تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

ممنوع الصوم في الصين
الإيغور المسلمون يتعرضون للمضايقات في المساجد والمدارس ومقرات العمل

كاتب المقال وكالات   



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال


تتعرض الأقلية المسلمة في إقليم “شينغيانغ” الصيني في شهر رمضان من كل عام، لضغوطات كبيرة يمارسها كوادر الحزب الشيوعي الحاكم.وتتمثل هذه الضغوطات في منع موظفي القطاع العام والطلبة والقاصرين من الصوم بشتى الوسائل، إضافة إلى منعهم من دخول المساجد.

وتأتي هذه الممارسات رغم المزاعم التي يرددها دائما قادة الحزب الشيوعي في الإقليم حول احترامهم لشرائع الإسلام، وكان آخرها في تقرير أعدته الحكومة حول الحرية الدينية في البلاد.
والحزب الشيوعي الحاكم في الصين ملحد رسمياً ولسنوات منع موظفي الحكومة والقاصرين من الصوم في شينجيانغ. كما أمر بعض المطاعم بإبقاء أبوابها مفتوحة.
ومع بداية رمضان هذا العام، تجددت معاناة المسلمين، إذ نشرت عدة دوائر حكومية تعميمات على مواقعها الإلكترونية تمنع الصوم خلال رمضان، وحذرتهم من ارتياد أماكن المناسبات الدينية.

أوامر بفتح المطاعم

وجاء في بلاغ نشر الخميس الماضي على الموقع الرسمي لمدينة كورلا في وسط شينجيانغ أن “أعضاء الحزب والمسؤولين وموظفي القطاع العام والطلبة والقاصرين يجب ألا يصوموا خلال رمضان وألا يشاركوا في مناسبات دينية”. وأضافت: “خلال شهر رمضان يجب ألا تغلق مؤسسات الطعام والشرب أبوابها”.

وقال مسؤول من الأويغور في مدينة تيكيكي يدعى أحمد جان توحتي أمام تجمع الاثنين الماضي إن المسؤولين يجب أن “يمنعوا أعضاء الحزب وموظفي المؤسسات الرسمية والطلبة والقاصرين من دخول مساجد لأداء الصلوات”.
كما نشر موقع إلكتروني يديره مكتب الثقافة في منطقة شويموغو في العاصمة الإقليمية اورومتشي تعميماً الاثنين الماضي يدعو إلى “منع الطلبة والمعلمين من كل المدارس من دخول المساجد” خلال رمضان.
وفي مدينة التاي شمالا، وافق مسؤولون على “تكثيف التواصل مع الأهالي لمنع الصوم خلال رمضان” بحسب ما نشر على موقع رسمي صيني.

وتحتضن منطقة “شينغيانغ” 10مليون مسلم من أقلية الإيغور، وهؤلاء يمثلون 55 في المئة من إجمالي عدد المسلمين في الإقليم البالغ 18 مليون.
ويؤكد الكثير من الحقوقيين تعرض هذه الأقلية منذ سنوات عدة إلى انتهاكات كثيره تمارسها السلطات الصينية، أهمها نهب ثروات الإقليم، إضافة إلى تهميشهم في الوظائف، وإجبارهم على بيع محاصيلهم بأسعار متدنية. وفي السنة الماضية أجبر السكان الذين يحملون جوازات سفر على أن يعيدوا جوازاتهم قبل 15 مايو 2015 إلى مراكز الشرطة. وأصبح استخدامه تحت الطلب. وإذا استخدم أحدهم جوازه ولم يعده خلال المدة المحددة فستبطل صلاحيتهن بحسب تعميم إداري للحزب الشيوعي.

نهب ثروات تهميش وسحب جوازات

وتتهم منظمات دولية الحكومة الصينية بإجراء أكثر من 40 تجربة نووية شمال الإقليم، مما أدى إلى إصابة العديد من سكانه بالإشعاعات النووية وانتشار الأمراض وتلوث التربة والهواء.

يذكر أن مسلمي الصين ينحدرون من الخوئين الذين ينحدرون من الخانات الذين تزوجوا من التجار المسلمين الذين قدموا من الغرب.
ويوجد في الصين عدة أقليات تدين بالإسلام هي: صالا، دونجزيانغ، باوانو، الإيغور، الكازاك، القرغيز، الأوزبك، التتار، والطاجيك.
وفي رمضان، لمسلمي الصين عادات وتقاليد خاصة، إذ يفطر الصائمون على القليل من التمر والحلوى، ويشربون الشاي بالسكر، وعقب ذلك يتوجهون إلى المساجد القريبة لصلاة المغرب، وبعد الانتهاء يتناولون الفطور مع أفراد العائلة.

وتحيط المطاعم الإسلامية بالمساجد، لتقديم المأكولات الرمضانية التي تشتهر بها الدول العربية والإسلامية، إضافة إلى أكلات وحلويات المطبخ الصيني الذي يخلو من الكولسترول، لأنهم لا يستعملون الدهون في الأكل.
وندد ديلات راجيت الناطق باسم المؤتمر العالمي للأويغور في المانيا بالقيود المفروضة على المسلمين قائلاً: “الصين تعتقد أن الدين الإسلامي للأويغور يهدد حكم قيادة بكين”.
وتراقب الصين عن كثب المجموعات الدينية رغم تأكيدها عدة مرات أن مواطنيها يحظون بحرية المعتقد.

إجبار على أكل البطيخ في النهار

وفي كل سنة ومع حلول شهر رمضان الكريم، تبتدع السلطات الصينية العديد من الطرق، وتضاعف من التدابير الرامية إلى دفع المسلمين الأويغور إلى إفطار رمضان. فقد نظمت السنة الماضية عملية توزيع للبطيخ في عز النهار في كلية الطب في أورومكي في شينجيانغ، وهي منطقة يعيش فيها عدد كبير من المسلمين الأويغور. والذين يرفضون يهددون بسحب شهاداتهم. وهذا انتهاك للدستور الصيني ودليل على أن حرية ممارسة الشعائر الدينية منتهكة أو غير موجودة.

الإسلام ليس ممنوعا في الصين ولكن السلطات في هذه المنطقة الحساسة تحد من وجوده أكثر فأكثر. وتوزيع البطيخ الذي حصل ليس المثال الوحيد للضغوط التي تمارس على الأويغور أثناء رمضان. في العام الماضي ظهرت صورة تبين عمليات توزيع المياه في جامعة كاشغار وانتشرت كثيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الصينية.

تقول إحدى السيدات أنها قضت 15 يوما في السجن لأنها ارتدت الحجاب في العلن. ويقول شيخ آخر “نحن معرضون للسجن إذا أطلقنا اللحى”، ثم يضيف “هذا واقع لا يعرفه الكثير من الناس، وإذا لم نناضل من أجل حرياتنا فكيف سيكون مستقبل أطفالنا في شينجيانغ؟”

أساليب مراقبة كلاسيكية

وتؤكد إحدى الطالبات أن رمضان اليوم مسموح به وليس هناك مراقبة في بقية مناطق الصين، لكنه في شينجيانغ محاط بتدابير تزداد صرامة. وتضيف قائلة:”أمي تخاف كثيرا لدرجة أنها لم تتجرأ على الاحتفاظ بنسخة من القرآن في البيت”.

وتضيف هذه الطالبة التي ترفض الكشف عن هويتها، أن أساليب المراقبة هذه كلاسيكية، فقد وضعت حكومة شينجيانغ جواسيس في كل مكان، الجيران وزملاء العمل والدراسة وممثلو الأقسام…السلطات لديها أشخاص تثق بهم في كل شارع. والمساجد تحت المراقبة وتجد عند مداخلها وفي داخلها عدة كاميرات.
وقد حاولت قناة “فرانس24” الاتصال ببعض الأويغور الذين يعيشون حاليا في شينجيانغ، لكن لم يقبل أحد بالحديث عبر الهاتف خوفا من أن يكون تحت التنصت.
في شهر رمضان يتم تفعيل أول مستوى من الاستنفار عند الشرطة من أجل المراقبة في شينجيانغ. حيث تنتشر أفراد الشرطة بمدرعاتهم في كل مكان، ما يجعل سكان المنطقة يشعرون فعليا بأنهم سيعيشون شهرا عصيبا. ويبدو أن هذه الإجراءات بدأت تشتد منذ أعمال الشغب التي اندلعت في شينجيانغ في أورومكي يوم 5 يوليو 2009 وتلتها هجمات على قومية هانس الصينية سقط خلالها 200 قتيل، حسب مصادر حكومية صينية.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

المسلمون، رمضان، الكفار، الإفطار، مضايقة المسلمين،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 8-06-2016   المصدر: إسلام أون لاين

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
إياد محمود حسين ، د. نانسي أبو الفتوح، سوسن مسعود، د. محمد عمارة ، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، كمال حبيب، حسن الحسن، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، حاتم الصولي، مراد قميزة، مصطفي زهران، فتحي العابد، طلال قسومي، سعود السبعاني، د - صالح المازقي، المولدي الفرجاني، محمود صافي ، د . قذلة بنت محمد القحطاني، رحاب اسعد بيوض التميمي، مصطفى منيغ، د - أبو يعرب المرزوقي، محمود فاروق سيد شعبان، د. جعفر شيخ إدريس ، د - محمد سعد أبو العزم، صلاح المختار، سامر أبو رمان ، عبد الرزاق قيراط ، أبو سمية، عدنان المنصر، الهيثم زعفان، سيدة محمود محمد، د. صلاح عودة الله ، محمد الياسين، كريم السليتي، رافد العزاوي، رأفت صلاح الدين، هناء سلامة، محمد الطرابلسي، رشيد السيد أحمد، ماهر عدنان قنديل، علي الكاش، أحمد النعيمي، تونسي، سحر الصيدلي، د- هاني ابوالفتوح، منجي باكير، محمد أحمد عزوز، أنس الشابي، د - محمد بنيعيش، د. نهى قاطرجي ، رضا الدبّابي، عصام كرم الطوخى ، رافع القارصي، الناصر الرقيق، د. محمد مورو ، عواطف منصور، حسني إبراهيم عبد العظيم، صلاح الحريري، عبد الله زيدان، فاطمة عبد الرءوف، محمد تاج الدين الطيبي، كريم فارق، محمود طرشوبي، د. الشاهد البوشيخي، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، د. أحمد بشير، د - غالب الفريجات، محمد إبراهيم مبروك، أشرف إبراهيم حجاج، حمدى شفيق ، د. كاظم عبد الحسين عباس ، سلوى المغربي، د. أحمد محمد سليمان، عزيز العرباوي، محرر "بوابتي"، عبد الغني مزوز، أحمد ملحم، الهادي المثلوثي، صفاء العربي، خبَّاب بن مروان الحمد، د- هاني السباعي، الشهيد سيد قطب، سيد السباعي، ياسين أحمد، د. ضرغام عبد الله الدباغ، د. عبد الآله المالكي، د- محمود علي عريقات، فاطمة حافظ ، د. عادل محمد عايش الأسطل، محمد اسعد بيوض التميمي، جاسم الرصيف، حسن عثمان، محمد شمام ، حسن الطرابلسي، فوزي مسعود ، معتز الجعبري، د. خالد الطراولي ، د. مصطفى يوسف اللداوي، سامح لطف الله، د - مصطفى فهمي، محمد عمر غرس الله، فراس جعفر ابورمان، د - محمد بن موسى الشريف ، د. طارق عبد الحليم، مجدى داود، فهمي شراب، إيمان القدوسي، وائل بنجدو، نادية سعد، محمود سلطان، فتحي الزغل، يحيي البوليني، فتحـي قاره بيبـان، أحمد بوادي، د. الحسيني إسماعيل ، عمر غازي، د - الضاوي خوالدية، د - شاكر الحوكي ، د - محمد عباس المصرى، أحمد الغريب، رمضان حينوني، صباح الموسوي ، سفيان عبد الكافي، حميدة الطيلوش، منى محروس، د.محمد فتحي عبد العال، د. محمد يحيى ، د - احمد عبدالحميد غراب، سلام الشماع، علي عبد العال، د- محمد رحال، أ.د. مصطفى رجب، العادل السمعلي، د- جابر قميحة، شيرين حامد فهمي ، د - المنجي الكعبي، عراق المطيري، بسمة منصور، إسراء أبو رمان، د.ليلى بيومي ، د - مضاوي الرشيد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، أحمد بن عبد المحسن العساف ، إيمى الأشقر، محمد العيادي، أحمد الحباسي، صفاء العراقي، عبد الله الفقير، ابتسام سعد، صالح النعامي ، جمال عرفة، يزيد بن الحسين، خالد الجاف ،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة