تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

السعودية حين تفشل

كاتب المقال أحمد الحباسى - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


أجمع حلفاء السعودية قبل خصومها على أن انتخاب العماد ميشال عون لرئاسة لبنان يمثل قمة الفشل و الهزيمة للسياسة الخارجية السعودية و لعل هؤلاء الحلفاء قبل الخصوم هم من يقرون اليوم بحجم المأزق الذي يعيشه النظام السعودي نتيجة فشل سياسته في المنطقة لا سيما على الجبهة السورية و اليمنية و العراقية بحيث أصبح النظام يبحث عن مخرج يحفظ ماء وجهه الدموي القبيح خاصة بعد فتور علاقته بالإدارة الأمريكية اثر توقيع الاتفاق النووي مع إيران، أيضا لا يمكن اليوم إغفال قرار الكونغرس الامريكى الصادر بالإجماع و الذي وصم النظام بنظام رعاية الإرهاب و تمويله و حمله مسؤولية اعتداء 11 سبتمبر 2001 و فرض عليه فرضا تقديم و دفع تعويضات خيالية لأسر و أهالي الضحايا ، هذا القرار الصفعة قد دق مسمارا موجعا في نعش العلاقات التاريخية بين البلدين و أسس لمرحلة غامضة لا يملك أحد كشف سرها في المستقبل خاصة إذا نجح المرشح دونالد ترامب في الوصول إلى الجلوس على مقعد الرئاسة في البيت الأبيض .

اليوم يشاهد النظام العميل عناوين فشله الرهيب في سوريا و العراق و اليمن و لعل القرار المصري الأخير بعدم التصويت للمشروع السعودي في مجلس الأمن قد كشف للمتابعين حالة من عودة الوعي لدى القيادة المصرية و رغبتها في التملص و التخلص من ارتدادات الفشل السعودي خاصة و أن الضربات الجوية السعودية التي أزهقت مئات الأرواح اليمنية البريئة منذ أيام قد ألقت بضلالها على العلاقة بين البلدين و كشفت للعالم مدى وحشية هذا النظام القروسطى الآيل للسقوط لولا الحماية الصهيونية الأمريكية، من المفارقات المثيرة للسخرية أن هذا النظام الفاسد قد تعمد خدمة للأغراض الصهيونية الصليبية استصدار قرار قذر من مجلس وزراء الخارجية و الداخلية العرب يوصم حزب الله بالإرهاب فجاء قرار الكونغرس الأمريكي الأخير بوصم النظام السعودي بالإرهاب و بإرهاب الدولة صفعة مدوية قوية تؤكد مرة أخرى أن الإدارة الأمريكية قد بدأت تتخلص من هذا النظام كما تخلصت من أنظمة عربية كثيرة خدمتها و لكنها لم تفهم أن أمريكا لا صديق لها في المنطقة إلا إسرائيل .

يعلم المتابعون أن قطر قد تعهدت في البداية بإسقاط النظام السوري لكنها فشلت في هذا الهدف و جاء القرار الأمريكي بإحالة الأمير السابق على التقاعد المبكر في عقوبة مذلة كشفت عمق استهانة الإدارة الأمريكية بهؤلاء الصغار العملاء، بعدها تعهدت المملكة ب’المهمة’ القذرة و لهذا الغرض جاءت بأمير الدهاء الأمير بندر بن سلطان السفير السابق في أمريكا و الصديق المقرب من عائلة بوش لقيادة المخابرات السعودية المكلفة بملف الجماعات الإرهابية الناشطة في سوريا لكن انتصار القوات السورية بالتعاون مع حزب الله في معركة ‘القصير ‘ قد شكل نهاية هذا القاتل المأجور ليحل محله بنفس علامات الفشل الدائمة الأمير محمد بن نايف، استمرار الفشل السعودي دفع ببعض أمراء العائلة المالكة إلى مطالبة الملك سلمان بإعادة النظر في سياسته الخارجية و بالذات في ملفات اليمن و سوريا و العراق و القيام بقرارات مؤلمة من بينها وقف العدوان البربري على اليمن و محاولة إيجاد مخرج في الملف السوري خاصة و أن الخزانة السعودية قد تم إشهار إفلاسها نتيجة الأعباء المالية التي بذلتها السعودية كلفة للحرب في اليمن و سوريا .

يقول المتابعون أن قبول المملكة المهين بصعود الرئيس عون إلى سدة الحكم في لبنان هو انعكاس للضربة الموجعة التي تعرضت إليها الخزانة المالية السعودية رغم عوائد النفط الخيالية بحيث أن النظام لم يعد قادرا على تمويل عميله اللبناني رفيق الحريري الذي يتعرض بنفسه إلى ضائقة مالية كبيرة جعلت مؤسساته غير قادرة على دفع رواتب عمالها منذ أشهر ، بالمقابل يمثل نجاح العماد عون انتصارا تاريخيا لمحور المقاومة و بالذات سوريا و حزب الله و إيران ، و إذا انتبهنا اليوم إلى ما يقع على الحدود السورية العراقية و بداية الحسم مع الجماعات الإرهابية في مدينة الموصل العراقية و فهمنا مغزى اجتماع وزراء خارجية روسيا و إيران و سوريا في موسكو منذ يومين يضاف إليها التسريبات حول وجود غرفة تنسيق عمليات عسكرية بين القيادات العسكرية التابعة لهذا المحور للإعداد لمعركة حلب الفاصلة فمن المؤكد اليوم أن النظام السعودي المتحالف مع الصهيونية العالمية قد بدأ يتحسس رأسه لأنه سيدفع فاتورة ثقيلة في السنوات القادمة نتيجة وقوفه القذر إلى جانب الأعداء ، يبقى ملاحظة لكل هؤلاء الذين وقفوا مع المؤامرة مثل محمد المرزوقي و أتباعه بأن الخيانة مهما طالت ستكشف يوما و أن الذين باعوا سوريا العروبة سيندمون يوما و يتم رميهم في سلة المهملات .


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

السعودية، آل سعود، إيران، اليمن، لبنان، ميشيل عون، حزب الله، التدخل السعودي،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 2-11-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  حرب الاسكات، من يريد بحرية التعبير شرا ؟
  لماذا يريد الرئيس توريث ابنه بالقوة ؟
  سهام طائشة و كلام في الممنوع
  نهضاويات
  عزيزي المتابع تخيل لو نجحوا ...فقط تخيل ...
  لو تحدثنا عن البقايا ...
  تونس : انقلاب الجنرال، الأسئلة و الأجوبة
  يوسف الشاهد، من الغباء السياسي ما قتل
  سى الطبوبى : ياريت تنقطنا بسكاتك
   قناة التاسعة : تلفزيون "شالوم" و أبناء "شحيبر"
  صراخ فلسطين و صمت العرب
  عبير موسى، هذا القضاء الفاسد
  مسلسل هابط اسمه ‘ مجلس نواب الشعب ‘
  نقابة المرتزقة، الحبيب عاشور لم يمت
  بورقيبة، وردة على قبر الزعيم
  تونس : موت عمر العبيدى و كذبة افريل..
  اليد الكبيرة تكذب ...عبد الحميد الجلاصى مثالا
  عقاب صقر، ليك وحشة
  بن سدرين ، الغنوشى ، المافيا التونسية
  تونس : ماذا تريد المخابرات الروسية ؟
  الموساد فى لبنان، اللعب بالنار
  تونس : انهم يزورون نتائج الانتخابات البلدية
  سجن الافكار و سجن الانسان
  تونس، هذه التجاعيد السياسية
  السادة القضاة المحترمون
  ايران، فرنسا، الى الوسط در
  زمن بكاء التماسيح
  اعلام المخابرات
  لقد اشتريته !! Je l’ai acheté
  النوم مع الشياطين

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د.ليلى بيومي ، عزيز العرباوي، حميدة الطيلوش، محمد الطرابلسي، الهادي المثلوثي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، الناصر الرقيق، د. عادل محمد عايش الأسطل، أشرف إبراهيم حجاج، رمضان حينوني، د. عبد الآله المالكي، عبد الله زيدان، د. الحسيني إسماعيل ، علي عبد العال، د - محمد سعد أبو العزم، ابتسام سعد، د. خالد الطراولي ، العادل السمعلي، سامر أبو رمان ، صباح الموسوي ، خبَّاب بن مروان الحمد، محمود فاروق سيد شعبان، إياد محمود حسين ، د - مضاوي الرشيد، حسن الطرابلسي، د - شاكر الحوكي ، حسن الحسن، يزيد بن الحسين، د . قذلة بنت محمد القحطاني، فراس جعفر ابورمان، أ.د. مصطفى رجب، د. أحمد بشير، مصطفي زهران، أحمد النعيمي، صلاح الحريري، نادية سعد، د - صالح المازقي، هناء سلامة، د. محمد يحيى ، محمد عمر غرس الله، سيدة محمود محمد، د. الشاهد البوشيخي، كريم السليتي، فتحـي قاره بيبـان، د- هاني ابوالفتوح، صلاح المختار، فهمي شراب، عبد الرزاق قيراط ، محمد الياسين، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رافع القارصي، رشيد السيد أحمد، خالد الجاف ، د. أحمد محمد سليمان، د- محمد رحال، محمود صافي ، رضا الدبّابي، سعود السبعاني، منجي باكير، معتز الجعبري، إسراء أبو رمان، الشهيد سيد قطب، فتحي العابد، أحمد بن عبد المحسن العساف ، بسمة منصور، د. محمد مورو ، د - أبو يعرب المرزوقي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د - الضاوي خوالدية، فاطمة عبد الرءوف، ماهر عدنان قنديل، مصطفى منيغ، أحمد ملحم، د - محمد بنيعيش، د. مصطفى يوسف اللداوي، عدنان المنصر، د. جعفر شيخ إدريس ، حسن عثمان، أبو سمية، د. طارق عبد الحليم، صفاء العربي، د - محمد بن موسى الشريف ، سلام الشماع، د. نهى قاطرجي ، ياسين أحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. صلاح عودة الله ، سلوى المغربي، عبد الله الفقير، علي الكاش، د- هاني السباعي، محمود طرشوبي، يحيي البوليني، شيرين حامد فهمي ، المولدي الفرجاني، د - محمد عباس المصرى، إيمى الأشقر، أحمد بوادي، مراد قميزة، محمود سلطان، د- جابر قميحة، سحر الصيدلي، محمد العيادي، محمد إبراهيم مبروك، إيمان القدوسي، جمال عرفة، فتحي الزغل، منى محروس، أنس الشابي، عبد الغني مزوز، عواطف منصور، محمد اسعد بيوض التميمي، طلال قسومي، صالح النعامي ، د.محمد فتحي عبد العال، حمدى شفيق ، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - غالب الفريجات، الهيثم زعفان، أحمد الغريب، حسني إبراهيم عبد العظيم، د- محمود علي عريقات، سيد السباعي، رأفت صلاح الدين، د - احمد عبدالحميد غراب، د. نانسي أبو الفتوح، د - المنجي الكعبي، كريم فارق، رافد العزاوي، محمد شمام ، د - مصطفى فهمي، جاسم الرصيف، كمال حبيب، محمد أحمد عزوز، عراق المطيري، تونسي، سوسن مسعود، محرر "بوابتي"، عمر غازي، مجدى داود، فوزي مسعود ، فاطمة حافظ ، سفيان عبد الكافي، سامح لطف الله، صفاء العراقي، حاتم الصولي، أحمد الحباسي، عصام كرم الطوخى ، د. محمد عمارة ، وائل بنجدو، محمد تاج الدين الطيبي،
أحدث الردود
هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


تطوان كبيرة علي مخططاتهم الصغيرة
المغرب / مصطفى منيغ
الشجرة معروف صنفها محسوبة جذورها وحتى أوراقها المُجمَّعة ، المثبَّتة في سجلات تاريخ...>>


هل يمكن ان يكون السفر افضل علاج للهروب من الواقع ؟
أليس هذا افضل حل ......>>


مقال أكثر من رائع وعمق في التحليل...>>

تحاليل الدكتور نور الدين العلوي متميزة، ومقاله هذا عن مسار الثورة يبدو مقنعا وان كان متشائما ومخيفا لابناء الثورة...>>

مقال ممتاز فعلا...>>

لا أظن أن أهل الحيل قادرون على تفسير القرآن، والله أعلم....>>

مقالة رائعة....جزاك الله خيرا.
ولكن هل هنالك أدوات نسطيع من خلالها أن نعرف
لأي سبب من هذه الأسباب يكرهنا الآخرين....>>


شكراً أخي العزيز. رب كلمات من مشجع مؤيد بنور الحق تبطل الباطل وتحق الحق....>>

مقال يتميز بزاوية النظر التي تناول من خلالها الدكتور الصديق المنجي الكعبي حادثة كسر التمثال العاري بالجزائر

فعلا الامر يستحق ان ينظر ال...>>


السلام عليكم أخ فوزي وبعد نزولا عند رغبتك، اليك المنشور موضوع التعليق ومصدره. ولم أشأ الإشارة الى ما هو أكثر من الإلغاز للأسماء، ليبقى الأهم التمثيل ل...>>

لكي يكون المقال ذا فائدة أكبر، كان يحسن ان تذكر إسم السياسي الأب المقصود، لأن الناس لا تدري ما قرأت وبما تتحدث عه...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة