تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

عسكر مصر.. تاريخ من المذابح

كاتب المقال شريف منصور   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


يُخطئ من يعتقد أن مذابح العسكر بحق الشعب المصري بدأت فقط مع الانقلاب العسكري الدموي في 3 يوليو 2013، إن للعسكر تاريخا أسود وسجلا حافلا بالمذابح والمجازر ضد الشعب المصري منذ حكم الطاغية الديكتاتور جمال عبد الناصر إلى الآن...

في 26 أكتوبر 1954 افتعل عبد الناصر تمثيلية محاولة اغتياله وهو يُلقي خطابا في ميدان المنشية بالإسكندرية واتهم الإخوان المسلمين بارتكاب هذه الحادثة والتي أُعدم بسببها ستة من قادة الإخوان المسلمين على رأسهم الشهيدان عبد القادر عودة الفقيه الدستوري الكبير والشيخ محمد فرغلي قائد المقاومة في حرب فلسطين ضد الصهاينة وعلى ضفاف القنال ضد الإنجليز، وصدرت أحكام بالسجن المؤبد والمشدد على الإخوان المسلمين، في أول يونيو 1957 بلغ الطاغية جمال عبد الناصر ونظامه من الخسة بأن أطلقوا الرصاص الحي على أكثر من 180 سجينا داخل الزنازين وهم عزل لا يملكون ما يدافعون به عن أنفسهم فاستُشهد أكثر من 20 وفقد عقله أكثر من هذا العدد واستطاع الطاغية عبد الناصر أن يُحيط هذه المذبحة بجدار من الصمت والتعتيم حتى لايعرف الشعب المصري عنها شيئا..

وفي 21 أيلول/سبتمبر 1965 تعرضت قرية كرداسة بمحافظة الجيزة لحرب إبادة جماعية قام بها زبانية نظام جمال عبد الناصر الدموي حيث داهمت قوة من الأمن منزل الأستاذ\سيد نزيلي وعندما لم يجدوه أصروا على اقتياد زوجته بالقوة فتحركت النخوة والشهامة في أهالي القرية ومنعوا قوة الأمن من القبض على زوجة الأستاذ\سيد نزيلي ووصل الخبر إلى جمال عبد الناصر فأمر بتشكيل قوات مشتركة من الجيش والداخلية وحاصروا كرداسة واقتحموها بكل وحشية وتم اقتياد الرجال والنساء إلى مدرسة الوحدة بكرداسة وأذاقوهم ألوان العذاب والقهر واستمر التعذيب فترة طويلة تفنن فيها زبانية عبد الناصر في تعذيب وإهانة أهالي كرداسة بشكل لم يسبق له مثيل ومنعوا تشييع الجنازات فكان الميت يشيعه أربعة فقط وحول هذا النظام الفاشي كرداسة إلى قرية أشباح.

في كتابه "جمال عبد الناصر ومأساة كمشيش" يسرد الدكتور حمادة حسني مؤلف الكتاب تفاصيل هذه المأساة فيقول، في مايو 1966 اقتحمت المباحث الجنائية العسكرية قرية (كمشيش) إحد قرى مركز تلا بمحافظة المنوفية وهناك حدثت أكبر مذبحة لكرامة الناس وأعراضهم وذلك على إثر مقتل "صلاح حسين" الماركسي وعضو الاتحاد الإشتراكي في مشاجرة عادية مع أحد أبناء القرية فتحولت هذه الحادثة إلى قضية كبرى تدخل فيها نظام عبد الناصر وأجهزته الأمنية والحربية واتُهمت في قتله عائلة الفقي من كبار ملاك الأراضي في القرية وصاحب ذلك تعرض العائلة لإجراءات استثنائية انتُزعت منها أراضيها وانتهى الأمر بإجبار العائلة على ترك القرية بالكامل واستغل نظام عبد الناصر الحادثة وتم تصوير الأمر على أنه مواجهة للإقطاع وتم التنكيل بالقرية بالكامل على مدار عامين من 1966-1968 وكانت كل هذه المذابح مقدمة طبيعية لنكبة 5 يونيو 1967...

يقول اللواء مصطفى الحناوي قائد القوات الجوية في أعقاب نكبة يونيو 1967 في مذكراته التي نُشرت في مجلة روز اليوسف أنه تلقى أوامر من الرئاسة بمواجهة انتفاضة الطلبة عام 1968 بالطيران قائلا: "كنت في مقر القيادة وجاءني اتصال من الفريق أول محمد فوزي القائد العام للقوات المسلحة قائلا (اللواء المراسي في الإسكندرية خرج بقواته لتفريق مظاهرات الطلبة ولم يقدر) وتابع قال فوزي: "أنا بديلك أمر إنك تفرق المظاهرات دي بضرب النار من طائرات هليكوبتر فقلت "يا نهار اسود هنضرب ولادنا بالرشاشات إحنا جبنا الطيارات نحارب إسرائيل والا نضرب بيها ولادنا؟ فرد علي قائلا (دي أوامر السيد الرئيس جمال عبد الناصر ) ورفضت تنفيذ الأمر...

وإذا انتقلنا من التاريخ القديم إلى التاريخ الحديث سنجد أن العسكر ارتكب عددا من المذابح بعد ثورة 25 يناير أشهرها مذبحة محمد محمود ومذبحة ماسبيرو ومذبحة مجلس الوزراء ومذبحة العباسية وغيرها وصولا إلى الانقلاب العسكري الدموي في 3 يوليو 2013 حيث شهدت مصر منذ هذا الانقلاب وتحديدا منذ 30 يونيو 2013 إلى 25 يناير 2014 في 6 أشهر فقط 12 مذبحة تُعد الأعنف والأكثر إجراما في التاريخ المعاصر وهي كالتالي....

1- مجزرة بين السرايات في 2 يوليو 2013 ميدان النهضة والحصيلة 23 شهيدا بعد خطاب الرئيس محمد مرسي مباشرة ..

2- مجزرة الحرس الجمهوري في 8 يوليو 2013 والحصيلة 103 شهداء والمعروفة بمجزرة الفجر وكان من بين الشهداء 8 نساء و4 أطفال..

3- مجزرة رمسيس الأولى في 15 يوليو 2013 والحصيلة 10 شهداء.

4- مجزرة المنصورة في 20 يوليو 2013 والحصيلة 11 شهيدا منهم الشهيدة هالة أبو شعيشع 17 عاما..

5- مجزرة المنصة بعد التفويض مباشرة في 27 يوليو 2013 والحصيلة قرابة 130 شهيدا بعد جمعة التفويض في 26 يوليو 2013 التي طلب فيها السيسي من الشعب تفويضه لمواجهة ما أسماه الإرهاب المحتمل ..

6- مذبحتا اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013 وهما الأكثر دموية في التاريخ الحديث أقل التقديرات تتحدث عن 1500 شهيد وتوثيق المستشفى الميداني يتحدث عن 2600 شهيد في 12 ساعة فقط ..

7- مجزرة رمسيس الثانية وأحداث مسجد الفتح في 16 أغسطس 2013 والحصيلة 103 شهداء.

8- مجزرة عربة ترحيلات سجن أبو زعبل في 18 أغسطس 2013 والحصيلة 37 شهيدا.

9- مجزرة يوم 6 أكتوبر 2013 والحصيلة 51 شهيدا في رسالة واضحة بتغيير عقيدة الجيش المصري من العداء للصهاينة إلى العداء للشعب.

10- المجازر بحق الطلاب لا تقل عن 10 شهداء في تلك الفترة.

11- مجزرة يومي الاستفتاء علي وثيقة دستور الدم والحصيلة 12 شهيدا.

12- مجزرة الذكرى الثالثة لثورة يناير في 25 يناير 2014 والحصيلة 100 شهيد.

وما زالت المذابح والمجازر مستمرة بحق الشعب المصري من نظام عسكري فاش مستبد يستمد بقاءه من ذبح هذا الشعب وسحقه وعلى دمائه وأشلائه....


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الإنقلاب بمصر، عبد الفتاح السيسي، العسكر بمصر،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 21-08-2016   المصدر: عربي 21

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
تونسي، محمد اسعد بيوض التميمي، د - مصطفى فهمي، د.ليلى بيومي ، سفيان عبد الكافي، حسن الطرابلسي، رضا الدبّابي، رافد العزاوي، طلال قسومي، أحمد بن عبد المحسن العساف ، كريم السليتي، إيمى الأشقر، محمود سلطان، مصطفى منيغ، د - صالح المازقي، فاطمة عبد الرءوف، فوزي مسعود ، المولدي الفرجاني، محمد تاج الدين الطيبي، أحمد بوادي، عراق المطيري، فاطمة حافظ ، حاتم الصولي، بسمة منصور، صفاء العراقي، العادل السمعلي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. جعفر شيخ إدريس ، فهمي شراب، د- محمد رحال، محمود طرشوبي، كريم فارق، محمد أحمد عزوز، عبد الله زيدان، د - محمد سعد أبو العزم، وائل بنجدو، محمد عمر غرس الله، أحمد الحباسي، عصام كرم الطوخى ، هناء سلامة، أشرف إبراهيم حجاج، محمد شمام ، د- هاني السباعي، خبَّاب بن مروان الحمد، مصطفي زهران، د. ضرغام عبد الله الدباغ، عواطف منصور، د - محمد بن موسى الشريف ، فتحي العابد، د. عادل محمد عايش الأسطل، فتحي الزغل، سحر الصيدلي، صالح النعامي ، د - محمد عباس المصرى، د - أبو يعرب المرزوقي، سامح لطف الله، شيرين حامد فهمي ، د. أحمد محمد سليمان، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، رشيد السيد أحمد، د. محمد يحيى ، د. محمد مورو ، عدنان المنصر، محرر "بوابتي"، منجي باكير، أبو سمية، د - احمد عبدالحميد غراب، د. الشاهد البوشيخي، د. أحمد بشير، حسن الحسن، د - غالب الفريجات، حسني إبراهيم عبد العظيم، حسن عثمان، سوسن مسعود، د. صلاح عودة الله ، ياسين أحمد، ابتسام سعد، الناصر الرقيق، د - المنجي الكعبي، نادية سعد، معتز الجعبري، علي عبد العال، رأفت صلاح الدين، رحاب اسعد بيوض التميمي، يزيد بن الحسين، د - مضاوي الرشيد، محمد الياسين، د - الضاوي خوالدية، الهيثم زعفان، عزيز العرباوي، د. خالد الطراولي ، صلاح المختار، سلام الشماع، مراد قميزة، أحمد النعيمي، فتحـي قاره بيبـان، د. طارق عبد الحليم، صفاء العربي، أ.د. مصطفى رجب، صباح الموسوي ، سيد السباعي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، يحيي البوليني، د - شاكر الحوكي ، محمد إبراهيم مبروك، الهادي المثلوثي، عبد الرزاق قيراط ، سلوى المغربي، أحمد الغريب، حمدى شفيق ، د. مصطفى يوسف اللداوي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، فراس جعفر ابورمان، منى محروس، د. عبد الآله المالكي، إياد محمود حسين ، علي الكاش، جاسم الرصيف، محمود فاروق سيد شعبان، صلاح الحريري، سعود السبعاني، د.محمد فتحي عبد العال، أحمد ملحم، عمر غازي، د . قذلة بنت محمد القحطاني، كمال حبيب، الشهيد سيد قطب، د. نهى قاطرجي ، د. نانسي أبو الفتوح، أنس الشابي، جمال عرفة، حميدة الطيلوش، محمود صافي ، عبد الله الفقير، رافع القارصي، سيدة محمود محمد، خالد الجاف ، د. الحسيني إسماعيل ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، محمد العيادي، مجدى داود، سامر أبو رمان ، د- محمود علي عريقات، ماهر عدنان قنديل، إيمان القدوسي، إسراء أبو رمان، عبد الغني مزوز، د- هاني ابوالفتوح، رمضان حينوني، د - محمد بنيعيش، د. محمد عمارة ، د- جابر قميحة، محمد الطرابلسي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة