تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تغريدات من العراق الديمقراطي/ 9

كاتب المقال علي الكاش - العراق    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تلبية لطلب القراء الأفاضل بنشر المزيد من التغريدات عن العراق الديمقراطي الجديد الذي يشع فسادا وإرهابا على الجميع في الداخل والخارج، ننشر المزيد من التغريدات السياسية، وأخترنا أن تكون عبر لسان الحشاشين لأن الكثير من العراقيين يتعاطون بكثرة أفيون المرجعيات الدينية والسياسية، وكما قيل من الجهل ما دمر وقتل.

ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: حكيمنا بعد أن طرح مقتدى الصدر شعار’شلع قلع’ فأي شعار سيكون بعده؟ أجابه: حتما بلع! يعني حكيمنا ماكو نفع!
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: هل صحيح ان الشياطين تستعيذ؟ أجابه: نعم عندما تنظر في وجوه نوابنا ووزرائنا المقيتة.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: حكيمنا ما هو رأيك بمجلسي النواب والوزراء العراقيين؟ أجابه إنهما كالحشيشة والخمر شرهما أكبر من نفعهما.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: حكيمنا من هم أكذب الزعماء في العالم؟ أجابه الأمريكان بالطبع. فقد وعدوا العراقيين بأن يعيدوهم الى عصر ما قبل الثورة الصناعية، لكنهم أعادوه الى العصر الحجري!
ـ سأل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري رفيق دربه حيدر العبادي؟ كيف نعالج هموم الشعب العراقي؟ أجابه: لا توجد طريقة أفضل من’ شلع قلع’ الشعب كله.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما مشكلة عودة النواب الى البرلمان بعد ان ارسل الحيدري رفيق الدرب المعمم العلاق للإعتذار من آلاء الطلباني بعد أن فقدت حذائها عند دخول المتظاهرين مجلس النواب؟ أجابه: يبدو ان الحذاء عند الأكراد أغلى من عمامة العلاق!
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: هل تظن أن عودة النواب الاكراد لمجلس النواب مرتبط بإعتذار حكومة العبادي عن فقدان النائبة آلاء الطالباني حذائها، مع ان الموفد العلاق اصطحب معه حذاءا ايطاليا جديدا للنائبة الكردية؟ أجاب: لقد أرتبطت عودة النواب الأكراد بعودة الحذاء الأصلي للطالباني.

ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما هي أنواع العمى؟ أجابه: هناك عمى البصر، وعمى البصيرة، وعمى الألوان، وأخيرا عمى الإصلاح.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: قال الابشيهي’ كان الناس إذا أصبحوا في زمان الحجاج يتساءلون إذا تلاقوا من قتل البارحة ومن صلب ومن جلد ومن قطع وما أشبه ذلك، وكان الوليد بن هشام صاحب ضياع واتخاذ مصانع فكان الناس يتساءلون في زمانه عن البنيان والمصانع والضياع وشق الأنهار وغرس الأشجار، ولما ولي سليمان بن عبد الملك وكان صاحب طعام ونكاح كان الناس يتحدثون ويتساءلون في الأطعمة الرفيعة ويتغالون في المناكح والسراري ويعمرون مجالستهم بذكر ذلك، ولما ولي عمر ابن عبد العزيز رضي الله عنه كان الناس يتساءلون كم تحفظ من القرآن وكم وردك كل ليلة وكم يحفظ فلان وكم يختم وكم يصوم من الشهر وما أشبه ذلك. فعن ماذا يتحدث الناس حكيمنا عندما ولي حيدر العبادي الرئاسة؟ أجابه: يتحدثون عن الفساد والنهب والخراب والرشوة والتزوير والجهل.
ـ سألوا الإرهاب عن أهله. فأجاب: الفساد أبي، والرشوة أمي، والخراب إخي.

ـ حكمة الحكومة العراقية اليوم ( كل فلوجي داعشي سواء ثبتت أم لم تثبت براءته، إعترف أو لم يعترف).
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما هي مشكلة العراقيين الحقيقية؟ أجابه: إنهم يختزلون الوطن الكبير في الغرفة التي ينامون فيها وربما السرير فقط.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: هل تعلم بأن صالح المطلك أسس ميليشيا جديدة؟ قال نعم! إنه يذكرني بقول النابغة الذبياني: تعدو الذئاب على من لا كلاب له ... وتتّقى صولة المستنفر الحامي
ــ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما هو أفضل موقف في مجلس النواب برأيك؟ أجابه: بلا شك موقف السيارات فقط.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما هو أغرب شيء حول ما يسمى بتحرير الفلوجة؟ أجابه: سمعت تصريح رئيس الوزراء، ووزير الداخلية، والجنرال سليماني، وعمار الحكيم، وهادي العامري، وأوس الخزرجي، ونوري المالكي، وسليم الجبوري بشأن التحرير والعمليات العسكرية، لكني لم أسمع تصريحا واحدا من وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش!
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ماذا يقصد حيدر العبادي بأن زعيم ميليشيا الخراساني لا ينتسب للحشد في حين قُتل أربعة عناصر من مليشيا الخراساني في الفلوجة من قبل تنظيم داعش في اليوم التالي لتصريحه؟ أجابه: إنه يعني ان دحدوح العصر(العبادي) لا يقل كذبا عن خلفه مختار العصر (المالكي).

ـ لقد أقسم السياسيون في العراق السهر على مصلحة وراحة العراقيين، لكن في بيروت والدوحة ولندن وباريس.
ـ من دعايات الإنضمام الى الحشد الشعبي: هل أنت فاشل، محبط، جشع، مؤذِ، غبي، يائس، طائفي! هلم الينا فنحن في إنتظارك لإستثمار مواهبك الكبيرة!
ـ من عجائب العرب، أن كل الجرائم والعمليات الإرهابية في العراق يرتكبها داعش، وفي مصر يرتكبها الإخوان المسلمون.
ـ بعد التظاهرات الأخيرة وإقتحام مجلسي النواب الوزراء، اتفق رئيسا المجلس والحكومة على إعطاء دفعة زائدة من الأفيون للشعب العراقي.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما وصفك للنواب الذين لاذوا بالفرار بعد إقتحام مجلس النواب؟ أجابه: هناك دائما خراف في ثياب ذئاب.
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: يقال ان تحرير الفلوجة مسألة طائفية! أجابه: هذا ظلم! كيف طائفية بحضور الجنرال سليماني، وهادي العامري، وابو مهدي المهندس وعمار الحكيم ونوري المالكي، وأوس الخزرجي وقيس الخزعلي، وهمام حمودي، وصواريخهم تُسمى نمر النمر؟
ــ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما الفرق بين مختار العصر ودحدوح العصر؟ أجابه: الأول شيشه والثاني تح ...شيشه!
ـ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ما هو الشيء الذي ليس له إسم ولا جنس ولا دين ولا قومية، مصمون غير مسؤول، مؤذ للبشر ولكن كلامه معتبر؟ أجاب على الفور: المخبر السري!
ـ من حكم الحشاشين: الطريق الى قلب الرجل معدته، والطريق الى قلب الوزير رشوته.
ــ سأل حشاش حكيم الحشاشين: ماذا يعني ان يقود العمليات العسكرية في الفلوجة الجنرال الإيراني سليماني؟ أجابه: إنه يعني أن رئيس الوزراء ووزيرا الدفاع والداخلية ورئيس الأمن الوطني والحشد الشعبي تحت أمرة سليماني.
ــ سأل حشاش حكيم الحشاشين: هل تظن العراق بحاجة الى ثورة جديدة؟ أجابه: نعم ولكن من يضمن عدم سقوط التاء من كلمتي ثورة وجديدة!
ـ من أقوال دحدوح العصر: لا حياة مع الإصلاح ولا إصلاح مع الحياة!

--------
علي الكاش
مفكر وكاتب عراقي


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

العراق، البشمركة، داعش، الحشد الشعبي، تهجير السنة، التدخل الايراني، التدخل الامريكي، قصف الفلوجة،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 9-06-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

 مشاركات الكاتب(ة) بموقعنا

  من يقود قافلة لبنان الى جهنم؟
  تبين الاسباب لتعرف من يؤجج الإرهاب
  عندما تتلاقى قوى الارهاب في لبنان
  الحملة الكاظمية في نزع الأسلحة العشائرية
  لبنان مقبرة الاحلام
  محاكمة الاشباح: صدمة وإحباط وخيبة
  رفيق الحريري مؤامرة قبل وبعد إستشهاده
  العراق ولبنان: محاصصة خارج تغطية الدستور
  هل سقطت الموصل أم أسقطت بمؤامرة؟
  وأخيرا فجرها وزير الدفاع السابق نجاح الشمري
  الرموز الوطنية تموت ولكنها تبقى حية في الذاكرة التأريخية
  صابر الدوري.. بطل من ذاك الزمان
  أن من أشعل النيران يطفيها يا خامنئي
  هل سيذهب دم الشهيد الهاشمي مع الريح؟
  هيبة الدولة وكرامتها في كف عفريت
  فصل الخطاب في تقييم حكومة الكاظمي
  هاشم العقابي، عراقي أصيل.. ولكن!
  إمبراطوريات الملح سريعة الذوبان
  رموز وطنية خلف القضبان صابر الدوري أنموذج صارخ
  ثورتان في الميزان: ثورة العشرين وثورة تشرين
  العراق بين احتلالين
  الخامنئي يوظف الحسن للصلح مع الشيطان الأكبر
  أمة إقرأ اليوم لا تقرأ
  أجراس التظاهرات تقرع من جديد
  جائحة كورونا وجائحة رجال الدين
  العراق والحيرة، بين الحي الميت، والميت الحي
  ترامب يقلب الطاولة على منظمة الصحة العالمية
  مقدم البرامج نجم الربيعي أفل نجمه
  نظام الملالي قلعة الأخوان المسلمين والقاعدة وداعش
  الخامنئي ومؤامرة الجن على النظام

أنظر باقي مقالات الكاتب(ة) بموقعنا


شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
عواطف منصور، عبد الله زيدان، مجدى داود، د- محمد رحال، حمدى شفيق ، فوزي مسعود ، د. خالد الطراولي ، عزيز العرباوي، سيدة محمود محمد، هناء سلامة، محمد تاج الدين الطيبي، د - مضاوي الرشيد، إسراء أبو رمان، عمر غازي، د. نهى قاطرجي ، حميدة الطيلوش، د - أبو يعرب المرزوقي، صلاح الحريري، صلاح المختار، ابتسام سعد، جمال عرفة، عبد الله الفقير، أنس الشابي، د - مصطفى فهمي، الشهيد سيد قطب، الهيثم زعفان، سامح لطف الله، د. جعفر شيخ إدريس ، الناصر الرقيق، جاسم الرصيف، صفاء العربي، مراد قميزة، عصام كرم الطوخى ، محمود طرشوبي، علي الكاش، خبَّاب بن مروان الحمد، فتحي العابد، سلوى المغربي، د - احمد عبدالحميد غراب، مصطفى منيغ، د - الضاوي خوالدية، د. أحمد بشير، حسني إبراهيم عبد العظيم، أحمد ملحم، مصطفي زهران، محمود سلطان، د- جابر قميحة، سعود السبعاني، أشرف إبراهيم حجاج، سحر الصيدلي، نادية سعد، محمد عمر غرس الله، عراق المطيري، فاطمة حافظ ، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، صباح الموسوي ، رشيد السيد أحمد، د. محمد يحيى ، علي عبد العال، د - شاكر الحوكي ، أحمد الغريب، د- محمود علي عريقات، د. عبد الآله المالكي، د.محمد فتحي عبد العال، د. الحسيني إسماعيل ، يحيي البوليني، عدنان المنصر، سلام الشماع، سامر أبو رمان ، د. أحمد محمد سليمان، تونسي، رافع القارصي، معتز الجعبري، صفاء العراقي، كريم فارق، بسمة منصور، خالد الجاف ، د - محمد عباس المصرى، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، حسن الطرابلسي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، المولدي الفرجاني، وائل بنجدو، د - محمد بنيعيش، حاتم الصولي، حسن الحسن، محمود صافي ، د - غالب الفريجات، محمد الطرابلسي، فتحي الزغل، محمد شمام ، كمال حبيب، رحاب اسعد بيوض التميمي، د- هاني السباعي، د. نانسي أبو الفتوح، د - محمد سعد أبو العزم، محمود فاروق سيد شعبان، د - عادل رضا، د - المنجي الكعبي، أحمد بوادي، ماهر عدنان قنديل، أحمد الحباسي، رأفت صلاح الدين، سوسن مسعود، د. عادل محمد عايش الأسطل، د- هاني ابوالفتوح، د . قذلة بنت محمد القحطاني، أبو سمية، العادل السمعلي، فهمي شراب، د. محمد عمارة ، فتحـي قاره بيبـان، منى محروس، د. محمد مورو ، سفيان عبد الكافي، منجي باكير، سيد السباعي، شيرين حامد فهمي ، رمضان حينوني، د. مصطفى يوسف اللداوي، محمد العيادي، د. طارق عبد الحليم، فاطمة عبد الرءوف، كريم السليتي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، فراس جعفر ابورمان، صالح النعامي ، د - صالح المازقي، محرر "بوابتي"، الهادي المثلوثي، حسن عثمان، طلال قسومي، محمد إبراهيم مبروك، محمد اسعد بيوض التميمي، أ.د. مصطفى رجب، د - محمد بن موسى الشريف ، د. صلاح عودة الله ، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، يزيد بن الحسين، عبد الغني مزوز، إياد محمود حسين ، د. الشاهد البوشيخي، إيمان القدوسي، محمد الياسين، رضا الدبّابي، ياسين أحمد، أحمد النعيمي، محمد أحمد عزوز، عبد الرزاق قيراط ، إيمى الأشقر، رافد العزاوي، د.ليلى بيومي ، د. ضرغام عبد الله الدباغ،
أحدث الردود
بارك الله فيكم...>>

جانبك اصواب في ما قلت عن السيد أحمد البدوي .

اعلم أن اصوفية لا ينشدون الدنيا و ليس لهم فيها مطمع فلا تتبع المنكرين المنافقين من الوها...>>


أعلم أن تعليقك مر عليه سنين، كان عليك بزيارة طبيب نفسي فتعليقك يدل على أنك مريض ، ويحمل تناقضات تقول أنها عاهرة و جاءت لتعمل في الفندق ؟؟؟ عاهرة وأجبر...>>

تم ذكر ان المدخل الروحي ظهر في بداياته على يد شارلوت تويل عام ١٩٦٥ في امريكا
فضلا وتكرما احتاج تزويدي ب...>>


الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة