تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

جمهورية الضباط الصهاينة

كاتب المقال آيات عـرابي - مصر / أمريكا   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


وقف بن جوريون في الكنيست في الثامن عشر من أغسطس 1952 يوجه التهنئة لضباط انقلاب يوليو 52، وهو ما أثار ردود أفعال واسعة حيث عبَّر الكثيرون عن غضبهم من تلك التصريحات، واتهم بعضهم صراحة، ضباط الانقلاب بالعمالة للكيان الصهيوني، فيما خرجت مظاهرة منددة بالعسكر وانطلقت نحو ميدان عابدين حيث رفع المتظاهرون لافتات طالبوا فيها بمحاكمة الضباط، وتساءل مجدي أبو المكارم الصحفي في جريدة الأخبار عن حجم التعاون الفعلي بين ضباط الانقلاب وعصابات الاحتلال الصهيوني؟

ونقل الأستاذ مجدي أبو المكارم رواية الأميرالاي سيد طه عن لقاء جمال عبد الناصر بضابط المخابرات الصهيوني يروحام كوهين سنة 1949 وعناقهما الحار والأسبوع الذي قضاه عبد الناصر بصحبته في الأرض المحتلة واختتم مقاله بأنه يعتقد أن ذلك الضابط يلعب دورا أخطر مما يبدو في الحقيقة وطالب قيادة مجلس الثورة بتوضيح فوري خصوصا وأن من نقل الرواية كان قائداً لعبد الناصر أثناء الحرب الأخيرة.

وزاد المقالُ النار اشتعالا فامتدت المظاهرات إلى جامعة فؤاد الأول التي انطلقت منها مظاهرة حاشدة إلى ميدان عابدين حيث أعلن الطلبة اعتصامهم أمام قصر عابدين مطالبين بمحاكمة ضباط الانقلاب.

ألقى أحد طلبة الإخوان المسلمين كلمة نارية أججت مشاعر المعتصمين، فرفعوا المشانق منددين بضباط الانقلاب.

واكتسبت الأزمة أبعاداً جديدة بعد قرار جريدة أخبار اليوم بفصل الصحفي مجدي أبو المكارم وهو القرار الذي أعقبته مظاهرة عفوية انطلقت لتحاصر مبنى الجريدة، فيما اندلعت أعمال عنف إثر قيام البوليس الحربي بإطلاق النيران الحية على المتظاهرين حول مبنى أخبار اليوم في محاولة لتفريقهم مما أسفر عن وفاة اثنين وإصابة سبعة آخرين، واندفعت الجموع إلى داخل مبنى الجريدة بعد أن تغلبت على قوة الحراسة الصغيرة من البوليس الحربي محطمة في طريقها كل شيء.

وعلى إثر ذلك، عقد مجلس قيادة الثورة اجتماعا عاجلا برئاسة اللواء محمد نجيب قرر فيه عزل عبد الناصر من كل مناصبه في مجلس قيادة الثورة وفي الجيش وإحالته للتحقيق فورا، كما أعلن الأحكام العرفية في مصر وهي إجراءات لم تلق ترحيبا على ما يبدو لدى المعتصمين في عابدين ولم تنجح في وقف تدفق المظاهرات التي ما زالت تحاصر قصر عابدين إلى الآن.

كان من الممكن أن يكون ذلك التقرير الصحفي الخيالي جزءاً من الحقيقة لو كان هناك في مصر إعلام حقيقي ينقل للشعب حقيقة ما يجري خلف الستار (يمكنك قراءة نص كلمة بن جوريون على موقع الخارجية الأمريكية ويمكنك العودة لمذكرات الاميرالاي سيد طه الذي تحدث عن عناق عبد الناصر وكوهين وقضاءه معه أسبوعا في الأرض المحتلة). تخيل رد فعل المصريين لو كانوا أدركوا احتفاء الكيان الصهيوني بانقلاب 1952، تصور حجم الغضب والشك الذي كانوا سيتعاملون به مع تلك العصابة من العسكر لو كانت أنباء خطاب بن جوريون وصلت إليهم.

كانت حروب الكيان الصهيوني مع جيش العسكر مجرد مشاهد حقيقية حتمتها ضرورات درامية ترتبط في المقام الأول بالكيان الصهيوني, لا بتحرير فلسطين ولا بحماية أمن مصر ولا كل تلك الرطانة السخيفة التي صدع العسكر المصريين بها ستة عقود.

لم يكن قيام الجيش المصرائيلي بقصف المنازل في سيناء وتهجير رفح انحرافاً عن المهمة الرئيسية لعصابات العسكر. هم فقط كانوا يقومون بعملية إحماء استغرقت أقل من ستين عاماً للوصول إلى هذه المرحلة.

ولم تكن زيارة سامح شكري للأرض المحتلة وانحناؤه أمام نتن ياهو وزيارته له في القدس المحتلة عارضاً مفاجئاً، بل هو الخط الرئيس في سياسة العسكر منذ الانقلاب الصهيوني الأول في 1952، فقط الانقلاب الصهيوني الثاني في 2013 كان مرحلة فاصلة كشفت الستار عن بعض ما كان يجري في الكواليس.

تريد أن تتحقق مما أقول، انظر إلى ضحكات أحمد أبو الغيط مع ليفني وحالة الانسجام النفسي لعمر سليمان معها في صورهم، نحن فقط لم نكن نرى.

الكل يعمل من أجل الكيان الصهيوني منذ البداية، عبد الناصر كان يرسل لهم مبعوثيه سرا والسادات كان يتفق ويتآمر معهم سراً والمخلوع كان يتناول عشاءه مع شارون سراً وما الشاويش الحالي إلا التطور الطبيعي لمراحل الخيانة السابقة. نحن فقط لم نرَ ما خلف الكواليس إلا الآن.

لو كانت الكاميرا رافقت المقبور عبد الناصر خلال لقاءاته وأحضانه الدافئة مع صديقه يروحام كوهين لبصقت على الجميع ولحدثتنا بما تشيب له الرؤوس.

لو كنا نستمع لأحاديث العميل السادات مع أسياده الصهاينة لأصيب بعضنا بالجنون حتماً وهو يرى أوهامه تتهاوى من تمثيلية حرب أكتوبر إلى خدعة اختطاف الطائرة في قبرص والتي كانت تمهيداً لعزل مصر عن فلسطين.

لو كانت العدسة تنقل لك ما يجري بين المخلوع وشارون في أمسيات العشاء التي قضوها معاً لأصيب الكثيرون بالذهول.

لو كان هناك إعلام من البداية لسقطت دولة العسكر الصهيونية على رأس المقبور عبد الناصر ولم نكن لنصل لمرحلة الشاويش الحالي وصبيه سامح شكري.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

مصر، الإنقلاب بمصر، عبد الفتاح السيسي، إسرائيل، التطبيع مع إسرائيل،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 15-07-2016   المصدر: عربي 21

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
حسن الطرابلسي، مصطفى منيغ، د.ليلى بيومي ، د. نانسي أبو الفتوح، عبد الله زيدان، عبد الله الفقير، د.محمد فتحي عبد العال، رأفت صلاح الدين، د. طارق عبد الحليم، كريم فارق، أحمد بن عبد المحسن العساف ، علي الكاش، أحمد النعيمي، معتز الجعبري، نادية سعد، الهادي المثلوثي، المولدي الفرجاني، د - غالب الفريجات، إيمى الأشقر، مجدى داود، د. مصطفى يوسف اللداوي، عزيز العرباوي، عدنان المنصر، محمد أحمد عزوز، صفاء العراقي، فهمي شراب، سوسن مسعود، سيد السباعي، سعود السبعاني، الناصر الرقيق، د. محمد يحيى ، سامح لطف الله، د. كاظم عبد الحسين عباس ، مراد قميزة، د. صلاح عودة الله ، أنس الشابي، رحاب اسعد بيوض التميمي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، عبد الغني مزوز، د. الحسيني إسماعيل ، سلام الشماع، ماهر عدنان قنديل، حسن الحسن، رمضان حينوني، رافع القارصي، خبَّاب بن مروان الحمد، د - محمد سعد أبو العزم، حاتم الصولي، سلوى المغربي، خالد الجاف ، سفيان عبد الكافي، د- محمد رحال، د. الشاهد البوشيخي، ابتسام سعد، د - محمد بن موسى الشريف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمد عمر غرس الله، العادل السمعلي، حسن عثمان، مصطفي زهران، د - احمد عبدالحميد غراب، رافد العزاوي، فتحـي قاره بيبـان، أبو سمية، د - محمد عباس المصرى، بسمة منصور، أحمد الحباسي، إسراء أبو رمان، د. خالد الطراولي ، كمال حبيب، د - محمد بنيعيش، د. محمد مورو ، صلاح الحريري، د. نهى قاطرجي ، أحمد الغريب، د - مضاوي الرشيد، د - صالح المازقي، أحمد بوادي، شيرين حامد فهمي ، الهيثم زعفان، محمود سلطان، ياسين أحمد، محمد اسعد بيوض التميمي، د - شاكر الحوكي ، محمد العيادي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، حسني إبراهيم عبد العظيم، منى محروس، د. عادل محمد عايش الأسطل، عبد الرزاق قيراط ، محمد شمام ، يحيي البوليني، علي عبد العال، سحر الصيدلي، فتحي الزغل، أحمد ملحم، عواطف منصور، د- جابر قميحة، صالح النعامي ، سيدة محمود محمد، د- هاني السباعي، محرر "بوابتي"، يزيد بن الحسين، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود صافي ، فراس جعفر ابورمان، د- هاني ابوالفتوح، إيمان القدوسي، عمر غازي، فاطمة عبد الرءوف، حمدى شفيق ، محمد تاج الدين الطيبي، وائل بنجدو، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، أشرف إبراهيم حجاج، فاطمة حافظ ، إياد محمود حسين ، محمود فاروق سيد شعبان، جاسم الرصيف، محمد الطرابلسي، د - المنجي الكعبي، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، د. أحمد بشير، د. محمد عمارة ، حميدة الطيلوش، صباح الموسوي ، محمود طرشوبي، محمد الياسين، جمال عرفة، منجي باكير، د- محمود علي عريقات، سامر أبو رمان ، رشيد السيد أحمد، عراق المطيري، الشهيد سيد قطب، أ.د. مصطفى رجب، رضا الدبّابي، فوزي مسعود ، تونسي، محمد إبراهيم مبروك، صلاح المختار، د. جعفر شيخ إدريس ، هناء سلامة، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د - الضاوي خوالدية، د - مصطفى فهمي، طلال قسومي، صفاء العربي، فتحي العابد، عصام كرم الطوخى ، د. أحمد محمد سليمان، كريم السليتي، د. عبد الآله المالكي،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة