تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

الحكومة العراقية تضخ دماءا جديدة للدواعش

كاتب المقال علي الكاش - العراق / النرويج    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


صرح (راجع بركات العيساوي) عضو اللجنة الامنية في مجلس الانبار في حديث صحفي بتأريخ 22/11/2016 بأن" مليشيا الحشد (الطائفي) أجبرت اليوم 250 أسرة على مغادرة منازلهم في منطقة الرحالية التابعة لقضاء النخيب، (70 كم جنوبي الرمادي) وأن أغلبها من النساء والاطفال، وأن ترحيل تلك الأسر تم تحت تهديد السلاح، في ظل صمت القوات الأمنية والقطعات العسكرية المسؤولة عن حماية تلك المنطقة".

كما صرح (علي الدودح) قائممقام قضاء الشرقاط في 20/11/2016 في حديث لـ السومرية نيوز بأن قيادة عمليات المحافظة قررت ترحيل سكان احد الاحياء الى موقع ثاني تحت حماية مشددة بسبب تعاونهم مع داعش واخفاء جثث قتلى التنظيم، موضحا إن "قيادة عمليات صلاح الدين والتي يترأسها الفريق الركن جمعة عناد قررت ترحيل أهالي الحي العسكري لتعاونهم مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي، وأن هناك متعاونين من الحي مع داعش وهذا يعتبر أمر مرفوض لان التنظيم لديه حواضن، وأهالي الحي جزء منهم، وأن مجموعة من عناصر داعش قامت بنصب نقطة تفتيش اليوم وسط القضاء وقتلت خمسة من الحشد الشعبي"، مشيرا إلى أن "القوات الأمنية تمكنت من قتل ثلاثة من هذه المجموعة وطاردت اثنين آخرين وقتلتهم في الحي العسكري، إلا أن الأهالي اخفوا جثث الدواعش ولم نعثر عليها".
من الخبرين أعلاه يتضح التالي:

1. أن قيادة العمليات قد أخفقت في خطتها الأمنية لحماية قضاء الشرقاط، وإلا كيف ينصب الدواعش سيطرة تفتيش صباحا في هذا القضاء دون أن تعلم به، وأين جهدها الإستخباري الذي تتبجح به. يفترض أن يتحمل الفاشل نتائج فشله ولا يعلقه على شماعة الغير.

2. الإدعاء بقتل ثلاثة من الدواعش ومطارة إثنين من ثم قتلهم يعني أما أن الخبر مفبركا في محاولة مبطنة ومعدة مسبقا لتهجير سكان الحي، أو هناك إهمال متعمد في عدم إنتشال الجثث من مكانها، حيث يفترض بالقطعات العسكرية التأكد من موت الدواعش أولا من ثم سحب جثثهم من أرض المعركة (مكان القتل) وتفتيشهم لعلهم يحملون أحزمة متفجرة، من ثم سحب وثائقهم الشخصية لغرض التعرف على هوياتهم الشخصية، وليس ترك الجثث في العراء.

3. لوإفترضنا جدلا بأن بعض من أهالي الحي قد أخفوا الجثث ودفنوها وفقا لشرع الله، فهل الجيش أم الأهالي يتحملون المسؤولية؟ ولو كانت الغاية من أخفاء الجثث هو إخفاء هوياتهم ـ فرضاـ فهل جميع أهالي الحي يتحملون المسؤولية بما فيهم النساء والأطفال والشيوخ؟

4. هل هذا التصرف الحكومي يتفق مع نصوص الدستور؟ اليس العقوبة فردية وتخص الجاني فقط، ولو وضعنا الدستور المسخ جانبا، اليس شرع الله يقول كل نفس بما كسبت رهينة؟

5. إن إدعاء هذا المدعو (جمعة عناد) بأن " التنظيم لديه حواضن وأهالي الحي جزء منهم" هو كلام في قمة الضحالة والسفاهة، بل هو جريمة بحق أهالي الحي لأن التعميم سلاح خطر ولا يمكن تبريره إلا طائفيا. لقد شهدنا افلاما تصور البعض من أهالي كربلاء والنجف يمسحون أحذية الزوار بما فيهم الإيرانيين ويقبلون أحذيتهم، هل يجوز أن نقول بأن اهالي هاتين المحافظتين فقدوا كرامتهم وعزة النفس؟ اليس هذا الكلام مرفوض لأن من قاموا بهذا الفعل يمثلون أنفسهم وليس أهالي النجف وكربلاء الأصلاء الذين أنفوا من هذا الفعل القبيح.

6. يدعي عناد بأن الدواعش قتلوا خمسة من عناصر الحشد الشعبي، ومن المعروف أن عناصر الحشد مسلحون، فكيف قتلوا دون ان يدافعوا عن انفسهم أو على أقل تقدير يأخذوا الحيطة والحذر علما ان ملابس الدواعش وأشكالهم مميزة ويمكن التعرف عليهم بسهولة.

7. الحشد الشعبي والدواعش فريقان متحاربان ومن الطبيعي أن يتحمل كل منهم خسائر بسبب المعارك والكمائن والمفخخات وغيرها، لكن ما ذنب المدنيين ان يتحملوا نتائج هذه الفعاليات الحربية؟

8. ان هذا الإجراء يعطي المبرر الكافي للدواعش لقتل ومطاردة وإعتقال كل من يتعاون مع الجيش العراقي وأجهزته الأمنية من المدنيين طالما ان الحكومة تتبع نفس النهج الخاطيء.

9. من الحكم المأثورة ( قطع الاعناق ولا قطع الارزاق)، وهؤلاء المشردين من ديارهم فيهم من يعمل في أرضه أو منطقته، وتهجيرهم يعني حرمانهم من أرزاقهم، وتحميل العوائل مغبة تصرفات فردا منهم ـ هذا أن صح كلام عناد ـ بمعنى أن تصرفات عناد بالترحيل ستولد الحقد والضغينة عند هذه العوائل ضد الجيش والقوات الأمنية، وهي تصب في مصلحة الدواعش، وسيكون الأطفال المرحلين دماءا جديدة للدواعش مستقبلا. أن إجبار الناس على ترك ديارهم ومزارعهم وأعمالهم نظير القتل. وهذا كلام الله تعالى وليس كلامنا، فقد جاء في سورة النساء/66 ((وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ)).

وقد وردت في كتب التأريخ حوادث مشابهة تم التعامل معها بحكمة، عسى أن يتخذ البعض منها دروسا وعبر. قال أبو عبيدة" لما أتى زياد ابن عمرو المربد(البصرة)، في عقب قتل مسعود بن عمرو العتكي، جعل في الميمنة بكر بن وائل، وفي الميسرة عبد القيس وهم لكيز بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة وكان زياد بن عمرو العتكي في القلب، فبلغ ذلك الأحنف، فقال: هذا غلام حدثٌ، شأنه الشهرة، وليس يبالي أين قذف بنفسه! فندب أصحابه، فجاءه حارثة بن بدرٍ الغداني، وقد اجتمعت بنو تميم، فلما طلع قال: قوموا إلى سيدكم، ثم أجلسه فناظره، فجعلوا سعداً والرباب في القلب، ورئيسهم عبس بن طلقٍ الطعان، المعروف بأخي كهمس، وهو أحد بني صريم بن يربوع، فجعل في القلب بحذاء الأزد، وجعل حارثة بن بدرٍ في حنظلة بحذاء بكر بن وائل، وجعلت عمرو بن تميم بحذاء عبد القيس فلما تواقفوا بعث إليهم الأحنف: يا معشر الأزد وربيعة من أهل البصرة، أنتم والله أحب إلينا من تميم الكوفة، وأنتم جيراننا في الدار، ويدنا على العدو، وأنتم بدأتمونا بالأمس، ووطئتم حريمنا، وحرقتم علينا فدفعنا عن أنفسنا ولا حاجة لنا في الشر ما أصابنا في الخير مسلكاً، فتيمموا بنا طريقة قاصدة. فوجه إليه زياد بن عمرو: تخير خلة من ثلاثٍ إن شئت فانزل أنت وقومك على حكمنا، وإن شئت فخل لنا عن البصرة وارحل أنت وقومك إلى حيث شئتم وإلا فدوا قتلانا، واهدروا دماءكم، وليود مسعودٌ دية المعشرة. فبعث إليه الأحنف: سنختار، فانصرفوا في يومكم. فهز القوم راياتهم وانصرفوا، فلما كان الغد بعث إليهم: إنكم خيرتمونا خلالاً ليس فيها خيارٌ أما النزول على حكمكم فميف يكون والكلم يقطر دماً? وأما ترك ديارنا فهو أخو القتل، قال الله عز وجل: {وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيَارِكُمْ مَا فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ} ، ولكن الثالثة إنما هي حملٌ على المال، فنحن نبطل دماءنا، وندي قتلاكم، وإنما مسعودٌ رجل من المسلمين، وقد أذهب الله أمر الجاهلية. فاجتمع القوم على أن يقفوا أمر مسعود، ويغمد السيف، ويؤدي سائر القتلى من الأزد وربيعة. فضمن ذلك الأحنف، ودفع إياس بن قتادة المجاشعي رهينة حتى يؤدى هذا المال، فرضي به القوم".

لكن من الذي قتل مسعود وسبب تلك المشكلة؟
يحدثنا الطبري بأن عبيد الله بن زياد استخلف (مسعود بن عمرو من بنى عتيك) بعد أن هرب إلى الشام مطاردا. فوقف على المنبر يبايع من أتاه، فرماه رجل من أهل فارس فقتله، وعلى إثر ذلك شاعت الفتنة بين الناس. فريق يقول: قتلته الخوارج وفريق يقول قتلته تميم". (تأريخ الطبري/ حوادث سنة65).
فهل وصلت الفكرة!

إتقوا الله في شعبكم يا من تحرمون الخمور ولا تحرمون سفك دماء الإبرياء ولا إعتقال المدنيين الأبرياء وتهجيرهم من ديارهم ولا التزوير ولا الفساد الحكومي، ولا الفقر والبطالة، الا لعنة الله على الظالمين.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، الموصل، تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، حرب الموصل، الميليشيات الشيعية، حكومة العبادي، حيدر العبادي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 24-11-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  مجازر حكومية علي يد القوات المسلحة العراقية والميليشيات الولائية
  طلاء المرجعية المغشوش بدأ يتساقط
  وزراء ونواب عراقيون ديدنهم الكذب
  الخامنئي وعملائه في العراق ولبنان في مزبلة التأريخ
  زعماء سياسيون واصحاب عمائم في قفص الإتهام
  لواء حرباء بمنصب مستشار لرئيس الوزراء
  هل رئيس وزراء العراق فرنسي أم عراقي أم ايراني؟
  كفاك ذلا يا رجل! لقد فضحت فإستقل!
  تقرير اللجنة الحكومية يتستر على المجرمين
  العمائم تتدحرج بين اقدام المتظاهرين
  سقطت الحكومة والبرلمان تحت اقدام المتظاهرين
  تصاعدت أبخرة البركان العراقي، فهل سينفجر؟
  فقه الإرهاب عند الأذرع الايرانية
  بعد العدوان على ارامكو: هل يستطيع نظام الملالي ان يرتق ما فتق؟
  إكذوبة قول غاندي " تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"
  لا إستقرار ولا أمن مع فكر ثيوقراطي عفن
  تغريدة من البحرين أيقظت وزارة الخارجية العراقية
  تغريدة الصدر ودماء ضحايا جيش المهدي
  اكذوبة الغدير: الخميني نسف حديث خم
  جرف الصخر مسلخ ايراني في العراق
  يا سادة: جويل سعادة تشرفكم جميعا
  وتعظم في عين الصغير الصغائر
  تغريدات ديمقراطية من العراق الجديد
  هل النظام الايراني حليف الحكومة العراقية أم الشعب العراقي؟
  الفصل الأخير من المسرحية الامريكية ـ الايرانية
  قضية رأي عام في العراق: العمامة فوق القانون
  الشياطين تحرق مزارع العراق
  لماذا العيد في دول الإسلام يفرق ولا يجمع؟
  إنعكاسات المأزق الايراني على أذرعتها في المنطقة
  صاروخ لقيط يفجر البطولات الوهمية

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
د- جابر قميحة، حسني إبراهيم عبد العظيم، جاسم الرصيف، حمدى شفيق ، محمود صافي ، فاطمة عبد الرءوف، د. خالد الطراولي ، مراد قميزة، فهمي شراب، إسراء أبو رمان، صلاح المختار، عدنان المنصر، فوزي مسعود ، سامر أبو رمان ، أحمد النعيمي، محمد الطرابلسي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، يزيد بن الحسين، د. نهى قاطرجي ، د- هاني السباعي، ياسين أحمد، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، عبد الله زيدان، العادل السمعلي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، جمال عرفة، خالد الجاف ، شيرين حامد فهمي ، د - صالح المازقي، سعود السبعاني، د. الحسيني إسماعيل ، د - أبو يعرب المرزوقي، د - الضاوي خوالدية، رافع القارصي، سيد السباعي، محمد عمر غرس الله، طلال قسومي، صالح النعامي ، محمد تاج الدين الطيبي، د. صلاح عودة الله ، محرر "بوابتي"، إياد محمود حسين ، عزيز العرباوي، وائل بنجدو، أحمد ملحم، عواطف منصور، عبد الله الفقير، د. أحمد محمد سليمان، محمد إبراهيم مبروك، د - محمد عباس المصرى، رحاب اسعد بيوض التميمي، تونسي، د. محمد مورو ، عمر غازي، د- محمود علي عريقات، علي عبد العال، سفيان عبد الكافي، فتحـي قاره بيبـان، د. عادل محمد عايش الأسطل، د - غالب الفريجات، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد العيادي، حسن عثمان، د - مصطفى فهمي، د - احمد عبدالحميد غراب، هناء سلامة، د - المنجي الكعبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، الهيثم زعفان، فراس جعفر ابورمان، رشيد السيد أحمد، عصام كرم الطوخى ، د - محمد بن موسى الشريف ، د. عبد الآله المالكي، صباح الموسوي ، د - محمد سعد أبو العزم، د. محمد يحيى ، المولدي الفرجاني، أحمد الحباسي، أشرف إبراهيم حجاج، د - مضاوي الرشيد، سوسن مسعود، عبد الرزاق قيراط ، د. أحمد بشير، الشهيد سيد قطب، سحر الصيدلي، صفاء العربي، صفاء العراقي، محمود فاروق سيد شعبان، د . قذلة بنت محمد القحطاني، حميدة الطيلوش، د. طارق عبد الحليم، معتز الجعبري، علي الكاش، خبَّاب بن مروان الحمد، محمد شمام ، د. محمد عمارة ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، ابتسام سعد، يحيي البوليني، حسن الطرابلسي، صلاح الحريري، سلوى المغربي، أبو سمية، حسن الحسن، د. ضرغام عبد الله الدباغ، الناصر الرقيق، أحمد الغريب، إيمان القدوسي، د - شاكر الحوكي ، رافد العزاوي، د.ليلى بيومي ، سيدة محمود محمد، بسمة منصور، سامح لطف الله، أحمد بوادي، كريم فارق، د.محمد فتحي عبد العال، د. جعفر شيخ إدريس ، مصطفي زهران، د- هاني ابوالفتوح، الهادي المثلوثي، كمال حبيب، نادية سعد، عبد الغني مزوز، محمود سلطان، محمد الياسين، د. نانسي أبو الفتوح، فتحي الزغل، د - محمد بنيعيش، مصطفى منيغ، حاتم الصولي، محمد اسعد بيوض التميمي، رضا الدبّابي، محمد أحمد عزوز، إيمى الأشقر، د- محمد رحال، منى محروس، رأفت صلاح الدين، فاطمة حافظ ، محمود طرشوبي، منجي باكير، فتحي العابد، أ.د. مصطفى رجب، سلام الشماع، ماهر عدنان قنديل، رمضان حينوني، كريم السليتي، أنس الشابي، مجدى داود، د. الشاهد البوشيخي، عراق المطيري،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة