهني غير الكحولي بالمقارنة مع الأشخاص السليمين. بالأضافة الي زيادة نفاذية الأمعاء لدي هؤلاء المرضي والذي قد يكون مرتبطا بالنمو الزائد للبكتريا في الأمعاء الدقيقة. وقد يظهر الكبد الدهني الحاد في الأشهر الثلاثة الأخيرة عند السيدات اللواتي لم يسبق لهن الحمل وخصوصاً في حمل التوأم،مما يؤثر سلبيا على الأم والجنين معا.

في الغالب لا تكون هناك أعراض واضحة للكبد الدهني، وقد يعاني المريض من آلام في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وتظهر على المريض علامات التعب والإرهاق، وقد يظهر اصفرارٌ في العين، ويتمّ اكتشاف الكبد الدهني من خلال الفحوصات الروتينيّة من خلال ارتفاع إنزيمات الكبد. كما أن الأشخاص البدناء المصابين بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي يظهر لديهم مستوى مرتفع من بروتين C - reactive proteinفي الدم ، وهو أحد العوامل الالتهابية، مقارنة بالأشخاص البدناء غير المصابين بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي. يعتمد علاج الكبد الدهني فى المقام الأول على السبل الوقائية ، كتجنب السمنة المفرطة، خاصة المتركزه بمنطقة البطن، الإنقاص التدرجي للوزن ولكن ليس بشكل مفاجيء، أى بمعدل يتراوح بين 4 إلى 6 كيلو شهريا فقط وهو العلاج الأفضل والأكثر فاعلية وغير هذا العلاج من محاولات علاجية تعتبر جيدة ولكنها ليست بحل أفضل وأنجح من تخفيف الوزن. إلى جانب ممارسة الرياضة التي تسهم في زيادة استجابة الجسم للإنسولين. أما ما يخص العلاج الدوائي فالدراسات لا زالت في طور البحث لتقييم دور العوامل المخفضة لمستوى الدهون و العقاقير التي تزيد من تأثير الإنسولين مثل (روزيغليتازون) و(بيوغليتازون ) الخافضان من مقاومة الجسم للإنسولين، وهو السبب الرئيسي للكبد الدهني إلا أن نتائجهما غير واعدة خاصة بعد أن ربطت وكالة الغذاء والدواء بين الروزيغليتازون و حدوث مشكلات في القلب مما أدي لتوقفه. كما أظهرت بعض الدراسات أن عقار (بيوغليتازون) لم يسهم في تحسين حالة المصابين بالتهاب الكبد الدهني غير الكحولي من غير المصابين بمرض السكر.

ومن الأدوية الأخري التي تشير بعض الدراسات انها ربما تكون علاجا فاعلا عقار (ميتفورمين) الشهير والمستخدم في علاج مرض السكر حيث يعمل علي تخفيض أمتصاص الجلوكوز من الأمعاء، ويعمل على تحسين الأنسولين ورفع كفاءته، فتقل الأحماض الدهنية ، إلا أنه لا توجد دلائل كافية لاستعماله. توجد بعض المواد التي تحمي خلايا الكبد بشكلٍ عام، مثل: الاروثوديكس، وغيرها، هذه المواد معروفة بحمايتها للكبد من السموم. بالإضافة إلى أهمية مضادات الأكسدة مثل الفيتامين (C) والفيتامين (E) والفيتامين A والتي تساعد في الحفاظ على خلايا الكبد، كما ينصح المريض بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة، حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة. كما توجد أعشاب مفيدة كاليقطين (القرع ) وهو غني بفيتامين ب و مادة الكولين وكذلك بذور الحلبة التي تحتوي علي الهلام النباتي والالياف اللازمة لوقاية الكبد من الألتهاب ومصدر للكولين. فضلا عن أهمية الكركم لاحتوائه علي مادة الكركومين الواقية للكبد بالأضافة الي الشاي الأخضر والذي بخصائصه القابضه يساعد علي القضاء علي الميكروبات المتسببه في التهاب الكبد واحتوائه علي الثيوبرومين والكاتكينات واللتان تعملان علي الوقاية من تلف الخلايا. إضافة خل التفاح الي السلطات أو الي ماء الشرب بحد اقصي ملعقتين صغيرتين يوميا يعتبر مفيدا في تنقية الجسم من المواد السامة، تنشيط خلايا الكبد، كما يساعد في انقاص الوزن من خلال تنشيط عمليّات الأيض في الجسم، ويحتوي خل التفاح على مضاد الأكسدة (البيتا كاروتين) فيعمل على إزالة الجذور الحرّة. من أكثر ما يريح الكبد هو استعمال ملعقه صغيرة من زيت الزيتون علي الطعام وهو من الزيوت الأحادية غير المشبعة. النتائج الجديدة حول دور البكتيريا في نشوء مرض الكبد الدهني هي الأخري قد تمخض عنها طرق علاجية أضافية، ومنها استخدام البروبيوتيك (Probiotic) والبروبيوتيك أو المغذيات الحيوية هي عبارة عن مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة (بكتريا أو خمائر) تعمل على تحسين التوازن الطبيعي للجهاز البكتيري المعوي، بما يعود بالنفع في تحسين تمثيل الدهون بالجسم، وإزالة الكوليسترول والدهون الثلاثية. أما الحالات التي يتفاقم فيها مرض الكبد الدهني ليتحول الي التليف الكبدي او الي ورما بالكبد تكون هنالك حاجة، احيانا، الى زرع كبد معافى.

------
د.محمد فتحي عبد العال
صيدلي وماجستير في الكيمياء الحيوية
مسئول الجودة بالهيئة العامة للتأمين الصحي فرع الشرقية


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مقالات علمية، مقالات طبية، الكبد، الأمراض، أمراض الكبد،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 4-12-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  السلطان وبناء المسجد الحرام (الجزء الثاني)
  التصوف الاسلامي ..محمد اقبال نموذجا
  السلطان وبناء المسجد الحرام
  الزعيم و ظليله
  الزيني بركات ..اشهر محتسبي مصر
  الشدة المستنصرية وحكاية اول ارميني علي كرسي الوزارة بمصر
  القيادة في الاسلام بين الحقيقة والاكاذيب
  المرأة في المنظور الاسلامي ...رؤية معاصرة
  احاديث رسخت الطغيان
  داء مصر ...حينما تمرض الاوطان
  الطاعون ورقصة الموت
  الملاريا.......زائرة المتنبي
  الهيموفيليا ...المرض المحب للدماء
  كيف تقي نفسك من الجلطات؟ ...
  حمي الضنك.....كاسر العظام
  الملكة بلقيس ... أسطورة عابرة للحضارات
  النقرس داء الملوك
  موسي التوراتي والقرآني في ميزان التاريخ
  الدوسنتاريا :مرض غياب الوعي
  البواسير ..الوقاية خير من العلاج
  الكوليرا ...المرض الفتاك
  يوسف الصديق وحلم تحقق على ضفاف النيل
  اسطورة سليمان
  الغوص في أعماق السرطان
  فرعون موسي ...القصة كاملة
  الشلل الرعاش والخروج من التابوت
  النبي ادريس بين الحقيقة والاسطورة
  يوسف الصديق بين الكتب السماوية والتاريخ الفرعوني
  ارتفاع ضغط الدم ...ناقوس الخطر
  بين الملك والنبي

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
فتحي العابد، أبو سمية، فهمي شراب، محمد تاج الدين الطيبي، وائل بنجدو، محمد إبراهيم مبروك، د- جابر قميحة، د- محمود علي عريقات، خالد الجاف ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. الحسيني إسماعيل ، يحيي البوليني، صلاح الحريري، د. خالد الطراولي ، محمود صافي ، كريم السليتي، صباح الموسوي ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، د.محمد فتحي عبد العال، رضا الدبّابي، رحاب اسعد بيوض التميمي، أحمد ملحم، محمد أحمد عزوز، الناصر الرقيق، د. صلاح عودة الله ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، د - محمد بنيعيش، أشرف إبراهيم حجاج، محمود سلطان، معتز الجعبري، حسن الحسن، د - محمد سعد أبو العزم، د. محمد يحيى ، رمضان حينوني، سيدة محمود محمد، مصطفى منيغ، د - أبو يعرب المرزوقي، د- هاني السباعي، محمد الطرابلسي، د - شاكر الحوكي ، د - مضاوي الرشيد، صالح النعامي ، إيمان القدوسي، صفاء العربي، د. نانسي أبو الفتوح، د - غالب الفريجات، عبد الرزاق قيراط ، تونسي، د. أحمد محمد سليمان، جاسم الرصيف، فاطمة عبد الرءوف، المولدي الفرجاني، د - محمد بن موسى الشريف ، الهيثم زعفان، د. الشاهد البوشيخي، حاتم الصولي، كمال حبيب، فتحي الزغل، رأفت صلاح الدين، عزيز العرباوي، شيرين حامد فهمي ، د. عبد الآله المالكي، د. محمد مورو ، محمود طرشوبي، د- هاني ابوالفتوح، حسني إبراهيم عبد العظيم، رافع القارصي، رافد العزاوي، سلام الشماع، سامر أبو رمان ، هناء سلامة، أ.د. مصطفى رجب، د - احمد عبدالحميد غراب، د - الضاوي خوالدية، محمد الياسين، نادية سعد، رشيد السيد أحمد، بسمة منصور، محمد اسعد بيوض التميمي، إسراء أبو رمان، د - مصطفى فهمي، د. أحمد بشير، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد شمام ، محمد العيادي، حميدة الطيلوش، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، أحمد الحباسي، فتحـي قاره بيبـان، عبد الغني مزوز، كريم فارق، يزيد بن الحسين، عراق المطيري، إيمى الأشقر، طلال قسومي، فراس جعفر ابورمان، حسن عثمان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، عصام كرم الطوخى ، د. مصطفى يوسف اللداوي، إياد محمود حسين ، محرر "بوابتي"، سامح لطف الله، جمال عرفة، سلوى المغربي، د. نهى قاطرجي ، د. عادل محمد عايش الأسطل، أنس الشابي، ياسين أحمد، عبد الله الفقير، د. جعفر شيخ إدريس ، سعود السبعاني، أحمد بوادي، ابتسام سعد، د. محمد عمارة ، حسن الطرابلسي، د - صالح المازقي، علي عبد العال، أحمد النعيمي، د - محمد عباس المصرى، سوسن مسعود، د - المنجي الكعبي، فاطمة حافظ ، ماهر عدنان قنديل، مجدى داود، عبد الله زيدان، صلاح المختار، صفاء العراقي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، مراد قميزة، د. طارق عبد الحليم، عمر غازي، مصطفي زهران، د.ليلى بيومي ، العادل السمعلي، عدنان المنصر، د- محمد رحال، الشهيد سيد قطب، فوزي مسعود ، علي الكاش، خبَّاب بن مروان الحمد، سفيان عبد الكافي، سحر الصيدلي، أحمد الغريب، محمود فاروق سيد شعبان، سيد السباعي، منى محروس، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حمدى شفيق ، عواطف منصور، منجي باكير، محمد عمر غرس الله، الهادي المثلوثي،
أحدث الردود
هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

نتيجة ما تعانيه بناتنا في الاتجاة نحو طريقا لانحبذة ولانرضه لكل فتاة أي كانت غنية اوفقيرة ولكن مشكلتنا في الدول العربية الفقر ولذاعلي المنظمات الاجتما...>>

من صدق مجتمع رايح فيها انا متزوج مغربيه بس مو عايشين هنا ولا ابغى ارجع المغرب رحتها يوم زواجي وماعدتها بلد دعاره بامتياز حتى الاسره المغربيه منحله الب...>>

أعيش في مصر جاءت احدي الفتيات المغربيات للعمل في نفس الفندق الذي اعمل به وبدأت باكثير من الاهتمام والإغراء والحركات التي تقوم بها كل امرأه من هذه النو...>>

Assalamo alaykom
Yes, you can buy it at the Shamoun bookshop in Tunis or any other; 4 ex: Maktabat al-kitab in the main street of capital....>>


Assalamo alaykom. I World like to Buy this new tafseer. Is it acai available in in the market? Irgendwie how i can get it? Thanks. Salam...>>

المغاربة المصدومين المغربيات تمارس الدعارة في مصر و لبنان و الخليج باكلمه و تونس و تركيا و البرازيل و اندونيسيا و بانكوك و بلجيكا و هولندا ...>>

- لا تجوز المقارنة علميًا بين ذكر وأنثى مختلفين في درجة القرابة.
- لا تجوز المقارنة بين ذكر وأنثى: أحدهما يستقبل الحياة والآخر يستدبرها.
...>>


الى هشام المغربى اللى بيقول مصر ام الدعارة ؟ انا بعد ما روحت عندكم المغرب ثلاث مرات لو مصر ام الدعارة اذا انتم ابوها و اخوها و خالتها و اختها و عمتها ...>>

الأخ أحمد أشكرك وأثمّن مساندتك...>>

الاخ فوزى ...ربما نختلف بالطول و العرض و نقف على طرفى نقيض و لكل واحد منا اسبابه و مسبباته ..لكن و كما سجلنا موقفنا فى حينه و كتبنا مقالا فى الغرض ند...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة