تصفح باقي الإدراجات
أحدث المقالات

تشكيلية الصورة عبر فن الشارع من خلال تجربة أيمن بالشيخ

كاتب المقال نسرين غربي - تونس    من كتـــــّاب موقع بوّابــتي



ارسل لصديق الردود حول هذا المقال

 يسمح بالنقل، بشرط ذكر موقع "بوابتي" مصدر المقال، ويفضّل أن يكون ذلك في شكل رابط


تعتبر التصورات الفنية رؤية جديدة تفتح المجال للتجارب و ممارسات فنية مواكبة لكل التغيرات فالفن يؤثر و يتأثر و ذلك عبر عملية أخذ و عطاء تتجلى داخل المجتمعات ووفق تغيرات و تحولات .

فالفضاء الإجتماعي يمثل فاعلا يقدمه الفن عبر تصورات و خيارات و إنتقادات تمثل رؤية تشكيلية تصل إلى الكشف عن شكل فني معاصر يتجلى في ماهية الصورة التشكيلية المتمركزة في الفضاء عبر دلالات و معاني تخترق قواعده و هياكله و تغوص في مضمونه مشكلا بذلك جسر للتواصل مع مسألة الأصالة و المعاصرة في ذات الحين و لعل هذا ما أكدت عليه تجربة "أيمن بالشيخ" بإعتبارها سجلت ثراء الفنان و إمتداد الذات البشرية عبر تصورات تشكيلية تستغل على التراث و تجعله وسيلة لتعبر عن رؤاه المركبة على المرجعية التراثية المدرجة في المجال التشكيلي لما له من أبعاد تحاول الكشف عن تطورات ذاتية تقدم لغة بصرية و تشكيلية تنطلق من أسس فنية و تحمل في طياتها أبعاد عميقة نبعت من قرية الرياض بمدينة جربة التونسية .

فهذه المدينة حمل رؤية تكشف عن الظاهر و الباطن و تجد المرئيات و اللامرئيات على حد سواء و بذلك تؤسس لقيمة التراث العربي و دوره في التعبير حيث أنه يمثل لغة و خطابا يتجاوز الكلمة ليبلغ التشكيل في رؤية إنفتاحية تقدم العمل الفني في فن متحرر و حاملا لرسالة يتفاعل فيها المتلقي مع الفضاء العمومي و يكشف بذلك عن التغيرات التي شهدها فن الشارع في البلاد التونسية خاصة في الفترة الأخيرة وهو ما يكشف عن الإبداع بما هو أداة خلق تعبر عن فعل إنشائي يتواصل مع التراث. ""إتجه الفنان إلى إستغلال فضاءات المصانع المهجورة مثلا و هي أمكنة ليست لها صبغة ثقافية و إتخذها لإنشاء العمل الفني و عرضه في الآن نفسه فصار جمهور الفن متصلا بإبداعية الفنان و إبداعه و أضحى المكان الجديد فضاء يوحد بين الفن وعرضه(1)

حيث ينشد الفنان هنا إحداث علاقة تجمع بين الفن و التراث في آن واحد و تكشف عن أبعاد تأملية تراثية تعبر عن مميزات فنية و تشكيلية تقدم تثاقفا في فضاء يشمل الكل، فهي تعبر عن معاني ذات صلة بالهوية العربية و تحتل أهمية جمالية تدرك منهجا فنيا يستعمله "بالشيخ" في نطاق تشكيلي يبسط أرائه و يقدمها بطريقة إبداعية إنشائية يكون فيها الأسلوب الأدائي وسيلة لطرح قضايا العصر الراهن من خلال أعمال محملة بمضامين جمالية و فكرية لا تخلو من أبعاد إستيتيقية لمقاربات تشكيلية و تبين علاماتها الفنية و هذا ما يتأكد في هذا العمل التالي



هذا العمل هو "بدون عنوان" وهو عبارة عن صورة تشكيلية تستحضر أحداث تاريخية تعبر عن جدلية فنية حيث أن الفنان إعتمد على تشكيل صورة لمحاربين مرو بهذه البلاد ليكون معبرا عن نشأة تشكيلية تتميز بالحرفية و تتمثل في السعي إلى توسيع الأبعاد الجمالية التي تمزج بين البعد الدلالي للصورة و المعنى الفني للعمل فهنا يظهر التسلسل الفني الذي وظفه الفنان بطريقة فنية تستحضر أحداث تاريخية و أبعاد دلالية تدل على الهوية الفنية لمدينة جربة حيث أنها تعبر عن واقع تراثي مزج بين الذاكرة و الخيال و جعل من الأسلوب التشكيلي أداة رمزية لبلوغ إدراكاته التشكيلية كما نلاحظ مزج بين الألوان الحارة و الباردة و هو ما يشكل واقعا فنيا يؤثر في رؤى الفنان و يكشف عن أهمية المرجعية التراثية لندرك بذلك نوعية الفضاء و أهميته داخل العمل الفني فهي أفكار جمالية تعطي هامشا من الحرية التي تنحت خصوصية فردية تتمحور حول هوية جمالية تضفي صبغة شخصية على ثنايا رؤيته و تصوراته الإبداعية وهو وسيلة لإبراز التأويل المنفتح و المختلف على فضاء منفتح يكون فيه فضاء العرض.

من هنا تظهر لنا أوجه الإختلاف في تجربة بالشيخ لكونه ينفرد بتصوير مدلولات تراثية تدخله في مجالات وظيفية و لونية توهمه بالأبعاد البصرية المتنوعة على فضاء العرض,حيث أنه إقتبس من الموروث التراثي وجعله وسيلة لنحت أعماله المرتكزة على رموز و إشارات تستدعينا إلى تأمل الأشكال التي تراوح بين الظاهر و الباطن وفق نسق إبداعي ينتج عملا تشكيليا يؤشر بأبعاد رمزية و دلالية تظهر لنا أوجه الإختلاف و التنوع الذي يحمل جماليات تعكس الجانب الفني للفنان, حيث أنها تدخله في علاقة إبداعية تكشف عن أسرار الخيال مما ساهم في نضج التجربة للفنان ولعل هذا ما أكد عليه إيميل في قوله " العمل الفني لايتطلب مكان, المكان أيضا هو عمل فني".(2)

لذلك تمثل الأبعاد التشكيلية لأعمال بالشيخ بعدا أثريا يساهم في خلق علاقة تواصلية بين الأثر و البنية حيث أن المادة المشكلة لأعماله تبرز هواجسه و ميولاته عبر تشكيلات متنوعة و تطورات و رؤى ترتكز على المرجعية التراثية النابعة من جزيرة جربة, فهي مدينة تتميز بقيمها و عاداتها و تحمل هوية إبداعية تكشف عن إزدواجية جمالية تنهل من الماضي لتتوغل في الحاضر و لعل هذا ما يؤكده هذا العمل المصاحب



يمثل هذا العمل رؤية تشكيلية تكشف عن واقع تراثي تقليدي للمرأة في جربة و تدل عن حضارة جمالية تحمل أصالة و تقدم عملا فنيا يحمل التراث في ذاته حيث أننا نشاهد حضوره داخل العمل بإعتماد اللباس التقليدي للنسوة في جربة و توظيف مقومات تشكيلية تؤثر في المجتمع و تبرز تغييراته و تحولاته هذا من الناحية الموضوعية أما من الناحية التشكيلية فنشاهد إزدواجية لونية تبرز تفاعل التقنية و الأسلوب و تبين طريقة توظيف الفنان للإبداع التشكيلي حيث أنه إستغل الفضاء المفتوح ليشكل جسرا تواصليا مع الأصالة كهوية تقليدية تعبر عن واقع فني يحمل في طياته أبعاد جمالية تمس ذوق الجمهور وتراهن على تطويع العمل الفني المعبر عن صبغة جمالية معاصرة تستمد قيمتها من الإبتكارالجديد للتراث الحامل لأبعاد وظيفية ذات قيم معنوية و مادية.

بالتالي يصبح العمل الفني منفعلا بالقيم التشكيلية التي تمنحه القدرة على القراءة الجمالية المعاصرة و التي تبرز الإنفعالات في نطاق التعبير التشكيلي و الذي يمنحه تأويل يساير العصر.

إن فضاء العرض يساهم بطريقة تشكيلية في خلق فضاء فني يمثل فيه الشكل و اللون و الخط أبعاد أساسية تغوص في فن الشارع و تعتبر وسيلة يتحول من خلالها الفضاء المفتوح إلى أداة عرض تبحث في الأثر الإبداعي المتحرر و الحامل لرسالة يتفاعل فيها مع تركيبته الشكلية حيث نجد التركيبة الخطية المكونة للعمل ترسم حالة فنية يعيشها الفنان و حاملة لتغييرات ثقافية و إجتماعية و سياسية, حيث أن بالشيخ ينشد إحداث مقاربة فكرية تجمع بين الواقع و الفن و تدفعه إلى خلق بعد تعبيري يتأمل في التراث وخاصة بمدينة جربة نظرا لما يحمله من خصوصيات تساهم في الكشف عن الحوار و التثاقف في فضاء يشمل الكل, خصوصا و أنه ذو معان تعبيرية ترتبط بالهوية و تعرف بمكان تقليدي يحمل مميزات تبعده عن غيره من الفضاءات ولعل هذا ما يكشف عن تلك الجدالية التي تراوح بين الداخل و الخارج بإعتيارها تساهم في التحول الفني الذي يحدثه الفنان, ولعل هذا ما أكد عليه خاصة بشلار في قوله "يشكل الداخل و الخارج إنقساما جدليا(...) لهذا الجدل حده جدل النعم و الا التي تحسم كل شيء"

حيث أنه يبين لنا إبداع فكري الذي يظهر ضمن ثنائية الداخل و الخارج و الذي يتجلى في تعامله مع الفضاء حيث تجده يساهم في التحول الذي يولد رؤية تشكيلية تبدع تناقضات فنية تحتل مكانة هامة تغوص في التراث التقليدي لجربة بإعتبارها تمثل واقع فني يتجلى عبر الأسلوب و التقنية كإشكالية لتوظيف فن الشارع في الإنتاج التشكيلي خاصة و أن الفنان قام بتأسيس العمل الفني على أسس تراوح بين تطويع الهوية العربية و صياغتها بأسلوب و تقنية جديدة و يتجلى لنا ذلك في أغلب أعماله التي جسدها في الشارع لكونه يبرز حلمه بالتحرر وهو في الآن ذاته يكشف عن مشروع تشكيلي يحمل هدف فني يراوح بين الأصالة و المعاصرة .

نجد حضور الهوية عبر الفضاء التشكيلي تتجلى في أغلب أعماله خاصة هذا العمل المصاحب الذي يمثل رؤية تشكيلية تحقق أبعاد إستيتيقية و جمالية تكشف تلاقح بين الماضي و الحاضر.



إن هذا العمل يمثل أبعاد تشكيلية و دلالية تعبر عن مزاوجة فنية بين فن الشارع و التراث مما يولد تلاقح بين الفنون و يكشف عن خطاب تشكيلي يقتحم الماضي ليؤسس علاقة تفاعلية تشكل التجديد و ترسخ هوية فنية تحرر التراث و تبدع التوظيف الخيالي الذي يراوح بين ماضي عتيق و حاضر تشكيلي جديد, إنه تناسق لوني و شكلي يكون محور لقاء بين ذوق الفنان و المتقبل الذي يدمج الهوية اللونية في علاقة تفاعلية, تواصلية تعبر عن زمن الخلق حيث يندمج الفنان مع الصورة الخيالية في نطاق حرية كاملة و ينجر عن ذلك نوع من الإندماج بين الصورة الخيالية و السطح المادي للعمل الفني و هذا ما يتأكد خاصة في هذا العمل


350*600 صم

إن تشكيلات مهدي لفن الشاارع تجسيد لرؤية تواصلية تكشف عن عوامل الإتصال القائمة بين المتقبل و الفنان مما يطرح مسألة يقوم على أساسه سياق جمالي بصري يحدثه في تشكيلات توهم بالأبعاد الفنية و التشكيلية المختلفة, خاصة و أن الفنان ملتصق بالجمهور وذلك لما يحمله من تقديم مباشر لأعماله تدرك عبر خصوصية ذاتية مفتوحة على الثقافات التقليدية و التراثية في آن واحد وهذا ما يمثل الرهان الأساسي الذي تحمله منظومة بالشيخ الفنية بما هي تشد المتقبل إليها ضمن تأثير التراث.

----------
الإحالات:
1- نزار شقرون, الإبداع الفني و الفضاءات التواصلية , منشورات المعهد العالي للفنون و الحرف بقابس, تنسيق الزارعي محمد محسن, 2003, ص81
2- « L’œuvre d’art n’est pas posé dans un lieu, le lieu même est l’œuvre d’art » Michael Heizer ; Michael Lailach : Land Art , ‎Uta Grosenick – 2007 page 56

----------
المراجع

- نزار شقرون, الإبداع الفني و الفضاءات التواصلية , منشورات المعهد العالي للفنون و الحرف بقابس, تنسيق الزارعي محمد محسن, 2003.
- Michael Heizer ; Michael Lailach : Land Art , ‎Uta Grosenick – 2007.


 اضغط على الكلمات المفتاحية التالية، للإطلاع على المقالات الأخرى المتعلقة:

الفنون التشكيلية، بحوث جامعية، بحوث فنية، تونس، أيمن بالشيخ،

 
تاريخ نشر المقال بموقع بوابتي 6-06-2016  

تقاسم المقال مع اصدقائك، أو ضعه على موقعك
لوضع رابط لهذا المقال على موقعك أو بمنتدى، قم بنسخ محتوى الحقل الذي بالأسفل، ثم ألصقه
رابط المقال

 
لإعلام أحدهم بهذا المقال، قم بإدخال بريده الإلكتروني و اسمك، ثم اضغط للإرسال
البريد الإلكتروني
اسمك

شارك برأيك
لوحة مفاتيح عربية بوابتي
     
*    الإسم
لن يقع إظهاره للعموم
     البريد الإلكتروني
  عنوان المداخلة
*

   المداخلة

*    حقول واجبة الإدخال
 
كم يبلغ مجموع العددين؟
العدد الثاني
العدد الأول
 * أدخل مجموع العددين
 
 
 
أكثر الكتّاب نشرا بموقع بوابتي
اضغط على اسم الكاتب للإطلاع على مقالاته
رحاب اسعد بيوض التميمي، د. محمد مورو ، علي الكاش، الهادي المثلوثي، علي عبد العال، د - محمد عباس المصرى، رمضان حينوني، فراس جعفر ابورمان، د - الضاوي خوالدية، د. محمد عمارة ، د - شاكر الحوكي ، إيمى الأشقر، د . قذلة بنت محمد القحطاني، د.ليلى بيومي ، الشهيد سيد قطب، فوزي مسعود ، د - احمد عبدالحميد غراب، فاطمة عبد الرءوف، فاطمة حافظ ، سلام الشماع، د. أحمد محمد سليمان، عصام كرم الطوخى ، د. صلاح عودة الله ، حسن الطرابلسي، مصطفي زهران، د - محمد سعد أبو العزم، سيدة محمود محمد، عبد الرزاق قيراط ، محمود فاروق سيد شعبان، د.محمد فتحي عبد العال، صالح النعامي ، جاسم الرصيف، د. نانسي أبو الفتوح، مراد قميزة، تونسي، د- هاني ابوالفتوح، د. جعفر شيخ إدريس ، جمال عرفة، محمد عمر غرس الله، سعود السبعاني، سوسن مسعود، د. الحسيني إسماعيل ، ياسين أحمد، شيرين حامد فهمي ، عمر غازي، ابتسام سعد، أ.د أحمد محمّد الدَّغَشِي ، طلال قسومي، الناصر الرقيق، رافع القارصي، صفاء العربي، د. عبد الآله المالكي، حسن عثمان، حميدة الطيلوش، سامح لطف الله، صلاح الحريري، د. خالد الطراولي ، وائل بنجدو، أحمد الغريب، محمد الطرابلسي، شيخ الإسلام أحمد بن تيمية‏، حسن الحسن، أ.د. مصطفى رجب، المولدي الفرجاني، د- محمود علي عريقات، نادية سعد، د. الشاهد البوشيخي، أحمد ملحم، سامر أبو رمان ، عبد الله الفقير، خالد الجاف ، د. ضرغام عبد الله الدباغ، محمود سلطان، منى محروس، د - محمد بنيعيش، محمد شمام ، صلاح المختار، عبدالله بن عبدالرحمن النديم، فتحـي قاره بيبـان، د. مصطفى يوسف اللداوي، محرر "بوابتي"، عدنان المنصر، رأفت صلاح الدين، د. محمد يحيى ، د - مصطفى فهمي، الهيثم زعفان، محمد الياسين، محمد أحمد عزوز، ماهر عدنان قنديل، أحمد بن عبد المحسن العساف ، خبَّاب بن مروان الحمد، أنس الشابي، عزيز العرباوي، محمد اسعد بيوض التميمي، أحمد النعيمي، سلوى المغربي، محمود طرشوبي، رشيد السيد أحمد، فهمي شراب، د - محمد بن موسى الشريف ، محمود صافي ، عراق المطيري، أحمد الحباسي، كمال حبيب، د. نهى قاطرجي ، د- محمد رحال، حاتم الصولي، منجي باكير، حمدى شفيق ، صفاء العراقي، د - مضاوي الرشيد، رافد العزاوي، سيد السباعي، عبد الله زيدان، صباح الموسوي ، د - المنجي الكعبي، د - ‏أحمد إبراهيم خضر‏ ، إياد محمود حسين ، د - صالح المازقي، هناء سلامة، فتحي الزغل، فتحي العابد، يزيد بن الحسين، سفيان عبد الكافي، د - أبو يعرب المرزوقي، محمد تاج الدين الطيبي، محمد إبراهيم مبروك، مصطفى منيغ، العادل السمعلي، د. كاظم عبد الحسين عباس ، د. أحمد بشير، إسراء أبو رمان، إيمان القدوسي، محمد العيادي، كريم السليتي، عواطف منصور، معتز الجعبري، بسمة منصور، أبو سمية، مجدى داود، رضا الدبّابي، د - غالب الفريجات، د- جابر قميحة، د- هاني السباعي، د. طارق عبد الحليم، حسني إبراهيم عبد العظيم، د. عادل محمد عايش الأسطل، أحمد بوادي، سحر الصيدلي، يحيي البوليني، كريم فارق، عبد الغني مزوز، أشرف إبراهيم حجاج،
أحدث الردود
الدين في خدمة السياسة عوض ان يكون الامر العكس، السياسة في خدمة الدين...>>

يرجى التثبت في الأخطاء اللغوية وتصحيحها لكي لاينقص ذلك من قيمة المقال

مثل: نكتب: ليسوا أحرارا وليس: ليسوا أحرار
وغيرها ......>>


كبر في عيني مرشد الاخوان و صغر في عيني العسكر
اسال الله ان يهديك الى طريق الصواب
المنافقون في الدرك الاسفل من النار...>>


حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
تتبعت اكثر من رأي سفالة ونذالة والله لتحاسبون على ما قلتموه وكتبتموه
هل البلدان الاخرى ليست بها دعارة ؟هل ...>>


It is important that issues are addressed in a clear and open manner, because it is necessary to understand the necessary information and to properly ...>>

واضح أن الكاتب يعاني من رؤية ضبابية، وهو بعيدٌ عن الموضوعية التي يزعم أنه يهتدي بها..
نعم، وضعت الأنظمة القومية قضية تحرير فلسطين في قائمة جدول...>>


الأولى أن توجه الشتائم التي قدمتها لما يُسمى بالمعارضة الذين هم في الحقيقة تجار الوطن والشرف.. ارتموا كبائعات الهوى في حضر التركي والأمريكي والقطري وا...>>

أتمنى أن تكون الامور كما تقول ان النهضة انتقلت لمرحة أخرى في تعاملها مع بقايا فرنسا، ونتمنى ان يكون تعاملا جديا وصارما...>>

النهضة استطاعت كسر التّحالفات التي بناها نداء تونس مع الجبهة وحثالة البورقيبيّة والعلمانيّة الفاشيّة، ثم انتقلت إلى المرحلة الثانية........>>

انا باحث في صدد عمل رسالة حول : حول المنشآت المائية الرومانية ببلاد المغرب القديم
اتمنى مساعدتي بكتب ومراجع
دمتم طيبين...>>


ههههههههه ههههههههعع اكيد كلام نساء تحاولون تشويه المغربيات من شدة غيرتكم وغيضكم منهم لانهن يتفوقن كتيرا عنكم في المعاملة مع الرجل ولانهم جميلات العقل...>>

هو الموضوع اغتيال جذور الاسلام فهم يعلمون ان الطفله التي تتغذي علي العفه

تفسد مخطاطتهم وتنبت نبات حسنا فطفله اليوم هي سيده الغد واج...>>


انا محتاج اعرف الفرق بين التربية الاجتماعية والتربية المجتمعية...>>

... و لذلك الديمقراطيۃ التونسيۃ تجمع حولها قوی كثيرۃ من أعداء الشعوب و الثورات , من أجل الحريۃ و الك...>>

أعتقد أن جلنا يلتقي علی أن الإرهاب كفكرۃ محاربۃ و مجموعات لم ينشأ من عمق شعبي ناقم علی المجتمع و يريد التخلص م...>>

أظن أن إستدعاء الخادمي للمفتي للإدلاء برأيه بخصوص تقرير لجنة الحريات هو من قبيل تحميل كل مسؤول مسؤوليته وإلا فالخادمي يعلم جيدا وهو الذي انخرط بالحكم ...>>

الى ياسين

يمكنك كذلك اخذ الرابط مباشرة من اعلى متصفحك...>>


السيد ياسين، رابط المقال كما هو مبين في اول الصفحة يمكنك الضغط بحيث تجد الرابط

http://www.myportail.com/actualites-news-web-2-0.php?id=...>>


اريد رابط المقال كي اضعه كمرجع في مذكرتي و شكرا لكم...>>

صــدى خيانة {الصادق باي} بعد توقيع معاهد باردو (1881)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الباي باع الوطن بيع الشوم ... باعث علين...>>


وقع تصميم الموقع وتطويره من قبل ف.م. سوفت تونس

المقالات التي تنشر في هذا الباب لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحب موقع بوابتي, باستثناء تلك الممضاة من طرفه أومن طرف "بوابتي"

الكاتب المؤشر عليه بأنه من كتاب موقع بوابتي، هو كل من بعث إلينا مقاله مباشرة